ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

هزيمة ايران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هزيمة ايران

مُساهمة  حليم في الثلاثاء نوفمبر 03, 2015 8:54 pm

مفكرة الإسلام : قامت قوات المقاومة السورية بتصفية زعيم كتائب ميليشيات الفاطميون التابعة للحرس الثوري الإيراني، سيد علي حسيني عالمي، في معارك بريف اللاذقية، أمس الاثنين.
ويعد "عالمي" هو القائد الثاني لتلك الكتائب الذي يقتل في سوريا خلال بضعة أشهر، وكان قد أتى إلى سوريا برفقة عائلته (سيد محمد حسيني، سيد قاسم حسيني، وسيد إبراهيم عالمي، وابنة أخيه)، ليتسلم منصبه كقائد عام لـ"كتائب فاطميون"، بعد مقتل القائد السابق "علي رضا توسلي" ومعاونه "رضا بخشى" في معارك ريف درعا بداية مارس/ 2015، بحسب موقع «مراسل سوري».
وكشف مراقبون للشأن الإيراني أن تسريب خبر مقتل جنرال من قوات الحرس الثوري الإيراني في سوريا يشكل صدمة نفسية كبيرة لإيران بعد أيام من مقتل الجنرال حسين همداني في حماة.
وكان موقع «ديبكا» الاستخباري الإسرائيلي، كشف عن تفاصيل مثيرة بخصوص «معركة السفيرة» في حلب السورية، التي تلقت فيها قوات النخبة من الحرس الثوري الإيراني «أكبر هزيمة مذلة منذ 36 عاما».
وأفاد الموقع بأن المعركة التي جرت بين قوات الحرس الثوري الإيراني بغطاء جوي روسي ومشاركة من مليشيات «بشار الأسد» وقوات «حزب الله» في منطقة «السفيرة» التي تبعد 20 كيلومترا جنوبي حلب، كان الهدف منها اختراق خطوط دفاع «جبهة النصرة» وتنظيم «الدولة الإسلامية» والسيطرة على مدينة حلب لتكون نقطة تحول كبيرة في المعركة الدائرة بسوريا لصالح نظام «الأسد»، ولكن النتيجة جاءت مغايرة، حيث تلقى الحرس الثوري ومن معه هزيمة مذلة، بحسب وسائل إعلام فلسطينية.
وتنفي إيران رسميا نشر قوات قتالية في سوريا، لكن التقارير تفيد بأن مئات بل آلاف الجنود الإيرانيين وصلوا إلى سوريا، عقب اندلاع الثورة السورية ويساندون «بشار الأسد».
وتطلق وسائل الإعلام في إيران على القتلى الإيرانيين مصطلحات «المتطوعين»، وتنعت قتلى عناصر الحرس الثوري بـ«المتقاعدين»، و«العسكريين القدامى»، و«المستشارين».
يشار إلى أن «كتائب فاطميون» تتشكل من المرتزقة الشيعة الأفغان الذين يرسل «الحرس الثوري الإيراني» معظمهم من مدينة مشهد الإيرانية برواتب تتراوح ما بين 500 إلى 700 دولار شهريا للمشاركة في القتال بجانب النظام في سوريا، بحسب مصادر صحفية.

_________________
قال ابن القيم :في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله ، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفة الله

قال عبد الله بن مسعود :كيف أنتم وقد أُلبستم فتنة يهرم فيها الكبير ، ويشيب فيها الصغير ، وتجري على الناس حتى إذا جاء من يغيّرها قيل : هذا فتنة وهذا منكر
avatar
حليم
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 4182
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى