ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

مُساهمة من طرف ندى طالبة علم شرعي في الإثنين يونيو 30, 2014 2:40 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




سؤال طالما تحيرنا فيه :

لماذا لا يُستجاب دعاؤنا ! مع أن الله تعالى قد تعهّد باستجابة الدعاء،

وللاجابه على هذا السؤال تأملوا قوله تعالى جيدا
(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)
ففي قوله (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ )
نفهم ان الاجابه واقعه نافذه بحول الله لكن عندما نتابع قوله ( فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)
نفهم ان الاستجابه للدعاء مشروطه بشرط لابد من تحقيقة لتكن الاستجابه فوريه
ماهذا الشرط الذي ينبغي علينا ان نعمل به ؟
لنعد ونتأمل ايات اخرى جاءت في سورة الانبياء كلها تذكر دعوة لنبي من انبياء عليهم جميعا افضل الصلاة واتم التسليم
(وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ)
(وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآَتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ)

(وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ)

(وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ)
جميع الدعوات كانت الاستجابه فيها من الله فوريه

فما هو سرّ هذه الاستجابة السريعة لأنبياء الله!

وحتى لايقفز الى الذهن مفهوم انهم انبياء وعناية الله لهم تستدعي اجابة دعوتهم اقراء قوله تعالى وفيه جواب للسؤال (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ)
من خلال هذه الايه نعلم اجابة السؤال وهو
ان استجابة الدعاء يتحقق بشرط تحقيق ثلاثة امور هي :
- المسارعة في الخيرات

الخطوة الأولى على طريق
الدعاء المستجاب هي الإسراع للخير فهم لا ينتظرون أحداً حتى يدعوهم لفعل الخير، بل كانوا يذهبون بأنفسهم لفعل الخير، بل يسارعون، وهذه صيغة مبالغة للدلالة على شدة سرعتهم في فعل أي عمل يرضي الله تعالى. وسبحان الله، أين نحن الآن من هؤلاء؟

كم من المؤمنين يملكون الأموال ولكننا لا نجد أحداً منهم يذهب إلى فقير، بل ينتظر حتى يأتي الفقير أو المحتاج وقد يعطيه أو لا يعطيه – إلا من رحم الله.

فإذا لم تقدّم شيئاً لله فكيف يقدم لك الله ما تريد؟

إذن فعل الخير أهم من الدعاء نفسه، لأن الله تعالى قدّم ذكر المسارعة في الخير على ذكر الدعاء فقال: (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا).




2-الدعاء بطمع وخوف:

الخطوة الثانية هي الدعاء، ولكن كيف ندعو: (وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا).
الرَّغَب أي الرغبة بما عند الله من النعيم،
والرَّهَب هو الرهبة والخوف من عذاب الله تعالى.
إذن ينبغي أن يكون دعاؤنا موجّهاً إلى الله تعالى برغبة شديدة وخوف شديد.
وهنا اسأل نفسك
عندما تدعو الله تعالى، هل تلاحظ أن قلبك يتوجّه إلى الله وأنك حريص على رضا الله مهما كانت النتيجة، أم أن قلبك متوجه نحو حاجتك التي تطلبها؟!
وعندما تدعو الله تعالى وتطلب منه شيئاً فهل تتذكر الجنة والنار مثلاً؟

هل تتذكر أثناء الدعاء أن الله قادر على استجابة دعاؤكن وأنه لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء؟



هل تتذكر وقتها أن الله أكبر من هذا الأمر، أم أنك تركز كل انتباهك في الشيء الذي تريده وترجوه من الله؟



ولو عدنا لقراءة الايات التي اشتملت على دعوات الانبياء لوجدنا ان ما من نبي من الأنبياء يطلب شيئاً من الله إلا ويتذكر قدرة الله ورحمته وعظمته في هذا الموقف.

فسيدنا أيوب بعدما سأل الله الشفاء قال: (وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)، وسيدنا يونس والذي سمَّاه القرآن (ذَا النُّونِ) والنون هو الحوت، الغريب في دعاء هذا النبي الكريم عليه السلام أنه لم يطلب من الله شيئاً!! بل كل ما فعله هو الاعتراف أمام الله بشيئين: الأول أنه اعترف بوحدانية الله وعظمته فقال: (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ)،
والثاني أنه اعترف بأنه قد ظلم نفسه عندما ترك قومه وغضب منهم وتوجه إلى السفينة ولم يستأذن الله في هذا العمل، فاعترف لله فقال: (إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).

وهذا هو شأن جميع الأنبياء أنهم يتوجهون بدعائهم إلى الله ويتذكرون عظمة الله وقدرته ويتذكرون ذنوبهم وضعفهم أمام الله تبارك وتعالى.





3- الخشوع لله تعالى

والأمر الثالث هو أن تكون ذليلاً أمام الله وخاشعاً له أثناء دعائك، والخشوع هو الخوف: (وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ). وهذا سرّ مهم من


أسرار استجابة الدعاء، فبقدر ما تكون خاشعاً لله تكن دعوتك مستجابة.

والخشوع لا يقتصر على الدعاء، بل يجب أن تسأل نفسك:

هل أنت تخشع لله في صلاتك؟

وهل أنت تخاف الله أثناء كسب الرزق فلا تأكل حراماً؟



وهنا ندرك لماذا أكّد النبي الكريم على أن يكون المؤمن طيب المطعم والمشرب ليكون مستجاب الدعوة.

هل فكرت ذات يوم أن تعفوَ عن إنسان أساء إليك؟
هل فكرت أن تصبر على أذى أحد ابتغاء وجه الله؟
هل فكرت أن تسأل نفسك ما هي الأشياء التي يحبها الله حتى أعملها لأتقرب من الله وأكون من عباده الخاشعين؟

هذه أسئلة ينبغي أن نطرحها ونفكر فيها، ونعمل على أن نكون قريبين من الله وأن تكون كل أعمالنا وكل حركاتنا بل وتفكيرنا وأحاسيسنا ابتغاء وجه الله لا نريد شيئاً من الدنيا إلا مرضاة الله سبحانه، وهل يوجد شيء في هذه الدنيا أجمل من أن يكون الله قد رضي عنك؟



منقوول



تقبل الله منا جميعا دعواتنا وبلغنا حاجاتنا واكرمنا بما يرضيه عنا
لا اريد شكر بل دعاء صادق بارك الله فيكم احبتي

_________________
لااله الا الله  محمد رسول الله  
سبحان الله  و الحمدلله   لااله الاالله   الله اكبــــــــــــــــــر
avatar
ندى طالبة علم شرعي
موقوف عشرة أيام

عدد المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 26/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

مُساهمة من طرف حليم في الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:33 pm

بوركت اختنا  ندى العلم الشرعي
يقول عمر اني لاحمل هم الدعاء ولا احمل هم الاستجابة لان الاستجابة مع الدعاء
شروط قبول الدعاء
1/الاخلاص
2الخشوع
3كثرة العبادة
4/الزهد
5/التوبة
6/عدم الاصرار على الذنب
7/حسن الخلق
8/اكل الحلال
9/المراقبة
10/غظ البصر
11/ تقوى الله
12/الاضطرار والحاجة للشيئ
13/الالحاح في الدعاء
14/الصبر والاستغفار والحوقلة
15/اليقين بالله
16/الرضا بالقسمة
17/عدم الاعتداء في الدعاء
18/صلاة النافلة والاستخارة
20/الاخذ بالاسباب الممكنة
21 رد الحقوق الى اهلها من ديون ....
........................................
والله اعلم


عدل سابقا من قبل حليم في الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:34 pm عدل 1 مرات

_________________
قال ابن القيم :في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله ، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفة الله

قال عبد الله بن مسعود :كيف أنتم وقد أُلبستم فتنة يهرم فيها الكبير ، ويشيب فيها الصغير ، وتجري على الناس حتى إذا جاء من يغيّرها قيل : هذا فتنة وهذا منكر
avatar
حليم
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 4182
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

مُساهمة من طرف حليم في الثلاثاء يوليو 01, 2014 7:17 pm

22/اغتنام اوقات الاجابة.....
السفر المرض نزول المطر القتال ادبارالصلوات
دعاء المظلوم دعاء الوالد والوالدة..............

_________________
قال ابن القيم :في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله ، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفة الله

قال عبد الله بن مسعود :كيف أنتم وقد أُلبستم فتنة يهرم فيها الكبير ، ويشيب فيها الصغير ، وتجري على الناس حتى إذا جاء من يغيّرها قيل : هذا فتنة وهذا منكر
avatar
حليم
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 4182
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

مُساهمة من طرف ندى طالبة علم شرعي في الثلاثاء يوليو 01, 2014 9:12 pm

بارك الله في جهودك
وأسال الله لك التوفيق دائما

_________________
لااله الا الله  محمد رسول الله  
سبحان الله  و الحمدلله   لااله الاالله   الله اكبــــــــــــــــــر
avatar
ندى طالبة علم شرعي
موقوف عشرة أيام

عدد المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 26/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

مُساهمة من طرف الهمداني في الثلاثاء يوليو 01, 2014 9:57 pm

وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" أَيُّهَا النَّاسُ , إِنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لَا يَقْبَلُ إِلَّا طَيِّبًا، وَإِنَّ اللَّهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ فَقَالَ: {يَأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا، إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ} (1) وَقَالَ: {يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} (2) ثُمَّ ذَكَرَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - الرَّجُلَ، يُطِيلُ السَّفَرَ (3) أَشْعَثَ أَغْبَرَ، يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ: يَا رَبِّ، يَا رَبِّ، وَمَطْعَمُهُ حَرَامٌ، وَمَشْرَبُهُ حَرَامٌ، وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ , وَغُذِيَ بِالْحَرَامِ فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لِذَلِكَ

عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " ثَلَاثَةٌ يَدْعُونَ اللَّهَ فَلَا يُسْتَجَابُ لَهُمْ: رَجُلٌ كَانَتْ تَحْتَهُ امْرَأَةٌ سَيِّئَةَ الْخُلُقِ فَلَمْ يُطَلِّقْهَا، وَرَجُلٌ كَانَ لَهُ عَلَى رَجُلٍ مَالٌ فَلَمْ يُشْهِدْ عَلَيْهِ، وَرَجُلٌ آتَى سَفِيهًا مَالَهُ وَقَدْ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ {وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمْ} [النساء: 5] «هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَيْنِ

9253 - أبو هريرة رفعه: «يستجاب لأحدكم ما لم يعجل يقول: قد دعوت ربي فلم يستجب لي». للستة إلا النسائي. (1)


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " مَا مِنْ مُؤْمِنٍ يَنْصِبُ وَجْهَهُ لِلَّهِ يَسْأَلُهُ مَسْأَلَةً إِلَّا أَعْطَاهُ إِيَّاهَا: إِمَّا عَجَّلَهَا لَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِمَّا ادخَّرَهَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مَا لَمْ يَعْجَلْ، يَقُولُ: قَدْ دَعَوْتُ وَدَعَوْتُ فَلَا أَرَاهُ يُسْتَجَابُ



عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: سيجيء أقوام في آخر الزمان تكون وجوههم وجوه الآدميين وقلوبهم قلوب الشياطين أمثال الذئاب الضواري ليس في قلوبهم شيء من الرحمة سفاكين للدماء لا يدعون عن قبيح إن بايعتهم واربوك وإن تواريت عنهم اغتابوك وإن حدثوك كذبوك وإن ائتمنتهم خانوك صبيهم عارم وشابهم شاطر وشيخهم لا يأمر بمعروف ولا ينهى عن منكر الاعتزاز بهم ذل وطلب ما في أيديهم فقر الحليم فيهم غاو والآمر فيهم بالمعروف متهم المؤمن فيهم مستضعف والفاسق فيهم مشرف السنة فيهم بدعة والبدعة فيهم سنة فعند ذلك يسلط عليهم شرارهم ويدعو خيارهم فلا يستجاب لهم



دعاء الناس هذه الايام كلها من اجل الدنيا .. هل هناك دعاء من اجل الاخره نادرا ما يفكر الشخص .. ومن النوادر والاشياء التي تعجبت لها .. ذكرتها الاحاديث ان رجل .. كان يدعي في دعائه ان ينجية من النار .. ولم يقول او يدعي ربه بان يدخلة الجنة .. فتحقق دعائة .. وانجاه من النار ولكن لم يدخلة الجنة .. لتفكروا في حكمة الله سبحانة وتعالى ..
avatar
الهمداني
عضوية ملغية "ايقاف نهائي"

عدد المساهمات : 3554
تاريخ التسجيل : 30/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

مُساهمة من طرف ندى طالبة علم شرعي في الأربعاء يوليو 02, 2014 6:42 am

دعاء الناس هذه الايام كلها من اجل الدنيا

هل اطلعت على كل القلوب حتى تحكم من نفسك بماذا يدعواا؟؟؟؟؟؟؟؟

_________________
لااله الا الله  محمد رسول الله  
سبحان الله  و الحمدلله   لااله الاالله   الله اكبــــــــــــــــــر
avatar
ندى طالبة علم شرعي
موقوف عشرة أيام

عدد المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 26/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

مُساهمة من طرف جمعه العرفي في الجمعة يوليو 04, 2014 4:15 am

بارك الله فيكم جميعاًَ إخوتي

جمعه العرفي
ضيف كريم

عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 09/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

مُساهمة من طرف حليم في الجمعة يوليو 04, 2014 7:11 am

احوال الاجابة
1/قد يستجيب الله لك في الحين كالمظطر
2/قد يستجيب الله لك بعد حين وايام
3/قد يستجيب الله لك بعد سنوات طويلة....كقصة يعقوب مع يوسف
4/قد لا يستجيب لك لمانع في الدعاء
5/قد يعطيك الله خيرا من دعائك وانت لا تشعر
6/قد يدخر الله لك دعائك  يوم القيامة...كما ادخر رسول الله صلى الله عليه وسلم شفاعته لاهل الكبائر من امته...وادخر ادعية اخرى لامته
والله اعلم

_________________
قال ابن القيم :في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله ، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفة الله

قال عبد الله بن مسعود :كيف أنتم وقد أُلبستم فتنة يهرم فيها الكبير ، ويشيب فيها الصغير ، وتجري على الناس حتى إذا جاء من يغيّرها قيل : هذا فتنة وهذا منكر
avatar
حليم
معبّر المنتدى

عدد المساهمات : 4182
تاريخ التسجيل : 03/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تريد ان تستجاب دعوتك ؟؟

مُساهمة من طرف hadiwadod في الأحد يونيو 14, 2015 10:44 am

يقول الله تعالى"واذا جاءتهم ءايه قالوا لن نوءمن حتى نوءتى مثل ما اوتى رسل الله الله اعلم حيث يجعل رسالته سيصيب الذين اجرموا صغار عند الله وعذاب شديد بما كانوا يمكرون "
وفى الحديث ( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى لَا يُقَالَ فِي الْأَرْضِ اللَّهُ اللَّهُ ) رواه مسلم .
لفظ الجلالة لم يذكر مرتين متتاليتين فى كتاب الله الا فى الاية المذكورة .
فتأمل .
أن الكبر عن الايمان والرغبة فى التعالي والوصول بلا عمل واستحقاق وعبودية هو القاصم للظهور .
وهو بلاء أهل نهاية الزمان أشر الخلق .

hadiwadod
ضيف كريم

عدد المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 04/06/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى