ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

أكراد العراق يطلبون دعم "إسرائيل" للانفصال بـ"دولة مستقلة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أكراد العراق يطلبون دعم "إسرائيل" للانفصال بـ"دولة مستقلة"

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الأحد مايو 22, 2016 6:17 pm

أكراد العراق يطلبون دعم "إسرائيل" للانفصال بـ"دولة مستقلة"

نشرت: الأحد 22 مايو 2016 - 02:30 م بتوقيت مكة

مفكرة الإسلام : كشف خبير صهيوني عن طلب كردي من "إسرائيل" من أجل إقامة دولتهم المستقلة بعد شعورهم بأن العراق أصبحت "دولة فاشلة"، بحسب وصفه.
وقال الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية تسفي بارئيل -في مقال له بصحيفة هآرتس- إن الأكراد باتوا يعتقدون أن العراق دولة فاشلة تجبر العديد من مواطنيها على أن يعيشوا فيها في مستقبل غير مضمون، وأكد أنهم يرون أن الانفصال عن العراق هو الخيار الوحيد، ولذلك سيطلبون قريبا إجراء استفتاء شعبي حول مستقبل إقليم كردستان، في ظل تأييد معظم الأكراد لخيار الاستقلال، رغم وجود العديد من العقبات التي ستواجههم.
وكشف الخبير "الإسرائيلي" عن زيارة في الأيام الأخيرة قام بها عدد من المسؤولين الأكراد الكبار إلى الولايات المتحدة، وكان من بينهم شيرزاد مامسني ممثل اليهود في وزارة الشؤون الدينية بإقليم كردستان العراق.
والتقى الوفد بممثلين عن اللوبي اليهودي في العاصمة الأميركية، وطلبوا الاستعانة بالعون "الإسرائيلي" لإسناد مطالبهم، في ظل ما يراه الأكراد من قدرة واضحة لليهود و"إسرائيل" على إقناع صناع القرار الأميركي.
وأشار إلى جملة من خطوات التقارب بين الأكراد واليهود، من بينها ما شهدته عاصمة الإقليم أربيل من احتفال لإحياء ذكرى المحرقة اليهودية التي وقعت في الحرب العالمية الثانية من قبل الألمان، وقد شهد الاحتفال للمرة الأولى ارتداء اليهود قبعاتهم الدينية.
كما قرر إقليم كردستان بصورة غير مسبوقة تأسيس دائرة جديدة في وزارة الأديان خاصة بأتباع الديانة اليهودية، أسوة بباقي الطوائف والديانات.
وأوضح بارئيل أن بضعة آلاف من اليهود يعيشون في إقليم كردستان العراق، وتحدث عن توجه لإقامة معبد يهودي وإعادة إعمار الحي اليهودي في الإقليم، في ضوء العلاقة التاريخية بين الأكراد وإسرائيل التي يعتبرونها فرصة مناسبة لهم لتثبيت علاقاتهم مع الدول الغربية.


مقاتلون أجانب بصفوف المليشيات الكردية في سوريا والعراق

نشرت: الأحد 22 مايو 2016 - 04:45 م بتوقيت مكة

مفكرة الإسلام : ذكرت صحيفة بريطانية شهيرة أن أعدادا متزايدة من الشباب الغربيين يتركون أعمالهم ومنازلهم ليتطوعوا للقتال مع المليشيات الكردية في العراق وسوريا.
وقالت صحيفة إندبندنت : إن بعض هؤلاء الشباب يساريون على مستوى عال من التدريب العسكري، وبعضهم مهنيون جاؤوا لأسباب إنسانية.
وأضافت أن تأخير الهجوم على الموصل تسبب في إصابة كثيرين منهم بالملل وهم ينتظرون الأوامر في فنادق بمدينة السليمانية العراقية أو في خطوط القتال الأمامية.
وفي سوريا، حيث ينضم الشباب إلى ما يسمى بوحدات حماية الشعب، وهي فرع سوري لحزب العمال الكردستاني، جذبت الأيديولوجية الاشتراكية لهذه الوحدات شبابا غربيين محرومين سمعوا على شبكات التواصل الاجتماعي عن منطقة تسمى روجافا على الحدود مع العراق، وأصبح هذا الاسم لديهم مرادفا للثورة الاشتراكية.
وذكر التقرير أيضا أن الأكراد في سوريا والعراق بدؤوا يرفضون طلبات كثير من الشباب الغربيين بسبب عدم القدرة على الإنفاق على إعاشتهم، كما أن أعدادا من الموجودين من قبل قد طُلب منهم المغادرة.
وأورد التقرير قصصا عن شباب من الولايات المتحدة وكندا وألمانيا جاؤوا للالتحاق بما يسمونه قضية الأكراد؛ فالشاب أوتو (19 عاما) طالب الفلسفة من ألمانيا أصغر الموجودين بأحد الفنادق بالسليمانية عمرا، حيث ترك دراسته في النمسا للانضمام "للثورة".
وهناك رفيقا أوتو الجديدان براندون وجاك اللذان ينتظران، وهما يقضيان وقتهما في شرب الشاي، ويتلقيان مكالمات من أشخاص على أمل تهريبهما إلى سوريا، ونقل التقرير عن جاك الذي درس علوم البيئة بولاية أوكلاهوما الأميركية قوله إنهم أبلغوه الأسبوع الماضي بأنه لا يستطيع دخول سوريا، شاكيا أنه أنفق ثلاثة آلاف دولار، وترك عمله ومنزله ليصل إلى روجافا، قائلا إنه لن يعود، إما "روجافا أو الضياع".
كما تضمن التقرير قصة الشاب الكندي فني طب الطوارئ جاسون تروي (38 عاما) الذي انضم إلى قوات البشمركة، قائلا إنه جزء من شبكة واسعة من المقاتلين المتطوعين الأجانب مع المجموعات الكردية المسلحة في سوريا والعراق، وجاء العام الماضي وانضم للبشمركة في الخط الأمامي للقتال لاستعادة سنجار.


قائد أمريكي كبير يزور شمال سوريا تمهيدًا لمهاجمة الرقة

نشرت: الأحد 22 مايو 2016 - 10:05 ص بتوقيت مكة

مفكرة الإسلام : كشفت الولايات المتحدة عن زيارة قصيرة استمرت 11ساعة قام بها قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط الجنرال "جوي فوتيل" إلى سوريا، يوم أمس السبت.

والتقى فوتيل خلال الزيارة التي لم يعلن عنها مسبقًا، مسؤولين محليين وقوات أمريكية خاصة منتشرة في سوريا، ومقاتلين من الأكراد والعرب، تمهيدًا لمهاجمة تنظيم داعش في معقله بمحافظة الرقة.


وكتب المبعوث الخاص للرئيس الأميركي لدى التحالف ضد تنظيم داعش، بريت ماكغورك، في تغريدة على "تويتر": إن "فوتيل" زار سوريا "للتحضير للهجوم على الرقة"، معقل التنظيم شمال شرقي البلاد.

وقال متحدث باسم القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط: إن الجنرال "فوتيل" "التقى قوات خاصة أميركية تعمل مع مقاتلين عرب سوريين ومسؤولين في القوات الديمقراطية السورية"، وهو تحالف تقوده قوات كردية يحارب تنظيم داعش في سوريا.

ولم تقدم القيادة المركزية الأميركية اي تفاصيل عن المكان الذي زاره "فوتيل"، لكن القوات الخاصة الأميركية التي زارها منتشرة شمال شرقي سوريا، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

ويكمن دور هذه القوات التي تضم بضع مئات من الجنود على الأكثر، في مساعدة المجموعات المحلية، وخصوصا القوات الديمقراطية السورية على تنظيم صفوفها للإعداد للهجوم على الرقة.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أعلن في 25 أبريل، إرسال جنود إضافيين، وعددهم 250، إلى شمال سوريا للتحضير لعملية عسكرية ضد داعش.

وتولي الجنرال "فوتيل" الضابط في القوات الخاصة، حتى مطلع 2016 قيادة مجمل القوات الخاصة الأميركية. وهو أعلى مسؤول أميركي يتوجه إلى سوريا منذ اندلاع الثورة السورية في مارس 2011.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى