ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم كأعضاء أو زوار ..

.. نرحب بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

التثبت من الأخبار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التثبت من الأخبار

مُساهمة من طرف ابو صالح في الجمعة أغسطس 23, 2013 6:56 am

أن على المسلمين عامة في وقت الفتن أن يثبتوا، وأن يتأكدوا من مصادر الأخبار، وأن لا يتعجلوا، يقول سُبحَانَهُ وَتَعَالَى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ} [الحجرات:6] وليحذر الخطيب والواعظ والداعية والمتحدث أن يقدم على شيء قبل أن يستقرأ خبره وبعد أخذ الحيطة، وبعد معرفة الأخبار، ومصدر الأخبار: {وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} [الإسراء:36]

ونحن نبرأ إلى الله عزوجل من اتهام المسلمين أنهم يريدون دماء المسلمين لأن دم المسلم ليس بالرخيص، في حديث صحيح قدسي، يقول الله سُبحَانَهُ وَتَعَالَى: {وعزتي وجلالي لو اجتمع أهل السموات والأرض على قتل امرئٍ مسلمٍ لكببتهم على وجوههم في النار} ويقول عليه الصلاة والسلام: {ولزوال الدنيا بأسرها أهون عند الله من قتل امرئٍ مسلم}.

يقال ابن تيمية استقبل القبلة قبل أن يموت وقال: "تبت عن كل من كفرت من أهل القبلة" مع ذلك يُنسب أن فلاناً سفك دم فلان.

منقول مع بعض التصرف



_________________
{ إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَٱلَّذِينَ آمَنُواْ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ ٱلأَشْهَادُ }

ابو صالح
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات: 1483
تاريخ التسجيل: 29/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التثبت من الأخبار

مُساهمة من طرف عاشقة السماء في الجمعة أغسطس 23, 2013 10:26 pm

أكرمك الله أخي أبو صالح

أضف إلى أن أخوة الإسلام تقتضي أن ينصر المسلم أخاه المسلم ظالماً أو مظلوم، لا أن يعين عليه مثلما هو حاصل في مصر اليوم، حيث يستخدم كل من يحمل ضغينة على الإخوان، حتى من كانوا منشقين عنهم لشيطنة الإخوان وتحميلهم كل دميمة إلا أن وصل بالمدعو علي جمعة أن يفتي بأن الإخوان خوارج؟!!!
سبحانك ربي ما أحلمك
ليس من الإسلام أن تعين على أخيك المسلم بكلمة.
وأسأل الله أن يهيئ لإخواننا في مصر من يقودهم في سبيل إعلاء كلمة الإسلام، وأن يعجل لإخواننا في سوريا والعراق وأفغانستان ومالي والصومال وكل من يجاهدون أهل الباطل بالنصر والتمكين.


عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات: 2551
تاريخ التسجيل: 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التثبت من الأخبار

مُساهمة من طرف ابو صالح في الجمعة أغسطس 23, 2013 10:37 pm

عاشقة السماء كتب:
أكرمك الله أخي أبو صالح

وصل بالمدعو علي جمعة أن يفتي بأن الإخوان خوارج؟!!!


جزاك الله خير اختنا الفاضله

الرجل تورط و الله اعلم قد يكون اجبر على هذا القول لم اسمع ان الاخوان خوارج منذوا علمت بوجود جماعة الاخوان هذا بهتان عظيم

_________________
{ إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَٱلَّذِينَ آمَنُواْ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ ٱلأَشْهَادُ }

ابو صالح
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات: 1483
تاريخ التسجيل: 29/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التثبت من الأخبار

مُساهمة من طرف الهمداني في الجمعة أغسطس 23, 2013 11:05 pm

بالفعل ضرورة عدم التسرع حتى لا نزيد في اكل لحم الاخرين

_________________
خوف وقلق حيره شمس في رجوي ظلال ==واحس رجفه فـي ضلوعـي وانفاسي انيــــــن
لهفة حذر اوجاع وايمـان إن الصبـر طال ==وجمله ترددّ فـي لسانـي يـا معيـن الصابرين
هذي همومك ياصعب للحل والحل المحـال==هذه حياتك في فضاء الاحلام تدميها السنين

الهمداني
مغرّد خارج السرب

عدد المساهمات: 1809
تاريخ التسجيل: 30/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التثبت من الأخبار

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الأحد أغسطس 25, 2013 9:05 am

هل الاخوان المسلمين خوارج:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الإخوان المسلمون ومنهج الخوارج:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


اقتباس كتب:
نَّ الحَمْدَ للهِ ؛ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لهُ.
وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ -وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ-.
وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} [آل عمران : 102].
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِساءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} [النساء : 1].
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً. يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} [الأَحزاب : 70-71].

أَمَّا بَعْدُ :
فَإِنَّ أَصْدَقَ الحَدِيثِ كِتَابُ اللهِ، وَخير الهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، وَشَرَّ الأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَة

الإخوان المسلمين : فرقة من الفرق الإسلامية خرجت في القرن الرابع عشر ؛ ذكر ذلك العلامة المحدث عبد المحسن البدر العباد– أثابه الله - : لما سئل عن جماعتي التبليغ والإخوان المسلمين فقال : (( هذه الفرق المختلفة الجديدة أولاً هي محدثة ميلادها في القرن الرابع عشر ، قبل القرن الرابع عشر ما كانت موجودة وما كانت مولودة هي في عالم الأموات وولدت في القرن الرابع عشر )) ، أسس هذه الفرقة الأستاذ حسن البنا الصوفي الحصافي ( 1324 – 1368 هـ ) في الإسماعيلية بمصر

وأما أبرز أهداف هذه الفرقة فهو الوصول إلى سُدة الحكم في البلاد الإسلامية ، لذلك يبذل قادتها الغالي والنفيس في سبيل هذا الهدف ، ولو وصل الأمر إلى الإنحراف عن الصراط المستقيم عقيدة ومنهجاً ؛ كما سيتضح ذلك من خلال ما سيأتي من الأدلة والبراهين وشهادات كبار أهل السنة والجماعة من أتباع السلف الصالح على هذه الفرقة ؛ بل ومن شهاداتهم هم على أنفسهم ؛ ونحيل إلى المصادر الأصلية من كتبهم ، وللرد عليهم كتب قد ألفت وفتاوى قد اشتهرت كما سيرد اسماء بعضها خلال ثنايا هذه الورقات ؛ وجمعنا لهذه الطوام هو صفعة سلفية لكل من شهر سيفه في وجوه السلفيين ودافع عن هذه الفرقة الضالة المضلة ، ولكل من يلبس ويزعم أن هذه الفرقة إمتداد لدعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب – ولن نعقد مقارنة بين دعوة تلك الفرقة ودعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله – لإنه كما قيل :
ألم تر أن السيف ينقص قدره إذا قيل أن السيف أمضى من العصا

ونحن ننقل عن أساطين هذه الفرقة ومن ذر ذرهم وانتمى إليهم ظاهراً أو باطناً . والله أسأل أن يهدي المسلمين إلى إتباع كتاب ربهم عز وجل ، وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم ، على فهم السلف الصالح .

ومن السلفين الكثير ممن تنكبوا دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله – وزهدوا فيها ، واستبدلوا الذي هو محدث خلفي بالذي هو متبع سلفي.

لما كان بيان الحق والدلالة عليه ، والتحذير من الباطل وأهله من أعظم الواجبات على أهل العلم في كل زمان ومكان ، قام خواص أهل العلم في أزماننا هذه ببيان ظلال ( جماعة الإخوان المسلمين ) والرد على دعاتها ، ومن نافح عنها ، وتتابعت انتقاداتهم لهذه الفرقة ؛ فمنهم من يحذر منها في كتبه ، ومنهم من يحذر منها في دروسه ومجالسه ، ومنهم من يحذر منها في أشرطته ، ونحو ذلك من وسائل التحذير من البدع وأهلها ، ومن خواص أهل العلم الذين انتقدوها ، وبينوا عوارها منهم :

الإمام العلامة عبد العزيز بن باز



العلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله -:

قال رحمه الله : (( الإخوان المسلمون ينطلقون من هذه القاعدة ( يقصد : نعمل فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه) التي وضعها لهم رئيسهم الأول ( يقصد حسن البنا) وعلى إطلاقها ( أي حتى في العقيدة ) و لذلك لا تجد فيهم التناصح المستقى من نصوص كتاب الله وسنة رسول الله ؛ ومنها سورة العصر:  =green]]والعصر * إن الإنسان لفي خسرٍ * إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بِالصبر  ؛ هذه السورة كان أصحاب النبي  إذا تلاقوا ثم أرادوا أن يتفرقوا قرأ أحدهم هذه السورة لأهميتها  وتواصوا بالحق وتواصوا بِالصبر  ؛ الحق كما تعلم ضد الباطل ، والباطل أصولي و فروعي ، كل ما خالف الصواب فهو باطل ، هذه العبارة هي سبب بقاء الإخوان المسلمين نحو سبعين سنة عملياً بعيدين فكرياً عن فهم الإسلام فهماً صحيحا وبالتالي بعيدين عن تطبيق الإسلام عملياً لأن فاقد الشيء لا يعطيه )) قم ( 356) ضمن سلسلة الهدى والنور ] .


[color]العلامة محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله -

: ومن مقالاتهم التي انتقدها ؛ نقده لقول قول سيد قطب : (( ولا بد للإسلام أن يحكم ، لأنه العقيدة الوحيدة الإيجابية الإنشائية التي تصوغ من المسيحية والشيوعية معا مزيجا كاملا يتضمن أهدافهما جميعا ويزيد عليهما التوازن والتناسق والاعتدال )) [معركة الإسلام والرأسمالية" (ص 61) ] .

حيث سئل العلامة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين –رحمه الله -:
ما رأيكم فيمن يقول :
لا بد للإسلام أن يحكم لأنه العقيدة الوحيدة الإيجابية الإنشائية التي تصوغ من المسيحية والشيوعية معا مزيجاً كاملا يتضمن أهدافهما ويزيد عليهما بالتناسق والاعتدال والتوازن )؟ !
فقال - رحمه الله - مجيباً :
نقول له : إن المسيحية دين مبدل مغير من جهة أحبارهم ورهبانهم ، والشيوعية دين باطل لا أصل له في الأديان السماوية، والدين الإسلامي دين من الله عز وجل منزل من عنده لم يبدل ولله الحمد، قال الله تعالى :
{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} .
ومن قال : إن الإسلام مزيج من هذا وهذا فهو إما جاهل بالإسلام ، وإما مغرور بما عليه الأمم الكافرة من النصارى والشيوعيين ) [ العواصم للعلامة ربيع بن هادي : 24-25 ] .



العلامة حامد الفقي - رحمه الله - : وكان يسمي الإخوان ( الخُوَان ) نقل ذلك عنه المحدث الألباني – رحمه الله - .


لعلامة صالح بن فوزان الفوزان – أثابه الله -


: لما سئل – أثابه الله - : ما حكم وجود مثل هذه الفرق : التبليغ والإخوان المسلمين (( وحزب التحرير )) وغيرها في بلاد المسلمينن عامة ؟
قال – أثابه الله - : (( هذه الجماعات الوافدة يجب ألا نتقبلها لأنها تريد أن تنحرف بنا وتفرقنا ، وتجعل هذا تبليغياً وهذا إخوانياً وهذا كذا لم هذا التفرق ؟ هذا كفر بنعمة الله سبحانه وتعالى ، ونحن على جماعة واحدة وعلى بينة من أمرنا ، لماذا نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير ؟ لماذا نتنازل عما أكرمنا الله سبحانه وتعالى به من الاجتماع والألفة والطريق الصحيح ، وننتمي إلى جماعات تفرقنا وتشتت شملنا ، وتزرع العداوة بيننا ؟ هذا لا يجوز أبداً )) .
وقال : (( فهذه الدعوات وهذه الجماعات ما نفعت في بلادها ، ولا كونت في بلادها جماعة إصلاحية ، ولم تنتج في بلادها خيراً ، لم تحولها من علمانية أو وثنية أو قبورية إلى جماعة إسلامية صحيحة ، بل هذه الجماعات ليس لديها أي اهتمام بالعقيدة ؛ فهذا دليل على عدم صلاحها ، فلماذا ُعجب بها ونروج لها وندعو لها : { أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير } البقرة : 61 )) [ المجلة السلفية – العدد : الأول 1415 هـ : ص 116-117 ]؛ وأنظر لزاماً كتاب ( الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة ) لجامعه أبو عبدالله جمال الحارثي .



_________________
لا تنسوا جرائم الشبيحة في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ومنهم هذا الشبيح السوري وسيسركم القصاص العادل:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات: 5704
تاريخ التسجيل: 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التثبت من الأخبار

مُساهمة من طرف ابو صالح في الأحد أغسطس 25, 2013 3:02 pm

جعبة الأسهم كتب:هل الاخوان المسلمين خوارج:

اقتباس كتب:
نَّ الحَمْدَ للهِ ؛ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لهُ.
وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ -وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ-.
وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} [آل عمران : 102].
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِساءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} [النساء : 1].
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً. يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} [الأَحزاب : 70-71].

أَمَّا بَعْدُ :
فَإِنَّ أَصْدَقَ الحَدِيثِ كِتَابُ اللهِ، وَخير الهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، وَشَرَّ الأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَة

الإخوان المسلمين : فرقة من الفرق الإسلامية خرجت في القرن الرابع عشر ؛ ذكر ذلك العلامة المحدث عبد المحسن البدر العباد– أثابه الله - : لما سئل عن جماعتي التبليغ والإخوان المسلمين فقال : (( هذه الفرق المختلفة الجديدة أولاً هي محدثة ميلادها في القرن الرابع عشر ، قبل القرن الرابع عشر ما كانت موجودة وما كانت مولودة هي في عالم الأموات وولدت في القرن الرابع عشر )) ، أسس هذه الفرقة الأستاذ حسن البنا الصوفي الحصافي ( 1324 – 1368 هـ ) في الإسماعيلية بمصر

وأما أبرز أهداف هذه الفرقة فهو الوصول إلى سُدة الحكم في البلاد الإسلامية ، لذلك يبذل قادتها الغالي والنفيس في سبيل هذا الهدف ، ولو وصل الأمر إلى الإنحراف عن الصراط المستقيم عقيدة ومنهجاً ؛ كما سيتضح ذلك من خلال ما سيأتي من الأدلة والبراهين وشهادات كبار أهل السنة والجماعة من أتباع السلف الصالح على هذه الفرقة ؛ بل ومن شهاداتهم هم على أنفسهم ؛ ونحيل إلى المصادر الأصلية من كتبهم ، وللرد عليهم كتب قد ألفت وفتاوى قد اشتهرت كما سيرد اسماء بعضها خلال ثنايا هذه الورقات ؛ وجمعنا لهذه الطوام هو صفعة سلفية لكل من شهر سيفه في وجوه السلفيين ودافع عن هذه الفرقة الضالة المضلة ، ولكل من يلبس ويزعم أن هذه الفرقة إمتداد لدعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب – ولن نعقد مقارنة بين دعوة تلك الفرقة ودعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله – لإنه كما قيل :
ألم تر أن السيف ينقص قدره إذا قيل أن السيف أمضى من العصا

ونحن ننقل عن أساطين هذه الفرقة ومن ذر ذرهم وانتمى إليهم ظاهراً أو باطناً . والله أسأل أن يهدي المسلمين إلى إتباع كتاب ربهم عز وجل ، وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم ، على فهم السلف الصالح .

ومن السلفين الكثير ممن تنكبوا دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله – وزهدوا فيها ، واستبدلوا الذي هو محدث خلفي بالذي هو متبع سلفي.

لما كان بيان الحق والدلالة عليه ، والتحذير من الباطل وأهله من أعظم الواجبات على أهل العلم في كل زمان ومكان ، قام خواص أهل العلم في أزماننا هذه ببيان ظلال ( جماعة الإخوان المسلمين ) والرد على دعاتها ، ومن نافح عنها ، وتتابعت انتقاداتهم لهذه الفرقة ؛ فمنهم من يحذر منها في كتبه ، ومنهم من يحذر منها في دروسه ومجالسه ، ومنهم من يحذر منها في أشرطته ، ونحو ذلك من وسائل التحذير من البدع وأهلها ، ومن خواص أهل العلم الذين انتقدوها ، وبينوا عوارها منهم :

الإمام العلامة عبد العزيز بن باز



العلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله -:

قال رحمه الله : (( الإخوان المسلمون ينطلقون من هذه القاعدة ( يقصد : نعمل فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه) التي وضعها لهم رئيسهم الأول ( يقصد حسن البنا) وعلى إطلاقها ( أي حتى في العقيدة ) و لذلك لا تجد فيهم التناصح المستقى من نصوص كتاب الله وسنة رسول الله ؛ ومنها سورة العصر:  =green]]والعصر * إن الإنسان لفي خسرٍ * إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بِالصبر  ؛ هذه السورة كان أصحاب النبي  إذا تلاقوا ثم أرادوا أن يتفرقوا قرأ أحدهم هذه السورة لأهميتها  وتواصوا بالحق وتواصوا بِالصبر  ؛ الحق كما تعلم ضد الباطل ، والباطل أصولي و فروعي ، كل ما خالف الصواب فهو باطل ، هذه العبارة هي سبب بقاء الإخوان المسلمين نحو سبعين سنة عملياً بعيدين فكرياً عن فهم الإسلام فهماً صحيحا وبالتالي بعيدين عن تطبيق الإسلام عملياً لأن فاقد الشيء لا يعطيه )) قم ( 356) ضمن سلسلة الهدى والنور ] .


العلامة محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله -

: ومن مقالاتهم التي انتقدها ؛ نقده لقول قول سيد قطب : (( ولا بد للإسلام أن يحكم ، لأنه العقيدة الوحيدة الإيجابية الإنشائية التي تصوغ من المسيحية والشيوعية معا مزيجا كاملا يتضمن أهدافهما جميعا ويزيد عليهما التوازن والتناسق والاعتدال )) [معركة الإسلام والرأسمالية" (ص 61) ] .

حيث سئل العلامة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين –رحمه الله -:
ما رأيكم فيمن يقول :
لا بد للإسلام أن يحكم لأنه العقيدة الوحيدة الإيجابية الإنشائية التي تصوغ من المسيحية والشيوعية معا مزيجاً كاملا يتضمن أهدافهما ويزيد عليهما بالتناسق والاعتدال والتوازن )؟ !
فقال - رحمه الله - مجيباً :
نقول له : إن المسيحية دين مبدل مغير من جهة أحبارهم ورهبانهم ، والشيوعية دين باطل لا أصل له في الأديان السماوية، والدين الإسلامي دين من الله عز وجل منزل من عنده لم يبدل ولله الحمد، قال الله تعالى :
{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} .
ومن قال : إن الإسلام مزيج من هذا وهذا فهو إما جاهل بالإسلام ، وإما مغرور بما عليه الأمم الكافرة من النصارى والشيوعيين ) [ العواصم للعلامة ربيع بن هادي : 24-25 ] .



العلامة حامد الفقي - رحمه الله - : وكان يسمي الإخوان ( الخُوَان ) نقل ذلك عنه المحدث الألباني – رحمه الله - .


لعلامة صالح بن فوزان الفوزان – أثابه الله -


: لما سئل – أثابه الله - : ما حكم وجود مثل هذه الفرق : التبليغ والإخوان المسلمين (( وحزب التحرير )) وغيرها في بلاد المسلمينن عامة ؟
قال – أثابه الله - : (( هذه الجماعات الوافدة يجب ألا نتقبلها لأنها تريد أن تنحرف بنا وتفرقنا ، وتجعل هذا تبليغياً وهذا إخوانياً وهذا كذا لم هذا التفرق ؟ هذا كفر بنعمة الله سبحانه وتعالى ، ونحن على جماعة واحدة وعلى بينة من أمرنا ، لماذا نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير ؟ لماذا نتنازل عما أكرمنا الله سبحانه وتعالى به من الاجتماع والألفة والطريق الصحيح ، وننتمي إلى جماعات تفرقنا وتشتت شملنا ، وتزرع العداوة بيننا ؟ هذا لا يجوز أبداً )) .
وقال : (( فهذه الدعوات وهذه الجماعات ما نفعت في بلادها ، ولا كونت في بلادها جماعة إصلاحية ، ولم تنتج في بلادها خيراً ، لم تحولها من علمانية أو وثنية أو قبورية إلى جماعة إسلامية صحيحة ، بل هذه الجماعات ليس لديها أي اهتمام بالعقيدة ؛ فهذا دليل على عدم صلاحها ، فلماذا ُعجب بها ونروج لها وندعو لها : { أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير } البقرة : 61 )) [ المجلة السلفية – العدد : الأول 1415 هـ : ص 116-117 ]؛ وأنظر لزاماً كتاب ( الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة ) لجامعه أبو عبدالله جمال الحارثي .


+1 هذا في الاخوان ومنهجهم سابقا يعني قبل الازمة

ام الان فهو وقت العودة الى كتاب الله وسنة رسوله فقد شاهد جميع المسلمين وجماعة الاخوان والمغرر بهم من جماعة الاخوان ان منهج جماعة لاخوان مخالف لشرع الله  هذا المنهج لا يستقيم ابدا ولن ينتصروا المسلمين الا بالعودة الى ربهم وينصروا الله وينصرو المسلمين وينصروا عقيدتهم

قال تعالى( أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ)

قال تعالى(قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً)

قال تعالى ( قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ)

_________________
{ إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَٱلَّذِينَ آمَنُواْ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ ٱلأَشْهَادُ }

ابو صالح
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات: 1483
تاريخ التسجيل: 29/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التثبت من الأخبار

مُساهمة من طرف الهمداني في الأحد أغسطس 25, 2013 3:56 pm

اقتباس (هل الاخوان المسلمين خوارج )

عندما نتهم طرف .. ضروري نكون حذرين في المفهوم نفسه .. من وجهه نظري .. قيادات الاخوان المسلمين والمنظرين والكتاب التي صنعت من اجل التحريض والعنف وحمل السلاح .. هؤلاء خوارج .. ولكن ولكن .. كل من ضلل وخدع وهذا الشخص يتبع الاخوان المسلمين لسبب انه متاثر بعالم او داعية او محدث او خطيب جامع .. ولكنه لا يحمل السلاح ويرفض فكره التحريض والاسائة والتكفير .. فلا يعتبر من الخوارج ..

كلمة الخوارج .. ما زالت في تطور وليست كلمة .. جامدة .. الخوارج هي الوجة الاخر لكلمة منافق .. والمنافق معروف خصائصة وهي اذا حدث كذب واذا وعد اخلف واذا اؤتمن خان واذا خاصم فجر ..

خوارج اول الزمان يختلفون عن خوارج الدولة الاموية عن الدولة العباسية عن وقتنا الحاضر يختلفون عن الخوارج الذي في اخر الزمان ..

خوارج اول الزمان كان يعتقدون انهم افضل من الصحابة لكونهم اكثر التزام بالصلاة والصيام ومشاهد انفسهم انه اكثر عدل من رسول الله صلى الله عليه وسلم .. يعني بالاخر كان عندهم مشكلة في تصديق او نبوه محمد صلوات الله عليه وسلم

خوارج عثمان وعلي رضي الله عنهم .. كان مشكلتهم اسقاط النظام والحصول على السلطة بقوة السلاح

خوارج الدولة العباسية والدولة الامية .. كانت ناتج عن عداء بين اسرتين ادى على كل طرف الخروج على الثاني بقوة السلاح وخطط لعمل حملة للطعن والسب والقتاوي وغيره في الكتب والمؤلفات .. مما جعل الامة تنقسم الى مذهبين شيعي وسني ..

خوارج اليوم .. مشكلتهم الفقر الجوع ظلم السلطان .. مما جعلهم يقاتلون السلطان وكل من يتبع السلطان دون تفريق ان كان مسلم او غير مسلم .. لذلك تشاهد من وقف معاهم يكون مسلم او كافر فهوا صديقهم واخوهم .. ومن وقف ضدهم يصبح عدوهم ودمه وماله حلال

خوارج اليوم لديهم افكار انهم حامين الدين الاسلامي بنظره ان كل من كان معتدل او مسالم او يتعامل مع المشركين يصبح كافر معهم وقتله وتدمير دولته جهاد


خوارج اخر الزمان .. سوف ينكرون البعث والقدر وعذاب القبر .. الخ من الاشياء التي هي جزء رئيسي من العقيده وبدونها خروج عن الاسلام


_________________
خوف وقلق حيره شمس في رجوي ظلال ==واحس رجفه فـي ضلوعـي وانفاسي انيــــــن
لهفة حذر اوجاع وايمـان إن الصبـر طال ==وجمله ترددّ فـي لسانـي يـا معيـن الصابرين
هذي همومك ياصعب للحل والحل المحـال==هذه حياتك في فضاء الاحلام تدميها السنين

الهمداني
مغرّد خارج السرب

عدد المساهمات: 1809
تاريخ التسجيل: 30/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التثبت من الأخبار

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الإثنين أغسطس 26, 2013 9:13 am

أخي/ الهمداني

كلامك فيه خلط واضح بين البغي والخروج .. فليس كل خروج يكون القائمين به خوارج بالضرورة ..

فمثلا ما حدث بين علي ومعاوية رضي الله عنهما ليس خروج بالمفهوم الذي تتصوره .. فالخروج ليس محاولة اسقاط النظام .. وليس التأخر في بيعته لاجتهاد معينالخروج مرتبط بأمر هام وهو التكفير بغير حق .. سواء للحاكم المراد خلعه أو لأتباعه من الشعب .. ما لم يكونوا جميعاً على كفر بواح ومسألة الكفر البواح هذه تحتاج لعلماء ربانيين وليس لانصاف العلماء .. والله المستعان

_________________
لا تنسوا جرائم الشبيحة في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ومنهم هذا الشبيح السوري وسيسركم القصاص العادل:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات: 5704
تاريخ التسجيل: 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى