ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

الإستراتيجية لإقامة الدين العالمي الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإستراتيجية لإقامة الدين العالمي الجديد

مُساهمة من طرف سهم 138 في الخميس ديسمبر 04, 2014 12:35 am

الإستراتيجية لإقامة الدين العالمي الجديد «، هو خلق حالة من الفوضى أولا. أو الفداء من خلال الخطيئة؟ "إنها تعبير المفكر اليهودي بيير هيلارد
هي في المقام الأول التحريف  وطمس الحقيقة ، هي الفكرة الملتوية، هي الحلقة المفرغة التي لا تعرف لها بداية ولانهاية، كل ما يخطر على بالك لخلق البؤس من أجل الحصول على المادة الربحية

كلما كان الشر أعمق،  كان  عطاء الله عظيم  مثل النبي  إبراهيم الذي أراد ذبح ابنه طاعة لأمر الله  ضحى بفلذة كبده اعز شيء لدية وقدمه قربانا لله ففداه الله بذبح عظيم .

لذلك نفهم أن التضحية بأكثر الأشياء تقديسا هو أحسن قربانا إلى الله ورغم وجود القانون الأخلاقي الطبيعي، وهي أن هناك أشياء لا نستطيع أن نفعلها.
لكن، هؤلاء الناس قاموا بأشياء غير مقبولة في دينهم لأجل الربح المادي يرون أن الخلاص يمكن أن يقوم به الشر نفسه.
اعتقدوا دائما أن المجازر التي ارتكبها النازيون ضد اليهود في أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية كانت تضحية في نظريتهم الجنونية، الملتوية.

هذا الدمار يسمح للحصول على نتائج جيدة جدا من الخير الذي عم الطائفة اليهودية

أطلق المفكر إسحق لوريا،  في القرن السادس عشر هذه الفكرة. هذا الرجل عبقري، ولكن عبقريا للشر

ومن ضمن التطبيقات لهذه النظرية الخروج الظاهري عن الديانة اليهودية والتحول إلى الإسلام لمجموعة كبيرة من اليهود في تركيا في بداية القرن العشرين واقتربت من مركز القرار في السلطنة حتى أصبحت هي الحاكمة الفعلية ووهي من أسست العلمانية في تركيا بعد ما قضت على الخلافة الإسلامية وقسمتها إلى دول متناحرة تحكمها العلمانية  

كذلك تم تحويل الحاخام اليهودي يعقوب فرانك وأصدقائه زورا إلى الكاثوليكية. في بولندا في القرن الثامن عشر   فأصبح لديهم المزايا المالية التي مكنتهم   من الحصول على مناصب رئيسية في المجتمع البولندي،  وفي   ألمانيا أيضا،  كانت عائلات يهودية من العوام أصبحت من  العائلات الأرستقراطية بعد التحول إلى الكاثوليكية ، وبالنظر إلى أن روسيا القيصرية كانت تربطها علاقات قوية مع ألمانيا  كان هناك أيضا الكثير من الموظفين والنبلاء الألمان في محكمة روسيا هم  في الواقع يهود الذين  تحولوا إلى الكاثوليكية

و في الولايات المتحدة الأمريكية هناك العديد من العائلات النافذة هم مسيحيون على الأوراق الرسمية لكنهم في الحقيقة يهود

أول ثورة قامت بإيعاز من اليهود وتطبيقا لهذه النظرية هي الثورة الفرنسية للاستيلاء على ثروات الكنيسة الكاثوليكية المتأتية من مساندتها للملوك والأباطرة الذين يحكمون باسم الرب
ثم الخروج عن طاعتها  بتحفيز النظريات العلمية التي تعارض أراء الكنيسة حتى أضعفتها
ثم التحول للعلمانية وهي فصل الدين عن الدولة  وبداية التنظير للإنسان الكوني الإنسان بدون جذور
ثم  تقسيم الإمبراطوريات الشاسعة إلى دول على أساس العرق والديانة واللغة
ثم توحيدها على أساس الاقتصاد
ثم إعادة تقسيمها  نتيجة عدم نجاح تجربة الاتحاد ،
نعطي مثالا أوروبا، روسيا والاتحاد السوفيتي والصين الإمبراطورية العثمانية والدول العربية    

بعد أن يفقد الإنسان جذوره الدينية والحضارية يصبح صيدا سهلا لكل إيحاء عبر نشر الفوضى في العالم من خلال الإرهاب والتطرف الديني والظلم الطبقي

نعود الآن إلى الدين العالمي الجديد بحجة التقريب بين الأديان إيجاد القاسم المشترك بينها  يتم إخراج دين جديد عبارة خليط غير متجانس من الطقوس لديانات موحدة لله وأخرى مشركة بالله وديانات وثنية وطقوس شيطانية لطمس جميع الديانات السماوية بما في ذلك الدين اليهودي  ويتم  الآن أقناع البابا ليكون هو على  رأس هذه الديانة في فلسطين  حلم المسيحيين القديم للرجوع  إلى فلسطين  تحضيرا لنزول عيسى عليه السلام وظهور مسيح اليهود
لكن كيف سيتم إقناعه  ويبدو انه قد اقتنع اقتناعا تام وهو يحضر نفسه للسفر القريب

هم ينظرون إلى دين سيدنا نوح عليه السلام الذي خرج بعد الطوفان هو أصل العرق السامي يتحدثون عن الديانة النوحية الرابط المشترك بين كل الأديان  وما خروج فيلم سيدنا نوح إلي السينما إلا تتويجا لهذه المحاولة وكذلك تجسيد الرسول صلى الله في فيلم إيراني جديد محاولة أخرى لمسخ الدين الإسلامي  لدى الشباب بعد أن اختزلوا الدين الإسلامي في فيلم الرسالة لمصطفى العقاد  الذي لم يذكر فيه اليهود  لا بالخير أو بالشر وعرض في آخره أشهر المساجد في العالم إلا المسجد الأقصى تم استلاب عقول المسلمين بهذا الفيلم الذي عرض في القنوات التلفزية عشرة ألاف مرة  أما المسلسل الإيراني سيدنا يوسف الصديق ظاهره  دعوة للدين الإسلامي وباطنه إحياء للحضارة الفرعونية من خلال الديكور المبهر ودعاية لليهود  لان صورة سيدنا يعقوب هي صورة نمطية ظهرت من قبل في أفلام هوليود
منقول مترجم


سهم 138
ضيف كريم

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 13/10/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإستراتيجية لإقامة الدين العالمي الجديد

مُساهمة من طرف ملحمه في الخميس ديسمبر 04, 2014 12:50 am

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

_________________
(..اللهم انت عفو تحب العفو فاعفو عني ..)

ملحمه
موقوووووووف

عدد المساهمات : 2385
تاريخ التسجيل : 25/07/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإستراتيجية لإقامة الدين العالمي الجديد

مُساهمة من طرف فرغلي في الخميس ديسمبر 04, 2014 4:48 am

سيطر الغرب على كل شيء الا الدين لم يستطع السيطرة عليه وهم الآن يجهزون شخصية المخلص تكون حلقة الوصل بين الأديان بحيث يعتبر هذا المخلص هو مسيح النصارى ومسيح اليهود ومهدي المسلمين وبوذا وكرشنا في شخصية واحدة، بالطبع لو نفذوها الآن لن ينجحوا ولكنهم يهيئون الظروف العامة لتقبّلْ مثل هذه الشخصية ببث الفوضى والجوع .. انه مايتيريا

فرغلي
وقل رب اغفر وارحم وانت خير الراحمين

عدد المساهمات : 1302
تاريخ التسجيل : 01/02/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى