ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

ولي من الذل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ولي من الذل

مُساهمة  هابيل في الجمعة فبراير 05, 2016 8:20 am

ولي من الذل جملة لها أبعادها العميقة ودلالاتها المتأصلة مايضع القارئ الباحث عن المعنى في بحر العلوم المتعلقة بشأن الذل دون الوصول إلى المعنى المبتغى أو القريب من ذلك والمؤمن القارئ والحافظ لكتاب الله سبحانه وتعالى يجد دلائل في الآيات تشير إلى أن كل من اصطفاة الله سبحانه برسالة أو نبوة نجدة ينتمي إلى سلسلة نسب كريمة وخالية من الأفعال التي من شأنها التنقيص بالنسل قدرا ومكانة وقد أتى ذكر الاصطفاء للعوائل بالنسب في مواضع عدة في القرآن الكريم مايضع القارئ أمام تأصيل واضح للمعنى في ولاية الله سبحانه وفي الموضوع إحالة إلى إسقاط الولاية في معتقد الرافضة الذين يمارسون الزنا ويسيدون إبن المتعة بحجة أن أبية سيد وقد يكون الأب كذلك إبن زنا فمثل ذلك ذل لا يصطفي الله منة ولي لة فالأصل في الولاية طهر النسب من الحرام أو البغاء كما ورد في سورة مريم على لسان قومها ( يا أُختَ هارُونَ ما كانَ أَبوكِ امرَأَ سوْءٍ وَما كانتْ أُمكِ بغيا ) والله تعالى أعلم وأحكم سبحانه وتعالى عما يشركون

هابيل
ضيف كريم

عدد المساهمات : 75
تاريخ التسجيل : 22/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ولي من الذل

مُساهمة  جعبة الأسهم في الجمعة فبراير 05, 2016 11:35 pm

أخي/ هابيل

بارك الله فيك .. وجزاك الله خيراً

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ولي من الذل

مُساهمة  الصادق في السبت فبراير 06, 2016 3:00 pm

كلامك صحيح في بعضه ولكن في الاسترسال اخطاء واضحه تتنافى مع عدل الله سبحانه
فكونه تعالى يصطفي من الناس للنبوه من هو أقرب للقبول بنسبه ومكانته هو إنما بسبب ضعف عقول الناس وان الخلل في نسبه سيصدهم عن الاستماع له تكبرا منهم ، فكان من رحمة أرحم الراحمين أن جعل الانبياء من خيرتهم نسباً

وكون الرجل يولد وهو ابن زنا او متعه فليس له ذنب في ذلك ولاتزر وازرة وزر اخرى وإنما الذنب فقط على من اجترحه ، وقد يكون من خير أهل الأرض ومن ارفعهم درجات ومكانه عند الله بتقواه وعبادته
بل إن الابتلاء بمثل هذا الامر وبغيره من الابتلاءات كالعبوديه او السواد او العمى او العاهات قد يكون من رحمة الله وحبه لهذا العبد إذا كان مؤمناً وأن الله اراد له درجات أعلى من عمله فجعل له طريق إبتلاء يرفع به درجاته

الصادق
عضو نشيط

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 28/09/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ولي من الذل

مُساهمة  هابيل في الأحد فبراير 07, 2016 10:06 am

إن الله في خلقة يفعل مايشاء ويختار سبحانه وتعالى ولست الذي يقسم رحمة الله بين العباد والفضل ولست برازقهم وهاديهم وربك الرحمن ودعني اعرج بك على قصة أتى ذكرها في القرآن الكريم وفيها أمر ونهي وهي قصة رسول الله نوح عليه السلام عندما ركب السفينة ورأى إبنة وقال لة يابني اركب معنا وماكان من إبنة إلا أن قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء وحزن نوح علية السلام على ذلك ودعى الله أن إبني من أهلي وأتى جواب ربي سبحانه وتعالى بانة ليس من أهلك إنه عمل غير صالح قف معي هنا وراجع طبعا تعرف أن إمرأة نوح خائنة ولا أقول أن خيانتها بفعل الزنا ولا أقول أن تأويل الآية والله أعلم بتأويلة أن ذلك الإبن ليس إبن نوح علية السلام إلا انة كما قال سبحانه عمل غير صالح فما بالك بغير ذلك أيضا تعال نعرج على ذكر صالح علية السلام ألم يكن مشرك واصطفاة الله وهداة بقول إذ إنبعث أشقاها وقولك بأن إبن المتعة أو الزنا يكون تقي عابد مصلي مزكي لا أمانع علية ولكن لله في خلقة شؤون يهدي من يشاء ويضل من يشاء وتبقى الولاية في عرق طاهر ونسب رفيع وربنا يقول سبحانه ( إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33) ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) والله على كل شيء شهيد سبحانه

هابيل
ضيف كريم

عدد المساهمات : 75
تاريخ التسجيل : 22/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ولي من الذل

مُساهمة  الصادق في السبت فبراير 13, 2016 11:14 pm

اخي بالنسبه لفهمك لمعنى قوله تعالى (ولم يكن له ولي من الذل ) فلا أعرف من اين اتيت بهذا الفهم البعيد عن السياق
والآيه معناها مختلف تماماً عما تظنه
فالآيه تتحدث أن الله عظيم ليس بحاجه لمساند ولا نصره من أحد فهو رب كل شيء المسيطر على كل شيء ، وليست بالمعنى الذي تظنه بالولي وهو العبد الصالح أنه لم يكن لله ولي الا وهو ذو نسب شريف

وبالنسبة لسيدنا نوح فصحيح فانه ولده فعلاً بدليل كلام الله تعالى ( ونادى نوح ابنه ) فسماه الله ابنه ، اما قوله ( ليس من اهلك ) فالله وحده اعلم بمعناها

الصادق
عضو نشيط

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 28/09/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ولي من الذل

مُساهمة  هابيل في الأربعاء فبراير 24, 2016 11:48 am

طالعت قول في الكتب منشور على الإنترنت وقد كان ردك الأخير منة قول الله سبحانه وتعالى واضح فقد صرح سبحانه بأنة أحد أحد وأنة لم يلد ولم يولد سبحانه أي لم يكن لة ولد ولم تأتي بة أنثى سبحانه وتعالى عما يشركون وتبارك ربنا وتعالى ماقدرناة حق قدرة سبحانه لا شريك لة آمنت بأنة الذي لا إله إلا هو سبحانه في السماوات والأرض بديع الخلق ليس كمثلة شيء تعالى الله عما يصفون ورد ذكر في القرآن الكريم من قبل أن يكون آدم علية السلام وقد سماة الله خليفة ( إني جاعل في الأرض خليفة ) فقد ولى الله سبحانه وتعالى آدم علية السلام واستخلفة في الأرض وتعلم أن إبليس أعوذ بالله منة كان من أولياء الله الصالحين وقد اكرمة الله سبحانه بأن رفعة من الأرض إلى السماء لحكمة منة سبحانه فهو يعلم الغيب والكتاب من قبل أن تبرأ الخلايق سبحانه علام الغيوب وقول أن الآية ولم يكن له ولي من الذل تعني أنة ليس بحاجة بأن يكون لة وزير أو ما إلى ذلك من مناصب نيابية فقد اتخذ سبحانه وتعالى من خلقة أولياء وأكرم الملائكة الذين هم عباد الرحمن المكرمين ومنهم المقربين والمرسلين وسبحانه ليس بحاجة لأحد ممن خلق وهو الذي يختار ويتفضل سبحانه وتعالى وعليك أن تراجع وتستفهم وتتبين من الذكر الذي فية رد على المشركين بما اشركو والحمدلله والله أكبر كبيرا وسبحانه بكرة واصيلا

هابيل
ضيف كريم

عدد المساهمات : 75
تاريخ التسجيل : 22/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى