ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف دعاء في السبت يناير 16, 2016 2:27 pm

السلام عليكم و رحمة الله
فى كتاب الزينة من سنن النسائى. باب إرخاء طرف العمامة بين الكتفين.
عن جعفر بن عمرو بن أمية، عن أبيه قال:
-كأني أنظر الساعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر وعليه عمامة سوداء قد أرخى طرفها بين كتفيه.... (قوله :قد أرخى: أي أرسل).
أبن ماجة الجزء الثاني. في الحديث رقم:
3587- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ مُسَاوِرٍ. حَدَّثَنِي جَعْفَرُ ابْنُ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ، عَنْ أَبِيهِ؛ قَالَ: كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم. وَعَلَيْهِ عِمَامَةٌ سَوْدَاءُ قَدْ أَرْخَى طَرَفَيْهَا بَيْنَ كَتِفَيْهِ.
* وفى تحفة الأحوذى: باب إرخاء العمامة بين الكتفين.
عن جَابرٍ قال: "دَخَلَ النبيّ صلى الله عليه وسلم مَكّةَ يَوْمَ الفَتْحِ وعَلَيْهِ عِمَامَةٌ سَوْدَاءُ".
قال وفي البابِ عن علي و عَمَرِو بنِ حُرَيْثٍ وابنِ عباسٍ وَرُكَانَةَ.
قال أبو عيسى حَدِيثُ جَابِرٍ حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.
أما حديث عمرو بن حريث فأخرجه مسلم والترمذي وأبو داود والنسائي وابن ماجه عنه قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر وعليه عمامة سوداء قد أرخى طرفها بين كتفيه كما في النيل،
* قال النووى فى شرح مسلم:
قوله: "أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة عام الفتح وعلى رأسه مغفر" وفي رواية: "وعليه عمامة سوداء بغير إحرام" وفي رواية: "خطب الناس وعليه عمامة سوداء" قال القاضي: وجه الجمع بينهما أن أول دخوله كان على رأسه المغفر، ثم بعد ذلك كان على رأسه العمامة بعد إزالة المغفر بدليل قوله: خطب الناس وعليه عمامة سوداء، لأن الخطبة إنما كانت عند باب الكعبة بعد تمام فتح مكة.
* وأخرج البيهقي في شعب الإيمان من طريق عطاء الخراساني أن رجلاً أتى ابن عمر فسأله عن إرخاء طرف العمامة فقال له عبد الله إن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية وأمر عليها عبد الرحمن بن عوف وعقد لواء وعلى عبد الرحمن بن عوف عمامة من كرابيس مصبوغة بسواد فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فحل عمامته فعممه بيده وأفضل من عمامته موضع أربعة أصابع أو نحوه فقال هكذا فاعتم فهو أحسن وأجمل،
** فى تحفة الأجوذى أيضا : فى كتاب اللباس. باب في سَدْلِ العِمَامَةِ بَيْنَ الكَتِفَيْن.
في الحديث :عن نافِعٍ عن ابنِ عُمَرَ قال: "كانَ النبيّ صلى الله عليه وسلم إذا اعْتَمّ سَدلَ عِمَامَتَهُ بَيْنَ كَتِفَيْهِ".
قالَ نَافِعٌ: وكانَ ابنُ عُمَرَ يَسْدِلُ عِمَامَتَهُ بَيْنَ كَتِفَيْهِ: قالَ عُبَيْدُ الله: ورَأَيْتُ القَاسِمَ وسَالِماً يَفْعَلاَنِ ذَلِكَ. قال أبو عيسى هذا حديثٌ حسن غريبٌ.
وفي البابِ عن عليّ ولا يَصِحّ حَدِيثُ عليّ في هذا مِن قِبَلِ إسْنَادِهِ.
*قوله: (إذا اعتم) بتشديد الميم أي لف العمامة على رأسه (سدل) أي أرسل وأرخى (عمامته) أي طرفها الذي يسمى العلامة والعذبة (بين كتفيه) بالتثنية، والحديث يدل على استحباب إرخاء طرفها بين الكتفين.
* قال المباركفورى وقد ورد في إرخاء العذبة أحاديث على أنواع:
فمنها: ما يدل على إرخائها بين الكتفين كحديث الباب وحديث عمرو بن حريث رضي الله عنه الذي أشار إليه الترمذي في الباب المتقدم وتقدم لفظه هناك، وحديث الحسن بن علي رضي الله عنه قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر وعليه عمامة سوداء قد أرخى طرفها بين كتفيه، أخرجه أبو داود على ما في عمدة القاري، وحديث عبد الأعلى بن عدي أخرجه أبو نعيم في معرفة الصحابة من رواية إسماعيل بن عياش عن عبد الله بن بشر عن عبد الرحمن بن عدي البهراني عن أخيه عبد الأعلى بن عدي: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا علي بن أبي طالب يوم غدير خم فعممه وأرخى عذبة العمامة من خلفه ثم قال: هكذا فاعتموا الحديث. وحديث عبد الله بن ياسر قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عليّ بن أبي طالب إلى خيبر فعممه بعمامة سوداء ثم أرسلها من روائه أو قال على كتفه اليسرى، أخرجه الطبراني وحسنه السيوطي،
وحديث جابر قال: كان للنبي صلى الله عليه وسلم وعليه عمامة سوداء يلبسها في العيدين ويرخيها خلفه، أخرجه ابن عدي وقال لا أعلم يرويه عن أبي الزبير غير العزرمي وعنه حاتم بن إسماعيل. وحديث أبي موسى أن جبرئيل نزل على النبي صلى الله عليه وسلم وعليه عمامة سوداء قد أرخى ذؤابته من ورائه، أخرجه الطبراني.
ومنها: ما يدل على إرخائها بين يدي المعتم ومن خلفه كحديث عبد الرحمن بن عوف عممني رسول الله صلى الله عليه وسلم فسد لها من بين يدي ومن خلفي، أخرجه أبو داود وفي إسناده شيخ مجهول. وحديث عائشة أخرجه ابن أبي شيبة عن عروة عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عمم عبد الرحمن بن عوف بعمامة سوداء من قطن وأفضل له من بين يديه مثل هذه، وفي رواية عن نافع عن ابن عمر قال: عمم رسول الله صلى الله عليه وسلم ابن عوف بعمامة سوداء كرابيس وأرخاها من خلفه قدر أربع أصابع قال: هكذا فاعتم، وحديث ثوبان: رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اعتم أرخى عمامته بين يديه ومن خلفه، أخرجه الطبراني في الأوسط وفي الحجاج بن رشد وهو ضعيف.
ومنها: ما يدل على إرخائها من الجانب الأيمن كحديث أبي أمامة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قلما يولي والياً حتى يعممه ويرخي لها من جانبه الأيمن نحو الأذن، أخرجه الطبراني في الكبير وفي إسناده جميع بن ثوب وهو متروك.
*وأقوى أحاديث هذه الأنواع كلها وأصحها: هو حديث عمرو بن حريث في إرخاء العذبة بين الكتفين. قال العيني في العمدة: قال شيخنا زين الدين: ما المراد بسدل عمامته بين كتفيه؟ هل المراد سدل الطرف الأسفل حتى تكون عذبة؟ أو المراد سدل الطرف الأعلى بحيث يغرزها ويرسل منها شيئاً خلفه؟ يحتمل كلا من الأمرين ولم أر التصريح يكون المرخي من العمامة عذبة إلا في حديث عبد الأعلى بن عدي وفيه: وأرخى عذبة العمامة من خلفه وتقدم، وقال الشيخ مع أن العذبة الطرف كعذبة السوط وكعذبة اللسان أي طرفه، فالطرف الأعلى يسمى عذبة من حيث اللغة وإن كان مخالفا للاصطلاح العرفي الاَن.
* وفي بعض طرق حديث ابن عمر ما يقتضي أن الذي كما يرسله بين كتفيه من الطرف الأعلى، رواه أبو الشيخ وغيره من رواية أبي عبد السلام عن ابن عمر رضي الله عنه قال: قلت لابن عمر: كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتم؟ قال: كان يدير كور العمامة على رأسه ويغرزها من ورائه ويرخي له ذؤابة بين كتفيه انتهى.(وهذا الحديث ضعيف لايصح كما سيأتى)
*فائدة: قد أخرج الطبراني في الأوسط عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم عمم عبد الرحمن بن عوف فأرسل من خلفه أربع أصابع أو نحوها ثم قال: هكذا فاعتم فإنه أعرب وأحسن. قال السيوطي: وإسناده حسن وأخرج ابن أبي شيبة أن عبد الله بن الزبير كان يعتم بعمامة سوداء قد أرخاها من خلفه نحواً من ذراع. وروى سعد بن سعيد عن رشدين قال: رأيت عبد الله بن الزبير يعتم بعمامة سوداء ويرخيها شبراً أو أقل من شبر. قال في السبل: من آداب العمامة تقصير العذبة فلا تطول طولاً فاحشاً. وقال النووي في شرح المهذب: إرسال العذبة إرسالاً فاحشاً كإرسال الثوب يحرم للخيلاء ويكره لغيره انتهى.


منقول



دعاء
ضيف كريم

عدد المساهمات : 807
تاريخ التسجيل : 01/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف دعاء في السبت يناير 16, 2016 2:28 pm



مثل ذلك كما فهمت

دعاء
ضيف كريم

عدد المساهمات : 807
تاريخ التسجيل : 01/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في السبت يناير 16, 2016 2:58 pm

أختنا الفاضلة / دعاء

لبس العمامة ليس من الأمور التي يندب لها من باب الفضل والأجر .. وإنما هي حباً لما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه من بعده .. ولا يعني أن من ترك ذلك فهو مخالف للسنة ومن فعله فهو على السنة .. والله أعلى وأعلم

وهذه فوائد حول الموضوع:



قال ابن القيم في زاد المعاد في بيان هديه صلى الله عليه وسلم في اللباس: "كانت له عمامة تسمى السحاب كساها عليا وكان يلبسها ويلبس تحتها القلنسوة، وكان يلبس القلنسوة بغير عمامة، ويلبس العمامة بغير قلنسوة، وكان إذا اعتم أرخى عمامته بين كتفيه؛ كما رواه مسلم في صحيحه عن عمرو بن حريث قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر وعليه عمامة سوداء قد أرخى طرفيها بين كتفيه." انتهى

التأسِ بالأفعال الجبلية للرسول صلى الله عليه و سلم

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=69331&d=1248237038


حكم لبس القلنسوة السوداء

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=246506


بحث حول العمامة

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=246506


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف دعاء في السبت يناير 16, 2016 7:54 pm

جزاك الله خير

انا قصدت ان الرسول لبس العمامة بطريقة معينة و حث اصحابه على لبسها بهذه الطريقة . و هي نفس طريقة ابو بكر البغدادي في انه يجعل طرف من العمامه بين كتفه مثل رسول الله صلى الله عليه و سلم

كما ان الرسول عليه الصلاة و السلام البس سيدنا علي عمامه سوداء و ارخى طرفها بين كتفيه و فعل ذلك مع ابن عوف

اما الشيعة و غيرهم من المشركين لا يقومون بجعل طرف منها بين كتفهم

و كما قرأت في الرابط الذي قمت بوضعه فالامام احمد بن حنبل كان يلبس عمامة سوداء
و غيره من الائمة


دعاء
ضيف كريم

عدد المساهمات : 807
تاريخ التسجيل : 01/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف السهل الممتنع في الأحد يناير 17, 2016 1:23 am


نعم بارك الله فيك أختي

فأهل السنه تكون العمامه لها طرف يرخى بين الكتفين
أما الشيعه فكأنهم يلبسون طواقي السكناج ... وهم مله من ملل اليهود والله أعلم

سبحان الله

السهل الممتنع
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 998
تاريخ التسجيل : 06/08/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف الحق واحد في الأحد يناير 17, 2016 6:42 am

نتكلم عن اللون الأسود للعمامة واللباس التي هي من شعار الشيعة واليهود

أما العمامة السوداء النبي صلى الله عليه وسلم لم يلبسها إلا مرة واحدة في يوم الفتح ولم يلبسه معه الصحابة وذكر ذلك ابن القيم في زاد المعاد .
فلم يلبسه بشكل  مستمرو كثير !! كما يفعله البغدادي وأتباعه مشابهة للشيعة واليهود في لبس السواد  !!!

قال ابن القيم رحمه الله تعالى في لبس الأسود أو التعمم به:
النبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَلْبَسْهُ لِبَاسًا رَاتِبًا، وَلَا كَانَ شِعَارَهُ فِي الْأَعْيَادِ وَالْجُمَعِ وَالْمَجَامِعِ الْعِظَامِ الْبَتَّةَ، وَإِنَّمَا اتَّفَقَ لَهُ لُبْسُ الْعِمَامَةِ السَّوْدَاءِ يَوْمَ الْفَتْحِ دُونَ سَائِرِ الصَّحَابَةِ، وَلَمْ يَكُنْ سَائِرُ لِبَاسِهِ يَوْمَئِذٍ السَّوَادَ، بَلْ كَانَ لِوَاؤُهُ أَبْيَضَ]. زاد المعاد في هدي خير العباد (3/ 403)


فعَنْ وَهْبِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ الْأَسَدِيِّ، قَالَ: كُنَّا عِنْدَ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ , فَجَاءَهُ رَجُلٌ فَسَأَلَهُ عَنْ مَسْأَلَةٍ وَعَلَى رَأْسِهِ قَلَنْسُوَةٌ سَوْدَاءُ , فَنَظَرَ إِلَيْهِ فَأَعْرَضَ عَنْهُ , ثُمَّ سَأَلَهُ الثَّانِيَةَ فَنَظَرَ إِلَيْهِ فَأَعْرَضَ عَنْهُ، فَقَالَ لَهُ: يَا أَبَا عَبْدِ اللهِ , يَسْأَلُكَ النَّاسُ فَتُجِيبُهُمْ , وَأَسْأَلُكَ فَتَنْظُرُ إِلَيَّ ثُمَّ تُعْرِضُ عَنِّي؟ فَقَالَ: «هَذَا الَّذِي تَسْأَلُنِي, أَيَّ شَيْءٍ تُرِيدُ بِهِ؟» قَالَ: السُّنَّةُ. قَالَ: «فَهَذَا الَّذِي عَلَى رَأْسِكَ أَيُّ شَيْءٍ هُوَ مِنَ السُّنَّةِ؟ هَذِهِ سُنَّةٌ سَنَّهَا رَجُلُ سُوءٍ يُقَالُ لَهُ: أَبُو مُسْلِمٍ, لَا تَسْتَنَّ بِسُنَّتِهِ», قَالَ: فَنَزَعَ الرَّجُلُ قَلَنْسُوَتَهُ فَوَضَعَهَا, ثُمَّ لَبِثَ قَلِيلًا ثُمَّ قَامَ فَذَهَبَ". حلية الأولياء وطبقات الأصفياء (7/ 49)



قال ابن تيمية : وقد [كره أحمد لباس أشياء كانت شعار الظلمة في وقته من السواد ونحوه] راجع اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم .

في وقتنا  العمامة السوداء شعار الظلمة وهم الشيعة الذين يلبسونها بشكل مستمر ، واللباس الأسود شعار الظلمة من الشيعة واليهود يلبسونها بشكل مستمر ، فانظر للصورتين كيف يشبهان في المنظر الخارجي من حيث اللون .
ولم يتخذ الرسول عليه الصلاة والسلام السواد شعاره ولم يلبسه بشكل مستمر مثلهم بل لبسه مرة واحدة هذه العمامة وأما الرداء فلم تكن سوداء سوادا خالصا كما في لبس البغدادي والشيعة ! بل كان رداءه صلى الله عليه وسلم الذي لبسه مرة أسود عليها تصاوير رحال الإبل ( مرحل ) .

وأوصى بالبياض ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( عليكم بالبياض من الثياب ليلبسها أحياؤكم وكفنوا فيها موتاكم فإنها من خير ثيابكم ) صحيح((مختصر الشمائل)).

[/quote][/color]

الحق واحد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 29/11/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف دعاء في الأحد يناير 17, 2016 8:28 am

لا يا اخي الرسول لبس العمامة السوداء في اكثر من مناسبة كما بالوصف السابق
فلبسها في فتح مكة كما لبسها و هو يخطب في العيدين
و لبسها سيدنا علي و غيره من الصحابة كابن عوف . و الرسول هو من ارخى لهم طرفها

كما لبسها التابعين من بعدهم ك ابن حنبل

مش فاهمة ايه المطلوب اكتر من كده لبيان ان لبس العمامة السودا و ارخاء طرفها لبس للمسلمين

دعاء
ضيف كريم

عدد المساهمات : 807
تاريخ التسجيل : 01/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف السهل الممتنع في الأحد يناير 17, 2016 2:53 pm


بالمناسبه ... سمعت مرة من أحد خطباء المساجد على ما أذكر والله أعلم
أن عمامة المهدي تكون سوداء .... والله أعلم

كما أن لبس العمامه السوداء أو اللباس الاسود لا يعني بالضروره أن يكون لابسها رافضي

السهل الممتنع
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 998
تاريخ التسجيل : 06/08/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف الحق واحد في الأحد يناير 17, 2016 5:41 pm

وروى ابن عدي- بسند ضعيف- عن جابر رضي الله تعالى عنه قال: كان لرسول الله صلى الله عليه وسلّم عمامة سوداء يلبسها في العيدين، ويرخيها خلفه.

-أما حديث :عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : عَمَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ عَوْفٍ بِعِمَامَةٍ سَوْدَاءَ كَرَابِيسَ ، وَأَرْخَاهَا مِنْ خَلْفِهِ قَدْرَ أَرْبَعِ أَصَابِعَ ، وَقَالَ : " هَكَذَا فَاعْتَمَّ ، فَإِنَّهُ أَعْرَفُ ، وَأَجْمَلُ " ، ثُمَّ قَالَ : " اغْزُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، قَاتِلُوا مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ ، لا تَغُلُّوا ، وَلا تَغْدِرُوا ، وَلا تُمَثِّلُوا . هَذَا عَهْدُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ ، وَسُنَّةُ نَبِيِّهِ فِيكُمْ " . قَالَ أَبِي : عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نَافِعٍ لَمْ يَسْمَعْ مِنَ ابْنِ جُرَيْجٍ شَيْئًا ، وَالْحَدِيثُ بَاطِلٌ . ( المصدر : العلل لابن أبي حاتم )

وروى سعد بن سعيد عن رشدين قال: رأيت عبد الله بن الزبير يعتم بعمامة سوداء ويرخيها شبراً أو أقل من شبر) هذا الحديث ضعيف أيضا :  قال السيوطي في الحاوي في الفتاوى : وأما مقدار العمامة الشريفة فلم يثبت في حديث ( نيل الأوطار )


عن عبد الله بن بسر قال : بعث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - علي بن أبي طالب إلى خيبر فعممه بعمامة سوداء ثم أرسلها من ورائه - أو قال : على كتفه اليسرى - ثم خرج رسول الله..) هذا الحديث رواه الطبراني، لكن قال عنه النسائي : ضعيف . وبقية رجاله رجال الصحيح إلا أني لم أجد لأبي عبيدة عيسى بن سليم من عبد الله بن بشر سماعا .


==================
وكيف يلبس الإمام أحمد بن حنبل وهو قد كرهه !!!فقال شيخ الإسلام ابن تيمية : وقد كره أحمد ( الإمام أحمد بن حنبل ) لباس أشياء كانت شعار الظلمة في وقته من السواد ونحوه.

الأصل في الألبسة هو الإباحة إلا لو كان اللباس أو لونه من خصائص الكفار أو الظلمة  ، فلو فرضنا أن الصحابة والرسول لبسوا السواد ، فإن النبي والصحابه لم يلبسوا السواد لباسا راتبا بشكل مستمر كما تفعله الشيعة والدواعش وبغداديهم !

فالصحابة لم يلبسوا إلا نادرا لو صحت تلك الأحاديث أو أي حديث منها .



قال ابن القيم رحمه الله تعالى في لبس الأسود أو التعمم به:
النبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَلْبَسْهُ لِبَاسًا رَاتِبًا، وَلَا كَانَ شِعَارَهُ فِي الْأَعْيَادِ وَالْجُمَعِ وَالْمَجَامِعِ الْعِظَامِ الْبَتَّةَ، وَإِنَّمَا اتَّفَقَ لَهُ لُبْسُ الْعِمَامَةِ السَّوْدَاءِ يَوْمَ الْفَتْحِ دُونَ سَائِرِ الصَّحَابَةِ، وَلَمْ يَكُنْ سَائِرُ لِبَاسِهِ يَوْمَئِذٍ السَّوَادَ، بَلْ كَانَ لِوَاؤُهُ أَبْيَضَ]. زاد المعاد في هدي خير العباد (3/


فالحاصل يا أختي الفاضلة ، أن السواد في وقتنا شعار الظلمة من اليهود والشيعة
فهي شعار لعقيدتهم
عن جبير بن نفير، عن عبد الله بن عمرو قال: ((رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم علي ثوبين معصفرين فقال: إن هذه ثياب الكفار، فلا تلبسها))رواه مسلم .
فالعلة في النهي من لبسها هو أنه شعار عقيدة أهل الكفر فلذلك نهى عن ذلك .

ففي زمن الرسول صلى الله عليه وسلم لم تكن العمامة السوداء ولا اللباس الأسود شعار لليهود
أما في وقتنا الحاضر فإن اللباس الأسود شعار لليهود وشعار للشيعة

وفي زمن الرسول ذكر عن الطيلسان الذي لبسه اليهود كإخبار عن أوصاف يهود أصفهان ، ومع هذا لبسه الرسول والصحابه .ففرق بين الأمرين .فهذا يعني أنه ليس خاصا بهم فانتشر وعم ولبسه المسلمين قبلهم في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم


الحق واحد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 29/11/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لبس الرسول عليه الصلاة و السلام للعمامة السودا

مُساهمة من طرف حائر في الأحد يناير 17, 2016 8:32 pm

السهل الممتنع كتب:
بالمناسبه ... سمعت مرة من أحد خطباء المساجد على ما أذكر والله أعلم
 أن عمامة المهدي تكون سوداء .... والله أعلم

كما أن لبس العمامه السوداء أو اللباس الاسود لا يعني بالضروره أن يكون لابسها رافضي


أخي السهل الممتنع حياك الله ولكنني قد أختلف معك في الرأي فيما يتعلق بهذه الجزئية وهذا الكلام والله أعلم ليس عليه دليل  ... فكما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يخالف من كان في عصره في لباسهم ولم يأمره الله تعالى بذلك وأيضا المهدي لن يخالف الناس بلباسهم ولن يتميز عن غيره من الناس بلباسهم .. ان ظهر المهدي في زمن وفي بلد من عادة الناس فيه لبس العمائم فالراجح أنه سيلبس العمامة وان ظهر في زمن وفي بلد ليس من عادة الناس لبس العمائم فلن يلبسها ... والله أعلم

حائر
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 1059
تاريخ التسجيل : 08/03/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى