ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

امام المجاهدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

امام المجاهدين

مُساهمة من طرف الباحث_عن_الحقيقة في السبت سبتمبر 13, 2014 7:34 am

السلام عليكم...

هذه رؤيا رأيتها في في أخر شهر أغسطس 2014 في بداية شهر ذو القعدة.

الرؤيا:

المشهد الأول:

رأيت أني كنت في خيمة كبيرة جدا في البادية (الصحراء) و كنت ما شيا بين أناس من (أهل البادية) في الخيمة, و فجأة ا صطف الناس صفوفا بعد أن كانوا غير مصطفين و كأنهم يستعدون للصلاة. فأردت أن اصطف معهم لأصلي. وما ان فعلت

ذلك حتى بدأوا في دفعي الى صفوف متقدمة بدءا من الصف الذي كنت فيه (تقريبا الوسط) الى الصف الأول. وكان الأشخاص في الصف الأول مختلفين عن بقية الناس و ثم قاموا أيضا من في الصف الأول بدفعي أمامهم. فجاء في خاطري أنهم يريدوني

اماما لأصلي بهم فشعرت بالخجل و احمرت أذني و شعرت بحرارة فيهما من الخجل(طبيعة في شخصيتي) و قلت في نفسي متعجبا "أنا لست أحفظهم للقرأن وهم أرادوا ذلك !!!".  وما ان اقتربت من سجادة الامام الا ووجدت تقريبا من مسافة 6 متر تجمهرا

حول هذه المنطقة من أشخاص قليلين يرأسهم شخص لديه شارب كبير و حليق اللحية و منتفخ الوجنتين و له كرش و يلبس ثوب فضفاض و شكله بشع (لم يعجبني). و بدأ يرفع صوته و يقول : "ليس اماما ... ليس اماما... لا يعرف .... لا يعرف" و أصوات الناس

الذين معه تأيده أيضا. فتوقفت في السير و فكرت مرة أخر و قلت: " هم أرادوا ذلك" (لمواساة نفسي) ... ثم أكملت و تجاهلت أصواتهم. حتى وصلت لسجادة الامام و كبرت و لكن عندها تعالت الأصوات لدرجة أعلى من قبل و أزعجتني! فلم أستطع أن أكمل الصلاة

فسلمت و خرجت من الصلاة. وعندها ذهبت لذلك الرجل صاحب الشارب و ضربته بقبضة يدي ... و ما ان شتبكت معه في العراك حتى و رأيت جميع من كان خلفي (المصطفين) قد تحولت أشكالهم و كأنهم مجاهدين متمرسين في القتال و بدأوا في قتال هؤلاء

الناس المزعجين. ثم شعرت بأن هناك حزامين (شريطين) من طلقات الرشاش قد تدلت من رقبتي كالعقد. فأمسكت بيدي اليمنى واحدا منها كي أفحصه الا و أجده قد انتصب و تحول كالسيف يشع نورا أبيضا منه!! و بدأت أقاتل به...... (انتهى المشهد)!


المشهد الثاني:

رأيت أني جالس في نفس الخيمة السابقة في البادية مع المجاهدين. و دخل علينا فتى صغير و قال أنا من (**دولة خليجية**)... فقال أحد المجاهدين له: ان كنت عقبة في طريقنا قاتلناك فأما تقتلنا و أما تقتلك .. وان لم تكن فلن نضرك في شيء" فرد عليه الفتى:

"لا أريد أن أكون عقبة لكم أو أن تتركوني و شأني و لكن أريد أن انضم اليكم"... فبدأ التكبير (الله أكبر... الله أكبر) و تعالت الأصوات من قبل المجاهدين فرحا بذلك ثم جاء و جلس بيننا. ...... انتهت الرؤيا.  

ملاحظات:

1-هناك بعض التفاصيل لم أذكرها في الرؤيا عن صفات المجاهدين (لشيء في نفسي).

2-ما يشغل بالي: " البحث عن عمل- العمل على مشاريع خاصة- رؤيا "طلوع الشمس من مغربها" وقد كتبتها في المنتدى جعلتني أقرأ عن مواضيع الفتن التي كنت أجهلها من قبل.

الباحث_عن_الحقيقة
ضيف كريم

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 05/09/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امام المجاهدين

مُساهمة من طرف صائد الرؤى في الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 11:19 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،

هل تعمل مدرس في منطقة نائية ؟ او ما هي مهنتك ؟

وهل أنت من بلاد الحرمين ؟

وإن كنت اعزب هل تفكر في الزواج من قبيلة مختلفة ؟

صائد الرؤى
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 5032
تاريخ التسجيل : 07/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امام المجاهدين

مُساهمة من طرف صائد الرؤى في الإثنين سبتمبر 22, 2014 10:51 pm

لم تجب على اسئلتي بارك الله فيك ؟

صائد الرؤى
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 5032
تاريخ التسجيل : 07/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى