ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في السبت أغسطس 29, 2015 6:12 pm

الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

نشرت: السبت 29 أغسطس 2015 - 03:01 م بتوقيت مكة

مفكرة الإسلام : نقلت مواقع إخبارية جزائرية تقارير، تؤكّد اعتقال القائد السابق لوحدة مكافحة الإرهاب عبد القادر أيت واعرابي المدعو الجنرال حسان، والذي يعد أيضاً من أبرز قيادات جهاز الاستخبارات.
وأفاد موقع "سبق براس" و"ألجيبري باتريوتيك"، أن الجنرال حسان، وهو أحد المقربين من قائد جهاز الاستخبارات، الجنرال محمد مدين المدعو توفيق، قد تم توقيفه، أمس الجمعة، بمقر سكناه وسط العاصمة الجزائرية، بناءً على مُذكرة توقيف أصدرتها المحكمة العسكرية للبليدة في الضاحية الجنوبية للعاصمة.
وذكر المصدر نفسه أن قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح هو من أعطى الأوامر شخصيا بالتحرك لاعتقال الجنرال حسان والذي تمت إقالته في نهاية عام 2013، ووضع تحت الرقابة القضائية ومنع من السفر منذ الثامن من فبراير/شباط الماضي بعد التحقيق معه بتهم تشكيل جماعة مسلحة والإدلاء بتصريحات كاذبة حول كمية السلاح تحت إمرته والحصول على أسلحة حرب والاحتفاظ بها.
وكان الجنرال حسان يشغل منصب رئيس مديرية مكافحة الإرهاب، التابعة للاستخبارات الجزائرية، قبل أن يتم عزله في موجة الإقالات عام 2013 التي شملت كذلك الجنرال جبار مهنى والجنرال بشير طرطاق الذي ألحق بالرئاسة.
ويعتقد مراقبون، أن هذه الإقالات والتغييرات العميقة، التي أحدثها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في جهاز الاستخبارات والتضييق من صلاحياته، تأتي في إطار الصراع الحاصل منذ أبريل/نيسان عام 2013، عندما رفض جهاز الاستخبارات فكرة ترشح بوتفليقة لولاية رئاسية رابعة في الانتخابات التي جرت لاحقاً في أبريل 2014.

هل لهذا الاعتقال علاقة بأيام الجهاد في الجزائر ؟

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

مُساهمة من طرف أمير برقا المقاطي في السبت سبتمبر 12, 2015 10:57 pm

ندرة مفاجئة في المواد التموينية السكر الزيت الحليب في عديد الولايات الجزائرية وغليان شعبي كبير

أمير برقا المقاطي
وقل رب اغفر وارحم وانت خير الراحمين

عدد المساهمات : 802
تاريخ التسجيل : 22/08/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الجمعة سبتمبر 18, 2015 11:55 pm

حزب جزائري: عزل الجنرال توفيق لا ينهي البوليس السياسي

الجمعة 4 ذو الحجة 1436هـ - 18 سبتمبر 2015م

الجزائر - حميد غمراسة

لا يرى الحزب العلماني الجزائري المعارض "التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية"، أن إزاحة "الجنرال توفيق" من قيادة المخابرات العسكرية، "تستجيب لمطلب قطاع من الأحزاب، بحل البوليس السياسي". وأثارت إقالة الرجل القوي في جهاز المخابرات، زلزالاً في البلاد واتجهت بعض التخمينات إلى وجود صراع قوي بين الأقطاب النافذة في الحكم.

وقال رئيس "التجمع"، محسن بلعباس، أمام كوادر الحزب بالعاصمة، الجمعة، إن "الصراع في أعلى الصرح المؤسساتي انتقل إلى المؤسسة العسكرية التي كانت حتى اليوم (قبل تنحية توفيق) منسجمة، ولم يسبق أن تعرضت لأية هزة حتى في عز سنوات الإرهاب".

وتعد "دائرة الاستعلام والأمن" (المخابرات) القلب النابض للجيش، لذلك فالتغييرات الهيكلية التي عرفتها في السنتين الأخيرتين، وصولاً إلى إقالة رئيسها، تعتبر بالنسبة لـ"التجمع" مؤشراً على عدم تماسك الصفوف في مؤسسة الجيش.

وأوضح بلعباس أن "الانتكاسة التي خضعت لها المخابرات، والتي تم تنظيمها وبرمجتها، لا تعكس أبداً رغبة في حل البوليس السياسي. فالأحزاب والمناضلون السياسيون ضحايا هذا الأخير. لا يمكن أن يظلوا مكتوفي الأيدي أمام تصفية الحسابات الجارية بين أجنحة نظام قاد البلاد إلى الكارثة"، مشيراً إلى أنه "انطلاقاً من سيادة الشعب وأخذاً بالديمقراطية، ينبغي إلغاء هذا الهيكل الذي يشتغل خارج القانون وخارج رقابة المؤسسات المنتخبة".

ودعا القيادي المعارض إلى إطلاق نقاش سياسي وطني، بخصوص التغييرات التي أدخلها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، على أجهزة الأمن منذ عامين. وطالب بـ"بإقامة إطار قانوني يحدد بدقة مهام وطريقة سير وأهداف وأسلوب، تعيين المسؤولين في المؤسسات الحساسة كافة"، إضافة إلى "بناء ميزان قوى جديد"، على إثر اختلال الموازين بين الجيش والرئاسة بعد إزاحة من كان يوصف بـ"صانع الرؤساء".

وبينما تتهم المعارضة نظام بوتفليقة بـ"ممارسة التضييق على الأحزاب ونشطاء حقوق الإنسان والصحافة"، ينفي كبار المسؤولين في البلاد هذه التهم. وسبق للرئيس أن قال إن سجون الجزائر "خالية من السياسيين ومن الصحافيين".

يذكر أن "التجمع من أجل الديمقراطية" كان حليف بوتفليقة عندما وصل إلى الحكم عام 1999. وشارك في حكومته بحقيبتين وزاريتين حتى ربيع 2001، عندما غادرها احتجاجاً على مقتل أكثر من 100 شخص برصاص قوات الأمن، في مواجهات بمنطقة القبائل، حيث معاقل الحزب الذي يُعد من أقوى الأحزاب العلمانية في البلاد، ويقابله عند المتطرفين "حركة مجتمع السلم".

وأبعد الرئيس الجزائري الجنرال توفيق (اسمه الحقيقي محمد مدين)، من "الجهاز"، السبت الماضي، في قرار خلَف ردود فعل متباينة. فقرأ قطاع من الطبقة والسياسية والإعلام الحدث على أنه خروج الصراع بين القوى الفاعلة في الحكم، إلى العلن. بينما ذهبت قراءة أخرى إلى أن الأمر لا يعدو أن يكون، الحلقة الأخيرة من تنفيذ اتفاق بين الجيش والرئاسة يتعلق بـ"تمدين الحكم"، بمعنى نهاية فترة استحواذ الأجهزة الأمنية على صلاحيات المسؤولين المدنيين.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الأحد سبتمبر 20, 2015 11:21 pm

النهضة الجزائرية تُطالب بكشف بنود الاتفاق مع جبهة الإنقاذ

الأحد 20 سبتمبر 2015

الجزائر - محمود ابو بكر:

طالب الأمين العام لحركة «النهضة الاسلامية» بالجزائر ، محمد ذويبي، السلطة بضرورة الكشف العاجل عن بنود الاتفاق الذي سبق توقيعه مع زعيم الجيش الإسلامي للإنقاذ سابقاً مدني مزراق.

وقال ذويبي إن الجزائريين يطالبون اليوم بضرورة الكشف عن التفاهمات التي تمت بين السلطة السياسية في البلاد ومنتسبي ما يعرف بالجيش الإسلامي للإنقاذ الذي ظل يحارب السلطة منذ بدايات التسعينيات إثر إلغاء المسار الانتخابي.

وربط زعيم النهضة بين سرية الاتفاقات الموقعة وبعض ما اسماه باللغط الإعلامي والسياسي الكبير وما صاحبه من تصريحات من قبل «مزراق» تتعلق بعودة جبهة الإنقاذ الاسلامي المحلة إلى الحياة السياسية، والتي قال انها الجبهة التي أذاقت المجتمع الجزائري الويلات إبان العشرية السوداء من الارهاب» وهو ما يضع حسبه «ظلالا من الريبة والشك حول حقيقة الاتفاقات» التي وصفها بـ«السرية».

وأكد ذويبي، في تجمع له بسطيف، بمناسبة الاحتفال بذكرى تأسيس الحركة، أن “ترك باب التأويل في تصريحات مدني مزراق أمر غير مقبول على الإطلاق، لأن الرجل تكلم صراحة عن عزمه العودة إلى الحياة السياسية، ولا ندري حقاً ماهية الاتفاق الذي كان بينه وبين السلطة، لذا وجب إنهاء الغموض وكشف كل بنوده”.

وعن التغييرات التي تحدث في المؤسسة العسكرية وبالتحديد في جهاز المخابرات بعد إقالة الفريق توفيق، قال ذويبي: “لا يمكن أن نتوقع منها أي تغيير في سلوكيات النظام”، مؤكدا أن النظام الحالي “يقدس الأشخاص على حساب المؤسسات”، وصرح أن هذه التغييرات “كانت متوقعة قبيل الانتخابات الرئاسية الماضية في 2014”، مشدداً في ذات السياق على ضرورة “تقديس نظام المؤسسات على حساب الأنظمة الشخصية”.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الثلاثاء نوفمبر 03, 2015 10:48 pm


المعارضة الجزائرية تدعم بوتفليقة في الإطاحة برجال المخابرات

نشرت: الثلاثاء 03 نوفمبر 2015 - 11:15 ص بتوقيت مكة

مفكرة الإسلام : أجرى الرئيس الجزائري "عبد العزيز بوتفليقة" عدة تغييرات سابقة في جهاز المخابرات من شأنها تخفيف المراقبة على مؤسسات الدولة والمجتمع، وكان من أبرزها عزل مدير الاستعلام والأمن الجنرال توفيق، شهر سبتمبر الماضي.
وقال علي جدَي عضو "القيادة التاريخية" لـ"الجبهة"، في بيان الأحد، إن "إزالة التواجد المخابراتي عن الدوائر الاقتصادية والإدارية، مكسب على طريق لايزال طويلا، لإنهاء تلك الوصاية العشوائية، التي هيمنت على المجتمع والدولة"، في إشارة إلى إبعاد عقداء المخابرات الذين كانوا في كل مقار الوزارات والشركات الاقتصادية الكبيرة، مكلفين بمهمة مراقبة كل ما يجري بداخلها، وعدَ القرار، الذي اتخذه الرئيس، "ضربة موجهة ضد رأس المخابرات".
وأثار تنحية الجنرال محمد مدين المعروف بـ"توفيق" جدلا كبيرا في البلاد. وتم إدراجها في إطار صراع مفترض بين الرئيس والمخابرات.
وذكر جدَي في البيان، أن الحزب المحظور منذ 1992، "يحذَر من تغيير عنيف قد يعصف بالأمن والاستقرار، إذا سدَت في وجه المجتمع السبل السلمية في الإصلاح والتغيير".
وقال إنه "لاتوجد سوى طريقتان مختلفتان تمام الاختلاف لحكم البلاد والعباد. أولاهما لا تأتي إلا بامتلاك القوة الكافية لقمع كل معارضة للسلطة، وبالوسائل اللازمة لرشوة فعاليات المجتمع طمعا في شراء السلم".
وأضاف "أما الطريقة الثانية للحكم، والتي تتمناها كل الشعوب، فتتطلب التوفر على قاعدة اجتماعية عريضة من أجل مساندة برنامج السلطة القائمة وعملها الميداني، كما هو الحال في البلدان الحرَة، وتلك هي لا غيرها الضمانة المطلقة للاستقرار والتنمية".
ولأول مرَة يصدر من قيادي في "الإنقاذ" ما يشبه تزكية لنظام الحكم، ومعروف عن هذا الحزب أنه متشدد ضد المسؤولين في الدولة، ومن عباءته خرجت عدة جماعات مسلحة بعد قطع الطريق أمام وصوله إلى البرلمان، مطلع 1992.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الأربعاء نوفمبر 18, 2015 9:11 pm

زحف شيعي في الجزائر على المساجد والجامعات

نشرت: الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 03:55 م بتوقيت مكة


مفكرة الإسلام : اعترفت السلطات الجزائرية بوجود زحف شيعي قوي في البلاد داخل الجامعات والمساجد والمدارس.

فقد كشف وزير الشؤون الدينية، محمد عيسى، عن أن بعض المذاهب الدخيلة والغريبة باتت تهدد عقيدة الجزائريين، وقال في هذا الصدد إن البعض يحاول نشر الشيعة والإباحية وعبادة الشيطان في محيط المساجد والمدارس والجامعات.

و أكد عيسى أن الجزائر تهددها مختلف الأفكار المتطرفة و”النحل الغريبة عن مجتمعنا”، على غرار الشيعة وعبادة الشيطان والإباحية والتكفير والقرآنية ، والتي تنتشر، حسبه، عبر مختلف القنوات، سواء وسائل الإعلام والفضائيات عبر الرسوم المتحركة وبرامج التلفزيون، أو حتى في محيط المساجد والمؤسسات التربوية والجامعات.

وحول العمليات المسلحة التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس، وإمكانية تعرض الجالية الجزائرية إلى انتقام ، أوضح نفسه أنه منذ أحداث “شارلي ايبدو” طالبت الجزائر فرنسا بالقيام بتأمين المساجد التي بناها الجزائريون، وهو ما قامت به الأخيرة، على حد تعبيره.

وأضاف: “تفاعلنا مع الجالية الوطنية في فرنسا كبير، وذلك من خلال خليتي أزمة بالسفارة بباريس ووزارة الشؤون الخارجية، كما أننا في تواصل وتفاعل مع عميد مسجد باريس وطاقمه", وفقا لصحيفة البلاد.

وكانت الجزائر قد اتهمت إيران بمحاولة نشر التشيع في البلاد ودعم الطائفة الشيعية بشكل يؤثر على السلام الداخلي في البلاد.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في السبت ديسمبر 05, 2015 10:24 pm


الرئيس الجزائري يغادر فرنسا بعد فحوص طبية

السبت 22 صفر 1437هـ - 5 ديسمبر 2015م
بوتفليقة

شارك
رابط مختصر

غرونوبل (فرنسا) - فرانس برس

غادر الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة بعد ظهر يوم السبت فرنسا بعد أن أجرى فحوصا "طبية دورية" في غرونوبل بفرنسا التي كان وصل إليها الخميس.

وكان بوتفليقة غادر قبيل ظهر السبت قسم القلب في المجمع الاستشفائي التعاوني بغرونوبل (جنوب شرق) حيث يعمل طبيبه المتخصص في القلب جاك مونسيغو. ونقل بوتفليقة إلى هذا المستشفى في نوفمبر 2014.

وأفاد بيان للرئاسة الجزائرية، الخميس، أن الرئيس بوتفليقة "غادر أرض الوطن الخميس إلى فرنسا في زيارة خاصة قصيرة يجري خلالها مراقبة طبية دورية تحت إشراف أطبائه المعالجين".

وأصيب بوتفليقة (78 عاما) في 2013 بجلطة دماغية لا يزال يتنقل جراءها على كرسي متحرك ويتكلم بصعوبة. وبات ظهوره العلني نادرا جدا، وهو لا يظهر على شاشات التلفزيون إلا خلال استقباله شخصيات أجنبية.

وأكد رئيس الوزراء الجزائري، عبد المالك سلال، في 9 نوفمبر أن الرئيس بوتفليقة يتابع "يوميا" تنفيذ برنامجه الرئاسي، وذلك ردا على شكوك أبدتها شخصيات وأحزاب في قدرته على الاستمرار في قيادة البلاد.




_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى