ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف مسافر في الأربعاء سبتمبر 18, 2013 6:24 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم ومحاولة لمعرفة الغيب , ولقد جاءت الى المجتمع الاسلامي في فترة ترجمة العلوم والفلسفة الى الاسلام ومن ابرز رواد هذه العلوم هم من ينتسبون الى السبئية ومحفل اخوان الصفاء ومن يعتبرون زنادقة الاسلام وحتى يضيفوا صبغة اسلامية الى علم حساب الجمل الفوا كتاب باسم الجفر ونسبوه الى علي بن ابي طالب رضي الله عنه وانتشر هذا الاسلوب حاليا في فئة بين المسلمين للتنبؤ بعلوم مستقبلية .

نبذة مختصرة عن مؤسس الدونمة اليهودية في الدولة العثمانية والذي استخدم هذه الاسلوب ونحن نسير على منهاجهم الضلالي..................

و من بين مجموعات ( اليهود ) التي فرت من بطش محاكم التفتيش، ولد (سبتاي شيفي ) في رحاب هذه السلطنة و تسامحها في تمّوز عام 1626 في مدينة أزمير، من أبوين ( يهوديين ) هما من أصل أسباني، كان اسم والده موردخاي شيفي المعروف بين الأتراك باسم ( منتسن الأسود ) وتتلمذ على أيدي الحاخام اسحق دالبا منذ أن كان عمره خمسة عشرة سنة. و قرأ ( التوراة ) والتلمود وبرع في تفسيريهما. تأثر سبتاي منذ طفولته بما كان لدى ( اليهود ) من اعتقاد بأن حساب الجمل لبعض الكلمات الواردة في ( التوراة )، ترمز إلى أن المسيح المنتظر سيظهر عام 1648 م، ليقود ( اليهود ) إلى فلسطين. و تأكيدا لذلك ظهرت في أوروبا حركة منظمة بين التوراتيين تنادى بإعادة ( اليهود ) إلى فلسطين

_________________

مجلة العلم والايمان
كتاب المسيح الدجال المعمر في الارض
كتاب حقيقة نهاية العالم
كتاب محفل اخوان الصفاء السري في التاريخ الاسلامي(الجزء الثاني كتاب المسيح الدجال المعمر في الارض)
salamah-alamrani.com

مسافر
الباحث سلامة العمراني

عدد المساهمات : 562
تاريخ التسجيل : 30/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف الهمداني في الخميس سبتمبر 19, 2013 9:05 pm

علم النجوم حقيقة .. ومذكور في القران في اكثر من سورة قال تعالى ( فلا اقسم بمواقع النجوم ) مواقع النجوم لا يعني اماكها .. بل يعني مساقطها

وهذا العلم مرتبط بالحروف المقطعة في القران

ولكن هذا العلم كونه مخفي .. جعل الاخرين من مشعوذين او دجالين او سحره يستخدموه بطريقة خاطئة

العلم هذا يوضح لك بعض الاشياء الغامضة او المشفره .. وليس له علاقة بالقضاء والقدر والرزق والامطار وغيره

ان شاء الله في الايام القادمة انزل شئ بيكشف الكثير من المعلومات
avatar
الهمداني
عضوية ملغية "ايقاف نهائي"

عدد المساهمات : 3554
تاريخ التسجيل : 30/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف مسافر في الجمعة سبتمبر 20, 2013 9:34 pm

اخي الهمداني
النجوم ومواقعها شان اخر
نتحدث عن استخدام حساب الجمل والخروف لمعرفة الغيب .

_________________

مجلة العلم والايمان
كتاب المسيح الدجال المعمر في الارض
كتاب حقيقة نهاية العالم
كتاب محفل اخوان الصفاء السري في التاريخ الاسلامي(الجزء الثاني كتاب المسيح الدجال المعمر في الارض)
salamah-alamrani.com

مسافر
الباحث سلامة العمراني

عدد المساهمات : 562
تاريخ التسجيل : 30/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الأحد سبتمبر 22, 2013 11:09 pm

أخي/ مسافر

بارك الله فيك .. وجزاك الله خيرا

التنجيم هو تقليب الامور وتقليب الحقائق .. يعني باختصار توجد ادلة مجملة ولها مواصفات معينة وأوقات معينة .. والمنجم هو مثل الطباخ الفاشل الذي يحاول اتقان الطبخة فيقلبها يمنة ويسره بلا بصيرة وبحسب ما يريد الطالبون فيخرج الطبخة قبل أن تنضج او يتأخر فيها .. ولذلك فالتنجيم علم مرتبط بالكهانة لأن التوغل فيه بغير ما ينفع مثل مواسم الزروع والحصاد سيشجع على التعامل مع الجن فيما بعد .. لأن المنجم يحاول أن يصل إلى غيب مستحيل أن يدرك بعضه إلا من استراق السمع .. ولذلك حرم التجاوز في علم النجوم واستخدامها في توقع الاحداث .. والله أعلى وأعلم

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف مسافر في الأحد أكتوبر 13, 2013 3:49 am

بارك الله فيك اخي جعبة الاسهم على مشاركتك وفكرك

_________________

مجلة العلم والايمان
كتاب المسيح الدجال المعمر في الارض
كتاب حقيقة نهاية العالم
كتاب محفل اخوان الصفاء السري في التاريخ الاسلامي(الجزء الثاني كتاب المسيح الدجال المعمر في الارض)
salamah-alamrani.com

مسافر
الباحث سلامة العمراني

عدد المساهمات : 562
تاريخ التسجيل : 30/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف حر بلا قيود في الأحد أكتوبر 20, 2013 9:26 pm

كذبوا من قال ان الحروف المقطعة لها علاقة بالتنجيم او الاراقام او حساب الجمل ..

_________________

لَئِنْ كُنْتُ مُحْتَاجًا إِلَى الْحِلْمِ إِنَّنِي ===إِلَى الْجَهْلِ فِي بَعْضِ الْأَحَايِينِ أَحْوَجُ
وَلِي فَرَسٌ لِلْحِلْمِ بِالْحِلْمِ مُلْجَمٌ =====وَلِي فَرَسٌ لِلْجَهْلِ بِالْجَهْلِ مُسْرَجُ
فَمَنْ شَاءَ تَقْوِيمِي فَإِنِّي مُقَوِّمٌ =====وَمَنْ شَاءَ تَعْوِيجِي فَإِنِّي مُعَوِّجُ
وَمَا كُنْتُ أَرْضَى الْجَهْلَ خِدْنًا وَلَا أَخًا ===وَلَكِنَّنِي أَرْضَى بِهِ حِينَ أُحْوَجُ
فَإِنْ قَالَ بَعْضُ النَّاسِ فِيهِ سَمَاجَةٌ ====فَقَدْ صَدَقُوا وَالذُّلُ بِالْحُرِّ أَسْمَجُ"
avatar
حر بلا قيود
عضوية ملغية "ايقاف نهائي"

عدد المساهمات : 1130
تاريخ التسجيل : 10/08/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

روح مؤمن

مُساهمة من طرف هدفي رضا ربي في الخميس يناير 09, 2014 3:18 am

بسم الله السلام عليكم

انني لا اعلم سوى كلمة الاخلاص لا اله الا الله ومحمد رسول الله واسال الله الثبات

ولاكن نقرأ ونحلل على قدر عقولنا وفهمنا ...

اتوقع صرحه انه علم تنجيمي ميه بالميه .... لكن السؤال يبقى هل للتنجيم او الكهانه في سالف العصر فائده للبشر المصلحين او فتح طريق مسدود ؟؟

مره جربت حساب الجمل في مقوله او حديث
ويل لليمامه ويل لا فراق له

الناتج 666 .... اذا كان حسب كلام جعبه السهم تقليب الحقائق

فرقم 666 للمهدي او الملك المذكور او المخلص المسلم
مجرد رأي  Suspect 

هدفي رضا ربي
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الخميس يناير 09, 2014 11:16 am

أخي/ هدفي رضا ربي

هذا الرقم 666 ليس له علاقة بالدجال إلا من حيث استخدامه كمدلول لفتنة الناس ونبوءة معينة .. وليس له علاقة بالمهدي إنما للرقم علاقة بمواجهة هذه الفتنة واستشرافها .. اعتقد بأن ما تشير له الاشياء جميعاً ومنها الارقام هي تحت علم الله عز وجل .. ويمد أهل الشر ببعض علمها ليزيد من غيهم ويمد اهل الخير ببعض علمها ليزيد من هداهم .. والله غالب على أمره !!!

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف بشرى عيسى في الجمعة أبريل 17, 2015 6:42 am

اقتنعت أنها من التنجيم ..
وربنا يقدرنا لنترك قراءتها..

بشرى عيسى
ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 05/04/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف النالوتى في الأربعاء أبريل 13, 2016 2:55 am

السلام عليكم
استغرب لماذا يثم تتبيث مواضيع لا أساس لها من الصحة

فمن المعلوم ان حساب الجمل كان مستعملاً عند العرب لقرون طويلة قبل وبعد ظهورالاسلام
ويعود استعمال الأرقام العربية عند المسلمين إلى عام 154هـ \ 771م عندما وفد إلى بلاط الخليفة العباسي المنصور فلكي هندي، ومعه كتاب مشهور في الفلك والرياضيات هو سدهانتا لمؤلفه براهما جوبتا الذي وضعه في حوالي عام 6هـ \ 628م واستخدم فيه الأرقام التسعة. وقد أمر المنصور بترجمة الكتاب إلى اللغة العربية، وبأن يؤلف كتاب على نهجه يشرح للعرب سير الكواكب، وعهد بهذا العمل إلى الفلكي محمد بن إبراهيم الفزاري، الذي ألف على نهجه كتابا أسماه السند هند الكبير واللفظة "سند هند" تعني باللغة الهندية (السنسكريتية) "الخلود".

وقد أخذ العرب بهذا الكتاب حتى عصر الخليفة المأمون. وفي عام 198هـ \ 813م استخدم الخوارزمي الأرقام الهندية في الأزياج، ثم نشر في عام 210هـ \ 825م رسالة تعرف بـ "الخوارزمي عن الأرقام الهندية". وما لبث لفظ الجورثم أو الجورسم أن أصبح معناه في أوروبا في العصور الوسطى طريقة حسابية تقوم على النظام العشري. وعرفت هذه الأرقام أيضاً بالأرقام الخوارزمية نسبة إلى الخوارزمي. ومن هذا الكتاب عرف المسلمون حساب الهنود، وأخذوا عنه نظام الترقيم، إذ وجدوه أفضل من حساب الجمل أو حساب أبجد المعمول به عندهم.
اما ماورد عن ابن عباس «إن قومًا يحسبون أبا جاد وينظرون في النجوم ولا أدري لمن فعل ذلك من خلاق».
فمعنى كلامه ان من يستخدمون الرياضيات لغرض التنجيم لا خلاق لهم
فابن عباس لم يكن يعرف الارقام التى نستعملها اليوم لذلك فكلمة ((حساب الجمل )) تعنى الحساب
وليس كما يتوهم البعض
ثم انقرض أستعمال حساب الجمل في المعاملات وغيرها بعد أستعمال الارقام
واستمر العمل به عند السحرة لانهم يعتمدون على المخطوطات القديمة ونحوه

_________________
وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا

النالوتى
عضو مشارك

عدد المساهمات : 227
تاريخ التسجيل : 23/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف الحق واحد في الأربعاء أبريل 13, 2016 7:10 am

الخلاصة :
أن حساب الجمل هناك استعمال مباح وهناك استعمال محرم
فالمحرم هو استعماله في التنبوأ للغيبيات والحوادث والمستقبل
أما الاستعمال المباح هو للترقيم والتاريخ وكانت العرب تستعملها في قصائدها وكتابتها ويفهمون بعضهم أن هناك تاريخا يقصد به
وكانوا يؤرخون به مواليد العلماء ووفياتهم .

قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي رحمه الله في تاريخ بناء المسجد الجامع القديم:

جد بالرضا واعط المنى
تاريخه حين انتهى
والشهر في شوال يا

من ساعدوا في ذا البنا
قول المنيب اغفر لنا
رب تقبل سعينا

فقوله: "اغفر لنا" لو عددناها حسب الجمل صارت 1362هـ

وإلى الآن يستعمل حروف أباجاد الاستعمال المباح في الترقيم للترتيب .


وكلام ابن عباس يقصد به من يحسبون أباجاد ويستعملونه الإستعمال المحرم في التنبوأ للغيبيات والمستقبل والحوادث كاستعمال السحرة والمشعوذيين والمنجمين .

------------
قال شيخ الإسلام رحمه الله تعالى :
(( فلهذا تجد عامة من فساد يدخل في الأكاذيب الكونية ، مثل أهل الاتحاد ، فإن ابن عربي في كتاب عنقاء مغرب وغيره أخبر بمستقبلات كثيرة عامتها كذب ، وكذلك ابن سبعين ، وكذلك الذين استخرجوا مدة بقاء هذه الأمة من حساب الجمل من حروف المعجم الذي ورثوه من اليهود،ومن حركات الكواكب الذي ورثوه من الصابئة ، كما فعل أبو نصر الكندي ، وغيره من الفلاسفة ، وكما فعل بعض من تكلم في تفسير القرآن من أصحاب الرازي ، ومن تكلم في تأويل وقائع النساك من المائلين إلى التشيع .
وقد رأيت من أتباع هؤلاء طوائف يدعون أن هذه الأمور من الأشرار المخزونة والعلوم المصونة وخاطبت في لك طوائف منهم وكنت أحلف لهم أن ها مفترى ، وانه لا يجري من هذه الأمور شئ وطلبت مباهلة بعضهم ، لأن ذلك كان متعلقا بأصول الدين ))
الفتاوى الكبرى (82،81/4)
=======================

قال العلامة صالح الفوزان-حفظه الله- في إعانة المستفيد بشرح كتاب التوحيد في شرحه لباب ما جاء في الكهان ونحوهم...
"وقال ابن عباس في قوم يكتبون (أبا جاد)، وينظرون في النجوم: "ما أرى من فعل ذلك له عند الله من خلاق":"...قال الشَّيخ رحمه الله "وقال ابن عبّاس في قوم يكتبون (أبا جاد) وينظرون في النجوم" (أبا جاد) المراد بها: حروف الجُمَّل، التي هي: (أبْجَدْ، هَوِّزْ، حُطِّيْ، كَلِمَنْ) إلى آخره، وهي حروف مقطّعة يكتبونها لتمييز الجمل، والمشعوذ إذا كتب هذه الحروف قال: يحدث كذا ويكون كذا. وهذه في الحقيقة طلاسِم.

وهؤلاء هم الذين قال فيهم عبد الله بن عباس رضي الله عنه: "ما أرى مَنْ فعَل ذلك" أي: كتب هذه الحروف، ونظر في النجوم، وأخبر أنه سيحدث كذا وكذا.
"له عند الله من خَلاق" أي: ليس له نصييبٌ من الجنّة عند الله عزّ وجلّ، ومعناه: أنه كافر، لأن الذي ليس له عند الله مِنْ خلاق هو الكافر، كما قال تعالى في السَّحَرة:{وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ}.
فهذا حكم عبد الله بن عبّاس رضي الله عنه على أصحاب الطلاسم الذين يكتبون الحروف المقطّعة، وينظرون في النجوم، ويقولون: سيحدث كذا. فهذا من ادّعاء علم الغيب، وهو طريقة من طرق الكِهانة أو العِرافة أو التنجيم أو السحر، سمِّها ما شئت، لا يهمّنا الأسماء، الذي يهمّنا النتيجة والحكم الشرعي.
أما الذي يكتب (حروف الجُمل) لتمييز الجُمَل فقط وهو تمييز الفقرات؛ فهذا لا بأس به، مثلاً يقول: الفقرة (أ)، الفقرة (ب)، الفقرة (ج)، الفقرة (د) لا يدّعي به علم الغيب، وإنما يريد ترتيب الجمل فقط. والحاصل؛ أن هذا بابٌ عظيم؛ لأنه يعالج أمراضاً واقعة في العالم اليوم، لا أقول في العالم الكافر، لأنه ليس بعد الكفر ذنب، لكن في العالم الإسلامي، وربما يسمونه أعمالاً رياضية وفنوناً تشكيلية، ووُجود هذا الوباء؛ وباء السحرة والمشعوذين والدّجالين والكَهَنة والمنجِّمين، ويسمون هذا من باب الفنون، أو يسمونهم
بأسماء تدلُّ على تبجيلهم، وعلى أنهم أصحاب علم، وأصحاب خبرة، أو أشد من ذلك يدّعون أنهم أولياء الله، وأنّ هذه كرامات تدلُّ على أنهم من أولياء الله، وهذه ليستْ كرامات، وإنما هي خوارق شيطانية، لأن الكرامات هي التي تجري على أيدي الصالحين، وليس لهم فيها تصرُّف منهم، وإنما هي من الله سبحانه وتعالى."

_________________

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (وَيْلَكُمْ أَوْ وَيْحَكُمْ، لا تَرْجِعُوا بَعْدي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقابَ بَعْضٍ). متفق عليه.
[size=24]

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :وليس لأحد أن يكفر أحداً من المسلمين، وإن أخطأ وغلط، حتى تقام عليه الحجة، وتُبين له المحجة، ومن ثبت إسلامه بيقين، لم يزل ذلك عنه بالشك، بل لا يزول إلا بعد إقامة الحجة، وإزالة الشبهة)

روى علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في تفسير قوله تعالى: ﴿وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾[المائدة:44] قال: "من جحد ما أنزل الله، فقد كفر، ومن أقرّبه، لم يحكم به فهو ظالم فاسق".
أخرجه الطبري في «جامع البيان» (6/166) بإسناد حسن. «سلسلة الأحاديث الصحيحة» للإلباني(6/114)

قال القرطبي في" المفهم " (5/117): "وقوله ﴿وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾ يحتج بظاهره من يكفر بالذنوب، وهم الخوارج!، ولا حجة لهم فيه.
avatar
الحق واحد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 29/11/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف الصادق في الأربعاء أبريل 13, 2016 2:35 pm

كما ذكر الأخ النالوتي موضوع لايستحق التثبيت لانه موضوع خاطيء

وحكم حساب الجمل حسب استعماله
والسحره ستعملون ايضاً آيات القرآن في كتابة طلاسمهم

الصادق
عضو نشيط

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 28/09/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الأربعاء أبريل 13, 2016 5:18 pm

النالوتى كتب:
 اما ماورد عن ابن عباس  «إن قومًا يحسبون أبا جاد وينظرون في النجوم ولا أدري لمن فعل ذلك من خلاق».
 فمعنى كلامه ان من يستخدمون الرياضيات لغرض التنجيم لا خلاق لهم
  فابن عباس لم يكن يعرف الارقام التى نستعملها اليوم لذلك فكلمة ((حساب الجمل )) تعنى الحساب
 وليس كما يتوهم البعض
   ثم انقرض أستعمال حساب الجمل في المعاملات وغيرها بعد أستعمال الارقام
  واستمر العمل  به عند السحرة لانهم يعتمدون على المخطوطات القديمة ونحوه

أخي/ النالوتي

حساب الجمل تعني ابا جاد كما ورد في حديث ابن عباس .. وابا جاد وضع لكل حرف رقم ثم يعملون لها معادلات بحجج واهية كالتقسيم على 19 أو الضرب في سبعة وغيره من الاساليب التي مدارها حول الابا جاد والارقام المخصصة لحروفها .. لذا فإن تثبيت الموضوع في محلة إن شاء الله حتى يتم التفريق بين حساب الجمل الابا جاد .. وبين عد آيات القرآن .. فالأول محرم والثاني جائز وهو العد .. والله أعلى وأعلم

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف النالوتى في الخميس أبريل 14, 2016 4:12 am

الصحيح ان حساب الجمل لا علاقة له بالسحر والتنجيم
وكل مافي الموضوع ان الحروف سبقت ظهور الارقام بعدة قرون
وابجد هوز...الخ  تعني 1 ،2 ،3...الخ
  واليوم يستعملون برامج الكمبيوتر للتنجيم فهل نقول من استعمل الكمبيوتر لا خلاق له

  اما بالنسبة لا استعمال حساب الجمل في الاعجاز العددي للقرآن فهو محل خلاف
   ويرحع أستعمالها حسب اقوال من يرى بجواز ذلك الى زمن البعثة حيث ورد
فبما رواه محمد بن إسحاق في السيرة قال : ( فيما ذكر لي عن عبد الله بن عباس وجابر بن عبد الله بن رئاب - أن أبا ياسر بن أخطب مر برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتلو فاتحة البقرة :  الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ  فأتى أخاه حيي بن أخطب في رجال من يهود فقال : ( تعلموا والله لقد سمعت محمدا يتلو فيما أنزل عليه (( الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ )) فقالوا : أنت سمعته ؟ فقال : نعم . فمشى حيي بن أخطب في أولئك النفر من يهود إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا له : يا محمد ألم يذكر لنا أنك تتلو فيما أنزل إليك :  الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ  فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بلى ، قالوا : أجاءك بها جبريل من عند الله ؟ فقال : نعم ، قالوا : لقد بعث الله قبلك أنبياء ، ما نعلمه بين لنبي منهم ما مدة ملكه ، وما أكل أمته غيرك
وقال حيي بن أخطب وأقبل على من معه فقال لهم : الألف واحدة واللام ثلاثون والميم أربعون ، فهذه إحدى وسبعون سنة أفتدخلون في دين إنما مدة ملكه وأكل أمته إحدى وسبعون سنة ! ! ثم أقبل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد هل مع هذا غيره ؟ قال : نعم ، قال : ماذا ؟ قال : ألمص قال : هذه والله أثقل وأطول ، الألف واحدة واللام ثلاثون والميم أربعون والصاد ستون فهذه إحدى وستون ومائة سنة . هل مع هذا يا محمد غيره ؟ قال : نعم : الر قال : هذه والله أثقل وأطول الألف واحدة واللام ثلاثون والراء مائتان فهذه إحدى وثلاثون ومائتان ، وهل مع هذا غيره يا محمد ؟ قال : نعم : ألمر قال هذه والله أثقل وأطول الألف واحدة واللام ثلاثون والميم أربعون والراء مائتان فهذه إحدى وسبعون ومئتا سنة ، ثم قال : لقد لبس علينا أمرك يا محمد حتى ما ندري أقليلا أعطيت أم كثيرا ثم قاموا عنه ، فقال أبو ياسر لأخيه حيي بن أخطب ولمن معه من الأحبار : ما يدريكـم لعله قد جمع هذا كله لمحمد إحدى وسبعون وإحدى وستون ومائة وإحدى وثلاثون ومائتان وإحدى وسبعون ومائتان فذلك سبعمائة وأربع وثلاثون سنة فقالوا : لقد تشابه علينا أمره ، فيزعمون أن هؤلاء الآيات نزلت فيهم  مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ   .

ومن ذلك ايضاً ما قاله الخويبي : وقد استخرج بعض الأئمة من قوله تعالى :  الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ  أن البيت المقدس يفتحه المسلمون في سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة ووقع كـما قاله

ومنها ما روي أن عليا رضي الله عنه كان يعلم ذلك واستخرج وقعة معاوية منه  حم (1) عسق  .


وعن الربيع بن أنس الذي روى عنه الطبري قوله ( وليس منها حرف إلا وهو في مدة قوم وآجالهم)،

  عليه فان استخدام حساب الجمل لمعرفة  انباء الغيب من القرآن كنوع من الاعجاز العددى للقرآن
   لا يعد رجماً بالغيب كما تزعمون
كما ان الرسول صلى الله عليه وسلم
   لم ينكر على اليهود استعمال حساب الجمل لاستخراج عمر دولة الاسلام
   

واستدل القائلون بهذا الرأي بدليل عقلي ودليل نقلي :
أما الدليل العقلي فقالوا : لا نعرف للحروف المقطعة معنى يفهم سوى حساب الجمل ، وسوى تهجي قول القائل : الم ، قالوا : وغير جائز أن يخاطب الله جل ثناؤه عباده إلا بما يفهمون ويعقلون عنه ، فلما كان ذلك كذلك - وكان قوله : الم لا يعقل لها وجه توجه إليه إلا أحد الوجهين اللذين ذكرنا ، فبطل أحد وجهيه ، وهو أن يكون مرادا بها تهجي الم صح وثبت أنه مراد به الوجه الثاني وهو حساب الجمل ، لأن قول القائل : الم لا يجوز أن يليه من الكلام  ذَلِكَ الْكِتَابُ  لاستحالة معنى الكلام وخروجه عن المعقول ، إن ولي الم  ذلك الكتاب .
والدليل النقلي
فبما رواه محمد بن إسحاق في السيرة قال : ( وكان ممن نزل فيه القرآن بخاصة من الأحبار وكفار يهود الذي كانوا يسألونه ويتعنتونه ليلبسوا الحق بالباطل - فيما ذكر لي عن عبد الله بن عباس وجابر بن عبد الله بن رئاب - أن أبا ياسر بن أخطب مر برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتلو فاتحة البقرة :  الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ  
...........الخ وقد سبق ذكرها


 والاهم من ذلك ان محاولة استنباط  الغيب من كتاب الله لا يعد من الكاهنة
  ببساطة لانه من علام الغيوب
  وورد في  الحديث وان كان ضعيف((سَتَكُونُ فِتَنٌ قُلْتُ وَمَا الْمَخْرَجُ مِنْهَا قَالَ كِتَابُ اللَّهِ كِتَابُ اللَّهِ فِيهِ نَبَاُ مَا قَبْلَكُمْ وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ.....الخ))
  وخلاصة القول ان الاعجاز العددي باستعمال حساب الجمل ليس فيه ادنى شبهة
  فالمسألة لا تتعلق بتأويل القرآن والقول فيه بالرأي كما يقول الاخ الحق واحد
    بل بإظهار الاعجاز العددي والرمزي للقرآن  دون ان تؤثر في تفسير القرآن العظيم او معانيه
   فلا يوجد ادني سبب يدعو الى انكار التوافق او الاعجاز العددى للقرآن
     والمسألة امامك 1+1=2
     فأين الكهانة والتنجيم

     والله اعلم

_________________
وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا

النالوتى
عضو مشارك

عدد المساهمات : 227
تاريخ التسجيل : 23/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف الحق واحد في الخميس أبريل 14, 2016 7:40 am

استعمال حساب أباجاد منها استعمال محرم ومنها استعمال مباح يا أخ النالوتي .

فاستعمال برامج الكمبيوتر للتتنجيم أكيد يكون لا خلاق له وهو محرم
أما الذي يفتح برامج ليس فيها تعلم التنجيم أو للتنجيم فهذا مباح .



وأما نقلته من نقولات كلها ضعيفة ولا تصح
وكتاب سيرة ابن هشام ينقل فيها أحاديث ضعيفة وروايات لا تصح وبل فيها مناكير .


قال ابن كثير في تفسيره [ 700 -774 هـ :
وأما من زعم أنها دالة على معرفة المدد، وأنه يستخرج من ذلك أوقات الحوادث والفتن والملاحم، فقد ادعى ما ليس له، وطار في غير مطاره، وقد ورد في ذلك حديث ضعيف، وهو مع ذلك أدل على بطلان هذا المسلك من التمسك به على صحته. وهو ما رواه محمد بن إسحاق بن يسار، صاحب المغازي، حدثني الكلبي، عن أبي صالح، عن ابن عباس، عن جابر بن عبد الله بن رئاب، قال: مر أبو ياسر (1) بن أخطب، في رجال من يهود، برسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو يتلو فاتحة سورة البقرة: { الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ [ هدى للمتقين] (2) } [البقرة: 1، 2 ] فأتى أخاه حيي بن أخطب في رجال من اليهود، فقال: تعلمون -والله-لقد سمعت محمدا يتلو فيما أنزل الله عليه: { الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ } فقال: أنت سمعته؟ قال: نعم. قال: فمشى حيي بن أخطب في أولئك النفر من اليهود (3) إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم: فقالوا: يا محمد، ألم يذكر أنك تتلو فيما أنزل الله عليك: { الم * ذلك الكتاب لا [ريب] } (4) ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بلى". فقالوا: جاءك (5) بهذا جبريل من عند الله؟ فقال: "نعم". قالوا: لقد بعث الله قبلك أنبياء ما نعلمه (6) بين لنبي منهم ما مدة ملكه وما أجل أمته غيرك. فقام (7) حيي بن أخطب، وأقبل على من كان معه، فقال لهم: الألف واحدة، واللام ثلاثون، والميم أربعون، فهذه إحدى وسبعون سنة....)



قال الشوكاني في فتح القدير :
قال الشوكاني سنده ضعيف.


في الموافقات للشاطبي (ج4)، ذكر في هامشه:
أن اسناده ضعيف جدا بل موضوع ، آفته الكلبي ،وهو محمد بن السائب وهو متهم بالكذب ،وشيخه أبو صالح باذام ، مولى أم هاني ، وهو ضعيف ، وأبو صالح لم يسمع من ابن عباس .



أما الذي رواه الطبري عن الربيع بن أنس
قال الأستاذ شاكر : ( فكان عجبا منه - يعني الطبري - بعد هذا أن يحتج بهذه الروايات المتهافتة ويرضى هذا التأويل المستنكر بحساب الجمل )


وقد ضعف ابن كثير قول القائلين أنها تدل على آجال الأمم ووو
فقال ابن كثير في تفسيره :
وأما من زعم أنها دالة على معرفة المدد ، وأنه يستخرج من ذلك أوقات الحوادث والفتن والملاحم ، فقد ادعى ما ليس له ، وطار في غير مطاره ، وقد ورد في ذلك حديث ضعيف.


أما قول الخويبي فهذا كلام ذكره السيوطي واقرأ ماذا قال السيوطي بعدها ( كتاب الإتقان للسيوطي ) :
نقل السيوطي عن ابن حجر قوله في حساب الجمل : ( وهذا باطل لا يعتمد عليه ، فقد ثبت عن ابن عباس رضي الله عنه الزجر عن عد أبي جاد والإشارة إلى أن ذلك من جملة السحر ، وليس ذلك ببعيد فإنه لا أصل له في الشريعة )



أما روي عن عليا فلاحظ روي أي أن الكلام على صيغة التمريض وهو يعني أنه ضعيف .
والشيعة قد ألفوا أحاديث كثيرة للغلو في علي .
وذكر الشاطبي في الموافقات أن ذلك منسوب لعلي رضي الله عنه .(ج4)


=================

الخلاصة أن علم المستقبل وما يحصل وعلم الساعة وآجالهم هو علمها عند الله


فالنبي صلى الله عليه وسلم لا يعلم متى الساعة فلا يأتي شخص ويحسب ما يختاره من الجمل ثم يقول على الله بدون علم وبرأيه وبظنه ثم يزعم أن هو موعد انتهاء أجل الأرض!!
فما أخفاه الله من المعاني ليس في حساب الجمل ! ؛لأنه تعالى قال : ( {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ).
وما أخفاه الله من الغيبيات والمستقبل أيضا ليس في حساب الجمل !
أتعرف لماذا ؟؟!

قال تعالى : {إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}
وانظر إلى قوله تعالى : ( إن الله عنده علم الساعة ) ، فيعني علم متى تكون الساعة هو علم خاص به فلا أحد يعلم متى الساعة ولا حتى النبي صلى الله عليه وسلم فلايأاتي احد ويقول أعلم متى الساعة بحساب الجمل التي في القرآن !!!
(يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا ۖ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي ۖ لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ)
إذن من يدعي انه يعلم متى تقوم الساعة بحساب الجمل هو من ادعاء علم الغيب ومن القول على الله بغير علم ومن التنجيم فهو من حساب الجمل المحرم .


وانظر إلى قوله تعالى : ( وما تدري نفس ماذا تكسب غدا ) فلا يأتي أحد ويقول أعلم ماذا أكسب غدا من القرآن فيحرف كلام الله ويأولها حسب حساب الجمل فيقول غدا سأفعل كذلك أو ستفتح بلاد كذا في تاريخ كذا من القرآن !!!

وهو من القول على الله بلا علم
قال تعالى :(... وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )
قال صلى الله عليه وسلم ( من قال بالقرآن برأيه فليتبوأ مقعده من النار )


فبالتالي حساب الجمل لمعرفة المستقبل والحوادث المستقبلية من ادعاء علم الغيب .
قال تعالى : ( قل لايعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله )

وقال تعالى : (وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ)

فلو كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلم عن الغيب استنباطا من القرآن لعرف عن ماذا سيحصل له ولأخبرهم عن أجل أمته من القرآن ، والحوادث التي ستحصل لهم بحساب الجمل من القرآن ،، ولكن هذا لم يحصل ،،، ولم يعلم صلى الله عليه وسلم إلا ما علمه الله من أمور الغيب ولا يعلم أكثر من ذلك ولم يكن يحسب الجمل لمعرف الغبيبيات ولا معرفة أجل أمته ولا الساعة .


قال تعالى :
(قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ)





_________________

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (وَيْلَكُمْ أَوْ وَيْحَكُمْ، لا تَرْجِعُوا بَعْدي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقابَ بَعْضٍ). متفق عليه.
[size=24]

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :وليس لأحد أن يكفر أحداً من المسلمين، وإن أخطأ وغلط، حتى تقام عليه الحجة، وتُبين له المحجة، ومن ثبت إسلامه بيقين، لم يزل ذلك عنه بالشك، بل لا يزول إلا بعد إقامة الحجة، وإزالة الشبهة)

روى علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في تفسير قوله تعالى: ﴿وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾[المائدة:44] قال: "من جحد ما أنزل الله، فقد كفر، ومن أقرّبه، لم يحكم به فهو ظالم فاسق".
أخرجه الطبري في «جامع البيان» (6/166) بإسناد حسن. «سلسلة الأحاديث الصحيحة» للإلباني(6/114)

قال القرطبي في" المفهم " (5/117): "وقوله ﴿وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾ يحتج بظاهره من يكفر بالذنوب، وهم الخوارج!، ولا حجة لهم فيه.
avatar
الحق واحد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 29/11/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف النالوتى في الخميس أبريل 14, 2016 3:24 pm

أخي الحق واحد
المسألة اذا محل خلاف
وتضعيف الرويات التى ذكرتها لا ينفى وجود هذا الخلاف
وان هذا الخلاف يرجع تاريخه الى صدر الاسلام
ونحن لسنا في صدد تغليب رأى احد الفريقين
بالتالي حساب الجمل لمعرفة المستقبل والحوادث المستقبلية من ادعاء علم الغيب . قال تعالى : ( قل لايعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله ) وقال تعالى : (وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ) كتب:
لا جدال في ان الغيب لا يعلمه الا الله
واستباط بعض الغيب من كتاب الله لا يتعارض مع ذلك
لان الغيب هنا سيكون من الله وهو علام الغيوب
بل ان صدق الكتب السماوية يرتكز اساسا على الاعجاز
فالى جانب الاعجاز اللغوي للقرآن
يوجد أعجاز علمى يشمل جميع النواحى
العلمية كالفلك ومراحل الخلق
والاقتصادية
والاجتماعية
والصحية
والتشريعية
وكل تلك الاخبار كانت ولا تزال من أنباء الغيب
اما بالنسبة للاعجاز العددى فهو حديث وله أصل يرجع كما قلت الى عهد البعثة
والقول الفصل في تحريم هذا النوع من الاعجاز تجده في هذه الفتوي
المصدرإسلام ويب - مركز الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالحقائق العلمية الثابتة على قسمين:
الأول: ورد في القرآن ذكره فلا حرج في تفسير القرآن به، ويكون من باب تفسير التأويل، ولا نعني بالتأويل صرف اللفظ عن ظاهره، بل بمعنى ما يؤول إليه الأمر، ومن ذلك قوله تعالى: هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ [الأعراف:53]، قال الإمام ابن كثير في تفسير هذه الآية: أي ما وعدوا به من العذاب والنكال والجنة والنار. قاله مجاهد وغير واحد، وقال مالك: ثوابه، وقال الربيع: لا يزال يجيء من تأويله أمر حتى يتم يوم الحساب، حتى يدخل أهل الجنة الجنة، وأهل النار، النار فيتم تأويله يومئذ. انتهى.
فظاهر من كلام مجاهد والربيع -رحمهما الله- أن التأويل في الآية بمعنى الوقوع.
الثاني: حقائق علمية ثابتة لا شك فيها ولكنها لم ترد في القرآن أو السنة، فهذه نقبلها ونسلم بها ونستفيد منها، ولا يلزم ذكرها في القرآن، لأن القرآن كتاب هداية لا كتاب علوم تجريبية، وما ورد فيه من الأخبار والعلوم فهي لإثبات الأصول التي جاء الوحي بها من الإيمان بالله تعالى وما يتبع ذلك.
أما ما لم يكن حقيقة علمية، بل ما زال في طور النظريات أو الفرضيات، فمثل هذا لا يجوز ولا يسوغ أن تلوى أعناق نصوص الكتاب والسنة لتوافق النظرية التي توصل إليها فلان من الناس، والتي قد تثبت الأيام خطأها.
ومن نظر في كلامنا حول الإعجاز العددي المذكور في الفتوى رقم:
17108، لا يجد منا جزما بإثباته ولا نفيه، بل نقول متى توافرت الضوابط الصحيحة، فلا مانع منه، ويكون نوعاً من الإعجاز حينئذ.
والذي نعتقده وندين لله به أن القرآن كلام الله وفضْلُه على سائر الكلام كفضل الله تعالى على خلقه، وأن القرآن معجز في لفظه ومعجز في معناه.
والله أعلم





_________________
وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا

النالوتى
عضو مشارك

عدد المساهمات : 227
تاريخ التسجيل : 23/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف الحق واحد في الخميس أبريل 14, 2016 4:10 pm

أخي النالوتي :
الخلاف لايعني أن يتبع الشخص هواه ويترك الصحيح ويأخذ بالسقيم ليماشي هواه !


الخلاف موجود ليتمحن الله الناس ، من يتبع الحق ومن يتبع هواه

( وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ ۗ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ)
من خالف الدليل الصحيح لاعبرة بكلامه
فالذين اختلفوا مستندهم حديث ضعيف لم يعلموا بضعفه أو حديث مكذوب لم يعلموا بكذبه


من تبين له الحق وتركه فهذا متبع هوى
( فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهوائهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله )

ولايوجد إلا حق واحد


إن لوي أعناق الآيات لحساب الجمل ولادعاء المستقبل والحوادث المستقبلية وآجال أمم ويوم القيامة متى ؟ كل هذا من القول على الله بغير علم وادعاء علم الغيب .
قال تعالى :
(هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ)


فما فائدة قولك
لا جدال في ان الغيب لا يعلمه الا الله!!!!!!!!!!!

ثم تقول :
استباط بعض الغيب من كتاب الله لا يتعارض مع ذلك
لان الغيب هنا سيكون من الله وهو علام الغيوب!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل الله أعطاك استكشاف بعض الغيب مثلا ؟؟!! كيف ؟؟؟وما دليلك على أن الله أعطاك هذا الغيب في القرآن ، والله تعالى يقول : ( وعنده مفاتيح الغيب لايعلمه إلا هو )
وقال ( وما تدري نفس ماذا تكسب غدا ) فكيف تقول بعض الغيب ؟؟!!


قال تعالى { عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً{26} إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ }
لايظهر على غيبه أحدا
ثم قال ( إلا من ارتضى من رسول )

وحتى النبي صلى الله عليه وسلم لم يفعل فعل حساب الجمل واصحابه لمعرفة الغيب وهو من أطلعه الله على كثير من الأمور التي ستحصل ، ومع هذا لم يحسب الجمل للتنبوأ بالأحداث وآجال أمة .
.
فلا يوجد حديث صحيح في ذلك .

قال تعالى :
( أَمْ عِندَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ)




_________________

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (وَيْلَكُمْ أَوْ وَيْحَكُمْ، لا تَرْجِعُوا بَعْدي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقابَ بَعْضٍ). متفق عليه.
[size=24]

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :وليس لأحد أن يكفر أحداً من المسلمين، وإن أخطأ وغلط، حتى تقام عليه الحجة، وتُبين له المحجة، ومن ثبت إسلامه بيقين، لم يزل ذلك عنه بالشك، بل لا يزول إلا بعد إقامة الحجة، وإزالة الشبهة)

روى علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في تفسير قوله تعالى: ﴿وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾[المائدة:44] قال: "من جحد ما أنزل الله، فقد كفر، ومن أقرّبه، لم يحكم به فهو ظالم فاسق".
أخرجه الطبري في «جامع البيان» (6/166) بإسناد حسن. «سلسلة الأحاديث الصحيحة» للإلباني(6/114)

قال القرطبي في" المفهم " (5/117): "وقوله ﴿وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾ يحتج بظاهره من يكفر بالذنوب، وهم الخوارج!، ولا حجة لهم فيه.
avatar
الحق واحد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 29/11/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف النالوتى في الخميس أبريل 14, 2016 4:34 pm

سوف افتح موضوع جديد ((في حال موافقة الاخ جعبة))
سأضرب فيه مثال عن أشارات قرآنية لاحداث مستقبلية
في المنتدي المختص للمناقشة من حيث يجوز او لايجوز
 وهي من اجتهادي انا شخصيأ ولم يسبق نشره
  وهذا الموضوع هدية منى اليك
   سيكون الموضوع بسيط وليس فيه تكلف
   عسى ان تفهم قصدي
  ونأمل من الاخ جعبة الاذن بذلك
حتى لايحذف الموضوع

_________________
وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا

النالوتى
عضو مشارك

عدد المساهمات : 227
تاريخ التسجيل : 23/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حساب الجمل والارقام شكل اخر من التنجيم

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في السبت أبريل 16, 2016 11:18 pm

النالوتى كتب:سوف افتح موضوع جديد ((في حال موافقة الاخ جعبة))
سأضرب فيه مثال عن أشارات قرآنية لاحداث مستقبلية
في المنتدي المختص للمناقشة من حيث يجوز او لايجوز
 وهي من اجتهادي انا شخصيأ ولم يسبق نشره
  وهذا الموضوع هدية منى اليك
   سيكون الموضوع بسيط وليس فيه تكلف
   عسى ان تفهم قصدي
  ونأمل من الاخ جعبة الاذن بذلك
 حتى لايحذف الموضوع

أخي/ النالوتي

لا بأس في موضوع عن حساب الجمل ..على أن يكون لاثبات صحة هذا الأمر بالدليل الشرعي قبل الأمثلة المنطقية.. وكما تعلم فإن مسح الخفين من الاعلى بحسب الدليل واما بحسب المنطق فالاولى أن يمسح أسفل الخفين .. والله أعلى وأعلم

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى