ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

رسالة (فقط) لمن يحب مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسالة (فقط) لمن يحب مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الخميس يوليو 21, 2016 11:41 pm

رسالة (فقط) لمن يحب مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين .. شرع لنا الاسلام دين .. وجعل منا مسلمين ومؤمنين ومحسنين .. والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين .. نبينا محمد عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة والتسليم .. ثم أما بعد:

إن المسلمين درجات كما نعلم .. فمنهم المسلمين وهم أقل درجة ومنهم المنافقون الذي يعلمهم الله تعالى ثم المؤمنين وهم ارقى منهم ثم المحسنين وهم السابقين المقربين .. فكل من يعمل وهو يوقن أنه لوحده أهل للاجتهاد دون بقية الناس فقد ظلم نفسه .. وأكثر هذا الصنف نجده في الغافلين والاعراب (وهم الذين لم يتعلموا أحكام الدين في مواطنها من علماء المسلمين أو مؤمنيهم إما لبعد مسكن أو انعزال أو قرب من الكفار والاختلاط بهم وغير ذلك) .. ومنهم المؤمنين الذين آمنوا بآيات الله وحكمته وبسماحة رسالته لنبيه الخاتم وأنها كما وصفت في كتابه العزيز (رحمة للعالمين) .. وهم في منطقة وسط إما أن يتأثروا بالأدنى وهم القاسطين أو بالأعلى وهم المحسنين .. وهؤلاء ينبغي لهم أن يحذروا من التضليل وخصوصاً في وقت الفتن .. فلا يطلب منهم إلا أن يكونوا مع الحق وأهله في القضية ولا يشترط أن يكون معهم الانتماء .. وهم الغالبية بين الناس وهم هدف لوسائل الاعلام من كل من يعادي أهل السنة والجماعة .. وهم العرضة لسحر البيان والبرمجة الذي لا يقل عن سحر التخييل شيئاً وكلاهما ناتج من الوسوسة والعرضة للمعلومات المعلوطة .. لذا سأعرض هنا آيات من كتاب الله الكريم وبها بإذن الله إن تجرد القاريء من المعلومات والمعطيات التي يظن بأنها حق ستظهر له الحقيقة كالشمس في رابعة النهار .. سأضعها معلقاً عليها وهي للعلم من سورة البقرة التي لا تسطيعها البطلة:

قال تعالى: ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ * يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ * فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ) الآيات

فالحقيقة الربانية الثابته عن الناس أن منهم من يظن بأنه مصلح ولكن في حقيقته مفسد .. وهنا أطالب من كل من يظن بأنه مهما عمل أية عمل فهو مصلح أن يتأمل حقيقته من خالقه (ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير) !!!

وقال تعالى: (وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ) الآية

فالأمن مرتبط بالركع السجود .. اولم ير الناس آية فتح مكة وكيف فتحت بلا قتال .. كل ذلك لوجود أمن مرتبط بالبيت وبالركع السجود فيه (ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم ان تطؤوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم) .. ففتح مكة لأنها مدينة مقدسة عند الله عز وجل فلم يجعل القتال فيها بل جعل من دونها فتحاً قريباً بلا قتال ولا نزال .. وهذا يعني أن من يريد فتحها فليس له إلا طريق النزال في ساحاته وهي ميادين القتال وليس بإخلال الأمن في قداسة المكان .. فهذا لو كان مراد الله عز وجل لجعل فتح مكة بقتال في دورها وبهتك ستورها .. والله أعلى وأعلم

وقال تعالى: (وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ * وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ) الآية

أمرنا الله بقتال من يقاتلنا وذلك في ساحات القتال .. ونهانا عن الاعتداء (أي قتال من لا يقاتلنا في ساحات القتال) .. فقوله (حيث ثقفتموهم) أي في الحرب وليس في مأمن بين الناس أو في دور العبادة الخاصة بالكافرين .. وثنى بالنهي عن قتال الكفار في الحرم (ولا تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ) .. فأي قتال يفتقد لهذه الأوامر فهو للحق عناد وليس جهاد !!!!

وقال تعالى: (يسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) الآية

فالاشهر الحرم وضعت كفترات ليس فيها قتال من أجل التفرغ للعبادة وكان الكفار قديماً يراعون هذا .. قد يقول قائل ولكن ذلك ليس له علاقة بما حدث من تفجيرات في المدينة .. فأقول لكن الله قال بعدها (وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللَّهِ) .. فكم من اناس كانوا يريدون الذهاب للمدينة النبوية (مدينة رسول الله) وبعد هذه التفجيرات الغى الفكرة .. أليس هذا إخراج من المدينة وهو أكبر من الاسهر الحرم نفسها لقداسة المكان .. فإن قال البعض لكن المراد أخراج اهلها .. فأقول وبالله التوفيق كم من اناس ايضاً قرروا الخروج من المدينة أو الانتقال منها لجدة أو لمكان قريب أكثر أمنا عندهم .. هذا هو الذي عند الله أكبر من القتال في ساحات القتال في الاشهر الحرم دون اعتداء أحد .. وهي فتنةى لأهل المدينة وإن لم يقتلوا (والفتنة أكبر من القتل) .. والله المستعان الله المستعان

وقال تعالى: ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ * وَقاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ *مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) الآيات

وهذه الآيات لمن وعى الفتنة التي تقترب .. أدعوهم لتأملها .. فالاعداء يريدون إخراج أهل المدينة منها .. والصهاينة يعتبرون المدينة من ضمن اسرائيل الكبرى كما نعلم .. لذا لا تخرجوا منها فوالله إن الجميع معكم ولن يتركم الله أعمالكم .. إن حدثت لكم امور من ثورات فكونوا لها رجالاً ودافعوا (جهاد الدفع) وإن قتل البعض قام إخوانه من يعول حفظاً وصيانة حتى تضع الحرب أوزارها .. وهذه الآيات بشرى لمن يؤمن بها وان الحياة والموت بيد الله عز وجل وليس بيد أحد من عباده .. وإن قتلتم فإن الله يتخذ منكم شهداء وبدمائكم تشتعل أوار الحرب .. لله الحكمة البالغة ولو شاء لانتصر على الاعداء ولكن ليتخذ من الناس شهداء ويري الاعداء ضعفهم وان كيده غالب لكيدهم وإن كادت لتزل منه الجبال .. والله غالب على أمره !!!

ملاحظة هامة جدا جدا جدا:

أقول للشعوب المسلمة كونوا عونا لإخوانكم ولشعب بلاد الحرمين الذي طالما وقف بجواركم في الملمات .. كونوا أنصار الله قبل ذلك .. واعلموا أن الجهاد لم يفرض ضد الكافرين وحسب .. بل نصرة للمستضعفين من الناس .. ومهما كانت الجهة التي خلف هذا الحدث فهو منكر عظيم لن يأتي بخير لمن فعله .. وهذا حرم الله ورسوله .. ولن يمر الاحاد فيه مرور الكرام .. وسيحرك الله جنوده لحماية حرمه رغماً عن الجميع .. واحذر في النهاية من أن إيران ومن خلفها قد يستغلون هذا الحدث لاظهار حمايتهم للحرمين إما بعمل خلايا بحجة حماية الحرمين .. أو حتى تقوم بحرب بهذه الحجة ورغبة في تحرير الحرمين كما تعتقد .. ولن يكون ذلك إلا حينما ترضخ دول الخليج للضغوطات القادمة .. فإن رضخت فلا تسألوا عن شدة الفتن وظلمتها .. لأن سكوت المسئول تعتبره الشعوب صواباً .. والله من وراء القصد


أخوكم / جعبة الأسهم (صائد الرؤى)

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16858
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة (فقط) لمن يحب مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!

مُساهمة من طرف حليم في الإثنين يوليو 25, 2016 1:08 pm

المملكة اخطات في عدة امور ..............وهي تحصد اخطائها
1/تحالفها مع امريكا عدوة المسلمين..........تحالف مطلق........اعمى
2/عدم تطورها عسكريا كايران .لم تستفد من امريكا  عسكريا كما استفادت ايران من روسيا
3/تدخلها عسكريا في اليمن  قديما وحديثا والشام مع ضعفها سياسيا وعسكريا
4/تدخلها في انقلاب مصر وغيرها ............
5/اخطاء في حرب ايران والعراق  وحرب صدام
6/تحالف مع الشيعة في العراق وقتال للشيعة في الشام......تناقض  خطير
7/على المملكة ان تتخلى عن الملكية  التقليدية الى الملكية الدستورية حتى تمد في عمرها وتنقد  ما تبقى وتشارك جميع مكونات اللشعب السعودي في الحكم...جميع الاطياف ....
8/اعادة النظر في امور التبديع والتكفير ووبعض مسائل العلم في العقيدة النجدية واولاد ابن عبد الوهاب رحمه الله ...لان العنف الجهادي متاثر بعقيدة  علماء  نجد...رحمهم الله
9/ عدم وقوفها مع الفلسطيين وقوف الرجال  كما وقف الملك فيصل رحمه الله  وعدائها لحماس مع مصر
..........................

حليم
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 4182
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى