ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

رؤيا مبشرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رؤيا مبشرة

مُساهمة من طرف أبو ريحانه في الجمعة يونيو 28, 2013 9:36 pm



   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

   الرؤيا قديمة نشرت بتاريخ10-05-2011

   يقول الرائي رأيت الجو في منظر بهيج جد رائع الثلوج تتساقط بهدوء معطية منظرا خلابا
   كنت سعيد جدا واعجبني المنظر
   رفعت يدي كي التقط حبات الثلج فكانت تتحول في يدي لنوع من الحجارة براقة
   وانا عائد للبيت وجدت طفلا يلعب
   قام الطفل بكتابة اسم الشيخ اسامة على ركبتي بالثلج
   كانه كتب اسامة بن لادن على ركبتي


أبو ريحانه
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 28/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رؤيا مبشرة

مُساهمة من طرف الشامخ في الجمعة يونيو 28, 2013 9:39 pm

الرؤيا ان كانت بالصيف ماهي زينه

_________________
إنَّ أمامَ الدَّجَّالِ سنينَ خدَّاعةً ، يُكَذَّبُ فيها الصادقُ ، ويصدَّقُ فيها الكاذبُ ، فيخَوَّنُ فيها الأمينُ ، ويؤتَمنُ فيها الخائنُ ، ويتَكَلَّمُ فيها الرُّوَيْبضةُ ، قيلَ: وما الرُّوَيْبضةُ ؟ قالَ الفوَيْسِقُ يتَكَلَّمُ في أمرِ العامَّةِ

ثلاثٌ مُنجِياتٌ : خَشيةُ اللهِ تعالَى في السِّرِّ والعلانِيَةِ ، والعدلُ في الرِّضا والغضَبِ ، والقصْدُ في الفقْرِ والغِنَى ، وثلاثٌ مُهلِكاتٌ : هوًى مُتَّبَعٌ ، وشُحٌّ مُطاعٌ ، وإِعجابُ المرْءِ بنفْسِهِ



فإذا رأيتَ شُحًّا مطاعًا وَهوًى متَّبَعًا وإعجابَ كلِّ ذي رأيٍ برأيِه فعليكَ بِخُويصَةِ نفسِك ودَع أمرَ العوَامِّ

الشامخ
موقوووووووف

عدد المساهمات : 389
تاريخ التسجيل : 03/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رؤيا مبشرة

مُساهمة من طرف أبو ريحانه في الجمعة يونيو 28, 2013 10:01 pm

السلام عليكم ورحمة الله
الشيخ أسامة بن لادن رحمه الله توفي 2 مايو 2011والرؤيا منشورة بتاريخ10مايو ،الله اعلم متى رآها صاحبها

أبو ريحانه
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 28/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رؤيا مبشرة

مُساهمة من طرف صائد الرؤى في الأحد يونيو 30, 2013 2:14 pm

إن صدقت الرؤيا فإن الرائي حزن على نبأ موت الشيخ اسامة رحمه الله حيا او ميتا. وأن حزنه هذا جعله في يأس ويتلمس الاخبار المفرحه عنه. وقد يكتب له طول المكث على هذا اليأس حتى ينصلح حاله. والله أعلم

(التعبير ظني وهو بين احتمالين فإما أن يكون أو لا يكون)

_________________
تنبيه هام:

على الإخوة الاعضاء الكرام ولكل صاحب رؤيا (سابقة أو جديدة) أن يقوم بوضع تصوره في مدى صحة التعبير أو خطأه وذلك ليستفيد الجميع من مواضع الخطأ والصواب ولنقل الرؤى المتحققة لقسمها المخصص. والله أعلم

صائد الرؤى
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 5032
تاريخ التسجيل : 07/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى