ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

عبد الماجد مهاجما الإخوان: فشلتم والمخابرات أدرى بكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عبد الماجد مهاجما الإخوان: فشلتم والمخابرات أدرى بكم

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الإثنين سبتمبر 28, 2015 11:46 pm

عبد الماجد مهاجما الإخوان: فشلتم والمخابرات أدرى بكم

الاثنين 14 ذو الحجة 1436هـ - 28 سبتمبر 2015م

القاهرة – أشرف عبد الحميد

نشبت معركة بين جماعة الإخوان وعاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، بعدما انتقد عبد الماجد الجماعة وطالب قواعدها بضرورة تغيير منهجهم، فيما هاجمه قيادات الإخوان واتهموه بالتكفير.

وقال عبد الماجد في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "إنه يعتقد أن أمام قيادات الإخوان فرصة أخيرة ومساحة من الوقت قليلة جداً كي يخرجوا على الأمة التي يتفاخرون بأنها منحتهم ثقتها في عدة استحقاقات متتالية ليخبروها بالحقائق التي يعرفونها عما حدث ويقدموا كشف حساب عن الماضي ثم يقولوا بصراحة ما هي خططهم القادمة أو يعترفوا أنه لا خطة حقيقية لديهم ويقولوا برجولة وشجاعة لمن وثق فيهم أنتم وشأنكم لا نملك لكم شيئا".

وأضاف قائلا يجب أن يفهم هؤلاء القادة جيدا –يقصد قادة الجماعة - أنهم تحملوا مسؤولية أمة لا جماعة فإن لم يفعلوا -وأظنهم للأسف لن يفعلوا- فهو آخر عهدهم بالشأن العام ولا أعتقد أن أحدا سيثق فيهم بعد اليوم أما الأمة الاتها كثيرون.

وبعد أن كتب تدوينته، انهالت عليه تعليقات قيادات الجماعة واتهموه بالأنانية والذاتية والهروب من مصر، كما طالبوه بتقديم كشف حساب عما قدمه للإخوان خلال الفترة الماضية. وتابعوا اتهامهم له أنه السبب في مذبحة رابعة بسبب تصريحاته غير المسؤولة على منصة رابعة.

ورد عبد الماجد عليهم مرة أخرى وكتب يقول "بالتأكيد لن أدافع عن نفسي.. رغم أن ذلك حقا لي ولا عن الجماعة التي نالها من أذى التعليقات نصيب ولم يشفع لها أن قائدها – وهو عصام دربالة - مات في السجون راضيا محتسبا رافضا أن يقول كلمة واحدة يعلن بها خروجه من تحالف دعم الشرعية الموالي للإخوان".

وتساءل: ألم نترك القيادة للإخوان وعملنا بآرائهم طيلة السنوات الماضية ودافعنا عنها رغم أنها خلاف ما كنا نراه صحيحا؟ لكن لما لم يكن الأمر فيه تحريم شرعي واضح؟، اصطففنا معكم وخلفكم وعن يمينكم وعن شمالكم وعقب كل مرحلة كنا نناشدكم سرا أن تتداركوا الأمور وأن تعيدوا الدراسة والتقييم وتستمعوا لنصح المخلصين.

وأضاف، لقد اعتقدنا أن الإخوان قد تغيروا بعد وصول مرشحهم محمد مرسي لمنصب الرئاسة، وبالتالي فإن كثيراً من انتقاداتنا وتحفظاتنا عليهم لم تعد قائمة، وأن الواجب علينا شرعاً هو الاصطفاف معهم بل خلفهم والتسامي فوق جراح وآلام خلافات سابقة.

وتابع، لقد كانت أجهزة المخابرات المصرية وغير المصرية أعرف وأعلم بالإخوان منا على ما يبدو، وكان رهانهم وهم يسمحون بإعلان فوز د.مرسي بالرئاسة وهو فوز مستحق بكل تأكيد- كان رهانهم- أن الأخوان لم يتغيروا ولن يتغيروا في المستقبل القريب ولا المتوسط،وأنهم -أي الإخوان- لن يذهبوا بعيداً.

وختم، لقد كانت تقديرات الإخوان والرئاسة تحدد مصدر الخطورة في مجموعات كبيرة من البلطجية سوف يتم حشدهم في ثنايا مظاهرات 30 يونيو لإثارة حالة واسعة من الفوضى، وربما لاقتحام قصر الرئاسة، وأن الجيش منحاز للشرعية بوضوح وأن الحرس الجمهوري سيدافع عن القصر والرئيس، والشرطة منقسمة بين من سينحاز للشرعية ومن سيقف على الحياد وكل هذا تغير ولم يكن له وجود من الأساس فلم يستمع الإخوان لأحد وكانت النتيجة "خروجهم من الحكم".

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى