ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

تخريج حديث : الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تخريج حديث : الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ

مُساهمة  قادمون ياأقصى في الجمعة ديسمبر 05, 2014 2:53 am

بسم الله الرحمن الرحيم

تخريج حديث : الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ


روى ابن ماجة في سننه (4082) :
‏حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ‏، ‏حَدَّثَنَا ‏‏مُعَاوِيَةُ بْنُ هِشَامٍ ‏، ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ صَالِحٍ ‏، ‏عَنْ ‏ ‏يَزِيدَ بْنِ أَبِي زِيَادٍ ‏، ‏عَنْ ‏ ‏إِبْرَاهِيمَ ‏، ‏عَنْ ‏عَلْقَمَةَ ‏، ‏عَنْ ‏عَبْدِ اللَّهِ ‏قَالَ : بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏إِذْ أَقْبَلَ فِتْيَةٌ مِنْ ‏ ‏بَنِي هَاشِمٍ ‏ ، ‏فَلَمَّا رَآهُمْ النَّبِيُّ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏اغْرَوْرَقَتْ عَيْنَاهُ وَتَغَيَّرَ لَوْنُهُ قَالَ : فَقُلْتُ : مَا نَزَالُ نَرَى فِي وَجْهِكَ شَيْئًا نَكْرَهُهُ فَقَالَ ‏: ‏إِنَّا أَهْلُ بَيْتٍ اخْتَارَ اللَّهُ لَنَا الْآخِرَةَ عَلَى الدُّنْيَا ، وَإِنَّ أَهْلَ بَيْتِي سَيَلْقَوْنَ بَعْدِي بَلَاءً وَتَشْرِيدًا وَتَطْرِيدًا حَتَّى يَأْتِيَ قَوْمٌ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَعَهُمْ رَايَاتٌ سُودٌ فَيَسْأَلُونَ الْخَيْرَ فَلَا يُعْطَوْنَهُ فَيُقَاتِلُونَ فَيُنْصَرُونَ فَيُعْطَوْنَ مَا سَأَلُوا فَلَا يَقْبَلُونَهُ حَتَّى يَدْفَعُوهَا إِلَى رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي فَيَمْلَؤُهَا قِسْطًا كَمَا مَلَئُوهَا ‏ ‏جَوْرًا ‏ ‏فَمَنْ أَدْرَكَ ذَلِكَ مِنْكُمْ فَلْيَأْتِهِمْ ‏وَلَوْ حَبْوًا عَلَى الثَّلْجِ .

الحديث في إسناده يزيد بن أبي زياد .
قال عنه الحافظ ابن حجر في التقريب : ضعيف كبر فتغير وصار يتلقن وكان شيعيا .

أقوال العلماء عن هذا الحديث :
قال الحافظ الذهبي في السير (6/132) بعد أن أورد الحديث :
قال أحمد بن حنبل : حديثه في الرايات ليس بشيء .
قلت ( الذهبي ) : وقد رواه عنه ايضا محمد بن فضيل ، قال الحافظ أبو قدامة السرخسي : حدثنا أبو أسامة قال : حديث يزيد عن أبراهيم في الرايات لو حلف عندي خمسين يمينا قسامة ما صدقته .

قلت ( الذهبي ) : معذور والله أبو أسامة ، وأنا قائل كذلك ، فإن من قبله ومن بعده ائمة أثبات فالآفة منه عمدا او خطأ .ا.هـ.

وقال في ميزان الاعتدال (4/423) :
وقال وكيع : يزيد ابن أبي زياد ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله - يعني حديث الرايات - ليس بشيء .

وقال أحمد : حديثه ليس بذلك ، و حديثه عن إبراهيم - يعني في الرايات - ليس بشيء .

وقال بعد أن أورد حديث يزيد بن أبي زياد (4/424) :

قلت ( الذهبي ) : هذا ليس بصحيح ، وما أحسن ما روى أبو قدامه : سمعت أبا أسامة يقول في حديث يزيد عن إبراهيم في الرايات : لو حلف عندي خمسين يمين قسامة ما صدقته ، أهذا مذهب إبراهيم ! أهذا مذهب علقمة ! أهذا مذهب عبد الله ! .ا.هـ.

وقال الإمام ابن القيم في المنار المنيف ( ص150) :

وفي إسناده يزيد بن أبي زياد ، وهو سيء الحفظ ، اختلط في آخر عمره ، وكان يُقَلِّدُ الفُلُوس .ا.هـ.

ومعنى يُقَلِّدُ الفُلُوس : يُـزيّـفُ النقود .

وقال البوصيري في مصباح الزجاجة (3/262) :

هذا إسناد فيه يزيد بن أبي زياد الكوفي مختلف فيه ... لكنه لم ينفرد به يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم فقد رواه الحاكم في المستدرك من طريق عمرو بن قيس عن الحاكم عن إبراهيم به .ا.هـ.

وسيأتي بيان علة طريق الحاكم بعد قليل .

وقال العلامة الألباني في ضعيف ابن ماجة (886) : ضعيف .

ورواه ابن ماجة في سننه (4084) من حديث ثوبان فقال :

‏حَدَّثَنَا ‏مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى ‏، ‏وَأَحْمَدُ بْنُ يُوسُفَ ‏‏قَالَا : حَدَّثَنَا ‏عَبْدُ الرَّزَّاقِ ،‏ ‏عَنْ ‏‏سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ ‏، ‏عَنْ ‏خَالِدٍ الْحَذَّاءِ ‏ ‏، عَنْ ‏أَبِي قِلَابَةَ ‏، ‏عَنْ ‏‏أَبِي أَسْمَاءَ الرَّحَبِيِّ ‏، ‏عَنْ ‏ثَوْبَانَ ‏قَالَ ‏: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ : ‏يَقْتَتِلُ عِنْدَ كَنْزِكُمْ ثَلَاثَةٌ كُلُّهُمْ ابْنُ خَلِيفَةٍ ، ثُمَّ لَا يَصِيرُ إِلَى وَاحِدٍ مِنْهُمْ ، ثُمَّ تَطْلُعُ الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ فَيَقْتُلُونَكُمْ قَتْلًا لَمْ يُقْتَلْهُ قَوْمٌ ، ‏ثُمَّ ذَكَرَ شَيْئًا لَا أَحْفَظُهُ فَقَالَ ‏: ‏فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَبَايِعُوهُ ‏وَلَوْ حَبْوًا عَلَى الثَّلْجِ فَإِنَّهُ خَلِيفَةُ اللَّهِ ‏ ‏الْمَهْدِيُّ .

قال العلامة الألباني - رحمه الله - في الضعيفة (1/119 ح 85) :
منكر . أخرجه ابن ماجة ، والحاكم من طريق خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان مرفوعا بالرواية الأولى . وأخرجه أحمد (5/277) عن علي بن زيد ، والحاكم أيضا عن خالد الحذاء عن أبي قلابة به ، لكن علي بن زيد هو ابن جدعان لم يذكر أبا أسماء في إسناده وهو من أوهامه . ومن طريقه أخرجه ابن الجوزي في كتاب " الأحاديث الواهية " كما في " القول المسدد في الذب عن المسند " للحافظ وقال : وعلي بن زيد فيه ضعف . وبه أعله المناوي فقال : نقل في الميزان عن أحمد وغيره تضعيفه ، ثم قال الذهبي : أراه حديثا منكرا ....ا.هـ.

أما طريق الحاكم الذي جعله البوصيري شاهدا لحديث عبد الله بن مسعود ففيه أبو بكر بن أبي دارم .

قال عنه الذهبي في الميزان : الرافضي الكذاب .... روى عنه الحاكم وقال رافضي غير ثقة .


والله أعلم


zugailam@yahoo.com
avatar
قادمون ياأقصى
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 4006
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تخريج حديث : الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأحد ديسمبر 07, 2014 11:32 pm

أخي/ قادمون ياأقصى

بارك الله فيك .. وجزاك الله خيراً


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تخريج حديث : الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ

مُساهمة  قادمون ياأقصى في السبت يوليو 04, 2015 1:35 am

يرفع للفائده

_________________
ياربي يامحيي يامميت يارحمن يارحيم ياقادر ياكريم ياعظيم اصلح شاني وارفع عني ما اصابني بجودك وواسع فضلك ورحمتك ياكريم ياقادر



قادمون يا أقصى = المستنصر بالله + طباخ الدولة + الجناح العدناني + أبو ابراهيم + ابو المغيرة + خالد ابن محمد +
(فتى الاسلام ــ خالد ابن ابراهيم .. تويتر)
avatar
قادمون ياأقصى
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 4006
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تخريج حديث : الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ

مُساهمة  عبدُ الرحمن في السبت يوليو 04, 2015 10:19 pm



اخرج ابن ماجه في سننه حدثنا  محمد بن يحيى  , وأحمد بن يوسف  , قالا : حدثنا  عبد الرزاق  , عن  سفيان الثوري  , عن  خالد الحذاء  , عن  أبي قلابة  , عن  أبي أسماء الرحبي  , عن  ثوبان  , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

يقتتل عند كنزكم ثلاثة , كلهم ابن خليفة , ثم لا يصير إلى واحد منهم , ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق , فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم , ثم ذكر شيئا لا أحفظه , فقال : فإذا رأيتموه فبايعوه , ولو حبوا على الثلج , فإنه خليفة الله المهدي

انتهى

السند لا انقطاع فيه , واما الرواة فهم محمد بن يحيى (ثقة حافظ جليل ) , وأحمد بن يوسف (حافظ ثقة ) , قالا : حدثنا  عبد الرزاق (ثقة حافظ امام ) , عن  سفيان الثوري (ثقة حافظ فقيه امام حجة ) , عن  خالد الحذاء (ثقة) , عن  أبي قلابة  (ثقة)  , عن  أبي أسماء الرحبي (ثقة ) , عن  ثوبان (صحابي )

____________________

اخرج الحاكم في مستدركه أخبرنا  أبو عبد الله الصفار  ، ثنا  محمد بن إبراهيم بن أرومة  ، ثنا  الحسين بن حفص  ، ثنا  سفيان  ، عن  خالد الحذاء  ، عن  أبي قلابة  ، عن  أبي أسماء  ، عن  ثوبان  رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

" يقتتل عند كنزكم ثلاثة ، كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصير إلى واحد منهم ، ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق ، فيقاتلونكم قتالا لم يقاتله قوم ، ثم ذكر شيئا ، فقال : إذا رأيتموه فبايعوه ، ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله المهدي "  . هذا حديث صحيح على شرط الشيخين .

انتهى

السند لا انقطاع فيه , واما الرواة أبو عبد الله الصفار (ثقة )  ، ثنا  محمد بن إبراهيم بن أرومة  (ثقة محدث ) ، ثنا  الحسين بن حفص (صدوق حسن الحديث) , ثنا سفيان ( ثقة حافظ فقيه امام حجة ) ,,,, الى اخر السند .

_____________________

اخرج الروياني في مسنده نا ابن إسحاق  ، نا  يحيى بن معين  ، نا  عبد الرزاق  ، أنا  سفيان  ، عن  خالد الحذاء  ، عن  أبي قلابة  ، عن  أبي أسماء  ، عن  ثوبان  ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :  

" يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة ، كلهم ابن خليفة ، ثم يصير إلى واحد منهم ، ثم تجيء رايات سود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتل قوم قط مثله " ، ثم ذكر شيئا ، قال : " إذا سمعتم به فائتوه فبايعوه ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله المهدي "

انتهى

السند لا انقطاع فيه , واما الرواة نا ابن إسحاق (ثقة ثبت) ، نا  يحيى بن معين ( ثقة حافظ امام الجرح والتعديل ) ، نا  عبد الرزاق ( ثقة حافظ امام ) الى اخر السند

____________________

وفي البحر الزاخر في مسند البزار حدثنا  أحمد بن منصور  ، قال : نا  عبد الرزاق  ، قال : أنا  الثوري  ، عن  خالد الحذاء  ، عن  أبي قلابة  ، عن  أبي أسماء  ، عن  ثوبان  ، رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله ، صلى الله عليه وسلم :

يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصل إلى واحد منهم ، ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ، ثم ذكر شيئا ، فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج ؛ فإنه خليفة الله المهدي  . وهذا الحديث قد روي نحو كلامه من غير هذا الوجه بهذا اللفظ ، وهذا اللفظ لا نعلمه إلا في هذا الحديث ، وإن كان قد روي أكثر معنى هذا الحديث فإنا اخترنا الحديث ؛ لصحته ، وجلالة ثوبان ، وإسناده إسناد صحيح .

انتهى

السند لا انقطاع فيه , واما الرواة احمد بن منصور ( ثقة حافظ ) وباقي الرواة ثقاة تم ذكرهم اعلاه .


____________________

واما الالباني فقد ضعف رواية علي بن زيد بن جدعان .  

عبدُ الرحمن
اللهم اني أعوذ بك من فتنة الدجال

عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 17/02/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى