ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

سنة التكبير في العيدين ، أوشكت أن تترك ، لا تتركها أخي الكريم يرفع الله قدرك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سنة التكبير في العيدين ، أوشكت أن تترك ، لا تتركها أخي الكريم يرفع الله قدرك

مُساهمة من طرف ابن صادق الوعد في السبت أكتوبر 04, 2014 8:48 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. عيدكم مبارك.

قال الشيخ ابن باز -رحمه الله- عن التكبير في العيدين ، عيد الفطر وعيد الأضحى :

في ليلة العيد السنة فيها التكبير، مع الصباح إلى انتهاء الخطبة، لقوله جل وعلا: وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ فالسنة التكبير ليلة عيد الفطر في الليل وفي الصباح وعند اجتماعهم في المسجد حتى ينتهي الإمام من الخطبة كله تكبير سنة، وهكذا في عيد الأضحى السنة التكبير في الأيام العشر من دخول الشهر، من أول ليلة من شهر ذي الحجة على ليلة العيد على يوم العيد على يوم التشريق ثلاثة عشر يوماً كلها تكبير في شهر ذي الحجة، من أول الشهر إلى غروب الشمس من اليوم الثالث عشر كله تكبير، لكن في يوم عرفة وما بعده يكون تكبير مقيد ومطلق، يكبر تكبيراً مقيداً بعد الصلوات الخمس، ويكبر في بقية الأوقات، المسلم والمسلمة الرجل والمرأة بعد صلاة الفجر من يوم عرفة ويوم العيد وأيام التشريق تكبير أدبار الصلوات وفي بقية الزمان، يعني بقية النهار والليل، في منى وفي غير منى في المدن والقرى في الصحاري والسفر، السنة التكبير للمسلمين رجالاً ونساءً، وكان منهم ابن عمر وأبو هريرة -رضي الله عنهما- يخرجان أيام العشر إلى الأسواق يكبران ويكبر الناس لتكبيرهما، ويقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (ما من أيام أعظم عند الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتحميد والتكبير) وبهذا يعلم أن التكبير مشروع في العيدين، في ليلة عيد الفطر، وفي صباح يوم عيد الفطر إلى أن يفرغ الإمام من الخطبة، وفي شهر ذي الحجة من أول الشهر إلى غروب الشمس من اليوم الثالث عشر، كله تكبير، لكن في الخمسة الأيام التي هي التاسع والعاشر والحادي عشر، والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجة يجتمع فيها التكبيران المطلق والمقيد وفق الله الجميع.

نقلت ذلك من موقع الشيخ رحمه الله رحمة واسعة.

_________________
<br>

ابن صادق الوعد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 312
تاريخ التسجيل : 30/08/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سنة التكبير في العيدين ، أوشكت أن تترك ، لا تتركها أخي الكريم يرفع الله قدرك

مُساهمة من طرف حليم في الأحد أكتوبر 05, 2014 12:46 am

ابن باز والعثيمين ينكران ويبدعان التكبير الجماعي في عيد النحر ايام التشريق ادبار الصلوات الخمس وهو خلاف ما عليه الجمهور وما عليه الائمة الاربعة

في صحيح البخاري: وَكُنَّ النِّسَاءُ يُكَبِّرْنَ خَلْفَ أَبَانَ بْنِ عُثْمَانَ وَعُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ لَيَالِيَ التَّشْرِيقِ مَعَ الرِّجَالِ فِي الْمَسْجِد».
وفي سنن البيهقي قال : أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق قال قال أبو عبيد فحدثني يحيى بن سعيد عن بن جريج عن عطاء عن عبيد بن عمير [ عن عمر رضي الله عنه: ثم كان يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون فيسمعه أهل السوق فيكبرون حتى ترتج منى تكبيرا واحدا. ]
وقال الإمام مالك: والتكبير في أيام التشريق على الرجال والنساء من كان في جماعة أو وحده بمنى أو بالآفاق كلها واجب وإنما يأتم الناس في ذلك بإمام الحاج وبالناس بمنى لأنهم إذا رجعوا وانقضى الإحرام ائتموا بهم حتى يكونوا مثلهم في الحل فأما من لم يكن حاجا فإنه لا يأتم بهم إلا في تكبير أيام التشريق ». موطأ مالك (1\404).
وقال الإمام الشافعي: «فإذا رأوا هلال شوال أحببت أن يكبر الناس جماعة و فرادى في المسجد والأسواق والطرق والمنازل ومسافرين ومقيمين في كل حال وأين كانوا. وأن يظهروا التكبير .... ويكبر إمامهم خلف الصلوات فيكبرون معا ومتفرقين .. ويكبر الإمام خلف الصلوات ما لم يقم من مجلسه.. ولا يدَعْ من خلْـفه التكبيرَ بتكبيره.». الأم (1\231).
و في المغني لابن قدامة (2\127): « وكذلك النساء يكبرن في الجماعة وفي تكبيرهن في الانفراد روايتان كالرجال قال ابن منصور قلت لأحمد قال سفيان لا يكبر النساء أيام التشريق إلا في جماعة قال أحسن .».

_________________
قال ابن القيم :في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله ، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفة الله

قال عبد الله بن مسعود :كيف أنتم وقد أُلبستم فتنة يهرم فيها الكبير ، ويشيب فيها الصغير ، وتجري على الناس حتى إذا جاء من يغيّرها قيل : هذا فتنة وهذا منكر
avatar
حليم
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 4182
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سنة التكبير في العيدين ، أوشكت أن تترك ، لا تتركها أخي الكريم يرفع الله قدرك

مُساهمة من طرف ابن صادق الوعد في الإثنين أكتوبر 06, 2014 7:16 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الكريم "حليم" ، أرى في ردك جفاء. وكأنك تخطئ الشيخين ؛ الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين رحمهما الله. ولنفرض جدلا أن الشيخين قد جانبا الصواب في هذا الأمر ، فهل هذا يعني أن نتكلم بأسلوب الاستعلاء وكأننا وصلنا إلى مكانة في العلم صرنا معها أعلم من الشيخين رحمهما الله. أنا لا اقول إن العلم مقصور على الشيخين وإنه لا يمكن أن يأتي من هو أعلم منهما. لا ، ولكني لا أرى فيك علما يفوق علمهما.

إعلم أخي الكريم "حليم" إن الشيخين أفقه منك وأعلم. فالشيخان يريان أن التجمع لأجل التكبير هو البدعة. ولم يقولا إن التكبير جماعة بدعة. وفعل الصحابة والتابعين صحيح. فيكبر أحدهم ويقتدي به الآخرون. وخروج ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما إلى الأسواق يكبران لتذكير الناس بالتكبير ولم يكن بينهما وبين الناس موعد مسبق للتجمع في الأسواق للتكبير. هداني الله وإياك وزادنا فقها في دينه آمين.

_________________
<br>

ابن صادق الوعد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 312
تاريخ التسجيل : 30/08/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سنة التكبير في العيدين ، أوشكت أن تترك ، لا تتركها أخي الكريم يرفع الله قدرك

مُساهمة من طرف حليم في الإثنين أكتوبر 06, 2014 9:15 am

ذكرت لك الخلاف فقط ........

_________________
قال ابن القيم :في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله ، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفة الله

قال عبد الله بن مسعود :كيف أنتم وقد أُلبستم فتنة يهرم فيها الكبير ، ويشيب فيها الصغير ، وتجري على الناس حتى إذا جاء من يغيّرها قيل : هذا فتنة وهذا منكر
avatar
حليم
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 4182
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى