ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

المسيح الدجال يخاطب العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المسيح الدجال يخاطب العالم

مُساهمة من طرف الفارس الشجاع في الجمعة نوفمبر 20, 2015 1:45 am

صوت مايتريا من خلال جسد بنجامين كريم
حسب بحث للدكتور محمد عبد الله العون ولمن اراد الاستزادة فعلية زيارة قناتة وله بحوث قيمة مشكور عليها لم يسبقه اليها احد.
https://www.youtube.com/watch?v=tShathGqDu4


ترجمة الفيديو:
اصدقائي الاعزاء انا اتيت لاقول لكم انكم ستروني قريبا جدا.كل شخص سيراني بطريقته.سترون خصائص (معجزات) عيسى ابن مريم فيني من يتبعني ويراني معلم للبشريه.انا الشخص الذي لن يذهب بعيدا. انا صديقك. انا املك. انا درعك. انا حبك. انا الكل بالكل. خذوني الى انفسكم. ودعوني اعمل بداخلكم ومن خلالك.اجعلوني اكلم انفسكم.اجعلوني ارى العالم. واتامل من خلالك. لنتامل جميعا بقلوبنا وافكارنا. اقرأو هذا التأمل.



الفارس الشجاع
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 21/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيح الدجال يخاطب العالم

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الجمعة نوفمبر 20, 2015 11:23 pm

الفارس الشجاع كتب:صوت مايتريا من خلال جسد بنجامين كريم

وهل تصدق ما حدد بالأحمر ؟!!!

أخي/ الفارس الشجاع

لن يكشف الدجال ويعريه على حقيقته غير رجل واحد .. ولعلك تعرفه جيداً !!!


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16844
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيح الدجال يخاطب العالم

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في السبت يونيو 04, 2016 3:43 pm

لا رد .. scratch

يرفع .. cheers

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16844
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيح الدجال يخاطب العالم

مُساهمة من طرف HMA في الأحد يونيو 05, 2016 3:37 am

ماهو او هي مايتريا ؟!

HMA
ضيف كريم

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 18/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيح الدجال يخاطب العالم

مُساهمة من طرف الودق في الأحد يونيو 05, 2016 2:24 pm

HMA كتب:ماهو او هي مايتريا ؟!


منقول من موقعهم الخاص


معظم الديانات العالمية تبشِّر بظهور معلم عظيم في العالم. المذهب الشيعي في الإسلام يترقب ظهور الإمام المهدي وعودة المسيح ، والدين المسيحي ينتظر المجيء الثاني للمسيح، والدين اليهودي يتوقع المسيح المنتظر. كذلك الهندوس ينتظرون "كريشنا" (او "كالكي")، والبوذيون يستعدون لمجيء البوذا الخامس (البوذا "مايتريا").

في الحقيقة، تعود هذه الأسماء، بحسب فلسفة الإيزوتريك، إلى شخصٍ واحدٍ يشغل منصب "المعلم العالمي" وهو يترأس كذلك هرمية المعلمين الحكماء، ويعرف تحت إسم "مايتريا".

لم يأتِ "مايتريا" كزعيم ديني أو لتأسيس ديانة جديدة، بل أتى كمعلمٍ ومرشدٍ لجميع ديانات الأرض وحتى لمن ليس له دين.  ويأتي اليوم، في فجر عصر الدلو، ليحثَّ البشرية على بناء حضارةٍ جديدةٍ  مبنية على أسس الأخوّة والعدل والعلاقات الإنسانية الصحيحة، القائمة  على أساس توزيع ومشاركة عادلة لكل موارد الأرض.

سيقوم "مايتريا" بإطلاق نداءٍ يدعو إلى إنقاذ ملايين الأشخاص الذين يتضوّرون جوعاً حتى الموت  في عالمٍ متخم. وستقوم البشرية بوحيٍ منه، بإجراء التغييرات المطلوبة لخلق عالمٍ عادلٍ وصالحْ، حيث يصبح المأكل والملبس والمسكن والعناية الصحية والتعليم، حقوقاً مشروعةً وعالمية.








علما أننا دخلنا عصر الدلو من  عام 2012 وهناك من يقول من قبل ذلك .


"بوحي منه " فعلا هناك أناس يزعمون أنه روحا مقدسة تتحدث إليهم وتوجههم !

_________________
( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا ( 111 ) ) الإسراء

الودق
عضوة نشيطه

عدد المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 09/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيح الدجال يخاطب العالم

مُساهمة من طرف الودق في الأحد يونيو 05, 2016 2:48 pm

المزيد عن "مايتريا"



يوم الإعلان

في هذا اليوم، وتلبيةً لدعوة وسائل الاعلام، سيتوجه "مايتريا"، للبشرية جمعاء بواسطة التخاطر الفكري، ويعلن مرتبته الروحية الحقيقية وذلك عبر شبكات التلفزيون والراديو المتصلة بعضها ببعض لهذه المناسبة؛ سنشاهد وجهه على التلفزيون وسيسمعه كل إنسان بداخله وبلغته؛ وسيرافق هذا الحدث ملايين الشفاءات العجائبية. إن يوم الإعلان سيسجل بداية مهمة مايتريا العلنية في العالم.

مهمة "مايتريا"



   المعلم --، من خلال بينجامين كْريم

يترقّب العديد من الناس عودة السيد المسيح بخوفٍ وهلع، ويشعرون بأن ظهوره  سيُحدث تغييرات عظيمة في كل مجالات الحياة. إن قِيَمه التي وبحقٍ يتبنونها، ستعدّلُ طرق تفكيرِهم وعيشهم؛ فتشحب وجوههم لمثل هذا التوقع. لقد تمَّ أظهار السيد المسيح على مرِّ القرونِ بصورةٍ غامضة، جعلت الكثيرين يخافون حُكمه وقدرته الكلية؛ فهم ينتظرونه كإلهٍ آتٍ ليُعاقبَ الشّرير ويَكافىُء المؤمن.

من المؤسف أَنْ تكُونَ مثل هذه الصورة المشَوّهةَ للسيد المسيح قد نفذت إلى وعي البشرية. إذ لا وجود لشخصٍ كهذا. ولِفهمِ الطّبيعة الحقيقية للسيد المسيح، من الضروري أَنْ ننظر إليه كواحد من بين أبناءِالله المتساوين، الذين وُهِب كل منهم طاقةً إلهيّةً كاملة،  يَختلفُون فقط  فيما بينهم في درجةِ اظهارهم لتلك الألوهية.

إن مجد المسيح مايتريا، يكمن في وصوله إلى كامل الوهيته، لذا ننحني بكل وقارٍ أمام هذا الإنجاز.

إنها حقيقة لا تقبل الجدل، أن يكون هذا الإنجاز نادر حصوله ولكن تبقى "أعجوبة"َ السيد المسيحِ بالنسبة للناس، في أنه كان واحداً منهم. فقد عرف السيد المسيح كل تجارب الناس وآلامهم واختبرها، وقطع بألمٍ كل خطوةٍ على الطّريق الذي ما زالوا يسيرون عليه. ليس هناك شيءٌ من مجمل خبرةِ الإنسانية إلا وقد شَاركَ فيه. بهذا هو حقاً "إبن الإنسان".

لكي نفهم طبيعة المهمة التي أخذها على عاتقه "مايتريا"، علينا أن نوضح أسباب عودته. لقد عاد لتثبيت حقيقة الله بيننا، ولتعليم الناس كيف يحبون بعضهم أكثر فأكثر. هو يمشي من جديد على الأرض لترسيخ الأخوّة بين الناس. ولِيَفيَ بالتزاماته تجاه الله وتجاه الانسان، قَبِلَ هذا الحِمل (حِمل العودة من جديد). لتثبيت كنوز الماضي،  وإلهام روائع المستقبل،  ولتمجيد الله  والإنسان،  نزل من جَبَلِهِ الشامخ.

إن مهمةٍ كهذه لن تكون بالطبع مهمةً سهلةً حتى على "مايتريا" نفسه. فجذور العادات القديمة كالتجزئة والتفرقة عميقة؛ وقد بسط الخوف والخرافة سلطانهما على ملايين البشر؛ لم يأتِ في تاريخ الانسانية قط ، معلمٌ مجهََََََّزاً لمهمته مثل "مايتريا". لقد جاءَ ليعلن الحرب على الجهل وعلى التفرقة والفقر. سِلاحهُ هو التفهم الروحاني والمعرفة والمحبة؛ أما دِرعَه الُمشعّ فهو الحقيقة.



ملاحظة: هذه المقالة هي من *المعلم*، من خلال بينجامين كريم.

*المعلم* هو عضو في الهرمية الروحية للمعلمين الحكماء، وهو على إتصالِ تخاطري دائم مع كريم. إسمه معروف في أوساط الإيزوتريك، لكنه لم يتم الكشف عنه حتى الآن لأسباب مختلفِة.  

أعلى

أولويات "مايتريا"

من أولويات "مايتريا" تأمين الطعام المناسب للذين يموتون من الجوع والملجأ والمسكن للمشردين؛ جعل العناية الصحية والتعليم حقوقاً مشروعةً وعالمية؛ الحفاظ على التوازن البيئي في العالم؛ إحلال السلام في العالم وإفتتاح نظام المشاركة؛ إزالة الخوف وعقدة الذنب وتنقية قلوب الناس وعقولهم؛ تربية الإنسانية حسب قوانين الحياة والمحبة؛ إضافةً إلى إزالة عوائق السفر والإتصال بين الشعوب وتجميل المدن.

إن مهمةٍ كهذه لن تكون بالطبع مهمة سهلة حتى على "مايتريا" نفسه. فجذور العادات القديمة كالتجزئة و التفرقة عميقة؛ وقد بسط الخوف والخرافة  سلطانهم على ملايين البشر؛ لم يأتِ في تاريخ الانسانية قط ، معلمٌ مجهزاً لمهمته مثل "مايتريا". لقد جاء ليعلن الحرب على الجهل وعلى التفرقة والفقر. سلاحه هو التفهم الروحاني والمعرفة والمحبة؛ أما درعه المشع فهو الحقيقة.  

أعلى

توقعات "مايتريا"

لقد قام "مايتريا" بتوقعات لأحداث، قبل أشهر أو حتى قبل سنين من حصولها. وفيما يلي، التوقعات التي تحققت حتى الآن:

التقارب بين الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفياتي. القدرة المتنامية "لصوت الشعب" خصوصاً في أوروبا الشرقية؛ سقوط النظام الشيوعي في الإتحاد السوفياتي؛ إطلاق سراح نلسون مانديلا ؛ نهاية سياسة التمييز العنصري في دولة جنوب أفريقيا؛ إستقالة مارغريت ثاتشر في وقت كانت شعبيتها بأوجها؛ خسارة جورج بوش في الإنتخابات الرئاسية سنة 1992؛ إحلال السلام في لبنان؛ محادثات السلام في منطقة الشرق الأوسط؛ تحسن العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين. إنسحاب الجيش الإسرائيلي غير المتوقع من الضفة الغربية لنهر الأردن و من قطاع غزة؛ إقامة وطن للفلسطينيين في فلسطين المحتلة؛ التوصل إلى وقف اطلاق النار بين العراق وإيران؛ إنسحاب القوات الأجنبية من أنغولا.

عام 1988 وعد "مايتريا" بأن اشخاصاً عديدين سيشفون من مرض السيدا بواسطة الصلاة. وبالفعل، ففي العام 1995، أعلن التلفزيون الهولندي عن شفاء 400 شخص في أوغندا، من مرض السيدا بواسطة الصلاة.

تكلّم "مايتريا" عن انتخاب مرشح الحزب الديمقراطي رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية.  كذلك توقع حدوث الزلزال الذي حصل  في أرمينيا عام 1988 وفي كاليفورنيا والصين عام 1989،  وعن الإهتمام العالمي بالبيئة.

توقعات "مايتريا" للمستقبل:

انهيار البورصة العالمية وذلك بدءاً من اليابان. يؤكد "مايتريا"، أن هذا الحدث سيضطر البشرية إلى اعادة النظر بأولوياتها وإلى وضع المنحى الانساني قبل المنحى التجاري. إن التصرف الإقتصادي الجشع قد خلق حسب "مايتريا"، حالة غير مقبولة من عدم التوازن المادي، فالدول الصناعية تستهلك طعاماً وسلعاً أكثر من إحتياجاتها، حارمةً بذلك باقي الشعوب مما هو أساسي لإعالتها.

أعلى

علامات وجود "مايتريا"

"علامات وجود مايتريا في العالمِ ستَستمرُّ بالإزدياد. فهو سَيَفِيضُ على العالم بأحداثٍ يستحيل على العقلُ أن يفْهمها".

توقع ذلك أحد معاوني "مايتريا" المقريبين، في يونيوِ 1988. و منذ ذلك الحين، شهد ملايين الناسِ  من مختلف الأديانِ والخلفيات الثقافية، ظواهر "عجائبية": من رُؤى للسيدة العذراء إلى ظهور السيد المسيحِ والبوذا؛ وإكتشاف ينابيع مياه ذات قدرة على الشفاء، إلى تشكيلات هندسية في حقول الحنطة، ولقاءات مع ملائكة، ومع أشخاص غامضين يوقفون سيارة مارة و يجلسون بالقرب من الركاب و يختفون فجأة من داخل السيارة.

11يونيو 1988: تجلَّى "مايتريا" بشكل مفاجىء في نيروبي (كينيا) أمام حشد من ستة آلاف شخص، عرفوه على الفور على أنه السيد المسيح. و قام بالتحدث إليهم بلغتهم أي "السواهيلي"، وأعلن شهود عيان أنهم، وللحال، شفوا بصورة عجائبية من أمراض خطيرة. و في جميع أنحاء العالم ازداد ظهور السيدة العذراء، بينما أفاد شهود عيان أنهم رأوا تماثيل للعذراء مريم تذرف الدموع، وقد استقطبت هذه الحوادث انتباه الجمهور ووسائل الإعلام. وترافقت هذه الظواهر مع تَلقّي رسائل من السيدة العذراء، تتضمن المواضيع نفسها:"اخبروا الآخرين عن تجربتكم، صلوا وصوموا، أحبوا الله وإخوتكم، ولا تتعلقوا بالأشياء المادية". ويقوم "مايتريا" بعيد ظهوره في مكان معين بمغنطة نبع مياه، فينقل إليه القدرة على شفاء الأمراض؛ تماما كما حدث في المكسيك (تلاكوتي)، وفي ألمانيا (نوردناو) والهند (نادانا) حيث تم اكتشاف ينابيع لها القدرة على شفاء الأمراض؛ وقد اجتذبت ينابيع المياه هذه، ملايين الزوار. وشفي الكثيرين من أمراض مستعصية كالسيدا والسرطان ومن أمراض أخرى كالتهاب المفاصل المزمن والجلوكوم. وقد تمت تغطية هذا الحدث من قبل وسائل الإعلام في دول كثيرة.

أغسطس 1993، بثت شبكة التلفزيون الامريكية "سي بي اس" طوال أسبوع كامل تقارير عن المياه الشفائية في مدينة تلاكوت (المكسيك). وبالرغم من ان العلم لم يجد تفسيراً لها، إلا أن نتيجة التحاليل المخبرية التي أجريت لمياه النبع، أكدت أن هذه المياه هي "أخف ثقلا" من المياه الطبيعية.



   صلبان من نور

منذ العام 1988، بدأت تظهر على نوافذ بيوت في لوس أنجلس صلبان من نور ، ولاحقاً في كندا وفرنسا وإنكلترا واليابان  ونيوزيلاندا والفيلبين. وأشارتُ التقارير أن العديد من الشفاءات العجائبية والتحولات الشخصية قد تمت بين الذين شْاهدُوا الصّلبان.

في بداية العام1990، نْشرَت الصحف العالمية تقاريراً متشابهة عن رجل غامض يستوقف السيارات إلى جانب الطريق، وغالباً ما يتطوع ثنائي مسيحي لاستقباله في سيارتهم، فيَجْلسُ في المقعدِ الخلفي لبعض الوقت، ثم يصرح "بأن المسيح سَيَعُودُ قريباً". وعندما يَلتفتون وراءهم لكي يستوضحوه الأمر، يكتشفون أنه قَد اختفىَ من السيارة! وعندما يبلغون الشرطة المحلية لاحقاً، يفاجأون بأن العديد من الحوادث المماثلة قد تم الإبلاغ عنها في ذلك اليوم.

حسب بينجامين كريم، يهدف "مايتريا" من خلال هذه الظواهر والعجائب إلى دعم المؤمنين، وذلك بتجديد إيمانهم بمحبة الله، مما يخلق جواً من الأمل و الترقب، يتيح له الظهور في يوم الإعلان كمعلم للإنسانية جمعاء.




إن لم يكن الدجال بعينه  فهو أحد الدجاجلة الكبار بكل تأكيد  

هناك معلمين دجاجلة يدعون الناس للتأمل للإرتقاء الروحي والتواصل مع الذات العليا

ونهاية الأمر سيدعون أن كل أنسان هو إله ويجب أن يُظهر ألوهيته  مثل المعلم الاكبر ماتيريا الذي هو رب الآلهات

وستكون هناك خوارق تجري على يدين بعض الناس الذي ارتقوا روحياً وهنا الفتنه .


اللهم إني اعوذ بك من فتنه المسيح الدجال وكل الفتن ماظهر منها وما بطن

_________________
( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا ( 111 ) ) الإسراء

الودق
عضوة نشيطه

عدد المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 09/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيح الدجال يخاطب العالم

مُساهمة من طرف HMA في الإثنين يونيو 06, 2016 1:34 am

عجيب !!
معلومات اول مرة اقرئها ..
بارك الله فيكم اخي الودق
ورمضانكم مبارك وكل عام وانتم بخير

HMA
ضيف كريم

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 18/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيح الدجال يخاطب العالم

مُساهمة من طرف محمد أبو إحسان في الإثنين يونيو 06, 2016 2:47 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
ما معنى الكلام ؟
الكلام هو عبار عن انضغاطية الهواء يتسبب فيها تأثيرات صوتية تنطلق الهاء من آخر مخرج للصوت وهو البلعوم اما  الميم والباء فتخرج من الشفتين لما يحدث هذا الضغط ينجدب الهواء المجاور لملإ الفراغ الحاصل والمحدث ثم يحصل تيار هوائي... آخر من يفقد الهواء الأذن مما يجعل طبلة الأذن تهتز فيحصل السماع ...انا إن قلت هذا فلأني أريذ أن أبين أن البطن لا يمكنها ان تصدر صوتا منتظما اللهم إن كانت هناك غرغرة الجوع فنعم وهي ما يصطلح عليها بعصافير البطن والله أعلم

محمد أبو إحسان
ضيف كريم

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 18/03/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيح الدجال يخاطب العالم

مُساهمة من طرف ابو فجر في الإثنين يونيو 13, 2016 12:13 pm

موضوع يستحق المتابعة ......

وكل عام وانتم بخير ..

ابو فجر
ضيف كريم

عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 27/03/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى