ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الأحد فبراير 02, 2014 5:28 am

اكرمك الله أخينا أبو صالح
لم تنتهي الأمور بعد، ولكنها بدرجة أقل من أيامها الأولى، وأبرزها الحملات الإعلامية والبيانات المستأسدة. مبادرة الدولة جارية من يكف عنها تكف عنه وتصفح مهما عظم الجرم، ونسأل الله أن يهدي من يريد الخير للإسلام والمسلمين سبل الرشاد.
امتحان الصحوات لن ينتهي بيوم وليلة، فهو ابتلاء وتمحيص للصفوف حتى يقضي الله بما يشاء سبحانه.


مؤسسة الفرقان رسائل من أرض الملاحم 17



_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الثلاثاء فبراير 04, 2014 2:56 pm

الجولاني يدعو إلى التعاهد على إقامة دولة الإسلام لمجابهة جنيف 2




_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأربعاء فبراير 05, 2014 12:01 am


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الأربعاء فبراير 05, 2014 2:36 am

ليت أقوال البعض تصدقها الأفعال

إنها سوريا الجزء الأصيل من الشام، ارض الملاحم، التي تتقاطع حدودها مع فلسطين المحتلة، وأمامها مدلهمات ومكائد عظام يحيك لها مجرمي الشرق والغرب، وسيقع في حبالها الكثيرين، ولكن حسبنا أن الله جل في علاه قد تكفل بالشام وأهله، ولينصرن الله من ينصره.

أسأل الله أن يكفنا بقدرته شر كل مدلس ومسعر للنار وممول ومحرض على قتال اصحاب المنهج الصافي، ونسأله سبحانه أن ينقي الصفوف ويوحدها تحت قيادة أمير واحد، وأن يهلك كل مدعي نصرة الدين زوراً وبهتانا.

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  الازدي333 في الأربعاء فبراير 05, 2014 7:46 am

بالأمس القريب حينما أوهم حزب اللات بهجمات على إسرائيل قام معه كثير من أهل السنة يساندونه مغترين به أنه هو المخلص مما هم فيه فما أغلب من مصادره عاطفية ويبني الآمال على نسج الخيال حتى هلك فيها من هلك وما زالت المئاسي تتكرر وقيل لمن يكفر الناس ويقتل كل مخالف له أصحاب المنهج الصافي .

_________________

جعبة الأسهم
وضعك مزري هدم كل ما بنيته نسال الله العافية

avatar
الازدي333
موقوووووووف

عدد المساهمات : 2313
تاريخ التسجيل : 17/11/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأربعاء فبراير 05, 2014 2:32 pm

أخي/ الازدي111

فرق بين أهل التوحيد واهل الشرك وإن اختلفنا معهم ..

محاولات سابقة للتوضيح:

البنود التي ذكرها القحطاني في مجلسه مع المحيسني.




اللقاء المفتوح مع الشيخ / معاذ الشيخ الصفوك الخبير بالجماعات الإسلامية



إتفـاق وقـف القتـال بين صقـور الشـام والدولـة الإسلاميـة




_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الخميس فبراير 06, 2014 12:01 am


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الخميس فبراير 06, 2014 6:43 am

عدة كتائب تعلن عن بدء معركة "ولا تفرقوا".. حصار وتحرير مطار كويرس بحلب



_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في السبت فبراير 08, 2014 12:58 am


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في السبت فبراير 08, 2014 5:20 am



بسم الله الرحمن الرحيم

وسقطت الدولة

الحمد لله معز المؤمنين ، ومُذلّ الكفر الكافرين ، الواحد الأحد الفرد الصمد مالك الملك القوي المتين .. ثم الصلاة والسلام على خير الأنام سيّد الأولين والآخرين وإمام المرسَلين محمد بن عبد الله الهاشمي القرشي وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .. أما بعد ..

نعم ، سقطت الدولة .. سقطت لأنها لم تكن على قدر المسؤولية .. سقطت لأنها أرادت أن تستأثر بكل شيء على حساب كل الناس .. سقطت لأنها تكفيرية تفجيرية غالية وصولية انتهازية .. سقطت لأنها لا تسمع النصائح ، ولا تستشير العلماء ، ولا يعجبها إلا رأيها .. سقطت لأنها تقتل المسلمين ، وتحارب المجاهدين ، وتعادي الناس أجمعين .. سقطت لأنها لم تقبل الحكم بما أنزل الله ، سقطت لأنها لا تجلس للقضاة ، سقطت لأنها لم تترك سبيلاً للسقوط إلا سلكته .. كذا قالوا ..

تاريخ سقوط الدولة الإسلامية في العراق والشام ..

دخلت الدولة الإسلامية الشام عن طريق جبهة النصرة التابعة لها ، ولما قويت شوكة الجبهة أعلن البغدادي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" ، وطلب من الجبهة إعلان انضمامها تحت لواء الدولة .. لا أحد يريد "قاعدة الجهاد" في الشام ، حتى أمير "قاعدة الجهاد" لم يكن يريد ذلك حيث أشار على الدولة البقاء في العراق ، لكن الجبهة أعلنت مبايعتها لقاعدة الجهاد ، فصار للقاعدة وجود رسمي في الشام بجزء من الدولة غير رسمي !!

كان الأمر وكأنه لم يكن .. استتبت الأمور ، وخاض المجاهدون المعارك جنباً إلى جنب دون مشاكل ، فكانت هناك غرف عمليات مشتركة بين الفصائل ، والكل عمل بانسجام وتوافق حتى حدث أمر لم يكن ليحدث لولا دولة الإسلام وقاعدة الجهاد في الشام : "غزو الساحل" ، فمنها بدأت المشاكل ..

لقد اتفق الغرب مع الرافضة والنصيرية على أمر كان مرضياً عندهم ، وهو إيجاد دولة نصيرية في الغرب السوري على طول الساحل يضم محافظات حمص وحماة وإدلب واللاذقية ولواء اسكندرون وطرطوس ودمشق والقنيطرة ، هذا الحزام يربط بين العراق والشام ، ويمنع السنة من إيجاد حدود ساحلية أو حدود ملاصقة لفلسطين المحتلة ، فيكوّن الرافضة والنصيرية (والجيش المصري) سياجاً لحماية اليهود ، ويُحاصَر السنّة في الشمال الشرقي من سوريا : بين العراق الرافضية وتركيا العلمانية والدولة النصيرية الجديدة ، ولكن الإخوة في الدولة – هداهم الله – لم يفقهوا – كعادتهم – السياسة وذهبوا إلى الساحل وأخذوا يفتحون قرى النصيرية هناك في تحدٍ صارخ للمخططات الغربية!!

دق القوم ناقوس الخطر ، واستنجدوا بمن يعرفون من العربان لينقذوا الدولة النصيرية من براثن هؤلاء المغرّر بهم ، فاجتمع القوم في تركيا والأردن والرياض ليعقدوا الصفقات ، ويعملوا المكائد والمخططات ، فالخطب جلل ، والأمر بدأ بالإنفراط ، فكان لابد من عمل كبير دقيق لكسر شوكة الغلاة المارقين الذين ما فتؤوا يفسدون مخططات الغرب والشرق في الدول الإسلامية !!

أنشأ القوم حكومة خارج سوريا ، وأبرزوا أعضاء هذه الحكومة الكرتونية في الإعلام ، وعقدوا المؤتمرات ، وسلطوا عليهم الأضواء ، وأجروا حتى انتخابات !! لا ندري كم سوري أدلى بصوته في هذه الإنتخابات ، هذا لا يهم ، المهم أن تقوم مجالس وحكومة وبرلمان يمثل الشعب السوري في هذه المؤتمرات !! هكذا ، بكل بساطة قفزوا على ظهور السوريين وداسوا على أشلائهم وأنشؤوا حكومة اعترف بها العرب والعجم خلال أيام ، وليس لهذه الحكومة قبول شعبي ولا موطن قدم على الأرض السورية !!

كانت هذه الخطوة الأولى ، والخطوة الثانية : إيقاف المد الجهادي في الأراضي الموعودة للنصيرية ، وتم لهم ذلك بعد إقناع بعض الجماعات المقاتلة ، وكانت أمامهم عدة عقبات أبرزها "الدولة الإسلامية في العراق والشام" فهذه الدولة لا تعرف الحوار ، ولا تعرف النقاش ، ولا تستسيغ الجلوس مع الدول الغربية وأجهزة المخابرات العربية ، فهي لا تفهم في السياسة ، لذلك قرر القوم إسقاطها وإشغالها عن الساحل بأمور أخرى ..

كانت الآمال منعقدة على مؤتمر جنيف ، حيث أوعز الغرب للنصيرية باستخدام السلاح الكيماوي ليكون ذريعة لهم للتدخل المباشر بحجة الحفاظ على حياة السوريين الذين لا يرضى الغرب أن يُقتلوا بالكيماوي ، ولكن لا بأس أن يُقتلوا بالبراميل المتفجرة والصواريخ والقنابل والمتفجرات ، فلما أتت الدول الغربية لتُنقذ المسلمين في سوريا صفّق لها الجميع إلا الإرهابيون الذين يحرّمون التصفيق !!

كان لا بد من حرق الورقة المستعصية على الحوار والتفاهم والعقلانية ، فأوعزت الدول العربية لبعض الجماعات القتالية بمناوشة الدولة الإسلامية ، فتم ذلك ، وكتم الإعلام هذا الأمر حتى طفح الكيل بالدولة فأخذت ترد على هذه الجماعات ، عندها أقام الإعلام الدنيا ولم يقعدها : الدولة الإسلامية تُقاتل الجماعات الجهادية في سوريا !! الدولة الإسلامية لا تُقاتل النصيرية !! الدولة الإسلامية عندها أجندات خارجية !! الدولة الإسلامية عميلة لإيران والدول الغربية !! الدولة الإسلامية تكفيرية !!

الدولة الإسلامية ليس لها قنوات فضائية ولامبعوثين يتقاطرون على العلماء وطلبة العلم ويخاطبون الإعلام ويصرخون ويولولون في جمايع الميادين !! الإعتداء على الدولة طي الكتمان ، ودفاع الدولة عن نفسها منشور للأعيان ، وكل شر يحدث في سوريا يُنسب للدولة ، حاولت الدولة عبثاً عن طريق متحدثيها وأميرها وجنودها الدفاع عن أنفسهم ولكن القوم أنفقوا المليارات ، واشتروا الذمم ، وفتحوا باب السفر لأفراد الجماعات المناوئة للدولة ليطوفوا المعمورة يشتكون الدولة مباشرة لكل من له رأي أو قيمة أو وزن أو لسان أو قلم ..

ظل سفراء المخابرات العربية يكذبون ويكذبون ويكذبون حتى صدّقهم من كنا نظن أنه أعقل من أن تنطلي عليه الأكاذيب .. وتمادى هؤلاء في التدليس والتضليل والكذب حتى وصل الأمر إلى أن كتب أحدهم بأنه رأى جنود الدولة الإسلامية يدخلون بيتاً فيه امرأ مسلمة حامل بقروا بطنها وأخرجوا جنينها وقطعوا رأسه بالسكين !! هكذا دون خجل أو حياء يكون الكذب !!

نعم ، الدولة أخطأت لأنها لم تركّز كثيراً على الإعلام ، ولم توثّق صلتها بشكل أكبر مع بقية الجماعات المجاهدة ، ولكن هذا لا يعني أن يكون الناس على هذه الدرجة الغريبة من السذاجة بحيث تنطلي عليهم هذه الأكاذيب !! جنود الدولة الإسلامية من المسلمين من أهل السنة والجماعة ، وكثير منهم من طلبة العلم ، وكثير من هؤلاء من حفظة القرآن ، وهؤلاء تركوا نسائهم وابنائهم وآبائهم وخرجوا للدفاع عن نساء المسلمين وأعراضهم ، أيُعقل أن يقوم هؤلاء ببقر بطون المسلمات وقتل الأجنّة !! قومٌ لا يستحلّون لطم امرأة كافرة تديناً ومروءة ، أيُعقل أن يفعلوا هذا !! هل هناك مسلم بهذا الغباء ويهذه البلاهة بحيث يصدّق مثل هذا الكلام !!

جميع هذه الإتهامات تنفيها أفعال الدولة قبل أقوال قادتها ، فقد أعلن قادة الدولة بأنهم لا يكفّرون المسلمين ، ولا يبتدؤون مسلماً بقتال ، وأنهم يقبلون النصيحة ، وأنهم مستعدون للجلوس والتحاكم إلى القضاء المستقل بشرط أن يكون من يجالسهم ليسوا من العملاء ولا من الخونة .. مشكلة "الدولة" و"قاعدة الجهاد" أنهم يأتون الأمر من آخره دون مقدمات ، ليس عندهم فقه سياسي يجعلهم يراوغون ويجاملون ويماطلون ويقعون في فخ المؤتمرات والحوارات والنقاشات التي لا فائدة منها غير تشتيت الجهود وتضييع الأوقات ، فهؤلاء لا يعرفون شيئاً من هذا ، وإنما كلامهم وأفعالهم واضحة بيّنة لا غموض فيها ولا لبس : من احتلّ بلاد الإسلام فلا حل معه غير أن يخرج منها بالسيف !! ومن اعتدى على المسلمين : يُعتدى عليه بمثل ما اعتدى !! من كان عميلاً للدول الكافرة يُعامل معاملتها !! ليس عندهم أنصاف حلول ، هدانا الله وإياهم ..

لما رأى القوم أن جميع هذه المخططات لم تفلح لإسقاط الدولة أعملوا مكراً جديداً قدموا له بمقدات : شيطنوا الدولة ، وأوعزوا لعملائهم في سوريا أن يقتلوا من يهاجر إليها للجهاد ، ثم جاء دور مسرحيات الحوارات التي تحذّر من الذين يحرّضون الشباب على الجهاد في سوريا وكان أبطال هذه المسرحية مراهقي الجامية ، وانتشرت التحذيرات في القنوات الفضائية وبرامج التواصل الإجتماعي والجرائد والمجلات ، وأخذ الكل يُشفق على الشباب المُغرّر به الذي يُهدر حياته في سبيل قضايا لا تمت لوطنه بصلة ، وبعد كل هذا المجهود الجبار : أتى الأمر "السامي" بتجريم من يُقاتل في دولة أجنبية ، وتحت راية أحزاب جهادية وإسلامية ، أو يساند وينصر جماعات إرهابية ، كل هذا حفاظاً على حياة الشباب المواطن الذي أنفقت عليه الدولة الأموال ووفّرت له سبل الحياة الكريمة والحرية والعدالة والرخاء ..

لنقف عند هذه المعضلة وننظر إليها نظرة شرعية :

اتفق الفقهاء والمحدثون والمفسّرون والعبّاد والزّهّاد وكل من يُعتدّ بقوله من علماء المسلمين من سائر المذاهب والطوائف المنتمية للإسلام على مرّ العصور : على أن العدو الكافر إذا غزا بلدة مسلمة أو همّ بغزوها يُصبح الجهاد فرض عين على أهل هذه البلدة ، فإن لم يستطع أهل البلدة أن يدفعوا العدو : يُصبح الجهاد فرض عين على من يليهم ثم من يليهم ثم من يليهم حتى تحصل بهم الكفاية ويدحروا العدو أو يُصبح الجهاد فرض عين على جميع المسلمين في الأرض ، هذا باتفاق المسلمين ، لا يوجد خلاف بينهم في هذا الحكم ، فالجهاد في هذه الحالة يصبح فرض عين كالصلاة والزكاة ، وهذا الحكم موجود في جميع كتب الفقه المعتبرة ، وفي جميع المذاهب المعتبرة ، ولا يجهل هذا الحكم أي فقيه اطلع على باب الجهاد في أي مذهب من المذاهب ..

إذا علمنا هذا ، وعلمنا بأن النصيرية اليوم صائلون على أهل الشام يذبّحون المسلمين ويهتكون أعراض المسلمات ، وهذا ما نراه على شاشات التلفاز لحظة وقوعه وفي التسجيلات ، وعلمنا أن النصيرية كفار مرتدون باتفاق علماء المسلمين (كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية) ، وعلمنا أن الذين يقاتلون المسلمين في الشام هم النصيرية والرافضة (لبنان والعراق وإيران واليمن) والشيوعيين النصارى (روسيا) والبوذيين (الصين) ، إذا علمنا هذا فقد تيقنّا بأن هذه الحرب هي حرب كفار صائلين على مسلمين ، وقتال هذا العدو الصائل : جهاد دفع ، ولم تحدث الكفاية بأهل الشام في هذه الحرب لأنها مستمرة منذ ثلاث سنوات ، والمسلمون يعانون القتل والجوع وهتك الأعراض ، ولا يستطيعون دفع هذا عن أنفسهم ، ولهذا فالجهاد فرض عين على من يلي الشام باتفاق علماء المسلمين قاطبة ..

........

لنعيد تسلسل الأحداث : التخطيط لإيجاد وطن للنصيرية والرافضة في سوريا .. المجاهدون يقتحمون المحافظات الموعودة للنصيرية .. الإيعاز للنصيرية باستخدام الكيماوي .. التدخل في سوريا عن طريق مؤتمر جنيف بحجة اتلاف الأسلحة الكيمياوية .. الأعتداء على الجماعة التي لن تقبل بأي حكومة تأتي من الغرب أو نتائج أي مؤتمر أو المساومة على أي قطعة أرض .. شيطنة الدولة .. قتل المهاجرين في سوريا .. التحضير الإعلامي لشيطنة المحرّضين على الجهاد في سوريا .. تجريم وتحريم التحريض على الجهاد في سوريا ، وتحريم وتجريم ومعاقبة كل من يساند أو يقف مع أو يدافع عن أي جماعة "إرهابية" .. ولعل في جعبتهم المزيد !!

هل سقطت الدولة الإسلامية في العراق والشام ؟

الجواب :
نعم ، سقطت على رؤوس المرتدين والخونة والعملاء ، وأسقطت الكثير من الأفراد والجماعات ، ودوّخت الأعداء ، وحيّرت المراقبين ، وأغاظت الكفّار ، ولا زالت تُرعب يهود الذين لا يهمّهم من أمر الثورة السورية إلا مثل هذه الدولة التي لن يستقر لها قرار حتى تركز رايتها على ثرى فلسطين المحتلة ..

لعل البعض لا يدري بأن حدود الدولة اليوم أكبر من ست دول عربية مجتمعة ، وأن جيشها أقوى من أكثر الجيوش العربية ، وأن قادتها عندهم من الإستقلال ما ليس عند جميع حكام الدول العربية ، ولو أن الغرب خرج من المعادلة فإن هذه الدولة تستطيع – بإذن الله – أن تلتهم أكثر الدول العربية في بضعة أشهر ، لهذا كانت هذه الدولة مرعبة ، ولهذا كان لا بد من شيطنتها وإشغالها بقتال داخلي ، ولهذا ارتعدت فرائص الدول العربية والغربية والشرقية لما وصلت الدولة إلى دمشق واللاذقية (بل الجولان) ، ذلك أن أعداء الإسلام يعلمون يقيناً أن هذه الدولة لا تعترف بحدود ولا بمواثيق دولية ولا بمنظمات ولا بحكومات ، وأن جنودها جنّ في الحرب لا قِبل لأحد بهم ، فقد جرّبهم العدو في أفغانستان والشيشان والبوسنة والعراق ، فلم يقم لهم أحد في حرب مفتوحة ومواجهة مباشرة رغم التفوق التقني الكبير ، فلا بد من الشيطنة ، ولا بد من المكر ، ولا بد من الإسقاط ..

أتسائل كما تسائل بعض الأفاضل : من يقف أمام المد الرافضي والغربي لو سقطت هذه الدولة والعياذ بالله ؟! من أوقف الحلم الأمريكي لاحتلال ستين دولة في حرب بوش الصليبية !! من أقضّ مضاجع الرافضة وأهدر حلمهم في العراق !! من أثخن في النصيرية وقصف قراهم في الشام !! من حرّر الحرائر من السجون في العراق والشام !! من ألغى عملياً حدود سايكس-بيكو !! مَن رفع شعار الدولة الإسلامية بعد قرن من الزمان وأوجد محاكم شرعية في العراق والشام !! مَن أشدّ على الكفار من هذه الدولة !!

لو أن إيران دخلت جزيرة العرب بإتفاق مع الأمريكان – وقد يكون قريباً وفق المعطيات التي نشهدها – فمن يقف في وجهها !! هل هناك حاكم أو جيش عربي يستطيع تعكير صفو خطط أمريكا في المنطقة !! ماذا لو اتفقت أمريكا مع إيران على تقاسم جزيرة العرب ، هل يعتقد أحد عنده ذرة عقل أن حكام الجزيرة سيحاربون أمريكا ويُفسدون مخططاتها !! اليمن اليوم تُهدى للرافضة على مرأى ومسمع من العالم العربي ، فأين الجيوش العربية ، وأين الأموال النفطية التي تذهب للإنقلابيين في مصر وليبيا وتونس وتركيا ولبشار في سوريا لضرب المجاهدين السنّة وإضعافهم !! في الثلاثين سنة الماضية قتل الصليبيون أكثر من خمسة عشر مليون مسلم ، فكم قتلت الجيوش العربية مجتمعة من الصليبيين ؟ وكم قتلت الدولة وقاعدة الجهاد ؟ الصليبيون احتلوا دولاً إسلامية فهل استُنفرت الجيوش العربية ؟ من نفر لساحات الجهاد لاستنقاذ بلاد الإسلام !! الصليبيون مرّغوا أنف الأمة في التراب ، فمن أعاد للأمة بعض هيبتها !!

هم غلاة : أرونا وسطيتكم وانفروا لساحات الجهاد .. هم متنطعون : أرونا اعتدالكم وانفروا لساحات الجهاد .. هم تكفيريون : أرونا علمكم واعقدوا لهم دروس عقيدة في الثغور .. هم عنيدون : أرونا سعة صدركم بتحمّل عنادهم .. هم اقصائيون : مدّوا أنتم لهم أيديكم .. هم مفتئتون : اعلنوا أنتم دولة إسلامية تحكم بشرع الله .. قولوا ما شئتم ، ولكن الواقع يقول بأنهم جدار فاصل بين بلاد الإسلام وبين مخططات الرافضة والصليبيين ، ولا يوجد غيرهم - وغير "قاعدة الجهاد" - يستطيع أن يقف أمام هذه المخططات ، ومن لم يصدّق فليراجع الربيع العربي ولينظر إلى حقيقة الجيوش العربية ووظيفتها الأساسية ، ثم لينظر إلى تصرفات حكام الدول العربية .. البعض اليوم ينتقد الدولة الإسلامية عن جهل أو تعصّب أو أي سبب آخر ، ولكن أكثر المسلمين في سوريا يستنجدون بالدولة لتحافظ على أرواحهم وأعراضهم لعلمهم أنها لا ترحم النصيرية ، ويستنجدون بهم في العراق لنفس السبب ، ونحن نشفق أن يأتي اليوم الذي يصرخ من ينتقد الدولة اليوم ليطلب منها إنقاذ عرضه من أيدي الرافضة ..

الدولة لو سقطت فلن تقوم للمسلمين قائمة على المدى القريب ، فهي اليوم أقوى جيش إسلامي ، وأصدق جيش إسلامي ، وأصدق دولة إسلامية ، جمعت الأمة في جيش إسلامي لا قومي ، وتحارب الكفار بلا عقيدة قطرية ، ألغت القومية والوطنية وجميع المذاهب الوثنية لتُعلن الإسلام منهجاً يجمع أفراد دولتها ، ومن لم يفقه هذا فلا حاجة للمسلمين بتحليلاته وتوجيهاته وانتقاداته وكلامه كله ، ومن ينتقد الدولة لأنها - تقتل المسلمين – على زعمه ، فالنصيرية والرافضة يقتلون المسلمين ، فليذهب المنتقد ليدافع عن حياة المسلمين في سوريا إن كان حريصاً على حياتهم ، أما البكاء والعويل والصراخ والنقد والتجريح والتخوين من بعيد فلا فائدة منه ..

إننا ننتقد أفعال الدولة لأننا نعلم أن رجالها يقبلون الإنتقاد ، وننصح الدولة لأننا نعلم أن قادتها يقبلون النصيحة وأن هذا واجبنا تجاههم ، ونعتب على الدولة بعض قراراتها وأفعالها لأن العتاب لا زال بين الأحبة ، ولكننا لم ولن نفكّر ولو للحظة واحدة أن نُضعف هذه الدولة أو نأتي بقول أو أمر يشغلها عن قتال أعداء الأمة ، إنما يفعل ذلك من لا عقل له ، أو من هو عميل للأعداء ..

نسأل الله العلي القدير أن يُبقي هذه الدولة غصّة في حلوق أعداء الدين ، وأن يهدي قادتها لما فيه خير وصلاح المسلمين ، وأن يمكّنها من رقاب الكافرين والمنافقين والمرتدين ، وأن يفتح الله لها قلوب المؤمنين ، وأن يوحّد صفوفها ويجمع كلمتها مع إخوانها ليقاتلوا العدو صفاً واحداً كأنهم بنيان مرصوص متين ، وأن يُركزا جميعاً راية العقاب في بيت المقدس فاتحين ، وأن يبلّغنا ذلك اليوم أجمعين ..

والله أعلم .. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..

كتبه
حسين بن محمود
5 ربيع الثاني 1435هـ
أخينا الأزدي



_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  دولة الأدارسة في السبت فبراير 08, 2014 6:38 am

الازدي١١١ كتب:بالأمس القريب حينما أوهم حزب اللات بهجمات على إسرائيل قام معه كثير من أهل السنة يساندونه مغترين به أنه هو المخلص مما هم فيه فما أغلب من مصادره عاطفية ويبني الآمال على نسج الخيال حتى هلك فيها من هلك وما زالت المئاسي تتكرر وقيل لمن يكفر الناس ويقتل كل مخالف له أصحاب المنهج الصافي .
حزب الله قدم الكثير للبنان والمقاومة الفلسطينية والامة الاسلامية...فماذا قدمت أنت و امثالك للامة...طبعا قدمتم الكثير من المقالات التافهة والهدامة والتي لا مغزى لها سوى التفريق والحسد على هذا المنتدى...أجل انتم تحسدون حزب الله لذلك تتعرضون له بالسب والكذب والافتراء عليه ومحاولة تشويه سمعته....هههه الشمس لا يغطيها الغربال يا اخ....انتم لم تفعلوا ولن تفعلوا شيئا للامة الاسلامية ..بل لم تقدموا شيئا لعوائلكم ولأنفسكم أراهن انكم فاشلون في حياتكم ومحطمون عاطفيا لذلك تبحثون عن أعذار ومن تمسحون فيه فشلكم...جميع الشباب الذي ذهب للجهاد هو محطم عاطفيا ..ذهب ليروي غريزته ويظهر رجولته في بلد آخر..لما لا تظهرون رجولتكم في بلدانكم..ام أنكم تخافون على انفسكم وعوائلكم من أجهزة الامن في بلدانكم...وطبعا لأنكم غير مبالين بالشعب السوري ومصيره وهمومه وأحزانه..فأنكم لن تترددوا في فعل مايحلوا لكم هناك لانه لا يعرفونكم ولا تعرفونهم هناك ولن تضايق عائلاتكم من طرف البوليس...أنا أعرف هذه المرحلة جيدا فقد مررت بهذا منذ 14 سنة و الحمد لله اني لم أرتكب جرما في حق احد بل بالعكس لقد منعت الكثير من الجرائم من الحدوث.............................والحديث قياس... كيما يقولو

_________________
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي". أخرجه الحاكم والطبراني والبيهقي
أخرج أحمد أيضاً في مسنده من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على المنبر: " ما بال أقوام تقول إن رحم رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تنفع يوم القيامة, والله إن رحمي لموصولة في الدنيا والآخرة, وإني أيها الناس فرط لكم على الحوض "
avatar
دولة الأدارسة
موقوووووووف

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 22/01/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  الازدي333 في السبت فبراير 08, 2014 8:25 am

من تريداني أصدق فيكما الاخت عاشقة السماء ام المغتر دولة الأدارسة (مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ) ولاكن يثبت الله الحق الذي ارسل رسوله صلى الله عليه وسلم به ويعليه على الباطل  ( ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون ) وسيدمغ الله بالحق باطل إبليس ومن معه (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ ) وان النصر والتمكين لمن صبروا (وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ) 

_________________

جعبة الأسهم
وضعك مزري هدم كل ما بنيته نسال الله العافية

avatar
الازدي333
موقوووووووف

عدد المساهمات : 2313
تاريخ التسجيل : 17/11/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الأحد فبراير 09, 2014 5:38 am

من اتبع الدليل المحكم، وعلم حجم المآمرة على الأمة ومسارها، وحقيقة الصراع الحادث اليوم، وتوثق جيداً من الأخبار وقارن بين الروايات، ونظر بتدبير الله وعواقب الأمور، علم أين يضع قدمه، واين يولي وجهه، وإن التبس عليه الأمر، فاليستخر رب العزة والجبروت، ويستفتي قلبه فلن يضل الله من تحرى نصرته وبذل الأسباب.

الشيخ عبد الله بن مرعب أفتى 70 عالماً بقتل أحمد بن حنبل، فلا تغتر بالبيانات...



_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأحد فبراير 09, 2014 12:36 pm


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في السبت فبراير 15, 2014 6:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم


حملة البنيان المرصوص

قال تعالى {لاَ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا} (النساء : 114) ، ومعنى النجوى : المسارّة بالكلام ، ونجواهم : أحاديثهم التي يسرّها بعضهم إلى بعض .. أما المعروف ، فهو : ما عرفه الشرع فأباحه ، أو استحبه أو أوجبه .. فخير من كثير الكلام الذي يُحدثه الناس في البرامج الإجتماعة : الأمر بالصدقة والمعروف والإصلاح بين الناس ، ابتغاء مرضاة الله ..

انطلاقاً من مفهوم الآية الكريمة العظيمة : أحث جميع المسلمين الذين لديهم حسابات ومشاركات في البرامج الإجتماعة والمنتديات أن يُطلقوا حملة كبيرة بعنوان "البنيان المرصوص" ، يعبّر كل مسلم عن رغبته في وقف الإقتتال الداخلي بين المجاهدين في الشام ، وحثهم على الوحدة والتكاتف لدحر العدو النصريري الرافضي ، قبل أن يسحب المتآمرون في جنيف البساط من تحت أرجلهم ، فتضيع دماء أهل الشام والمجاهدين فيها سدى ..

قال تعالى {إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ} (الصف : 4) ، وقال تعالى {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا} (آل عمران : 103) ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم "المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدّ بعضه بعضاً ، وشبّك بين أصابعه" (البخاري) ، وقال عليه الصلاة والسلام "مَثلُ المؤمنين في توادِّهم وتراحُمِهم وتعاطُفِهم ، مَثلُ الجسدِ . إذا اشتكَى منه عضوٌ ، تداعَى له سائرُ الجسدِ بالسَّهرِ والحُمَّى" (مسلم) ، وقال عليه الصلاة والسلام "لا تَباغضوا ، ولا تَقاطعوا ، ولا تَدابَروا ، ولا تَحاسَدُوا ، وكونوا عبادَ اللهِ إخوانًا كما أمرَكمُ اللهُ ، ولا يَحلُّ لمسلِمٍ أن يهجُرَ أخاه فَوقَ ثلاثةِ أيَّامٍ" (صححه الألباني في صحيح الجامع) ، وفي رواية "لا تُهاجروا ... ولا تَجسَّسوا" وفي رواية "ولا تَنافَسُوا" وفي رواية "إِيَّاكُمْ والظَنَّ ؛ فإِنَّ الظَنَّ أَكذَبُ الحديثِ ، ولا تَجَسَّسُوا ..." (وكلها روايات صحيحة) ..

هذه الآيات والأحاديث هي ما يحب الله ورسوله ، ولزاماً على المسلمين أن يُحبوا للمجاهدين ما يحب الله ورسوله من القتال صفاً واحداً كأنهم بنيان مرصوص ، واعتصامهم بحبل الله جميعاً ، وعدم التفرّق ، وأن تكون أصل العلاقة بينهم المودة والتراحم والتعاطف وحسن الظن والأخوة الإيمانية ، وأن يكونوا كالجسد الواحد إذا اشتكت منهم جماعة تداعى لها سائر الجماعات بالنصرة والنجدة {وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ} (الأنفال : 72) ..

هذا هو الواجب تجاه المجاهدين اليوم ، وهم بأمس الحاجة إلى النصرة والتذكير ، ولا ينبغي لمن في قلبه مثقال ذرة من إيمان أن يزيد هذه الفتنة اشتعالاً بأي كلمة ، فالعدو ينتظر اشتعال الموقف ليزداد قوة بتفكك أواصر الأخوّة بين المسلمين ، ونحن نعلم يقيناً أن التنازع مآله الفشل وذهاب الريح {وَأَطِيعُوا اللهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} (الأنفال : 46) ، ومعنى {تذهب ريحكم} : أي تذهب قوتكم بسبب الخلاف ، فمن أعان على التنازع فقد عصى الله ورسوله وأعان على فشل هذا الجهاد ، لا على فشل جماعة بعينها كما يعتقد البعض ، فالنصوص تدل على فشل الجميع ، فإن ضعفت جماعة اليوم ، فستضعف وتفشل الأخرى غدا ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه : "يا معاذُ ثَكِلَتْكَ أمُّك ، وهل يَكُبُّ الناسَ على مناخرِهم في جهنَّم إلا ما نطَقتْ به ألسنتُهم ، فمن كان يؤمنُ بالله واليومِ الآخرِ فلْيقُلْ خيراً ، أو يسكتْ عن شرّ .. قولوا خيراً تَغنَموا ، واسكتُوا عن شرٍّ تَسلَموا" (السلسلة الصحيحة ، وقال الألباني : حسن لشواهده) ، فمن قرأ هذا الحديث ولم يمسك لسانه عن الشر والطعن والهمز واللمز بالمجاهدين والجماعات المجاهدة فقد خالف وصية نبيّه صلى الله عليه وسلم ، وأصابه وعيده والعياذ بالله "إن العبدَ ليتكلمُ بالكلمةِ ، ما يتبيَّنُ ما فيها ، يهوي بها في النارِ ، أبعدَ ما بينَ المشرقِ والمغربِ" (مسلم) ، وفي رواية عند غيره "يهوِي بها في النَّارِ سبعينَ خريفًا" ، قال تعالى {وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا} (الإسراء : 53) ، فما أقبح أن يُعين المسلمُ الشيطانَ على إخوانه ، وإن كانت الكلمة التي تهوي بالإنسان هي في المواقف العادية ، فكيف بالكلام على أهل الجهاد والجماعات المجاهدة في مثل هذه الظروف !!

أيها المسلم : اتق الله تعالى في نفسك ، واتق الله تعالى في المجاهدين ، واتق الله تعالى في هذا الجهاد ، واتق الله تعالى في أمة الإسلام ، فالأمر أعظم من جماعة أو أمير أو فصيل .. الجهاد في الشام له ما بعده ، وهو مستقبل الأمة ، فلا تكن عوناً على هدم هذا الصرح الجهادي بكلمات هنا أو هناك ، وإن كنت تظن أنك تبتغي بكلامك وجه الله تعالى فإن الله لا يحب أن يفترق المسلمون ، ولا يحب أن يتنازعوا ، بل يحب أن يتّفقوا ويتصافّوا في وجه العدو ، ويكونوا إخوانا ، فانظر أين يقع كلامك مما يحب الله تعالى ، وكن عوناً على تحقيق مراده بمخاطبة المجاهدين وتذكيرهم بكلام الله تعالى وكلام نبيه صلى الله عليه وسلم ، فالخير كله في جمع الكلمة ..

والله أعلم .. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..

كتبه
حسين بن محمود
11 ربيع الثاني 1435هـ


_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الأربعاء فبراير 19, 2014 5:41 am

بيان تشكيل جيش الشام

الجيش يتكون من لواء داوود و لواء سيوف الحق ومعظم كتائب صقور الشام تحت قيادة أمير لواء سيوف
ويؤكد أن سلاحهم موجه نحو النظام السوري ويتعاون مع الفصائل المجاهدة ذات المنهج الصحيح

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الأربعاء فبراير 19, 2014 5:45 am

الاختيار في التماس الأعذار

بقلم د. طارق عبد الحليم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
كثيراً ما يتردد على كلام الإخوة أنّ الأصل التماس العذر لأخيك المسلم. وهو أصلٌ صحيح بُني على مبدأ إحسان الظن بالمسلم[1] بوجه عام. إلا إننا نجد هذا الأصل قد أسيئ استخدامه بطريقة جعلته أداة تخريب لا أداة تقريب.
ذلك أنّ التماس العذر ليس على إطلاقه، بل تقيّده أمورٌ كثيرة تدخل في الإعتبار، منها نوع الخصم وتاريخه، ونوع الخطأ أو المعصية، قولاً أوفعلاً، وحجمه، كبيراً أو صغيراً، وتأثيره، محدوداً أو متعدياً، واستدامته، إقلاعاً أو إصراراً، ووقوعه تحت حدٍ من الحدود المشروعة أم لا، وغير ذلك من عوامل يجب أن يعتبرها المعتبرون حين يقال "التمس لأخيك عذراً". الأمر إذن ليس أمر تقوى ساذجة في التعامل، فرُبّ إنذار أولى من إعذار.
ثم إنّ هذا الأصل قد أصبح ألعوبة في يد الخصوم، يستخدمونه مرةّ لنصرة وليّ قريب، ومرة لشنآن خصم عتيد، بلا أدلة على كليهما، بل وبلا تقوى لله في اعتبار التماس العذر، من عدمه. فتراهم جرّدوا الخصم من كلّ استحقاق في العذر، ثم أسبغوا نعمة الإعذار على الوليّ ظاهرة وباطنة!
فمن هنا تكرسّ مبدأ "الاختيار في التماس الأعذار"، وصار الأمر بيد المرء، يلتس عذراً متى شاء، ويضلّ عنه العذر متى أراد. وهذا غاية في الظلم الذي يأباه الله سبحانه، ولا يرضاه لعباده. فالإنصاف هو دقة الإختيار في التماس الأعذار. فرُبّ خصم يستحق الإعذار، ورُبّ وليّ يستحق الإنذار. كن دقيقاً فيما وفيمن تَعذُر تكن منصفاً، وإلا فهو الظلم.
والأعذار التي يمكن التماسها أو تركها، لا حصر لها، بل هي بعدد المعاصي والأخطاء التي يمكن أن يقع فيها المرء. فمن الصعب هنا أن نضرب عليها الأمثال، لكن من الممكن أن نقرر هنا أنّ من قابل أخاه بوجه عابسٍ لس كمن قذفه بالغيب. ومن اغتاب أخاه ليس كمن والى كافراً. ومن سبّ أخاه مرة أو قذفه بمعصية أو كفر كمثل من تمالأ من الكفار ضده أو استعان بكافر عليه أو أخذ مالاً من كافر لقتاله. ومن بدأ بعدوان على أخيه، ليس كمن ردّ العدوان، فالبدء بالعدوان ظلم بحت، وردّ العدوان يقع تحت الإختيار، فإما أن يُعذر إن أقلع، وإما أن يُرد العدوان بمثله إن أصرّ، وهو من قبيل الحكم الشرعيّ الذي لا إعذار فيه ... وهكذا.
المحصلة هنا، هي أنّ الإعذار يجب أن يخضع لعملية فقهية كالفتوى. وأن يكون معلوما أنّ الاختيار في الإعذار قد يكون حيدة عن الحق وظلما بيّنا، في حين يحسبه صاحبه فضلاً وعدلاً، إذ إنّ إعذار طرفٍ يعنى إدانة الآخر بطريق اللزوم.
هدانا الله للحق والعدل.

* 16فبراير 2014
[1]
ورغم أنّ ما اشتهر بين الناس من قول "التمس لأخيك سبعين عذراً" أنه حديثٌ فهو ليس بذاك.

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأربعاء فبراير 19, 2014 3:05 pm

ما بال أقوام !! ... [حسين بن محمود] 15 ربيع الثاني 1435هـ

بسم الله الرحمن الرحيم

ما بال أقوام !!



عجيب أن ترى أناس يدّعون نصرة المجاهدين ثم يعملون جاهدين على إضعاف شوكتهم وتبديد قوتهم وإشغالهم بغير أمرهم !! عجيب أن ترى من يدّعي التمسّك بالكتاب والسنّة ثم تراه يخالف ما فيهما عن علم أو جهل ، وإن ذُكّر وعُلّم وبُيّن له بعد جهل : سدّ أُذنيه مخافة تأثير آيات الله تعالى على عقله وقلبه ، فينقلب على أصول الدين المعلومة بفهم خارج المنطق والعقل ، فضلاً عن الشرع !!

البعض إذا ذكّرته بالله ، وقلت له اتّق الله {أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ} (البقرة : 206) ، وهو يظن - أو يحاول إيهام الناس - أنه يُحسن صنعاً ، وأنّه أحرص الناس على الإسلام والمسلمين ، وأن الأمّة لو اجتمعت على رأيه فستهتدي ، بينما رأيه ليس له أصل شرعي ، بل هو مخالف للشرع ، ومخالف للمصلحة التي أمر الشرع بتحقيقها على الدوام ..

لنعقد مقارنة بين فهم هؤلاء وعملهم ، وبين أصولٍ في كتاب الله تعالى ، ولنأخذ بضع آيات في سورة واحدة فقط ليعلم البعض حقيقة موقفهم من الأحداث :

قال تعالى : {وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ...} (الحجرات : 9) فالأصل أن نبدأ بالإصلاح بين المؤمنين ، لا أن نبدأ بأخذ موقف من البداية ، فقاضي الإصلاح غير منحاز ، والأصل بقاء الإيمان حتى بين المتقاتلين من المسلمين ، وليس التكفير والتفسيق والطعن والتشهير وكيل التهم أصل بأي حال ..

قال تعالى {فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} (الحجرات : 9) ، ما هو البغي ، ومن يحدد مفهومه ، ومن يُنزل هذه الآية على الواقع !! لا بد من أهل العلم والتقوى والتجرّد للحق ، فالأمر أمر دماء .. ثم نهاية هذا القتال : الرجوع إلى أمر الله بالتحاكم إلى شريعته عن طريق اجتهاد العلماء لا العوام ، فإذا رجعت الجماعة الباغية إلى أمر الله : نرجع إلى الأصل ، وهو الصلح ، فقتال الفئة الباغية حالة استثنائية وليست أصلاً ..

قال تعالى : {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} (الحجرات : 10) ، بعد ذكر الحالة الإستثنائية من القتال يبيّن الله تعالى أصل العلاقة بين المؤمنين ، وهي الأخوّة الإيمانية ، وليس التنافس والتشاحن والتباغض والتمايز واللمز والهمز والطعن والتشهير والتكفير والسخرية والفحش والبذاءة والتنابز بالألقاب من العلاقة الأخوية الإيمانية بشيء ، وإن طرأ أي شيء من هذا فالواجب على المؤمنين أن يسارعوا بإرجاع العلاقة إلى وضعها الطبيعي عن طريق الصلح {فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ} ، وعلى من يخشى الله ويتقيه ويرجوا رحمته أن يعلم في قرارة نفسه ويوقن بأن المؤمنين إخوة ، فلا ينحاز في عملية الصلح إلى هذا الفريق أو ذاك ، وإنما الكل عنده إخوة بموجب العلاقة الإيمانية ..

قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلاَ نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلاَ تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلاَ تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} (الحجرات : 11) ، فقضية أن هذا داعشي وهذا قاعدي وهذا إخواني وهذا سلفي وهذا خارجي وهذا وهذا وهذا ، ثم السخرية من هذا الفريق أو ذاك واللمز ، كل هذا من الظلم الذي ينبغي الرجوع عنه والتوبة منه ..

من أعجب العجب أن ترى البعض يسخر من بعض الجماعات المقاتلة في الشام لأنها فشلت في عملية عسكرية ، أو من جماعة أخرى لأنها فشلت في صد عدوان العدو ، أو السخرية من جماعة انشق عنها بعض أفرادها وانحاز للعدو !! هل هذه مواضع سخرية !! نسأل الله العافية .. البعض لا يدري بأن ما يحيك في قلبه من إرادة ظهور العدو الكافر على جماعة مسلمة - يخالفها ، ليتشفّى بها - هو باب من أبواب الردّة عن الدين والعياذ بالله ، فمن سرّه ظهور الرافضة في العراق على الجماعات المسلمة المجاهدة ، أو ظهور النصيرية في الشام على الجماعات المسلمة المجاهدة ، أو ظهور العلمانيين المرتدين في مصر على المسلمين ، أو ظهور اليهود في فلسطين على الجماعات المسلمة المجاهدة ، أو ظهور الفرنسيين في مالي على الجماعات المسلمة المجاهدة ، أو ظهور الحوثيين في اليمن على المسلمين ، أو ظهور الصليبيين ومواليهم في أفغانستان على المجاهدين ، أو ظهور موالي النصارى في الصومال على المجاهدين ، فهؤلاء يجب أن يراجعوا إيمانهم ، ويراجعوا عقيدتهم ، فالأصل نصرة المسلمين – مهما اختلفنا معهم – وليس من الدين التشفي والسخرية من المسلمين .. المسلم لا يحب ظهور المسلم الفاسق على المسلم الصالح ، فكيف بظهور الكافر على المجاهد !!

قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلاَ تَجَسَّسُوا وَلاَ يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ} (الحجرات : 12) فلو ترك أكثرنا سوء الظن بالمسلمين ، وأعمل الأمر الإلهي باجتناب كثير من الظن الذي قد يتخلله بعض الإثم لكان حالنا أفضل مما نحن فيه الآن .. الأصل حسن الظن بالمسلمين ، أما غير المسلم فالأصل عدم إحسان الظن به ، ويدخل في هؤلاء : جميع الكفار والمشركين ، وأهل الردة من العلمانيين والشيوعيين والمنافقين ، ومرضى القلوب الموالين لأعداء الدين المحاربين المسلمين لتحقيق مصالح الكافرين {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} (المائدة : 51) ، فأصل علاقتنا مع هؤلاء سوء الظن بهم والبراءة منهم وعداوتهم ، أما أهل الإيمان فكما قال المولى عز وجل {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ} (التوبة : 71) ..

حينما ندعوا إلى الصلح بين المسلمين نجد البعض يستشيط غضباً وكأننا دعونا إلى كفر !! كيف تقولون صلح والجماعة الفلانية فعلت كذا !! كيف وفلان قال كذا !! كيف وقد حدث وقيل وقال وكان ولم يكن ، ولو كان ما لم يكن لكان غير الذي كان !! هذه الدوامة أو الحلقة المفرغة لا بد من قطعها وقلعها من جذورها لأن أصحابها : إما أُجراء مرتزقة يعملون لصالح أعداء الدين ، وإما جُهّال بدرجة أغبياء مع مرتبة الوضاعة الأولى ، أما العملاء فلا بد من طردهم من كل المنتديات والمجالس وإلجامهم وإسكاتهم بقوة وعدم إعطائهم أي مجال للتغلغل بين المسلمين ، وأما الجهّال فيُبيّن لهم حقيقة الأمر من الناحية الواقعية والشرعية ، فمن لم يستطع استيعاب الأمر على حقيقته فليس له مكان في صفوف العاملين والأنصار لأن الأمر يحتاج إلى عقل ، وقديماً قيل :


لكل داء دواء يُستطبّ به ... إلا الحماقة أعيَتْ من يداويها


من لم يفهم بأن المصلحة في الصلح بين المسلمين والوحدة والعمل المشترك فلا حاجة للمسلمين به وبرأيه وكلامه ، فالأمر لا يحتمل المجاملات ، ولسنا بحاجة إلى عقل قاصر وفهم ناقص في هذا الوقت ، الأمة بحاجة للرجوع إلى كتاب ربها وسنة نبيها صلى الله عليه وسلم للخروج من مأزقها ، فالمسلمون يُبادُون ويُشرّدون وتُهتك أعراضهم وتدمّر بلادهم وتُسرق خيراتهم ، والبعض لا يعجبه إلا رأيه ، ولا يرضى إلا بفهمه ، ولا يقنع إلا بجماعته أو حزبه ، ولا يوالي إلا فريقه ويعادي من سواه ، ولا ينسب الخير إلا لحزبه ، وينسب كل الشر للأحزاب الأخرى وإن كانت مسلمة عاملة مجاهدة !!

بعض الشباب لم يتربى على الكتاب والسنة ، ولم يُثني ركبتيه عند العلماء ، فغلب عليه الحماس والتعصّب والتحزّب ، وظن أن ما عليه جماعته أو حزبه هو الحق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، وأن ما عليه الخصوم هو الباطل المحض الذي لا خير فيه ، وقلما تجد في هؤلاء الشباب من يعقل أو يُنصف أو يظن خيراً بالمسلمين ، وقلما تجد منهم من يعرف أصول التعامل بين المؤمنين "لا تَدخُلون الجنَّةَ حتَّى تُؤمنوا . ولا تؤمنوا حتَّى تَحابُّوا" (مسلم) ، فمثل هذا التعبير النبوي يستشهد به البعض على خصومه {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (النساء : 65) فيقول بأن الله نفى الإيمان عمن لم يحكّم النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم يغض الطرف عن "ولا تؤمنوا حتى تحابّوا" فلا معنى لهذا الكلام عنده ولا قيمة ، مع أن الصيغة واحدة ..

إنني أدعو المسلمين للتفكّر في قول النبي صلى الله عليه وسلم : "أَلا أَدلُّكم على أَفضل من درجةِ الصلاةِ والصيام والصدقة ؟ قالوا : بلى يا رسول الله . قال : إصلاحُ ذاتِ البَيْن فإنَّ فسادَ ذاتِ البَيْنِ هي الحالِقَة . لا أقولُ : إنها تَحْلقُ الشَّعْر ولكن تَحْلق الدِّين" (صححه الألباني في غاية المرام) ، فمن أراد أن يسلم له دينه فليُصلح ما بينه وبين إخوانه ، وليكن داعية خير بين المسلمين فإن فساد ذات البين تحلق الدين ..

بعض الناس يَستأسر للغلظة والحميّة والأنفة والغيظ فينسى معاني الرحمة والشفقة والحلم والصفح والتجاوز عن المسلمين ، ولو أنه علم بعض ما في العفو من كرامة لاستغنى عن بعض حظوظ النفس ، فأصل الشحناء : الهوى ، وأصل الرحمة والألفة : الإخلاص والتجرّد لله ..

انظر إلى هذا الحديث العظيم الجليل لتعرف قيمة العفو ، وقيمة الصلح بين المسلمين ، فعن أنس رضي الله عنه ، قال : "بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس إذ رأيناه ضحك حتى بدت ثناياه ، فقال له عمر رضي الله عنه : ما أضحكك يا رسول الله بأبي أنت وأمي ؟
فقال: رجلان جثيا من أمتي بين يدي رب العزة تبارك وتعالى ،
فقال أحدهما : يا رب خذ لي مظلمتي من أخي ،
قال الله عز وجل : أعط أخاك مظلمته ،
قال : يا رب لم يبق لي من حسناته شيء ،
قال الله تبارك وتعالى للطالب : كيف تصنع بأخيك ولم يبق من حسناته شيء ؟
قال : يا رب فليحمل عني من أوزاري ،
قال : وفاضت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبكاء ، ثم قال: إن ذلك ليوم عظيم يوم يحتاج الناس فيه إلى أن يحمل عنهم أوزارهم ،
فقال الله تعالى للطالب : ارفع بصرك فانظر في الجنان ، فرفع رأسه ،
فقال : يا رب أرى مدائن من فضة وقصوراً من ذهب مكلّلة باللؤلؤ ، فيقول: لأي نبيّ هذا ؟ لأي صدّيق هذا ؟ لأي شهيد هذا ؟
قال : هذا لمن أعطى الثمن ،
قال : يا رب ومن يملك ذلك ؟
قال : أنت تملكه ،
قال : بماذا يا رب ؟
قال : تعفو عن أخيك ،
قال: يا رب إني قد عفوت عنه ،
قال الله تعالى : خذ بيد أخيك فأدخله الجنة .
ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك : فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم فإن الله يصلح بين المؤمنين يوم القيامة" (الحاكم في المستدرك وقال : صحيح الإسناد)

إن الكذب مذموم ، وهو خصلة لا تكون في المؤمنين ، وهي ملاصقة ملازمة للمنافقين ، ولكن الله تعالى أجاز الكذب في مواضع لعظم شأنها وخطر بقائها على المجتمع المسلم ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ليس الكذَّاب الَّذي يُصلح بين النَّاس ، ويقولُ خيراً ويُنمِي خيرا" . قال ابن شهاب : ولم أسمع يرخِّص في شيءٍ ممَّا يقول النَّاس كذبٌ إلَّا في ثلاث : الحرب ، والإصلاح بين النَّاس ، وحديثُ الرَّجل امرأتَه وحديث المرأةِ زوجَها" (مسلم) ، ومعنى "يُنْمِي خيرا" : ينقل الخير ، وهذا هو الأصل في الصلح بين الناس : أن يكتم الإنسان الشر ليُميته ، وينقل الخير ليُحيي حسن الظن والرغبة في الصلح بين المسلمين ..

حقاً : إنّ كلّ إناء بما فيه ينضح ، فمن لم يعجبه الصلح بين المسلمين فلا شك أن في جوفه مرض وغل للذين آمنوا وحقد وحسد وعداوة وبغضاء ، وأغلب الظن أن هؤلاء من أعداء الدين من الكفار ومن يواليهم من المنافقين والمرتدين المحاربين المندسين في صفوف المسلمين ، أما أهل الإيمان فلا يعجبهم اختلاف المسلمين ولا تنشرح صدورهم لتنازعهم وتخالفهم فضلاً عن تقاتلهم ، ويعلمون أن الصلح خير ، ويحاولون جاهدين : إخفاء كل ما من شأنه إشعال جذوة الخلاف وتأجيجه ، وإبراز كل ما من شأنه التقريب بين المسلمين ، وتذكير المتخالفين بنصوص الوحيين ، وهذا صنيع من اعتقد بالأمة الواحدة ، وبالبيت الواحد ، والمصير الواحد ، فليس العاقل من ينفخ في رماد بيته ليستثير النار ، بل العاقل من يسكب على الرماد الماء ليُبقي على بيته ..

نحن بين عمل رباني محمود لنا فيها أجر ومصلحة ورفعة وتمكين ، وهو : إصلاح ذات البين .. وعمل شيطاني مذموم فيه زوال أمرنا وذهاب قوتنا وتمكّن عدونا منا ، وهو : التحريش بين المسلمين ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إنَّ الشَّيطانَ قد يئسَ أن يعبدَه المصلُّون ولكن في التَّحريش بينَهم" (الترمذي ، وصححه الألباني) فلينظر أحدنا لصالح من يعمل ، وفي أي صفّ هو ، فما بعد الحق إلا الضلال ، وما بعد الإصلاح إلا الإفساد ، وما بعد العمل الرباني إلا العمل الشيطاني ، فما بال أقوامٍ لا يعقلون !!


والله أعلم .. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..

كتبه
حسين بن محمود
15 ربيع الثاني 1435هـ

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الخميس فبراير 20, 2014 2:38 pm

لقاء الدكتور معاذ الصفوك {غرفة انصار الدولة الاسلامية في العراق والشام }



وضعته لأن فيه خطوات نحو الصلح عملية وقد تجدي في حالة اعتمادها .. والله من وراء القصد

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأحد فبراير 23, 2014 3:27 pm

كلمة بعنوان فتبينوا لـ أبي سليمان المصري


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الثلاثاء فبراير 25, 2014 5:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم

كفى عبثاً

لنا جرح نازف في كل بقعة من الأرض ، فمن تركستان الشرقية التي ترزح تحت الإحتلال البوذي ، إلى كشمير المسلمة والإحتلال الهندوسي ، فأفغانستان والتآمر الصليبي ، وباكستان التي لم تتوقف فيها طائرات القتل الأمريكية ، ومذابح الروهينجا المساكين ، إلى الفلبين وتايلاند وتيمور الشرقية المنسية ، وما يحدث لإخواننا المسلمين في أوزبكستان وكازاخستان ، والشيشان وما أدراك ما الشيشان ، ومظالم إخواننا في الأهواز وإيران ، واحتلال الرافضة للعراق وقتلهم المسلمين ، ثم سوريا الجريحة ، واليمن التي اتفق الخونة على تسليمها للحوثيين ، وآلاف الأسارى من العلماء والدعاة والمجاهدين في جزيرة العرب المنسيين ، وفلسطين التي لا زال يتنطط على جدار أقصاها إخوان القردة الملاعين ، ومصر المكلومة ، والسودان المقسّمة ، والصومال التي جيّشوا لها جيوش الصليب لغزوها المرة تلو المرة ، إلى ليبيا التي كثرت الأيادي العابثة بأمنها ، إلى تونس مهد الثورة التي تسلق عليها العلمانيون مرة أخرى ، إلى مالي التي احتلها الفرنسيون ، وأفريقيا الوسطى ومذابح المسلمين ، وتسلط النصارى على المسلمين في نيجيريا ، وغيرها من المآسي الكثير الكثير ..

كل يوم نفتح أعيننا على مصيبة تحل بالأمة الإسلامية ، وعوام المسلمين مشغولون بحياتهم اليومية كأن الأمر لا يعنيهم ، وعلماء الأمة في سبات عميق إلا من رحم الله ، وأهل الجهاد الذين كنا نظن أنهم صمام أمان الأمة الإسلامية نراهم اليوم قد اشتغلوا بأنفسهم عن عدوّهم ، فالكل يراقب ما يجري في سوريا من نزاع وخلاف وتقاتل زَرع روح اليأس في قلوب كثير من المسلمين ..

واليوم فُجعنا بمقتل الشيخ المجاهد أبي خالد السوري رحمه الله وتقبله في الشهداء ، فأي مصيبة حلّت بالجهاد إذ غاب عنها أمثال هذا الرجل العملاق ، وما أشبه الليلة بالبارحة : لقد اشتغلت المخابرات العربية والأجنبية والفارسية لشهور طويلة تخطط لمقتل الشيخ عبد الله عزام رحمه الله ، الذي كان حلقة الوصل بين المجاهدين الأفغان ، وصمام الأمان ضد استفحال الخلاف والعداء بينهم ، فما أن قُتل حتى سهُل على أعداء الأمة التحريش بين المجاهدين ، فدخلت أفغانستان في دوامة الحرب الأهلية لسنوات أكلت الأخضر واليابس ..

إن من أعجب العجب أن تُعلن دوائر المخابرات العربية والأجنبية دخولها سوريا ، وإشعالها الفتنة ، وحربها على المجاهدين ، والمجاهدون ينجرّون طوعاً للوقوع في براثن مخططاتهم المُعلنة ، فأي عقل وأي منطق يقبل هذا !! روسيا تُرسل عشرات من كبار خبراءها العسكريين إلى سوريا ، وإيران تُرسل أفضل عناصر مخابراتها وجيشها إلى سوريا ، ومخابرات الدول العربية والأوروبية وأمريكا يُعلنون نشاطاتهم في المؤتمرات والتصريحات الصحفية ويُعلنون خططهم الرامية إلى إضعاف المجاهدين عن طريق الإقتتال الداخلي ، رغم أن كل هذا مُعلَن : إلا أن أهل الجهاد لازالوا يتقاتلون فيما بينهم !!

أبو خالد السوري – رحمه الله وتقبله في الشهداء - لن يكون آخر من يُغتال من كبار قادة الجهاد ، فالمشوار طويل ، والقادة كُثر ، والجماعات كثيرة ، فمقتل كل قائد واتهام الجماعات بعضها لبعض يزيد فتيل الأزمة ، فهل قادة الجهاد بهذه السطحية !! وهل الذين عركتهم المعارك في أفغانستان والعراق والبوسنة والشيشان وليبيا بهذه السذاجة !! أيُعقل أن يكون عِلم المجاهدين قاصر على العمليات العسكرية فقط !! أليس في قادة الجهاد من يقدّم مصلحة الأمة على بعض المصالح الضيقة !! أليس في قادة الجهاد من يرى الصورة الكليّة للمؤامرة العالمية ضد الإسلام في سوريا !! هل الجهاد في سوريا مقتصر على فتح معبر أو قرية أو تدمير آليات أو فتح مطارات واحتلال مخازن أسلحة أم أن الجهاد في الشام هو جهاد هذه الأمة – كل الأمة – ضد أعداء دينها من النصيرية والنصارى والرافضة واليهود والمرتدين !!

لنرسم الصورة الأخرى : العمليات العسكرية ضد المسلمين في سوريا تجري بتنسيق كبير بين عناصر "حزب اللات" اللبناني ، ورافضة العراق ، والنصيرية ، ورافضة إيران ، ويهود ، وخبراء روس ، وأجهزة استخبارات عربية وأجنبية !!
لنفكّك هذه الصورة : الرافضة الإثنا عشرية (حزب اللات ورافضة العراق وإيران) يُكفّرون النصيرية ، وفتاوى ملاليهم أكثر من أن تُحصى في هذا الشأن ..
النصيرية يُكفّرون الرافضة الإثنا عشرية كفر يدينون به ، لا خلاف بينهم في ذلك ..
هناك تنافس شديد بين رافضة إيران ورافضة العراق على سيادة العالم الرافضي يصل إلى درجة التكفير في بعض الأحيان ..
الروس : نصارى أرثوذكس ، وفرنسا : كاثوليك ، وبريطانيا وأمريكا : بروتستانت ، وهؤلاء بينهم أحقاد تاريخية ودينية وحروب طاحنة على مدار قرون طويلة ، وبينهم منافسة كبيرة على مناطق النفوذ ومقدرات الشعوب ، هذا مع اختلاف مذاهبهم ولغاتهم وأعرافهم وأعراقهم ..
اليهود الذين يُبغضون كل من عداهم ، ومرتدوا العرب الذين سخّروا أموال دولهم وخبراتهم وأجهزتهم في سبيل إفشال الثورات العربية وإفساد الجهاد السوري تحقيقاً للمصالح الغربية وحفاظاً على كراسيهم وحقداً وكرهاً لكل ما يمت للإسلام بصلة ..

هذا الخليط المتنافر المتباغض المتعادي الذي لا يجمعه دين ولا لغة ولا خُلق غير حقده وبغضه وكرهه للإسلام والمسلمين : يعمل بتناغم وانسجام في سبيل تحقيق غاية اجتمعوا عليها ، ونحن أهل الإسلام الذين يجمعنا دين واحد ، ونبي واحد ، ومصير واحد ، وأعداء متفرقون اجتمعوا علينا : نفترق ونتقاتل ونتنازع ونتباغض لأتفه الأسباب ، وفي بعض الأحيان : بلا سبب !!

من الذي قتل الشيخ المجاهد أبي خالد السوري رحمه الله ؟

كلنا قتله ..


قتلناه بخلافاتنا .. قتلناه بتناحرنا .. قتلناه بسذاجتنا .. قتلناه بنظرتنا الضيقة .. قتلناه بوقوعنا في كل حفرة يحفرها العدو لنا .. قتلناه لأننا لا نرى الصورة كاملة .. قتلناه لأننا مشغولون بخلافاتنا في وقت تكالبت الأمم علينا .. قتلناه لأننا سمحنا لعدونا بالتغلغل بيننا واللعب بعقولنا ونحن في غفلتنا .. قتلناه لأننا لا نستحق بقائه معنا .. قتلناه لأن مجاهدينا اشتغلوا بأنفسهم عن عدوهم .. قتلناه لأن أنصار المجداهدين اشتغلوا بتأجيج خلافاتنا .. قتلناه لأن علماءنا لم يعملوا ما أمرهم الله من إصلاح ذات بيننا .. قتلناه لأن الجيوش الكافرة تحاصر حمص والغوطة ويبرود وحلب ونحن نحاصر بعضنا .. قتلناه لأن أسرانا لا زالوا في سجون النصيرية ونحن نأسر بعضنا .. قتلناه لأن "حسن نصر اللات" خرج على القنوات الفضائية يسخر من تفرقنا واقتتالنا ولم يحرك ذلك الغيرة في قلوبنا .. قتلناه لأننا قتلنا ما يمثله الشيخ من توافق وتقريب وجمع كلمة ..

لقد قتلنا في الشام معاني الإخوة الإسلامية ، وذبحنا بسكّين التعصّب مفهوم الوحدة الإيمانية ، وفجّرنا بغفلتنا سدّ النزاع لنَغرق في الفشل ، ورغم كل هذه الجيوش وهذه الأعداد الكبيرة من الجنود والعتاد إلا أننا غثاء نُزعت مهابتنا من قلوب أعداءنا .. تفرّقنا واجتمع العدو علينا ، أسأنا الظن بإخواننا واتفق العدو علينا ، نخاطب بعضنا البعض من خلف الخنادق بوجوه عابسة وأعدائنا يتحاورون في ساحات الفنادق بابتسامات ساخرة !!

هذه صورة أخرى : قال ابن كثير في البداية والنهاية في ترجمة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه : فلما كان من أمره وأمر أمير المؤمنين عليّ ما كان ، لم يقع في تلك الأيام فتح بالكلّية ، لا على يديه ولا على يديّ عليّ ، وطمع في معاويةَ ملكُ الروم بعد أن كان قد أخسأه وأذلّه ، وقهر جنده ودحاهم ، فلما رأى ملك الروم اشتغال معاوية بحرب عليّ تدانى إلى بعض البلاد في جنود عظيمة ، وطمع فيه ، فكتب إليه معاوية : "والله لئن لم تنته وترجع إلى بلادك يا لعين لأصطلحن أنا وابن عمي عليك ولأخرجنك من جميع بلادك ، ولأضيقن عليك الأرض بما رحبت" . فعند ذلك خاف ملك الروم وانكفّ ، وبعث يطلب الهدنة. (انتهى) ..

ها قد جمع الروم والفرس والعرب جيوشهم ، وأعملوا مكرهم ، واستغلوا انشغال المجاهدين بأنفسهم : فاسترجعوا بعض البقاع ، وتوقفت الفتوحات ، فهل عاقل مثل معاوية – رضي الله عنه – يرسل رسالة عملية إلى النصيرية والرافضة والصليبيين ، ويضع يده في يد إخوانه ليضيّق الأرض على أعداء الدين بما رحبت ، أم هل هناك سيّد من سادات المسلمين يُعلن الصلح على الملأ ويتنازل عن بعض حظ نفسه ليحقن دماء المسلمين كما فعل سيّد شباب أهل الجنة السبط الحسن بن عليّ رضي الله عنهما ، أم هل خلت الأرض من العقلاء النجباء الأسياد !!

كفى يا أهل الجهاد : كفى ، فقد قطّعتم قلوب المسلمين ، وأسلتم دموع المصلّين ، وشمت فينا وفيكم أعداء الدين .. كفى تشرذماً وتفرقاً وتناحرا .. كفى ، فإن ما فينا يكفينا .. يا قادة الجهاد : كفى ..

يا أهل الجهاد : أقيلوا العثرات ، وتجاوزوا عن الزلّات ، ولينوا لإخوانكم ، ، فالعفو يزيد العبد عزّة ، والتواضع يزيد العبد رفعة ، واللهُ يقذف المتكبّر في النار ولا يبالي ، ومن يتحرى الخير يُعطه ، ومن يتوَقّ الشر يوقَه .. أغلظوا على عدوكم ، واطلبوا الباقية ، وطلّقوا الفانية ، واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ، وكونوا عباد الله إخوانا .. لا تظلموا أنفسكم ، ولا تظلموا بعضكم ، ولا تظلموا الأمة باختلافكم ، ولا تُفسدوا جهاد من كان قبلكم ، فالأمة تناشدكم بالله أن تتقوا فيها الله وتُصلحوا ذات بينكم وتعودوا لسابق عهدكم من إثخان في أعداء الله ابتغاء مرضاة الله ..

الله الله في أمة نبيكم .. الله الله في جهادكم لا ينسلخ منه الإخلاص فتخسروا دنياكم وآخرتكم .. لا تفجعونا بدماء المسلمين ، وأقروا أعيننا بتطاير رقاب الكافرين ، ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ..

رحمك الله أبا خالد وجعلك في عليّين ، وألحقك بالشهداء والصالحين ، وجعل من خلفك يسيرون على هدى ويقين ، غير مبدّلين ولا مُغيّرين ..

والله أعلم .. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..


كتبه
حسين بن محمود
24 ربيع الثاني 1435هـ


_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رسالة من ثغر خراسان إلى ثغر الشام

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأربعاء فبراير 26, 2014 1:39 pm

رسالة من ثغر خراسان إلى ثغر الشام - محمد بن محمود البحطيطي

   بسم الله الرحمن الرحيم

   مؤسسة السحاب للإنتاج الإعلامي تقدم
   رسالة من ثغر خراسان إلى ثغر الشام
   محمد بن محمود البحطيطي (أبو دجانة الباشا)
   10 ربيع الأول 1435

   إخواننا الأحبة في ثغر الشام:

   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
   فإنا نحمد إليكم الله تعالى وهو بالحمد أهل لا إله إلا هو وهو على كل شيء قدير، ونصلي ونسلم على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

   أما بعد:

   فهذه رسالة نصح ومحبة ونصرة وتآزر من إخوانكم في ثغر خراسان، ويعلم الله مدى ما في قلوب العباد هنا عربًا وعجمًا من تعلق بثغركم ورغبة في الالتحاق بركبكم، ولكن عزاؤنا أننا كذلك على ثغر من ثغور الإسلام وجب علينا حفظه وجهاد عدونا

وعدوكم فيه. وإن كانت أخوة الدين ورابطة العقيدة والجهاد في سبيل الله تعالى توجب علينا أداء ما تستحقونه من نصح ونصرة وتأييد، كما نحب أن يشرفنا الباري جل وعلا بالمشاركة في تسديد مسيرتكم وترشيد جهادكم، ولن نبالغ إذا قلنا إننا نشعر أن أجسادنا هنا

في خراسان وقلوبنا معلقة عندكم في سماء الشام، ونحسب أن ثغرنا بإذن الله تعالى مدد قادم لثغركم، والله سبحانه نرجو أن يثبتنا على ديننا وأن يوفقنا إلى نصرتكم بكل ما نستطيع، ومن يدري لعله يأتي اليوم الذي نزحف فيه نحوكم نقاتل من يقاتلكم ونذود عنكم وننصر

معكم الإسلام ونقيم دولته في عقر داره الشام، ونرفع راية التوحيد ونحكم شريعة الرحمن ونزيل معكم ما يحيط بكم من دولة يهود ومن حالفها من أنظمة الردة والنفاق.

   إخواننا الأحبة في ثغر الشام: لاشك أن التحديات التي تحيط بكم أكبر من أن تحيطها العقول ومكر أعداء الله بكم يزيل الجبال الراسيات، ولكننا لا نخاف عليكم كل ذلك فهو كيد الشيطان وإن كيد الشيطان كان ضعيفًا. ومن المعلوم أن المجاهدين إذا

اعتصموا بربهم والتزموا بما فرضه عليهم فلن يضرهم بإذن الله هذا المكر مهما بلغت شدته، وقد علم كل من آمن بالله وجاهد في سبيله حقيقة ما نقول، وفتوحات الجهاد وأمجاده تشهد بذلك.

   وإن لم يكن حال المجاهدين كما ذكرنا من اعتصام بالله تعالى والتزام بأوامره فهذا هو الخطر الحقيقي الذي يخشى عليهم منه، وقد علم أعداء الإسلام أنه لا قبل لهم بالمجاهدين في معركة السلاح وفي جبهات القتال، لذا يسعون للنيل منهم بشتى أنواع

المؤامرات لتفريق شملهم وتشتيت جمعهم، ولاستقطاب ضعاف النفوس ومن لم يرسخ الإيمان في قلوبهم، ويساعد على ذلك أخطاء بعض أهل الجهاد والتي قد يكون بعضها أنكى في الإسلام وأهله من كل مؤامرات العدو مجتمعة والله المستعان.
   إخواننا الأحبة: عليكم بما أمركم الله تعالى في كتابه وعلى لسان نبيه صلى الله عليه وسلم من الوحدة والاجتماع ونبذ الفرقة والاختلاف فاسعوا أيها الأحبة إلى جمع كلمة المجاهدين والاعتصام بحبل الله تعالى ولا تتفرقوا. وقد تضافرت نصوص

الكتاب والسنة على الأمر بالجماعة والألفة والنهي عن التنازع والاختلاف.
   قال تعالى: ﴿ واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ﴾.

   وقال عز وجل: ﴿ وَلا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ * مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ﴾.
   فالتنازع والتفرق من صفات المشركين وقد نهانا سبحانه عن التشبه بهم في أقوالهم وأفعالهم، قال صلى الله عليه وسلم: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ».
   وقال سبحانه: ﴿ ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ﴾.

   فالتنازع والاختلاف من أعظم الأسباب التي تؤدي إلى الفشل والخذلان وذهاب القوة والمنعة والنصر، فلا توفيق ولا نصر مع التنازع والشقاق، هذا ما حكم الله به شرعاً، وقضاه قدرًا، ورأيناه واقعاً في ساحات الجهاد وتجارب المجاهدين.

   وقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ اللَّهَ يَرْضَى لَكُمْ ثَلَاثًا وَيَكْرَهُ لَكُمْ ثَلَاثًا: فَيَرْضَى لَكُمْ أَنْ تَعْبُدُوهُ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا، وَأَنْ تَعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا، وَيَكْرَهُ لَكُمْ

قِيلَ وَقَالَ، وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ، وَإِضَاعَةَ الْمَالِ».
   وروى الترمذي والحاكم عن ابن عمر رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «عَلَيْكُمْ بِالْجَمَاعَةِ وَإِيَّاكُمْ وَالْفُرْقَةَ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ مَعَ الْوَاحِدِ وَهُوَ مِنْ الِاثْنَيْنِ أَبْعَدُ، مَنْ أَرَادَ بُحْبُوحَةَ الْجَنَّةِ فَلْيَلْزَمِ الْجَمَاعَةَ».

   وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم أن الاختلاف من علامات الساعة؛ لينفر عنه الصادقون ويتجنبه المؤمنون، فعن عبد الله بن عمرو رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «كَيْفَ بِكُمْ وَبِزَمَانٍ يُوشِكُ أَنْ يَأْتِيَ يُغَرْبَلُ النَّاسُ فِيهِ

غَرْبَلَةً، وَتَبْقَى حُثَالَةٌ مِنَ النَّاسِ قَدْ مَرِجَتْ عُهُودُهُمْ وَأَمَانَاتُهُمْ فَاخْتَلَفُوا وَكَانُوا هَكَذَا. وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ، قَالُوا: كَيْفَ بِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِذَا كَانَ ذَلِكَ؟ قَالَ: تَأْخُذُونَ بِمَا تَعْرِفُونَ، وَتَدَعُونَ مَا تُنْكِرُونَ، وَتُقْبِلُونَ عَلَى خَاصَّتِكُمْ، وَتَذَرُونَ أَمْرَ عَوَامِّكُمْ». رواه

أبو داود وابن ماجه وغيرهما. ومرجت: أي فسدت واختلطت.

   وروى البخاري ومسلم في صحيحيهما أَنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم بَعَثَ مُعَاذًا وَأَبَا مُوسَى رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا إِلَى الْيَمَنِ قَالَ: «يَسِّرَا وَلاَ تُعَسِّرَا، وَبَشِّرَا وَلاَ تُنَفِّرَا، وَتَطَاوَعَا وَلاَ تَخْتَلِفَا».

   وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «لاَ تَخْتَلِفُوا فَتَخْتَلِفَ قُلُوبُكُمْ». رواه أبو داود وابن ماجه والحاكم وغيرهم.
   ومما ورد في ذلك عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ما رواه الحاكم في المستدرك وصححه عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: «الزموا هذه الطاعة والجماعة فإنه حبل الله الذي أمر به، وأن ما تكرهون في الجماعة خير مما تحبون

في الفرقة».
   وعنه رضي الله عنه قال: «الخلاف شر». رواه أبو داود.

   قال شيخ الإسلام ابن تيمية: ونتيجة الجماعة رحمة الله ورضوانه وصلواته وسعادة الدنيا والآخرة وبياض الوجوه، ونتيجة الفرقة عذاب الله ولعنته وسواد الوجوه وبراءة الرسول منهم. اهـ.

   إخواننا الأحبة: ما قوة الأعداء وسطوتهم نخشى عليكم إنما نخشى عليكم ما حذرناكم من الفرقة الاختلاف فهذا هو الداء العضال الذي طالما عانت منه الأمة وأتى على كثير من جهود أهل الجهاد، والناظر في تجارب المجاهدين يعلم وبال ما أصاب

الأمة جراء هذا الداء.

   ولا انفكاك من هذا الداء إلا بالاعتصام بحبل الله تعالى والتجرد وإخلاص النية لله سبحانه، ونسيان الذات وإصلاح ذات البين، والخروج من الإطار الشخصي أو الحزبي الضيق الذي يخدش الإخلاص ويفرق الصف ويعمق الاختلاف.

   لا انفكاك من هذا الداء إلا بالتيقن من أن أمر الدين والأمة أعظم من أي جماعة أو مجموعة. وإي والله فإن أمر التمكين لهذا الدين بعد هذا الاستضعاف وأمر إقامة خلافة راشدة على منهاج النبوة لهو أعظم مما يظنه البعض ويستعجلوه، وقد اختزلوه

في أسماء وألقاب لن تزيدنا إلا بعدا عن التمكين ولن تزيدنا إلا اختلافا وفرقة وتشرذمًا، وهو ما جرب واتضح لكل ذي عينين، وإن المرء ليعجب من محاولة البعض تكرار تجارب يعلم أهل العلم والسبق والتجربة بل وغيرهم بأنها مضرة بالجهاد وأهله.

   ولا انفكاك من هذا الداء إلا بالإقرار بأن جهاد الشام هو جهاد الأمة كلها اجتمعت فيه دماء المجاهدين وتضحياتهم وتجاربهم، فهو ملك للجميع لا ملك لجماعة أو مجموعة مهما ادعت من أسماء.

   وبإقرارنا بأن معركة الشام هي معركة الأمة وهي أكبر من أي جماعة أو حتى عدة جماعات، فلا سبيل لإدارة هذه المعركة الفاصلة في تاريخ الأمة إلا بالتوحد مع جميع أهل الخير تحت راية نقية يتفق عليها الجميع ولا تفرض عليهم، ولن تدار المعركة إلا

بالتجرد من الأهواء وطلب الآخرة قبل حطام الدنيا الزائل وغنائمها الموهومة.

   إخواننا الأحباب في ثغر الشام: تصلنا من ثغركم أخبار تتقطع منها قلوبنا من اشتباكات وقتال، فإياكم إخواننا وتحريش الشيطان بينكم وقد قال صلى الله عليه وسلم: «إن إبليس قد يئس أن يعبده المصلون ولكنه في التحريش بينهم".

   وإياكم ثم إياكم من سفك الدماء المحرمة تحت أي بند وبأي تأويل فهو من كبائر الذنوب الموبقات المهلكات، ومن أعظم أنواع الظلم بعد الشرك بالله تعالى، وهو نهاية لكل خير، ولا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دمًا حرامًا، وقد عظم الله

ورسوله صلى الله عليه وسلم شأن دماء المسلمين أيما تعظيم، وورد في ذلك ما تقشعر منه الجلود وترتجف له القلوب قال سبحانه: {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} وفي صحيح مسلم عن النبي

صلى الله عليه وسلم: «مَن أَشَارَ إلى أَخِيهِ بِحَدِيدَةٍ فإن الْمَلَائِكَةَ تَلْعَنُهُ حتى يَدَعَهُ وَإِنْ كان أَخَاهُ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ» وروى البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار» وفي الترمذي عن النبي عليه

الصلاة والسلام: «لَزَوَال الدُّنْيَا أَهْوَن عِنْد اللَّه مِنْ قَتْل رَجُل مُسْلِم» وروى البيهقي عن النبي صلى الله عليه وسلم: «لَوِ اِجْتَمَعَ أَهْل السَّمَوَات وَالْأَرْض عَلَى قَتْل رَجُل مُسْلِم لكَبَّهُمُ اللَّه فِي النَّار».
   فأي خير يرجوه من يسقط في هذه الهاوية، عافانا الله وإياكم من كل سوء.

   وروى البخاري عَن ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ النَّاسَ يَوْمَ النَّحْرِ فَقَالَ: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَيُّ يَوْمٍ هَذَا؟ قَالُوا: يَوْمٌ حَرَامٌ. قَالَ: فَأَيُّ بَلَدٍ هَذَا؟ قَالُوا: بَلَدٌ حَرَامٌ. قَالَ: فَأَيُّ شَهْرٍ هَذَا؟ قَالُوا:

شَهْرٌ حَرَامٌ. قَالَ: فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ عَلَيْكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا فِي شَهْرِكُمْ هَذَا. فَأَعَادَهَا مِرَارًا ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ فَقَالَ: اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ، اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ. قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهَا

لَوَصِيَّتُهُ إِلَى أُمَّتِهِ. فَلْيُبْلِغ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ، لَا تَرْجِعُوا بَعْدِي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ».

   فاستمسكوا أيها الأحبة بوصية نبيكم صلى الله عليه وسلم، وإياكم ومخالفتها، وقد رأينا سنة الله تعالى فيمن خالف ذلك وولج هذا الباب وابتلي بهذا الشر، عافانا الله وإياكم من كل سوء.

   ولا يحل لجندي أن يسمع ويطيع لأمير يأمره بقتل أخيه، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ولا يهلكن المرء نفسه ويفسد دينه ويخسر آخرته لهوى غيره وجهله وعصبيته. وعلى المجاهد أن يتحرى الجهاد تحت إمرة أمير من أهل الورع وحسن

الفهم وسداد الرأي، ولن يُعدم الخير في أمتنا ولله الحمد.
   وهنا ننصح أمراء الجهاد وقادته بأن يتقوا الله في هذا الجهاد وفيمن يجاهد تحت إمرتهم وأن يخشوا يوما سيعرضون فيه على رب العالمين ليسألهم عن جهاد الأمة ودينها ماذا فعلوا به وماذا قدموا لنصرته وتمكينه، ويسألهم عن الأنفس المعصومة من

المجاهدين وغيرهم من المسلمين بأي وجه أزهقت، ويسألهم عن كل قطرة دم أريقت بحق كانت أم بباطل.

   وقبل الختام لا يفوتنا أن نحذركم إخواننا من مؤامرات علماء آل سعود وغيرهم من الطغاة فهم سيف الباطل البتار وطعنته النجلاء، وقد كان لهم الدور الأكبر في تحريف مسيرة الجهاد وإضاعة ثمرته في الكثير من الساحات وتهيئة الصحوات بشتى أشكالها،

وكل ذلك تم تحت دعاوى مصلحة الدين ومحاربة القاعدة والإتيان بالإسلام المعتدل وعقيدته السمحة كما يزعمون، ولم ينسوا ذكر السلف والسلفية إمعانا في التضليل، ثم كان ما رآه الجميع في بعض ساحات الجهاد لا دينًا أقاموه ولا شريعة مكنوا لها، بل ولا دنيا

أصابوها، فباعوا دينهم وجهاد أمتهم ودماء أبنائها بثمن بخس، بل بلا ثمن.

   إخواننا الأحباب في ثغر الشام: لم يعد يخفى على أحد أن الحق والباطل يحشدان أجنادهما في الشام وحولها لمعركة فاصلة وليوم آت لا محالة هو يوم النصر والتمكين بإذن الله تعالى، يوم الخلاص من الذل والعبودية لغير الله سبحانه، فكونوا إخواننا أهلًا

لحمل أعظم رايات الإسلام في هذا العصر، وكونوا أهلًا لخوض أكبر معركة يخوضها الإسلام في هذا الزمان، وكونوا أهلًا لأن تمكنوا للدين وتقيموا دولته وتحكموا الشريعة وتنشروا العدل وتنصروا المستضعفين وتحرروا فلسطين، بل وجميع بلاد المسلمين.

   والله سبحانه نسأل أن يجمع كلمتكم ويؤلف بين قلوبكم وأن ينصركم على عدوكم ويسدد رميكم وجهادكم، وأن يتقبل شهداءكم ويشفي جرحاكم ويفك أسراكم.
   وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

   وكتبه
   محمد بن محمود البحطيطي
   (أبو دجانة الباشا)


عدل سابقا من قبل جعبة الأسهم في الإثنين أكتوبر 13, 2014 9:18 pm عدل 1 مرات

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأربعاء فبراير 26, 2014 1:43 pm

رسالة من ثغر خراسان إلى ثغر الشام:

http://t3beer.ahlamontada.com/t7100-topic

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الخميس فبراير 27, 2014 3:18 pm

أكرمك الله أخي جعبة الأسهم

ونشر خبر بالأمس مفاده:
الشيخ مأمون حاتم يبشر : وصول أحد المشايخ الكبار إلى أرض الشام !
مـأمون حـاتم‏@mamoo_n111 31m
بشرى وصول أحد المشايخ الكبار إلى أرض الشام (الخطوة الأولى لوأد فتنة أوقدها الجهال ) من اليوم لا يفتى و مالك في المدينة !

نسأل الله أن يسمعنا ما يفرحنا عن وحدة المجاهدين بسوريا.

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الخميس فبراير 27, 2014 3:22 pm

الشيخ مأمون حاتم يبشر : وصول أحد المشايخ الكبار إلى أرض الشام !
مـأمون حـاتم‏@mamoo_n111 31m
بشرى وصول أحد المشايخ الكبار إلى أرض الشام (الخطوة الأولى لوأد فتنة أوقدها الجهال ) من اليوم لا يفتى و مالك في المدينة !

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الأحد مارس 02, 2014 5:32 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على إمام المُجاهدين نبيّنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين... وبعد:


فقد نُسبت للدّولة الإسلاميّة مقالة مُفتراة زعم فيها مروّجوها أنها تقول بكفر الطالبان أو أمراء الجماعات الجهادية كالدّكتور الظواهري حفظه الله والشيخ أسامة بن لادن تقبله الله، وقد استند مثيرو هذه الشّبهة على تسجيل صوتي منسوب لإخوة في إحدى ولايات الشّام وهم يناظرون أقراناً لهم من جماعات أخرى.

فنقول متوكّلين على الله: إننا نبرأ إلى الله من كلّ قولٍ مُخالفٍ لمنهج أهل السنّة والجماعة، والذي هو منهج الدّولة الإسلامية المعروف المبسوط والمحكم في كلام أمرائها، ونقول لأعداء المشروع الجهادي وشانئيه: لا تفرحوا ببضاعتكم المُزجاة، فمنهج الدّولة الإسلاميّة أوضح من الشمس في رابعة النهار، وأصفى من أن تكدّره مثلُ هذه الوقائع التي سنستوثق منها إن شاء الله تعالى، ولئن ثبت أنّ مجاهداً في الدّولة الإسلامية قال بها فوالله لنأخذنّ على يديه أخذاً يكون فيها عبرة لغيره بإذن الله تعالى كائناً من كان، ولا خير فينا إن لم نفعل ذلك.

وقد كثُرت الإشاعات والأراجيف التي تهدف لتشويه صورة الدّولة وتبرير قتالها في خضم مؤامرة الصحوات على المشروع الجهادي في الشّام، والتي ركّزت على أن تُقدّم الدّولةَ الإسلامية في صورة من ينتهج نهج الخوارج والغلاة، فتُكَفّرُ بالكبائر والظنون والمآل ولازم القول، أو تقولُ أن الأصل في المنتسبين إلى الإسلام الكفر، أو ما قيل مؤخراً بأنّها تُكفّرُ المجاهدين -أمراءهم وجنودهم- في خراسان أو غيرها والعياذ بالله.

ومثلُ ذلك ما طار به السّفهاء وصُنّاع الفتن في اتهام الدّولة الإسلاميّة بقتل القيادي في أحرار الشّام أبي خالد السّوري، والمسارعة في إلصاق ذلك بالدّولة دون بيّنة، ورغم أننا في حربٍ محتدمة مع الجبهة الإسلاميّة بكل مكوناتها على الأرض بعد أن صاروا جزءاً من المؤامرة في قتال الدّولة الإسلاميّة، تلك المؤامرة الغادرة التي سقط فيها خيرة المهاجرين والأنصار من قيادات وجنود الدّولة، منهم الشيخ المجاهد أبو بكر العراقي رحمه الله والذي قتلته أيادٍ غادرة من الجبهة الإسلاميّة نفسها، إلا أننا لم نأمر بقتل أبي خالد ولم نُستأمر، بل نحن منقطعون كليّاً عن الموطن الذي كان يتواجد فيه بعد انحيازنا من مدينة حلب، ومع ذلك فالدّولة هي المتّهمة عند هؤلاء دائماً.

وهنا نؤكد على أن قرارات ومواقف الدولة الإسلامية لا تصدر إلا من أميرها أمير المؤمنين البغدادي حفظه الله ثم من مجلس الشورى، لا الأفراد من طلبة العلم والجنود، وأعضاء المجلس هم من المجاهدين السابقين الذين عركتهم سنوات من التّجارب والمحن مع الأئمة أبي مصعب الزرقاوي وأبي حمزة المهاجر وأبي عمر البغدادي رحمهم الله، وسبق وبيّنت الدّولة الإسلاميّة موقفها وذكرت فضائل من سبقنا في تنظيم القاعدة وغيرهم في خطب رسمية لأمير المؤمنين والناطق الرسمي للدّولة الإسلاميّة، ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله، ومعاذ الله أن ننكر أفضال هؤلاء، إذ لولا الله ثم من سبقنا في هذا الطّريق لما وصل الجهاد إلى العراق والشام، فنحن نقرّ لأهل السبق فضلهم العظيم علينا وعلى المسلمين، وأما إن نُسبت إلى أفراد من الدولة الإسلامية أقوالٌ تُخالف هذا الأصل، فهي لا تمثّلها، وإن ثبت فسيتم إحالة أصحابها للمحاكم الشرعية في الدولة الإسلامية ومحاسبتهم بما يقتضيه الشرع؛ ونسأل الله أن يهدينا ويثبّتنا حتى نلقاه وهو راضٍ عنّا.

والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}


يوم السبت الموافق 29 ربيع الآخرة 1435 للهجرة
1/ 3/ 2014

المصدر
مؤسسة الإعتصام الموكلة بنشر تسجيلات الدولة وبياناتها
https://twitter.com/wa3tasimu

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الأحد مارس 02, 2014 5:34 am



رسالة إلى المجاهدين في الشام
27/ ربيع ثاني / 1435 هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي وصف أحبابه بقوله: {أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ} [المائدة : 54] والصلاة والسلام على رسوله القائل: (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا) أما بعد.
فبعدما استبشرت الأمة بتباشير النصر والفتوحات في أرض الشام، وأشرقت الآمال في النفوس لتحكيم شرع الله، وتحرير بيت المقدس، إذ بنا نفجع كما فجع المسلمون ببوادر الخلاف بين المجاهدين، وكنا نرجو أن يقف الأمر عند مجرد الخلاف، ولكنه تطور وبنفخ من الشيطان وأتباعه حتى وصل الأمر إلى القتال بين المجاهدين، فعم الضرر، واشتدت المصيبة.
وإننا نقف من الجماعات المجاهدة في سبيل الله هناك موقفا واحدا، ويحزننا خبر مقتل أي مجاهد من أي جماعة كان، ونبرأ إلى الله من إراقة أي دم معصوم.
إننا في تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب حرصنا من أول الأمر أن يكون موقفنا من جميع المجاهدين موقف الأخ من أخيه، ولذا ندعو كل مسلم في أي مكان كان أن يعصم من هذه الفتنة يده ولسانه، ويجتهد في الدعاء بأن يجمع الله كلمة المجاهدين على الحق.
ودعوتنا لكل مسلم في بلاد الشام أن يكف يده ولسانه عن دماء المسلمين وأعراضهم، ولو عقل الناس من الفتنة وقت إقبالها ما يعقلون منها وقت إدبارها ما هلك فيها أحد، والمعصوم من عصمه الله.
نذكركم قول الله سبحانه: {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} [النساء : 93]، وكذلك حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه).
لقد سعينا من قبل في الصلح بين المجاهدين، ولا زلنا نسعى فيه قدر استطاعتنا، ونناشد إخواننا أن يجيبوا إلى ذلك، فإن لم يكن فلا أقل من وقف إطلاق النار بين المجاهدين، وتوجيه السلاح إلى الأعداء، ولن يعدم المجاهدون كافرا تتفق الأمة على قتاله.
كما ندعو جميع المجاهدين هناك إلى العمل بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنما الطاعة في المعروف) ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
إن القتال الحاصل بين المجاهدين كان سببا في فرح العدو وشماتته بنا، فأولى بنا أن نوحد الصفوف لقتال من فرحوا بخلافنا، من النصيرية واليهود والصليبيين... على جهادنا.
وليعلم القاصي والداني أن الجهاد ماض إلى يوم القيامة، فمن ثبت استعمله الله في طاعته، ومن تولى استبدله الله {وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ} [محمد : 38].
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تسجيل قديم يتناسب مع ما يجري اليوم للشيخ اسامة بن لادن تقبله الله

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأربعاء مارس 05, 2014 1:45 pm

تسجيل قديم يتناسب مع ما يجري اليوم للشيخ اسامة بن لادن تقبله الله


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأربعاء مارس 05, 2014 1:47 pm


الي الدولة الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة للشيخ ابو محمد المقدسي

http://www.youtube.com/watch?v=QAjX4Z445eo

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  الهمداني في الأربعاء مارس 05, 2014 3:27 pm

لن تنتهي الفتنه في سوريا الا بعد سنتين .. وعند ابادة الذين ظلموا
avatar
الهمداني
عضوية ملغية "ايقاف نهائي"

عدد المساهمات : 3554
تاريخ التسجيل : 30/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في السبت مارس 08, 2014 2:13 am

عاشقة السماء كتب:


ثم ماذا نصنع بالواقع على الأرض، الذي يروي ملاحم يومية للدولة مع الصفويين واشياعهم في العراق والشام؟!!!!!
ثم إن من سعر الحرب على الدولة، وباغتها بهجوم غادر، لن يألوا جهداً في أن يخرج عشرات التسجيلات، بصياغة ماهرة، لشيطنة الدولة والتنفير عنها، وقد حدث مثله إبان إعلان إقامة الدولة في العراق.

السلام عليكم،  ،
1.أولا دولة النتظيم كالعنقاء لا وجود لها إلا في مخيلة  الحالمين وراء التويتر و الفايسبوك، عن أي ملاحم تتكلمين !من يسمع نعيق غربان الدولة يقول أنهم فتحوا الأندلس و لا حرروا فلسطين، جماعة تظهر فقط في اليوتيوب، رتل عسكري ملثمين مثل الميليشيا و رايات العقاب مجرد بروباجاندا مخابرات ...القاعدة فشلت في العراق منذ 2006 بدل أن تقاتل المحتل الأمريكي للعراق و يتعاطف معها الناس، بدأ التنظيم في تكفير عوام الشيعة المسالمين الغير الحربيين، تفجير الحسينيات، تفجير الأسواق، قطع الرؤوس و تصويرها في اليوتيوب مما نفر الناس من الإسلام، أصبح الشعب العراقي بين الامريكي و الايراني  و التكفيري، يعني صدام رحمة الله عليه أفضل بكثير...حتى قادة القاعدة منهم الزرقاوي لم يكترث لفتوى منظرهم الشيخ المقدسي بعدم محاربة عوام الشيعة و التركيز على المحتل، لكن بطبيعة الحال، فكر القاعدة مبني على هوس عبادة القبور و تكفير عوام المسلمين إلا من رحم ربي، المبالغة في التمترس، التترس، التفجير في الدول العربية، قتل أهل الذمة المسالمين الامنين في بلاد المسلمين، بعد فشلهم ، قرر دولة التنظيم الإنتقال للشام رغم ان الظواهري زعيمهم أقر النصرة كممثل وحيد للقاعدة في سوريا، يعني حتى البغدادي الملثم المبايع من قبل جماعته لم يعد يعترف بالقاعدة الام، و بدأ يقضم ما حرره الجيش الحر منذ سنة...سبحان الله أي مكان تدخله القاعدة يتم فيه التنكيل بأهل السنة و تدمير البلد : اليمن، العراق، سوريا و باقي مصر في سيناء...


2.منهج القاعدة فاسد لا علاقة له بهدي المصطفى لا في السلم و لا في الحرب، يعني قطع الرؤوس و تفجير السيارات في عوام المسلمين من منهج الاسلام القويم و الله إني أبرأ إلى الله من منهج المارقين...يجب عليهم عمل مراجعات و رد المظالم قبل فوات الاوان...سيحاسبون في الدنيا و أمام الديان و من يناصرهم، كل دم يسيل في عنقهم و في عنق كل مناصر لهم من غربان القاعدة و فراخ الدولة الوهمية...يقرؤون القرآن و لا يتجاوز تراقيهم، يمرقون كما يمرق السهم من الرمية إلا القليل منهم من المهاجرين المخلصين سيبعثون على نيتهم و أمرهم عند الله...

ما ذا ستقلون لله عند سؤالكم عن الآية : قال الله تعالى: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا
عن ابن عمر رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لن يزال المؤمن في فسحة من دينه ، ما لم يصب دما حراما ".
، عن البراء بن عازب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق " .
عن أبي هريرة ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تقوم الساعة حتى يقبض العلم ، وتكثر الزلازل ، ويتقارب الزمان ، وتظهر الفتن ، ويكثر الهرج ء وهو القتل القتل ء حتى يكثر فيكم المال فيفيض"
عن عبد الله بن مسعود ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يجيء الرجل آخذا بيد الرجل فيقول : يا رب ، هذا قتلني ، فيقول الله له : لم قتلته ؟ فيقول : قتلته لتكون العزة لك ، فيقول : فإنها لي . ويجيء الرجل آخذا بيد الرجل فيقول : إن هذا قتلني ، فيقول الله له : لم قتلته ؟ فيقول : لتكون العزة لفلان ، فيقول : إنها ليست لفلان فيبوء بإثمه ".
عن أبي هريرة ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " والذي نفسي بيده ليأتين على الناس زمان لا يدري القاتل في أي شيء قتل ، ولا يدري المقتول على أي شيء قتل .
عن عمرو بن دينار ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " " يجيء المقتول بالقاتل يوم القيامة ناصيته ورأسه بيده وأوداجه تشخب دما ، يقول : يا رب ، قتلني هذا ، حتى يدنيه من العرش " " قال : فذكروا لابن عباس ، التوبة ، فتلا هذه الآية : ومن يقتل مؤمنا متعمدا ، قال : " ما نسخت هذه الآية ، ولا بدلت ، وأنى له التوبة ".  
حرمة دماء غير المسلم فى الشريعة الإسلامية
من عظمة الشريعة الإسلامية أن حرمة الدماء ليست قاصرة على المسلمين فحسب بل تشمل كذلك غير المسلمين من المعاهدين والذميين والمسـتأمنين حرم الإسلام الاعتداء عليهم وذلك فى أحاديث كثيرة من سنة النبي صلى الله عليه وسلم منها:
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
" من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة ، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاما.
وعن أبي بكرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من قتل معاهدا في غير كنهه ، حرم الله عليه الجنة ".

وعن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قتل قتيلا من أهل الذمة لم يجد ريح الجنة ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاما ".
المسلم الرباني النقي يتبع منهج الرسول و ما كان عليه الصحابة، يعني قال الله، قال الرسول...

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في السبت مارس 08, 2014 2:39 am


السلام عليكم، يعني أهل الشام يعانون الويلات منذ 3 سنوات : 300.000 قتيل و الأخ البغدادي يطالب بالبيعة العامة في سردابه و الجولاني يزعم هو الممثل الوحيد للقاعدة، و الظواهري في سردابه في أفغانستان، حائر بين الإثنين، حتى أعلن أن دولة البغدادي لا تمثل القاعدة و رغم ذلك لم يعترفوا ببيانه...ألا ترون الله جاء بهم للشام لفضحهم، يعني أهل سوريا بين نظام بشار الإجرامي و جماعة البغدادي: المطرقة و السندان، فيلم تراجيدي و لا زال القتل و الهرج، نكبة الشام في 3 سنوات فاقت نكبة فلسطين، يعني حتى اليهود لم يقتلوا 300.000 مسلم، و هناك تقرير أمريكي على إطالة الحرب مدة 10 سنوات !! يعني الفتك التام بالشعب السوري و الجماعات تتقاتل فيما بينها كما كان الحال في أفغانستان، و هناك ما يزال ينعق وراء كيبورده أنها فتنة من الصحوات، مبادرة شيخ فلان، مبادرة الشيخ علان...أمة ظحكت من جهلها الأمم.

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الإثنين مارس 10, 2014 5:32 pm

وعليكم السلام أخينا أرابيان

الحقيقة لا يمكن أن تسمعها من على منابر الإعلام خاصة الفضائي الذي تديره الأنظمة العربية المحبة جداً لتحكيم الشريعة.

الدولة الإسلامية من ينكر جهادها فهو جاحد، فهي من ترد صولة الصفويين على ارض العراق وتذوقهم الأهوال في ملاحم يومية
وهي من أعلنت تمدد المشروع للشام وقوفاً في وجه المشاريع التي تحاك في الفنادق لتصنع نظام نصيري بوجه مجمل، وكانت على الجبهات تقاتل فأراد مسعري الفتن والشر حرف مسار المعركة لمآرب هي ذاتها ابتدأت في العراق.

وطالما هي دولة وهمية لماذا يجتمع على حربها كل ملل الكفر والضلال في الغرب ويساندهم البعض في الشرق؟!!!!!

قليلاً من التجرد والنظر في الكذب الفاجر الذي بلغ مداه، وقد حدث أمثاله في العراق، وماذا حدث بعده تلاشت كل الفرق التي كانت تظهر نصرة الإسلام وبقيت الدولة الإسلامية.

ولن تمضي الأيام طويلاً بمشيئة الله حتى تظهر الحقائق، كما تظهر تباعاً كلما استشاط شيطان الإنس.
ولينصرن الله من ينصره وإن تكالبت عليه كل ملل الكفر، العبرة بالخواتيم، فستظهر الأيام من أقرب الفئات إلى الحق على أرض الشام، بتدبر نصرة الله وتأييده لإحداها.

وهذا مثال للفجور في حرب الدولة وكيف يشاء الله رد السحر على الساحر على مسع الملايين!!!!!
فيديو يكشف حقيقة من يقف خلف الاعدام الجماعي الوحشي بحق المدنيين في حلب


وصل الأمر أن تنسب لها أفعال قبل تمددها للشام!!!!!

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في الإثنين مارس 10, 2014 9:33 pm

عاشقة السماء كتب:
وعليكم السلام أخينا أرابيان

الحقيقة لا يمكن أن تسمعها من على منابر الإعلام خاصة الفضائي الذي تديره الأنظمة العربية المحبة جداً لتحكيم الشريعة.


قليلاً من التجرد والنظر في الكذب الفاجر الذي بلغ مداه، وقد حدث أمثاله في العراق، وماذا حدث بعده تلاشت كل الفرق التي كانت تظهر نصرة الإسلام وبقيت الدولة الإسلامية.

الحقيقة دائما تضيع ...يجب ان تسمع لجميع الاطراف و تحلل و تراقب...تريدين ان نسمع فقط الفيديوهات للتنظيم و مشاهدة الرتل العسكري و الف راية عقاب على انها دولة حقيقية...الوهم لا حدود له عند العرب و الهلوسة الفكرية موجودة في الانترنيت..يعني من يقطع الرؤوس في العراق و الشام ؟ من يفخخ السيارات في العراق و ينكل باهل السنة العوام قبل الشيعة الغير الحربيين ؟ من يكفر الفصائل الاخرى ؟ من ينعتهم بالصحوجية و هم حرروا نصف الشام بدمائهم ! من فجر مستشفى اليمن ؟ يرمي بقنبلة على امرأة مسكينة و منقبة و يقتل بدم بارد ممرضات و اطباء من اهل الذمة مسالمين هذفهم هو الاهتمام بمرضى المسلمين و يخرج من بعد واحد منهم يريد دفع الدية بعد ما فضحهم الله و الاعلام...لولا الكاميرا المثبتة لا انكروا الفعلة و نسبوها للنظام اليمني او الفلول او الحوثيين، ...

أصحح لك معلومة بسيطة : الفصائل المجاهدة في العراق مثل الجيش الاسلامي في العراق الدي كان فقط يحارب الاحتلال الامريكي و لم يتعرض لعوام المسلمين لا سنة و لا عوام الشيعة انظم لشورى المجاهدين و تم تأسيس دولة التنظيم في العراق في  2006 إثر اجتماع مجموعة من الفصائل المسلحة ضمن معاهدة حلف المطيبين  بعد مقتل الزرقاوي في نفس الشهر جرى انتخاب ابي حمزة المهاجر زعيما للتنظيم ،وفي نهاية السنة تم تشكيل دولة العراق الاسلامية بزعامة ابي عمر البغدادي. ، وبعد مقتل أبو عمر البغدادي في  2010 أصبح أبو بكر البغدادي زعيما لهذا التنظيم، يعني لا تضيعي حق الجماعات المقاتلة الاخرى، ، قناص بغداد المشهور بابو صالح رحمه الله و اسكنه فسيح جنانه  قناص تابع للجيش الإسلامي في العراق يستهدف قوات التحالف، قتل اكثر من 240 جندي امريكي كان يلقب بــ جوبا من قبل الجنود الامريكان ومعناها الموت القادم ..
عندما طلب من الامريكان وصفه قالو قناص بغداد يترك خلفه طلقه فارغه وجثه هامده
استشهد قناص بغداد بعد أن اعتقلته القوات الأمريكية وعذبته في المعتقل حتى الموت.. العجيب أن المريكان عذبوه كمقاوم و لم يعرفوا انه هو قناص بغداد إلا بعد ان نشر الجيش الاسلامي اصدار و بين صورته، رحمه الله...أسد من اسود الرافدين ..هذا كان يقاتل المحتل و لا يقتل المسلمين من بلده !

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الثلاثاء مارس 11, 2014 4:49 am

أخينا ما تفضلت به عن كيفية تشكيل الدولة في العراق معلوم،
ولست من يسمع لطرف دون الآخر، فأنا أستمع لعديد الأخبار اليومية عن الساحة الشامية والعراقية، وأتتبع أصل الخبر، ولست من يرد تعصباً لغير الحق، فغاية ردودي الإشارة لضرورة الانتباه لحقيقة الصراع وجذروه، ودور أعداء الإسلام بمختلف أطيافهم في الصد عن الحق سيما بعد ظهور التيار الجهادي متمثلاً فالقاعدة بعد عقود من تغييب شعيرة الجهاد، وعدم الاستعجال باصدار الأحكام، وتبني وجهة نظر فريق والافتراض بصحتها تماماً، فالطريق لا زال في بدايته وفقط بانت معالمه.

لم يثبت أخينا أن القاعدة أو الدولة تقصدت قتل مسلم، وما حدث من أخطاء في بعض الأحيان كما حدث في اليمن والشام هي أعمال فردية تبرأ منها المجاهدون ولا تعبر عن منهجهم ولم تخلو ساحات الجهاد حتى في خير القرون من أخطاء.
أما عمليات القتل لأبرياء في العراق او الشام أو غيرها يسأل عنها مخابرات الدول والمنظمات الاجرامية المجندة لتشويه أعمال المجاهدين.
ولمعرفة منهج الجماعات يتوجب السماع من ممثليها الرسميين وليس ممن يدعون نصرتها على الشبكات، ففي هذه المرحلة لا يعدم أعداء الإسلام تجنيد من يدعون نصرة فصيل ما لتشويه، وهذا حادث وهو جزء من الحرب الإعلامية.
وليس شرطاً أن يجتمع المجاهدين على ذات المشروع، ولكن عدوهم واحد، فهذا ما كان يتوجب التفرغ له لا حرف المسار، فالحاصل تفاصيله كبيرة، والأصل أن الدولة ممثلة بقياداتها لم تكفر أحداً من الجماعات المجاهدة، ولم تبدأها بقتال، والأمر بسيط فليكفوا كما قالت قيادتها دون شرط أو قيد فالأمر هين، ولكن لله حكمة فيما يحدث.
ويا أخي أرقب الأيام إن كانت الدولة أو غيرها على باطل فسيظهره الله بنصرة أقرب الفئات إلى الحق، والمسألة معقدة وما حدث في العراق أظهر الدولة الإسلامية باجتماع الجماعات التي باعيتها، فلا تسعجل وسترى من يرتضيه الله لقيادة الأمة في الشام، وهمي وهمك إن شاء الله نصرة دين الله، وعلو راية الإسلام واجتماع الأمة ومضيها في تبليغ رسالته.

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في الثلاثاء مارس 11, 2014 3:57 pm

عاشقة السماء كتب:

.

لم يثبت أخينا أن القاعدة أو الدولة تقصدت قتل مسلم، وما حدث من أخطاء في بعض الأحيان كما حدث في اليمن والشام هي أعمال فردية تبرأ منها المجاهدون ولا تعبر عن منهجهم ولم تخلو ساحات الجهاد حتى في خير القرون من أخطاء.
أما عمليات القتل لأبرياء في العراق او الشام أو غيرها يسأل عنها مخابرات الدول والمنظمات الاجرامية المجندة لتشويه أعمال المجاهدين.

مشكلة اتباع القاعدة و فراخها من تنظيم الدولة و النصرة و الجيش الاليكتروني في المنتديات و الفايسبوك (هناك من هو مدفوع الاجر و هناك من هو مغسول الدماغ)، تعتقدون ان القاعدة معصومة المنهج نفس الهوس النفسي عند الشيعة الامامية يعتقدون ان الائمة معصومين، يأتيهم الوحي، المهدي عجج في السرداب يخرج لقتال النواصب، نفس المرض النفسي اصبح عند اتباع القاعدة خرجوا من نهج الكتاب و السنة و استعمال المنطق و البصيرة، الكل يسمع لابو  فلان و ابو علان الشرعي حدثاء الاسنان و سفهاء الاحلام، منهج القاعدة فاسد بعد موت الشيخ عزام رحمه الله، أصبحت القاعدة تكفر المجتمعات باسم الحاكمية، قطع الرؤوس، تفخيخ السيارات ماركة مسجلة بالقاعدة...حتى بعض العلماء افتوا لهم بان العمليات استشهادية و ليست انتحارية...الائحة طويل في التنكيل بالمسلمين في السعودية، مصر، المغرب، الجزائر، العراق، سوريا، اليمن، تونس،لا يوجد بلد لم يلحقه الارهاب من القاعدة، المشكل ان القاعدة مخترقا اعلاميا و سياسيا و شرعيا منذ وفاة الشيخ عزام، كل جماعة تؤمر امير و تبايع القاعدة....لم تستطع القاعدة عمل مراجعات كما حصل عند الجماعة الاسلامية في مصر، عمل مراجعة فكرية، التوبة و رد المظالم للناس، الدية و القصاص..
تقولين اخطاء، كدب و تدليس ! بل هي مصائب عظيمة عند الله. و الله الدماء التي تسيل في عنقك و عنق كل مجرم قاطع طريق...يعني مصيبة مستشفى اليمن مجرد خطأ ؟ 50 قتيل مجرد خطأ عند عاشقة .. الامريكان يسمون ذلك  collateral damage!  يعني حوادث جانبية كالنار الصديقة او مثلا رمي قنبلة على قرية فيها مقاومة فيتم هدم البيوت و قتل النساء و الاطفال، و ردم الابار و المزارع فيخرج الناطق الرسمي بقوات المارينز يصرح بانه خطأ و نعتذر عن دالك و المرة القادمة سنبعث فقط طائرات الدرون ! ما لكم كيف تحكمون، عند العلي القدير، سيأتي ال 50 قتيل مسلم و يجرك انت من شعرك تحت العرش و في ذالك الوقت لن ينفعك البغدادي و لا ابو وهيب الدي قتل 3 نصيريين لمجرد الالتباس في عدد الركعات ! في بلدي فجر انتحاري نفسه في مطعم يرتاده مسلمون قتل اطفال و اباؤهم و رملت نساء و فجر اخر نفسه في مقهى انترنيت و قتل طفل صغير يلعب على البلاي...هل هذا هو الاسلام ؟ اين هي حرمة الدماء، ما ذنب ذالك الطفل ؟ ماذنب أمه ؟ هل انت ولدته ؟ تفكرون بنفس العقلية : مجرد اخطاء، او نظرية المؤامرة على الجهاد او ان العمليات من المخابرات او الشيعة...سأعطيك مثال على فساد الفكر عند اتباع القاعدة، في منتدى الفتن و المحن ، كان هناك موضوع حول تفجير مستشفى اليمن، هناك من يندد بالجريمة الارهابية و يطالب بمراجعة فكر القاعدة و اصلاحه من الفكر الخارجي...دخل المعرفات من غربان القاعدة للمنتدى و كانهم مجانين مرضى نفسيين، تصورا امرأة وراء معرف (لا اعرف هل هي إمرأة او شيطانة انس ) تقول لهم : ما لكم كفى م ن العويل و اللطميات، مجرد خطأ ! هذي لا يمكن ان تكون مؤمنة بالله و اليوم الاخر ! اما مدفوعة الاجر او مريضة نفسية تتعاطى اقراص القاعدة او و عندما قال لها اخ اتقي الله، لو كان زوجك و ابنك في المستشفى و قتل مادا سيكون ردك ؟ فسكتت و مرت مرور الكرام ! و بدؤا نظرية المؤامرة على الجهاد، استغلال الحدث للنيل من ما يسمى المجاهدين ! ثم يدخل اتباع القاعدة بمعرفات اخرى : واحد يقول دولة الاسلام باقية، البغدادي مرعب الاعادي، لك الله يا منصورة، الكذب و التدليس عملة رائجة، في الاول كدبوا و قالوا النظام اليمني هو من فجر المستشفى او الحوثيين ثم فضحهم الله بالكاميرا، يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين....نفس التفكير في جميع المنتديات لاتباع القاعدة و منهم الاخت عاشقة....تربوا على التقية القاعدية و مجرد اخطاء و الطائفة المنصورة...في العراق، القاعدة كانت تقاتل الشيعة و منظرهم المقدسي دعا الزرقاوي لقتال الامريكان و ترك عوام الشيعة، لم يكترث له، في الشام، تنظيم الدولة الاجرامية قتل محمد فارس، نكل بالطبيب، قتل الحضرمي و هناك شكوك حول ضلوعه في مقتل ابو خالد..يكفرون الجيش الحر كلهم مرتدين عملاء للطاغوت،


عدل سابقا من قبل أرابيان في الثلاثاء مارس 11, 2014 4:35 pm عدل 2 مرات

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في الثلاثاء مارس 11, 2014 4:18 pm

بدل ان تضيع الوقت في فيديو رتل للقاعدة و لا سماع منظر وراء كيبورده يفتي في الدماء المعصومة، تمعنوا في كتاب الله و رسوله...و الله من يعين على الإثم و لو بكلمة في منتدى سيحاسب كفاعله :
قوله صلى الله عليه وسلم : "إنَّ الرَّجُلَ ليتكلمُ بالكلمةِ مِنْ رضوان الله لا يُلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجاتٍ ، وإنَّ العبدَ ليتكلم بالكلمة من سَخَطِ الله لا يُلقي لها بالاً يهوي بها في جهنَّم "

تدبروا كتاب الله و سنة رسوله، في حرمة الدماء المعصومة :
المصدر :
http://www.sunnah.org.sa/ar/home/association-news/3648-2014-01-29-12-00-04

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في الثلاثاء مارس 11, 2014 4:26 pm

عاشقة السماء كتب:
أخينا ما تفضلت به عن كيفية تشكيل الدولة في العراق معلوم،

انت سقطت في تناقض في كلامك اما عن جهل او تدليس ! قلت في الاول : وقد حدث أمثاله في العراق، وماذا حدث بعده تلاشت كل الفرق التي كانت تظهر نصرة الإسلام وبقيت الدولة الإسلامية.

يعني انت تزكين دولة الوهم و نسفت ما قامت به الجماعات المقاومة الاخرى ...المقاومة العراقية لم تتلاشى بل انصهرت في الدولة الاسلامية عام 2006...
هناك فرق سياسي كبير بين الانصهار و الهرب من الزحف ! عليك اختيار كلامك ...فقط قناص بغداد قتل لوحده اكثر من 240 امريكي محتل اكثر ما قتلت القاعدة من الامريكان ....الجيش الاسلامي كان يقاتل المحتل و القاعدة كانت تفجر في الحيسينيات و الاسواق...

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الأربعاء مارس 12, 2014 4:00 am

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

عجباً والله، لمن ينسب للمجاهدين ما تبرؤا منه مراراً وتكراراً، ويقدح برأي ومنطق غيره وكأنه حاز كل العلم الشرعي، ووقف أمام كل الحقائق فجاز له أن يحكم على الآخرين بالجهل أو التدليس وخلافه.

فشتات بين من يقاتل في سبيل إعادة سلطان الإسلام، ومن يقاتل في سبيل أوطان.

يكفينا قول الملك القدير:
{سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ}

فلا تجعلوا من أنفسكم قضاة هنا، فاعملوا بمناهجكم واتركوا غيركم يعمل، ولن ينقضي الزمن بمشيئة الله إلا وقد علمت الأمة من هم أبطالها من التجار بها، اللهم عجل بقربه يا عظيم.

ولمزيد من التبيان للباحث عن الحق، نشير لهذه الروابط:
براءة المجاهدين حماة العرض والدين.. وتبيان وفضح سبل المجرمين
http://t3beer.ahlamontada.com/t3237-topic
حقيقة الدولة الإسلامية في العراق والشام
http://t3beer.ahlamontada.com/t3764-topic
كفى تبرير؛ إنها سنن التغيير
http://t3beer.ahlamontada.com/t5256-topic



_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  حليم في الأربعاء مارس 12, 2014 1:56 pm

صدقت ارابيان ............
لا يوجد فقه الجهاد عند القاعدة وزميلتها داعش وغيرهما ممن يظن انه يقاتل وفق احكام الشريعة..............
الجهاد له احكام.............
التكفير له احكامه
الدماء الاعراض الاموال..............كلها مستباحة باسم الاسلام
*هل كل الحكام كفار...............هل حكام السعودية كفار
*هل نجاهد الكل في الكل
*حكم الانتحار..
*حكم التفجير في المناطق العامة
*حكم قتل المدنيين الشيعة والعلويين
*قتل السفراء
*قتل السواح
*اغتصاب الاموال العمومية...............
*الزواج العرفي
*شرط القدرة على القتال
*استعداء جميع الدول لقتالها .............قتال الكل
.......................................................تفاصيل كثير لو تجمع لها الصحابة لا يجدون لها جوابا.................
لا ندري والله ظابط الجهاد عندهم الا الشعارات واستعجال القتل القتل القتل للوصول للسلطة الوهمية............
دولة بلا راس وجسم وارض وجيش ............دولة وهمية في الخيال فقط............

اللهم اهد عبادك فانهم لا يعلمون

_________________
قال ابن القيم :في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله ، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفة الله

قال عبد الله بن مسعود :كيف أنتم وقد أُلبستم فتنة يهرم فيها الكبير ، ويشيب فيها الصغير ، وتجري على الناس حتى إذا جاء من يغيّرها قيل : هذا فتنة وهذا منكر
avatar
حليم
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 4182
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في الأربعاء مارس 12, 2014 6:16 pm

يعني مازلنا في حلقة التبرير المشكل عويص ، كما يقول المثل العربي : من ركب على ظهر النمر، حار كيف النزول النزول من عليه ! الدماء المعصومة لا تحتاج علم شرعي و لا فقه جهاد، هذه من المسلمات، قال الله، قال الرسول و إذا الاجتهاد أكثر اتباع الخلفاء المهديين و القرون الثلاثة...كل مسلم عامي او عالم ملزم بمعرفة حدود الله، ما له و ما عليه و الخطوط الحمراء و الشبهات...
الله عز و جل يقول : قال الله تعالى: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) (سورة النساء : الآية : 93).
الاية واضحة و هي قانون الله في الارض، يعني ان يأتي من يأتي و يجتهد خارج هذ الاطار فهو عالم متلبس عليه الشيطان و البدع !
نأتي لسنة نبي الرحمة عليه الصلاة و السلام : وعن البراء بن عازب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق " (صححه الألباني فى صحيح سنن ابن ماجة حديث رقم 2668).
وعن عمرو بن دينار ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " " يجيء المقتول بالقاتل يوم القيامة ناصيته ورأسه بيده وأوداجه تشخب دما ، يقول : يا رب ، قتلني هذا ، حتى يدنيه من العرش " " قال : فذكروا لابن عباس ، التوبة ، فتلا هذه الآية : ومن يقتل مؤمنا متعمدا ، قال : " ما نسخت هذه الآية ، ولا بدلت ، وأنى له التوبة "(صححه الألباني فى صحيح سنن الترمذي حديث رقم 3029).
و اللائحة طويلة في حرمة الدماء المعصومة للمسلمين ! تمعنوا في الحديث كم من مقتول سيأتي يوم الدين ويجره من رأسه للديان !

" من حمل علينا السلاح فليس منا "(رواه البخاري).
فما بالك بمن يفجر نفسه منتحرا و بين عوام المسلمين المسالمين و اهل الذمة الامنين في دار الاسلام.
" من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة ، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاما(رواه البخاري).

وعن أبي بكرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من قتل معاهدا في غير كنهه ، حرم الله عليه الجنة "( صححه الألباني فى صحيح الجامع حديث رقم 6456).

يعني: أنه إذا كان للإنسان عهد عند المسلمين فإنهم يوفون له بعهده ويعاملونه المعاملة التي يستحقها، فلا يقتلونه ولا يؤذونه. قوله: [ (في غير كنهه) ] أي: من غير استحقاق للقتل، أما إذا كان مستحقاً للقتل فلا يستحق القاتل هذه العقوبة. قوله: [ (حرم الله عليه الجنة) ]

وعن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قتل قتيلا من أهل الذمة لم يجد ريح الجنة ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاما "( صححه الألباني فى صحيح الترغيب والترهيب حديث رقم 2452 ).
و الله الامر خطير، تصور مسلم يعبد الله وحده لا شريك له، يصلي، يصوم، يصدق، يزكي، يعتمر، يحج،يقوم الليل، ملتزم، متقي، لم يبقى له إلا القليل في عمره و يذهب يفجر نفسه في مستشفى او مدرسة او مسجد....كيف يلاقي ربه و جبال من المظالم وراء ، لا احب ان اتصور ان لا أشم رائحة الجنة و العياذ بالله و لا تحرم علي الجنة بسبب سفك الدماء و لا احب ان اكون من الناس الدين يبغظهم الله و لا يكلمهم و لا احب ان اخلد في النار بسبب تفجير و لا قطع الرؤوس....
الرسول ينهى، الله يتوعد و هناك ما زال يخلط بين الجهاد النقي و المروق من الدين ! ينزلون ايات اهل الكتاب في اهل الاسلام...
و الله يوم عن يوم كلام  الرسول يتأكد : يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً، ويمسي الرجل مؤمناً ويصبح كافراً، يبيع دينه بعرض من الدنيا قليل
يعني نعيش في الدنيا في البؤس، الفقر، المشاكل و القنط و نلاقي ربنا سواد الوجوه مفلسين في الحسنات ، تصوروا يوم واحد في جهنم، ما ذكر في القرآن و السنة من وعيد الجبار مخيف و ما زلنا لم نعرف بعد ما هول القبر و الحشر و الصراط و السعير ! كل مسلم يتعوذ من جهنم و سفك الدماء

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في الأربعاء مارس 12, 2014 6:44 pm

عاشقة السماء كتب:[justify][b]لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

عجباً والله، لمن ينسب للمجاهدين ما تبرؤا منه مراراً وتكراراً، ويقدح برأي ومنطق غيره وكأنه حاز كل العلم الشرعي، ووقف أمام كل الحقائق فجاز له أن يحكم على الآخرين بالجهل أو التدليس وخلافه.

فشتات بين من يقاتل في سبيل إعادة سلطان الإسلام، ومن يقاتل في سبيل أوطان.

لا لم تتبرأ القاعدة من إجرامها لحد الان و لم تعمل مراجعات منذ وفاة الشيخ عزام رحمه الله و غفر له...بالغوا في التترس و التتمترس و كل من يقتل يبعث على نيته، أعطيك أمثلة بسيطة و انت تعرفينها قطعا بما أنك من اتباع الدولة الوهمية :
1.قطع رأس دالك المسكين الذي صاح تحت البنج يا حسين و قطعوا رأسه و يتباهون به، اني هي حقوق الاسير و الجريح ؟ و هو يعقل ان يقطع رأسه لمجرد هذيان و لو كان حتى شيعي او كافر هل يعقل ان نقطع رأسه..
2.التمثيل بجثة الطبيب رحمه الله ! هل يجوز التمثيل بالجثة، التعذيب ؟
3.قتل امير النصرة الحضرمي الدي هو من النصرة احد ادرع القاعدة نفس المنهج، نتظيم الدولة نفى وجوده عندهم ، كذابين و بعد 3 أشهر قتلوه و سملوه للنصرة و عندا سئلوا لمادا قتله، مرتد، حكموا عليه بالردة و سبي زوجته....يعني رجعنا للجاهلية الاولى...هذا امير من النصرة فمابلك بباقي الطوائف !
4.الشيخ الظواهري تبرأ من الدولة و لا تمثل القاعدة و مع دالك لم يعترفوا به، لا بيعة له، هو في سرداب لم يعد يحكم على دولة البغدادي الوهمية..
5.الصراع مع النصرة الذي فضح فساد المنهج، يتصارعون على الشام و النظام لم يسقط بعد...
6.يكفرون الجيش الحر الدي حرر نصف الشام مند 2011 و الدولة لا زالت في النبار تنكل باهل السنة و تفجر الحسينيات،
7.يفرضون امير ملثم على الشام و على باقي الفصائل و كل من يخالف الدولة مرتد، عميل، صحوجي،

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في الأربعاء مارس 12, 2014 8:12 pm

حليم كتب:صدقت ارابيان ............
لا يوجد فقه الجهاد عند القاعدة وزميلتها داعش وغيرهما ممن يظن انه يقاتل وفق احكام الشريعة..............
الجهاد له احكام.............
التكفير له احكامه
ا

نحن الان مازلنا في اول النفق من الفتن، أول البشائر خريف الدجال العربي الذي حصد 380.000 قتيل في 5 دول في مدة 3 سنوات و لا زال العداد في ارتفاع...لم نعش بعد الاعظم، فتنة الدهيماء لَا تَدَعُ أَحَدًا مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ إِلَّا لَطَمَتْهُ لَطْمَةً فَإِذَا قِيلَ انْقَضَتْ تَمَادَتْ يُصْبِحُ الرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا حَتَّى يَصِيرَ النَّاسُ إِلَى فُسْطَاطَيْنِ فُسْطَاطِ إِيمَانٍ لَا نِفَاقَ فِيهِ وَفُسْطَاطِ نِفَاقٍ لَا إِيمَانَ فِيهِ فَإِذَا كَانَ ذَاكُمْ فَانْتَظِرُوا الدَّجَّالَ مِنْ يَوْمِهِ أَوْ مِنْ غَدِهِ.
بالنسبة للجهاد، يقول الله سبحانه: (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) 111 سورة التوبة
و من صفات المجاهد، الإخلاص في النية
إن الجهاد لن يكون جهادا حقيقيا، إذا لم يكن الهدف منه تحقيق رضا الله، وإعلاء راية الحق وإزاحة الباطل. إن الذي يقاتل من أجل المتع الدنيوية أو من أجل إظهار القوة أو المجد، فهو لن يجازى عليه.
قال أبو موسى: "الأعرابي للنبي صلى الله عليه وسلم: "الرجل يقاتل للمغنم، والرجل يقاتل ليذكر، ويقاتل ليرى مكانه، من في سبيل الله؟ فقال: "من قاتل، لتكون كلمة الله هي العليا، فهو في سبيل الله". (حديث صحيح، رواه البخاري ومسلم)
وفي الحديث الذي رواه النسائي وأبو داود أنه سئل صلى الله عليه وسلم: "أرأيت رجلا غزا يلتمس الأجر والذكر، ما له؟" فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا شيء له. فأعادها ثلاث مرار يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا شيء له ثم قال: إن الله ء تعالى ء لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا له وابتغى به وجهه".
إن النية هي روح الفعل. والأفعال التي تكون بدون نية هي أفعال ميتة. إن مثل تلك الأفعال ليس لها أي أجر أمام الله.
ويروي عمر بن الخطاب عن رسول الله:
"إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى". (رواه البخاري)
وإذا سأل العبد المسلم الشهادة بصدق من الله، حتى إذا مات على فراسه، فيصل إلى درجة الشهادة. قال رسول الله: "من سأل الله الشهادة بصدق، بلغه الله منازل الشهداء، وإن مات على فراشه".
يروي أبو هريرة عن رسول الله: "أول الناس يقضى فيه يوم القيامة: رجل استشهد، فأتي به فعرفه نعمه فعرفها، قال: فما عملت فيه؟ قاتلت فيك حتى قتلت. قال: كذبت، ولكن قاتلت ليقال هو جريء، فقد قيل. قال: ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار …". (من حديث طويل يرويه مسلم)
عدم تجاوز حدود ما هو مسموح
إن الله أقام في الشريعة حدودا معينة لكل أمر. كذلك أقام الله حدودا معينة في الحرب. ومن يتجاوز هذه الحدود، ومن يكسر هذه الحدود بشكل تعسفي، يصبح مجرما وشخصا عاصيا أمام الله.
قال سليمان بن بريدة عن أبيه:
"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بعث أميرا على جيش أوصاه في خاصة نفسه بتقوى الله ومن معه من المسلمين خيرا فقال: "اغزوا بسم الله وفي سبيل الله، قاتلوا من كفر، اغزوا ولا تغلوا، ولا تغدروا، ولا تمثلوا، ولا تقتلوا وليدا".
قال عبدالله بن عمر: "أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم رأى امرأة مقتولة في بعض مغازيه، فأنكر قتل النساء والصبيان".
وقال عبدالله بن زيد: "نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن النهي والمثلة". (رواه البخاري)
قال أبو بكر لأسامة بن زيد حين أرسله إلى الشام:
"لا تخونوا، ولا تغلوا، ولا تغدروا، ولا تمثلوا، ولا تقتلوا طفلا صغيرا، أو شيخا كبيرا، ولا امرأة، ولا تعقروا نخلا ولا تحرقوه، ولا تقطعوا شجرة مثمرة، ولا تذبحوا شاة ولا بقرة ولا بعيرا إلا لمأكلة، وسوف تمرون بأقوام قد فرغوا أنفسهم في الصوامع، فدعوهم وما فرغوا أنفسهم له".
(وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) 190 سورة البقرة
قال حذيفة عن رسول الله: "إن قوما كانوا أهل ضعف ومسكنة، قاتلهم أهل تجبر وعدد، فأظهر الله أهل الضعف عليهم، فعمدوا إلى عدوهم فاستعملوهم وسلطوهم، فأسخطوا الله عليهم إلى يوم يلقونه".
إنهم بجرائمهم جلبوا على أنفسهم غضب الله.
إن الهدف من الجهاد ليس إحتلال الأرض ثم إضطهاد السكان المحليين، بقتلهم، وإذلالهم، ومعاقبتهم، إنما الهدف من الجهاد من أن نجلب لهم الإسلام، والسلام، والإستقرار، وتحريرهم من عبادة الآلهة الباطلة، وإنتزاعهم من مستنقع الجاهلية إلى نور الإيمان، وإزالة الظلم وإقامة العدالة الإسلامية.
ولكن إذا تجاوز أحدهم الحدود التي أقامها الله وسلك درب الإجرام، فعندها لن يحب الله أمثال هؤلاء ويجلبون على أنفسهم غضب الله.

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الخميس مارس 13, 2014 6:02 am

مختصر شديد، القاعدة بفروعها والدولة الإسلامية هم على منهج أهل السنة والجماعة، من أراد أن يتبصر ويقف على حقيقة الأمور سيعلم ذلك جيداً، فلهم علينا حق المناصرة والمناصحة ما داموا على منهج الجادة يذودون عن أعراض الأمة ويسعون في سبيل إقامة شرع الله على ارضه.
ولم يثبت عمل تبنته هذه الجماعات ليس له تأصيل شرعي، وقلنا هناك أخطاء فردية تبرأ منها المجاهدون مراراً، وهذا دليل على صدقهم وإخلاصهم، ومن يشيطنوننهم ويسعون في إسقاطهم -الإعلام ومموله من المجرمين- يركزون على هذه الأحداث الفردية، ولا يلتفتون لبيانات التبرئة وتبيان المجاهدين لحقيقة منهجهم.

فمن يريد الحق والتثبت، وهو يعلم أنه مسؤول عن كل حرف ينطقه ويسجل في صحيفته، فليذهب ويسمع من المجاهدين.

نسأل الله أن يثبتهم -وقد رأينا رحمة الله وصمود هذه الجماعات في حرب لا تصمد فيها دول، وبدل جماعة مجاهدة صار في المشرق والمغرب عديد الجماعات التي تناصر بعضها بعضاً، ومعركة الحق والباطل ماضية لقيام الساعة، وهي في عصر التقنية اشد وأعنف وأكثر حيلة وسحراً من طرف أهل الباطل-، وأن يصنع على أديديهم النصر والتمكين، اللهم آمين.

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  أرابيان في الخميس مارس 13, 2014 10:38 am

بالمختصر الشديد، أنا قررت اعتزال الجدال في مثل المواضيع لسببين :
1.لن اقتنع بتاتا بفكر الجماعات و العصابات ما داموا بعيدين عن منهاج الرحمة، ولن يقتنع اتباع القاعدة بالعكس دائما ستبقى التبريرات موجودة منذ 20 سنة : أخطاء فردية في التترس، تكفير المسلمين بالحاكمية، تكفير اهل الذمة الامنين في دار الاسلام، التفجيرات الانتحارية، قطع الرؤوس، نعت المعارضين بالعملاء، المرتدين...
المشكل الأزلي لأتباع القاعدة انها اصبحت كالكوكايين لا يمكن ان تتركه إلا بالدهاب لتفجير النفس او الدهاب لمصحة نفسية..مشاهدة الفيديوات يوميا تترسخ في العقول الباطنية، راية العقاب، الجهاد الوهمي...بطبيعة الحال سيثأثر بعض عوام الناس و أغلبهم من الجهال و عامة الشعب، أغلب الانتحاريين دوي تعليم ديني و دنيوي ضعيف...الفقر، الجهل و الحقد الجاهلي و الاجتماعي على النظام يدفعهم للذهاب إلى جبهات القتال حتى و لم يكن مقتنعا 100%، المهم التخلص من الفشل في الحياة..بطبيعة الحال قادة القاعدة لديهم تأصيل شرعي رهيب يسقطون الايات في غير محلها، هناك مهندسين لصبع المفجرات دوي تدريب عالي و مستوى دراسي كبير، لكن حطب القتال هو من عوام الناس...
قرأت مقال ب الصور موثق و بأسمائهم، لمقاتلين من بلدي انظموا لتنظيم الدولة، فجر نفسه منهم 12 فردا ! و هناك 3 يريدون العودة و يتصلون بذويهم بعد آشتعال الفتنة، يرفضون مقاتلة باقي الفصائل بدعوى انهم جاؤوا لمقاتلة نظام بشار و ليس قتال النصرة و الجيش الحر، هناك من حكم عليه بالردة و قتل..الاخطر ان المخابرات تنتظرهم بقانون الارهاب و القتال يعني 15 سنة على الاقل....مطرقة فتنة الشام و لا سندان السجن...هناك من فضل العودة و سلم نفسه للسلطات...
السؤال المنطقي لو كانت هذه الجماعات على حق، الله سينصرهم و يؤيدهم، و يمكن لهم.و سيبعثون على نيتهم و ان كانوا مارقين، الله سينكل بهم و يشثثهم و يخلق بينهم الفرقة و الفتنة....
نصيحة لأي مسلم، إعتزال مناصرتهم او تسفيهم، ندعهم حتى ينظر الله في امرهم، المهم عندي ان لا يبعث الواحد منا و الدماء في عنقه لمجرد كتابته تأييد لانه لو افترضنا انه 99% القاعدة على الحق، هناك احتمال 1% انهم مارقين و الدماء التي تسيل في عنق القاتل و المناصر وراء الكيبورد..و هناك العكس لو افترضنا ان 99% هم مارقين مثلهم مثل حزب الله يقاتلون لحمية و سلطة...هناك احتمال 1% انهم على حق رغم اخطائهم...
اللهم اني بلغت، فاشهد....أستغفرك و اتوب اليك

أرابيان
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الخميس مارس 13, 2014 2:35 pm

رسالة مهمة: من أمير أحرار الشام _لماذا نحارب المجاهدين و ننفذ مخططات الكفار !

http://www.youtube.com/watch?v=JHgQrI3hNAs

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  عاشقة السماء في الجمعة مارس 14, 2014 5:42 am

هدانا الله وإياكم أخي أرابيان لما اختلف فيه الناس من الحق، ولا أنطقنا إلا بخير، وأعاذنا من العجز الجبن والوهن

_________________
أيا أمتي عودي لتسودي
avatar
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في السبت أغسطس 16, 2014 11:00 pm

ريف حمص الشمالي :الرستن : لواء خالد ابن الوليد يعلن ايقاف القتال مع اي فصيل اسلامي او جهادي



الوية الفرقان قطاع جنوب دمشق: بيان انضمام لواء خالد بن الوليد


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في السبت سبتمبر 20, 2014 2:03 pm

خطاب قاضي داغستان الشيخ محمد أبو عثمان الغيمراوي بعنوان: "التحذير من الفتن"


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بوادر نهاية الفتنة بين المجاهدين في الشام .. متجدد

مُساهمة  جعبة الأسهم في الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 10:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

مبادرة ودعوة إلى هدنة بين الفصائل في الشام

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المصطفى الذي عظم أجر العمل الصالح في أيام العشر حتى قال :

(أفضل أيام الدنيا أيام العشر )

أما بعد ..

فبسبب الهجمة الصليبية على إخواننا المسلمين في الشام والعراق بل على عموم أهل الإسلام وعلى الإسلام نفسه كما صرح أعداؤنا ،

وآخر تصريحاتهم المعلنة بذلك ما قالته السيناتور الأمريكية وسط التصفيق والهتاف والتأييد أن الحرب التي تخوضها أمريكا هي :

(على الإسلام وليست على تنظيم معين .. ) [1]

نستذكر وسط هذه الهجمة موقف معاوية رضي الله عنه لما راسله طاغية الروم أثناء القتال الدائر بينه وبين علي رضي الله عنه فراغمه معاوية

وهدده بالصلح مع ابن عمه والمسير إليه ..

وعليه فحقنا لدماء المجاهدين وعسى الله أن يكف بأس الذين كفروا ويدفع عدوانهم على عموم المسلمين :

ندعوا جميع الفصائل في الشام والعراق إلى كف القتال فيما بينها على أن يبدأ ذلك في موعد أقصاه ليلة عرفة

لعل الله تعالى ينزل رحماته على الشام وأهله بدعاء حشود المسلمين في هذا اليوم العظيم ..

على أن يتولى الإخوة في أنصار الدين الرباط على الحدود بين الطرفين لتضبط تلك الحدود وتهدأ نقاط التماس ..

ونطلب من جميع الفصائل أن تعلن موقفها من هذه المبادرة بطريقتها خلال ثلاثة أيام من تاريخ صدورهذا البيان

ليعرف ويتبين الرافض لهذه المبادرة المباركة المعطل لها ..

فهلم إلى حقن دماء المجاهدين وإغاظة الكافرين وإدخال السرور على عموم المسلمين وليتفرغ المجاهدون بذلك لصد العدو الصائل عليهم

وعلى ديار المسلمين فقد توحدت وتألبت على حربهم أربعون دولة وحدتهم عداوتهم للإسلام وأهله ؛

أفلا يدعوننا ولاؤنا للإسلام وأهله إلى وقف الاقتتال تحت قصف هذه الحملة الصليبية على أقل تقدير إن لم يكن للوقف النهائي سبيل ؟!

فنسأل الله تعالى أن يصلح النيات ويهدي القلوب ويسدد الأقوال والأعمال بين يدي عيد الأضحى المبارك الذي يذكر بالتضحية والفداء

والاستعلاء على حظوظ الأنفس لأجل طاعة الله تعالى ..

وندعوا إخواننا إلى أن يرافق ذلك إطلاق لسراح الأسارى ممن لم تتلطخ أيديهم بدم حرام عند كافة الفرقاء..

اللهم انصر المجاهدين وألف بين قلوبهم ووحد صفهم وارفع راية التوحيد ونكس رايات الشرك والتنديد

وأنج عبادك المستضعفين من المسلمين وصلى اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

صدر في 6 من ذي الحجة 1435هـ

تنويه واعتذار : لضيق الوقت بين يدي طرح المبادرة وتوقيت انطلاقها لم نتمكن من التواصل الا مع عدد محدود من المشايخ

ولذلك أبقينا الباب مفتوحا للمشاركين والمؤيدين ليتابعوا المبادرة وينشروها ويؤيدوها

نسأل الله تعالى أن يجزي كل من أعان ونصر خير الجزاء .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

[1]قالت السيناتور في مجلس الكونجرس الأمريكي عن ولاية مينيسوتا "ميشيل باكمان" في خطاب بمؤتمر قمة النخابين في أمريكا بتاريخ ( 26 سبتمبر 2014 ) : " بينما يصعد الجهاد الإسلامي المُتطرّف .. رغم أن كلمة متطرف تِكرار لكلمة " إسلام " بينما تغطى أخبار ذلك الجهاد عناوين الأخبار، نرى هذا العدو كشر .. .. إخوة وأخوات مسيحيون، هؤلاء يزيديون على جبال سنجار الليلة، وهم مستمرون في المعاناة، وقد تلقيت إيميل هذا الأسبوع من قسيس أخبرني أن هناك مبشرين يعملون مع اليزيديين، وهم بالكاد على قيد الحياة، ينامون في الجبال الباردة، وليس لديهم بطاطين ..، ونحن لا يمكن أن ننساهم...، فقط بسبب معتقداتهم الدينية، ولماذا يحدث هذا؟ لأن هناك جهاديون يؤمنون بتلك الأيديلوجية المتطرفة التي تؤمن أن الموت في سبيل الإسلام يدخلهم الجنّة، هذه حرب روحية، وما نحتاج عمله هو ان نهزم الجهاد الإسلامي، نعم - وللأسف - نعم رئيسنا لديه الوصفة الخطأ لقد فشل حتى في إدارك دافعهم في الجهاد، نعم سيدي الرئيس، ( إنه الإسلام ) نعم .. نعم .. وأنا أؤمن أنه في مواجهة شر بهذا القدر، يجب عليك أن تعامله بجد يجب عليك أن تعلن الحرب عليه، وأن لا ترقص حوله .. ، الرئيس طلب الكونجرس أن يتبعه بالمشي ببطء على طريقة حرب الفيتنام، وانا قلت لا، لأنه إما أن تختار أمريكا أن تَهزم هذا الشر الوحشي بحسم بكل الموارد التي لدينا، أو انه سيجب علينا ان نجيب جيلنا القادم " لماذا فشلنا في هزيمة الشر الشمولي في يومنا " ؟ وأنا أيضًا أؤمن أن قرار رئيسنا لتدريب وتسليح ما يطلق عليه " متمردي سوريا المعتدلين الذين تم فحصهم " هو خطأ مأساوي، لأنه ها هي الحقيقة القبيحة: " لن يتم التأكد منهم أبدًا، وهم قطعًا ليسوا جميعًا معتدلين"

الموقعون:

1- الشيخ أبو محمد المقدسي
2- الشيخ أبو قتادة الفلسطيني
3- الشيخ د.هاني السباعي
4- الشيخ د.طارق عبد الحليم
5- الشيخ عمر الحدوشي
6—الشيخ محمد سالم بن محمد الأمين المجلسي
7- الشيخ أبو الوفاء التونسي
8- الشيخ عبد الله المحيسني
9- الشيخ أبو عبد الله صادق بن عبد الله الهاشمي
10- الشيخ عمر بن عبد الله بن عبد الرحمن
11 - الشيخ منار بن رمضان الملاسي

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى