ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

شاعر طيبة يرى خمسة أنبياء يحاربون معه عمرو خالد حتى قتله عيسى عليه السلام !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شاعر طيبة يرى خمسة أنبياء يحاربون معه عمرو خالد حتى قتله عيسى عليه السلام !!!

مُساهمة من طرف سائق وشهيد في الثلاثاء فبراير 03, 2015 12:25 pm


رؤيا خطيرة على منتدى شاعر طيبة

رؤيا منقولة :

بسم الله الرحمن الرحيم


رؤيا لي فجر اليوم 3 / 2 / 2015


رأيت كأنني في بيتنا في مصر والناس تصيح في الشوارع داعش الخوارج قتلت الكثير من الجيش المصري في سيناء والجيش يحتاج لكل من هو قادر على حمل السلاح لقتال الخوارج في سيناء , فقلت لأمي : أنا فعلت كل ما بوسعي ولن أحارب الخوارج رغم أني قادر على حمل السلاح فلا أحد في البلد يريد أن يستمع لطريقتي في قتالهم وكنت حزين , ولكن بعض الناس جاءوا وأقنعوني بقتال داعش فوافقت وذهبت وألتحقت بقوات الجيش المصري ووجدت نفسي أقود دبابة في مقدمة الجيش في سيناء ونحقق إنتصارات كبرى على داعش وأنا أبكي وأقول : هذا النصر العظيم كله من فضل الله وحده ولا أصدق حجم الإنتصارات التي نحققها على الخوارج حتى تخطينا حدود مصر ودخلنا الشام ومنها للعراق ومنها لجمهوريات داغستان وما حولها من جمهوريات الإتحاد السوفياتي الإسلامية ومنها دخلنا لشمال إيران ونحن نحقق إنتصارات كبرى على داعش والخوارج في كل هذه المناطق , ثم نزلنا للإستراحة في فندق فدخل علينا ( عمرو خالد ومعه إبليس اللعين يصاحبه وكلاهما ضخم الحجم جدا منتفخين من شدة الغضب وشكلهما قبيح جدا ) فصاح الناس : خرج المسيح الدجال ! , فحاول عمرو خالد وصاحبه إبليس أن يشتبكا معي أويقتلوني في غرفتي في الفندق أكثر من مرة ولكن كان يمنعهما شيء أو أحد الموجودين من تحقيق بغيتهما وأنا أشتبك معهما ,وفجأه ظهر كل من الأنبياء ( محمد وموسى ويوسف وهارون وعيسى ) عليهم الصلاة والسلام وأجتمعوا حول عمرو خالد يقاتلوه معي ,حتى رماه نبي الله عيسى بن مريم عليه السلام بحربه أو رمح في صدره فقتله ,ورأينا عمرو خالد منبطحًا مقتولا ممددا على بطنه ووجه على الأرض ومنظره قبيح جدا وضخم في شرفة الغرفة من الخارج ووجدنا له أتباع مقتولين بنفس الطريقة وممددين على الأرض على شكل نصف قوس ولونهم أحمر في أسود , وهنا بدأ رسل الله ( محمد وموسى ويوسف ) عليهم الصلاة والسلام في منعي أنا والناس من الأقتراب من جثامين عمرو خالد وأتباعه وحالوا بيننا وبينهم وقالوا لنا ما معناه أن هذا عمل أنبياء فقط بدءًا من هذه اللحظة وبدأوا مع بقية الأنبياء وهما عيسى وهارون عليهما السلام في رش فحم أسود أو رمادي مصنوع من الرصاص أوالحديد والقصدير على جثامين عمرو خالد وأتباعه , ثم وضع الأنبياء مقلاتين كبار على النار للقيام بشوي عمرو خالد وأتباعه وبالفعل قاموا بسحب جثامين عمرو خالد وأتباعه نحو النار ووضعوهم في المقلاتين ووضعوا من فوقهم الفحم الحديدي هذا وأشعلوا فيهم النار .


أنتهت الرؤيا



سائق وشهيد
المعبر المكي الفيروزي

عدد المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 01/07/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى