ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

عباس غاضب على نقابة الصحفيين بسبب دحلان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عباس غاضب على نقابة الصحفيين بسبب دحلان

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الأحد نوفمبر 29, 2015 8:27 pm

عباس غاضب على نقابة الصحفيين بسبب دحلان

29 تشرين ثاني / نوفمبر 2015. الساعة 06:53 بتوقيت القــدس. منذ 26 دقيقة

رام الله - صفا

علمت وكالة صفا أن الرئيس محمود عباس غاضب من نقابة الصحفيين إثر اكتشاف مشاركة أحد مساعدي دحلان الإعلاميين في وفد النقابة المزمع مشاركته في مؤتمر اتحاد الصحفيين العرب في العاصمة السودانية الخرطوم.

وأوضحت المصادر أن الوفد كان يضم نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار، وناصر أبو بكر، والمشرف العام على شبكة الإعلام المرئي والمسموع التابعة لدحلان (يوسف الأستاذ).

وأشارت إلى أن غضبا شديدا ساد مكتب الرئيس محمود عباس من ذلك، ما دفع المكتب لتشكيل لجنة تحقيق في ذلك.

وكشفت لجنة التحقيق التي كانت برئاسة الطيب عبد الرحيم عن علاقات بين مسؤولين في نقابة الصحفيين ودحلان.

ويقيم الأستاذ في العاصمة المصرية القاهرة منذ نحو ثلاثة أعوام، ويدير فضائية "الكوفية" التابعة لدحلان والتي انطلقت مبدئيًا في 11 نوفمبر الجاري.

وكانت مصادر فلسطينية ومصرية كشفت مؤخرا عن رفض الرئيس محمود عباس وساطة نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في المصالحة مع القيادي المفصول من حركته محمد دحلان.

واعتبرت اللجنة المركزية لفتح مؤخرًا "أن ما يشاع بين فترة وأخرى عما يسمى بمصالحات يرد فيها اسم محمد دحلان طرفًا، ليست أكثر من مجرد أوهام الهدف منها هو البلبلة والإثارة، وإشغال الحركة والرأي العام في قضايا هامشية حسمت وانتهت".

ورأت مركزية فتح أن هذه الإشاعات تهدف لـ "حرف البوصلة الوطنية عن غايتها وهدفها في هذه المرحلة الوطنية الحرجة".

وأوضحت مركزية فتح "أن دحلان كان قد تم فصله من حركة فتح، بشكل نهائي وبقرار من الأطر المخولة والمتمثلة في اللجنة المركزية والمجلس الثوري وحسب النظام بسبب تجاوزات مادية خالفت النظم واللوائح، ومست ثوابت الحركة والمصالح العليا لشعبنا وإقدامه على تنفيذ اغتيالات لمواطنين أبرياء وقد أحيلت كل هذه التجاوزات للقضاء والمحاكم".

ولفتت إلى أن محاولات تزوير القضية باعتبارها خلافاً شخصياً هي محاولة ساذجة وبائسة ومشبوهة، غايتها التشويش والإيحاء بأن المذكور يمكن أن يكون له دور مستقبلي في حركة فتح والحياة السياسية الفلسطينية.

وأضاف بيان اللجنة "أن توظيف المال السياسي المحرم، للعبث في الساحة الفلسطينية وشأنها الداخلي، هو جريمة وطنية وقومية لم تؤتي ثمارها على مر تاريخ القضية والحركة الوطنية الفلسطينية، ولن تستميل إلا ضعاف النفوس الذين ليس لهم مكاناً ولا مكانة في هرم فتح الشامخ والراسخ".

المصدر: وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا)

التعليق:

عباس رغم ما فيه من بؤس وتبعية أمنية لاسرائيل بحسب اتفاقية أوسلو إلا أنه مقارنة بدحلان أفضل بمراحل .. ولو كان دحلان هو المسئول الأول عن السلطة لترحم الفلسطينيون على عباس الذي تنعموا في عهده (وإن كان لالهائهم عن تحرير فلسطين) إلا أنه لم يقتل العزة فيهم واحساسهم بامتلاكهم وطناً مستقلاً على اللاقل حتى عودة الفلسطينيين بعد التحرير .. فالسياسة الشرعية تقتضي على أهل الضفة أن يسدوا المنافذ على المخرب دحلان الذي يريد لكم الفقر المدقع والبؤس المكعيشي .. والله أعلى وأعلم


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عباس غاضب على نقابة الصحفيين بسبب دحلان

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الإثنين نوفمبر 30, 2015 9:07 pm

اليهود الآن يريدون الاطاحة بعباس من خلال اعلامهم لأنه متكسب من شعبه فقط وليس ديكتاتوراً يقتل الاطفال والنساء مثل بشار .. فإما أن يكون ديكتاتوراً أو سيطيحون به ليحل مكانه دحلان من خلال تسوية تقوم بها حركة فتح ولو دفعت لها اموال طائلة .. إن فلت العصفور الجريح منهم سيصبح كمروّض الصقور سيدعها تنقض على فرائسها من حمائم سيدة الصهيوني .. والله غالب على أمره !!!

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عباس غاضب على نقابة الصحفيين بسبب دحلان

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في السبت ديسمبر 12, 2015 8:57 pm

نائب إسرائيلي: حرق عائلة دوابشة ليس إرهابا

نقل آريك بندر مراسل صحيفة معاريف عن عضو الكنيست الإسرائيلي من حزب البيت اليهودي بتسلئيل سموتريتش قوله إن عملية القتل التي نفذها المستوطنون الإسرائيليون ضد عائلة دوابشة الفلسطينية في قرية دوما بالضفة الغربية ليس عملاً إرهابيا رغم خطورتها، رافضا المقارنة بين العمليات التي ينفذها الفلسطينيون ضد اليهود، وبين الأعمال التي يقوم بها الإسرائيليون تحت شعار "تدفيع الثمن".
وتسببت هذه التصريحات في ضجة في الساحة السياسية الإسرائيلية، حيث عدّها عضو الكنيست إيتسميك شمولي خطيرة وعنصرية تستخف بقتل الأبرياء، وتتسبب بسفك المزيد من الدماء.

وقال إن ما يقوله سموتريتش هو توفير حماية للإرهابيين الذين نفذوا قتل عائلة دوابشة في الضفة الغربية، لأنه يميز بين عنف وعنف بسبب الدم واللون.

وهو ما أكده عضو الكنيست حاييم يالين الذي رأى أن تلك التصريحات تمنح رخصة للقتل، وتوفر غطاء للإرهابيين.

من جهته، زعم موتي يوغاف عضو الكنيست الإسرائيلي أن عمليات إطلاق النار الأخيرة التي نفذها مسلحون فلسطينيون ضد المستوطنين اليهود جاءت نتيجة طبيعية لما وصفها بالتسهيلات التي أعلنها الجيش الإسرائيلي للسكان الفلسطينيين في الضفة الغربية، متهما المحكمة العليا الإسرائيلية بإعاقة الردع أمام الفلسطينيين لأنها تتباطأ في إصدار قرارات هدم منازل منفذي العمليات الفلسطينية.

وأضاف أن تواصل عمليات الفلسطينيين بين الطعن وإطلاق النار، تؤكد أن إسرائيل لم تنجح بعد في ردع المسلحين الذين ينطلقون من دوافع أيديولوجية، ولأنهم يعتقدون بأن تنفيذهم العمليات ضد الإسرائيليين لن يتسبب لهم بمعاناة جديدة مثل هدم بيت العائلة، أو مصادرة أرضها أو وقف التحويلات المالية، أو أن يتم إبعاد العائلة خارج حدود البلاد، إذا لم تحصل كل هذه العقوبات فإن سلسلة العمليات سوف تتواصل.

الجامعات الأميركية
وفي شأن مختلف، ذكرت ياعيل برونوفيسكي مراسلة صحيفة "إسرائيل اليوم" أن هناك زيادة في أعداد الجامعات الأميركية التي باتت صديقة للجهات المعادية لإسرائيل، وتشهد تنفيذ فعاليات ضدها، من قبيل "أسبوع الأبارتهايد الإسرائيلي"، وتنظيم اعتصامات طلابية ضد إسرائيل.

ونقلت عن "مركز ديفد هوروفيتش للحريات" في تقرير أصدره مؤخرا، أنه أظهر معطيات مقلقة لإسرائيل مفادها أن هناك قائمة تضم عشر جامعات أميركية كبيرة تمنح غطاء لتنفيذ العمليات المعادية لإسرائيل، من بينها جامعات: برندهايس، وكولومبيا، وهارفارد، وسان فرانسيسكو، وكاليفورنيا، وميتشيغان، ومكسيكو، وغيرها.

وقد شهدت تنفيذ مئات الفعاليات التي تؤكد أنها باتت معقلاً للأنشطة المعادية لإسرائيل خلال السنوات الأخيرة، ومنها ما تقوم به مجالس الطلاب في تلك الجامعات، من عقد محاضرات لشخصيات معادية لإسرائيل، ونشر مقالات لمهاجمتها.

وأضافت في إحدى الجامعات الأميركية -على سبيل المثال- تم إعداد قائمة بريدية لعدد من المحاضرين الجامعيين المشهورين الذين نشروا مقالات ضد إسرائيل، وهاجموها فيها، وأبدوا دعمهم لحركة المقاطعة الدولية لها.

كما شهدت جامعة أخرى إلقاء محاضرة ربطت بين اليهود وأحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، وتشكيك في مدى جدية المحرقة النازية ضد اليهود.

وتشهد بعض الجامعات الأميركية فعاليات تضامنية مع الشعب الفلسطيني كل عام تحت اسم "أسبوع الأبارتهايد الإسرائيلي" الذي يستعرض مخاطر الجدار الفاصل في الضفة الغربية، وقرارات الإخلاء الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في مناطق الضفة الغربية.

وزعم التقرير أن "اتحاد الطلاب المسلمين" في الولايات المتحدة الأميركية، و"طلاب من أجل العدالة" في فلسطين، تم تأسيسهما على أيدي عناصر من جماعة الإخوان المسلمين، الداعمة لتنظيمات القاعدة وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وهم يقومون بتمويل هذه الأنشطة السنوية المنددة بإسرائيل في الجامعات الأميركية، حيث تسمع فيها دعوات "لتدمير الدولة اليهودية من النهر إلى البحر"، كاشفاً النقاب عن أزمة حقيقية يحياها الطلاب الأميركيون الداعمون لإسرائيل.

وعبر البروفيسور بيرتس ليفيا رئيس رابطة رؤساء الجامعات الإسرائيلية عن أسفه لتحول بعض الجامعات الأميركية إلى ساحة للتهجم على إسرائيل، لأنها تكشف عن دعم المنظمات المعادية لإسرائيل، وتقديم روايتها للأحداث السياسية من جانب واحد.
شاب فلسطيني يطارد جنديا إسرائيليا خلال مواجهات على مدخل مدينة الخليل الشمالي (الجزيرة-أرشيف)

موجات تحريض
وفي سياق آخر، كتب إيريز فاينر في صحيفة "مكور ريشون" الإسرائيلية أن التحريض الذي يمارسه الفلسطينيون ضد إسرائيل ما زال قائما منذ توقيع اتفاق أوسلو عام 1993، رغم أنه تضمن بنودا واضحة على حظر التحريض في المناهج الدراسية ووسائل الإعلام من خلال لجان مراقبة فلسطينية إسرائيلية مشتركة.

لكن السنوات الأخيرة شهدت زيادة في موجة التحريض ضد إسرائيل واليهود، والدعوة لتنفيذ عمليات ضدهم، بغرض الحرص على إيجاد عدو خارجي للفلسطينيين يتمثل في اليهود.

وهناك سبب آخر يتعلق برغبة الفلسطينيين التي لا تتوقف في استهداف اليهود، وهذه الرغبة لم تتراجع مع مرور السنين، ولم تؤثر جولات المفاوضات السياسية بين الجانبين على تراجع التحريض، وهو ما أسفر في النهاية عن تنفيذ عمليات مسلحة دامية ضد الإسرائيليين.

وزعم أن موجة العمليات الفلسطينية الحالية تعود أسبابها لما يتعرض إليه الشبان والفتيان الفلسطينيون من موجات تحريض، مما يدفعهم لحمل سكاكين مطابخهم ويتوجهون لقتل اليهود، مؤكدا أن هذا التحريض الفلسطيني يمكن تقديره بأنه تهديد حقيقي لإسرائيل.

وقال إن وقف هذه الموجات التحريضية لن توفر بالضرورة جوابا فوريا لهذا الوضع الأمني المتفجر في الأراضي الفلسطينية، في ضوء عدم توفر معطيات عن تغيير اللهجة التحريضية التي يمارسها الزعماء الفلسطينيون، وهو ما يتطلب من الحكومة الإسرائيلية إصدار عقوبات صارمة ضد كل من يحرض عليها من خلال استهداف مواردهم المالية، وضرب المواقع التي تقوم بالتحريض، وإغلاق منظمات خيرية واتحادات تعد داعمة للتحريض، وتقوم بممارسته.

وختم بالقول إن هناك رابطا قويا بين الفتى الفلسطيني ابن الـ14 عاما، الذي يحمل سكينا في يده الصغيرة، وبين أقوال التحريض التي يسمعها هؤلاء الفتيان من زعمائهم الفلسطينيين من خلال رجال الدين ووسائل الإعلام.
كيري حذر إسرائيل قبل أيام من انهيار السلطة (الجزيرة)

انهيار السلطة
من جهته، كتب شالوم يروشالمي مقالا مطولا حول تجاهل إسرائيل التحذيرات التي أطلقها وزير الخارجية الأميركي جون كيري بشأن إمكانية انهيار السلطة الفلسطينية، وحدوث تصعيد أكبر في الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين بسبب غياب المفاوضات بينهما، مما يعني أن تتحول إسرائيل إلى دولة واحدة ثنائية القومية، ومع ذلك فلا يبدو أن صناع القرار الإسرائيلي يتأثرون بهذه التحذيرات.

وأضاف أن هناك أمرا غير واضح في التجاهل الإسرائيلي إزاء فرضية سقوط السلطة الفلسطينية، رغم تعاظم هذا السيناريو يوما بعد يوم، وهو ما يعني مع مرور الوقت أن يتعامل المجتمع الدولي مع إسرائيل كما لو كانت دولة أبارتهايد، وهو ما سيسفر بالضرورة عن تزايد حالات المقاطعة الدولية ضدنا، والولايات المتحدة قد لا تكون قادرة بالضرورة على الاستخدام الدائم لحق الفيتو على كل قرار يصدر ضد إسرائيل في مجلس الأمن الدولي.

وقال إن الحكومة الإسرائيلية تتعامل مع التبعات المتوقعة على انهيار السلطة الفلسطينية "مثل النعامة"، بينما يزداد طرح الأفكار عن حرب كبرى تحصل بين الفلسطينيين والإسرائيليين تنتهي بعملية تهجير لأعداد من الفلسطينيين لحل المشكلة الديمغرافية الناشبة بين الجانبين، والتخلص من سيناريو الدولة الواحدة ثنائية القومية، بحيث يبقى الفلسطينيون مقيمين داخل أراضيهم لكنهم يمارسون حق التصويت في الأردن، أو تقيم إسرائيل خيار الكونفدرالية أو التجمعات (الكانتونات) بين الجانبين، كما هو الحال في سويسرا.

وحذّر الكاتب الإسرائيلي أنه في حال حدوث انهيار تدريجي للسلطة الفلسطينية، فإن الوضع الأمني سيتدهور إلى أضعاف مضاعفة، وجميع الأعباء الاقتصادية والأمنية التي كانت تقوم بها السلطة الفلسطينية سوف تقع على كاهل إسرائيل، والغريب أن إسرائيل لا تصدق تهديدات الفلسطينيين بأنهم قد يسلمون مفاتيح السلطة لأي ضابط في الجيش الإسرائيلي.

وعبر المقال عن واقع صعب ينتظر إسرائيل إذا تحقق سيناريو انهيار السلطة الفلسطينية، يتمثل باضطرارها لتجنيد المزيد من القوات العسكرية للعودة لإدارة حياة ملايين الفلسطينيين من جديد في مناطق تعد الأكثر خطورة بصورة لم يعرفها الإسرائيليون من قبل.

وبصيغة أخرى، كيف سيعود الإسرائيليون لاحتلال الضفة الغربية من جديد بعد 48 عاما على حرب عام 1967.

المصدر : الجزيرة

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عباس غاضب على نقابة الصحفيين بسبب دحلان

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الإثنين ديسمبر 14, 2015 10:37 pm


أسرار زيارة محمد دحلان لروسيا

نشرت: الإثنين 14 ديسمبر 2015 - 01:45 م بتوقيت مكة
مفكرة الإسلام : كشف محللون سياسيون وخبراء عن الاسرار الخفية وراء زيارة القيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان إلى روسيا.

وذهب محللون إلى أن زيارة دحلان لموسكو ربما كانت مكافأة له على هجومه على تركيا، خاصة أن العلاقات بين روسيا وتركيا متوترة بشدة منذ أسقطت الأخيرة طائرة روسية انتهكت مجالها الجوي عند الحدود مع سوريا.

وكان دحلان الذي تم فصله من منصبه باللجنة المركزية لحركة التحرير الفلسطيني (فتح) في يونيو/حزيران 2011 ودخل في خلافات شديدة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد استقر في دولة الإمارات.

وطوال الفترة الماضية ظل دحلان بفضل تصريحاته وتحركاته مثيرا لمتابعات إعلامية لا تخلو من جدل، فمن موقع إسرائيلي يقول إنه سيعود إلى غزة على ظهر دبابة، إلى مواقع تواصل اجتماعي تشهد اتهامات للرجل بأنه يشارك في تمويل الحرب بين الفرقاء الليبيين، وبأنه يمثل رأس حربة للثورات المضادة في الدول العربية التي شهدت ما عرفت بثورات الربيع العربي.

وتردد اسم دحلان بقوة في العاصمة المصرية القاهرة، حيث أظهرت صحيفة اليوم السابع حفاوة واضحة به عندما زارها في سبتمبر/أيلول الماضي، وسط تكهنات بدور مستقبلي له في الإعلام المصري، ثم ظهر اسمه كمشارك في إدارة قناة الغد العربي الفضائية التي تبث من القاهرة.

وفي الأثناء، كان دحلان يسعى لشراء أحد المواقع الإخبارية الإلكترونية في الأردن، ليثير شكوكا جديدة بشأن نواياه ومن يقف وراءه في محاولة خلق منابر إعلامية في أكثر من دولة عربية.

ثم تحول دحلان إلى ساحة أخرى، أوروبية هذه المرة، حيث ألقى كلمة أمام منتدى لحلف شمال الأطلنطي (ناتو) في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تقمص فيها دور الواعظ في ما يتعلق بكيفية التعامل مع قضايا الإرهاب ومواجهته، مركزا على تنظيم الدولة ، ومستغلا الفرصة لشن هجوم حاد على تركيا وعلى حركات الإسلام السياسي.

فقد اتهم دحلان تركيا بدعم الإرهاب واعتبر أنها ممر له قبل أن يتهم الدول الأوروبية بأنها تعلم بمرور "الإرهابيين" عبر تركيا لكنها تتجاهل ذلك بسبب مصالحها الاقتصادية مع أنقرة.

كما هاجم دحلان حركات الإسلام السياسي التي طالما ناصبها العداء، وقال إنها "اختطفت الإسلام وجاءت بدين جديد" كالذي جاء به "داعش والقاعدة والقرضاوي"، كما ادعى أن "الدول الغربية التي تعاني من الإرهاب هي نفسها التي احتضنت لسنوات عديدة رموز جماعة الإخوان المسلمين وتركتها تزدهر في مدنها وعواصمها لتولد إسلاما متطرفا", وفقا للجزيرة نت.

أما الظهور الأحدث لدحلان فكان في العاصمة الروسية موسكو التي حضر فيها اجتماعا مع الرئيس بوتين وعدد من المسؤولين الروس حسب لقطات مصورة بثتها وسائل إعلام من دون أن يتم الكشف عن سبب الاجتماع أو بأي صفة يقوم دحلان بزيارة موسكو.

وتحدثت الجزيرة نت إلى الخبير الروسي بشؤون الشرق الأوسط فاتشيسلاف ماتوزوف الذي قال إن دحلان زار موسكو للمشاركة في اجتماع المنتدى الثقافي العالمي -الذي عقده الكرملين احتفالا بالذكرى السبعين لإنشاء منظمة اليونيسكو- كشخصية فلسطينية مستقلة، مع أنه كان من المفترض توجيه الدعوة لممثلي السلطة الفلسطينية التي يرأسها محمود عباس.

لكن معلقين عربا ذهبوا إلى أن الزيارة ربما كانت نوعا من المكافأة لدحلان على هجومه على تركيا، خاصة أن العلاقات بين روسيا وتركيا مرت بحالة من التوتر الشديد في الأيام الماضية بعد أن أسقطت تركيا طائرة روسية اخترقت مجالها الجوي عند حدودها مع سوريا.

ويعتقد المحلل السياسي المصري أسامة الهتيمي أن دحلان يلعب دورا خطيرا في المنطقة العربية بالعمل مع الأنظمة والقوى التي تحاول إجهاض ثورات الربيع العربي، خاصة في ليبيا، وهو ما ينسجم مع التوجه الروسي تجاه المنطقة.
ويضيف الهتيمي أن بوتين ربما يريد اللعب بورقة دحلان والاستفادة من الرجل ذي العلاقات المتشابكة بالمنطقة العربية، خصوصا أن له رجالا في سوريا يمكنه تحريك الأحداث من خلالهم بشكل ما.

كما يرى أن استقبال دحلان في موسكو ليس بعيدا عن تطور جيد في العلاقات بين روسيا والإمارات ربما يذهب إلى حد تغيير الأخيرة موقفها من الثورة السورية بشكل يقترب من موقف روسيا الداعمة بقوة لنظام.

وكان دحلان السبب وراء الاشتباكات التي اندلعت في غزة وأدت للخلافات بين حركتي حماس وفتح والقائمة حتى الآن.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عباس غاضب على نقابة الصحفيين بسبب دحلان

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الإثنين يناير 18, 2016 10:21 pm

جنرال صهيوني يطالب بالبحث عن وريث مريح لعباس قبل رحيله

نشرت: الإثنين 18 يناير 2016 - 05:15 م بتوقيت مكة


مفكرة الإسلام : طالب جنرال صهيوني بضرورة الاستغماء الفوري عن رئيس السلطة الحالي محمود عباس.
كما دعا الجنرال شفتاي شوفال، الذي شغل مواقع في شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان", إلى البحث عن بديل مريح.

وأكد على وجوب تحلي إسرائيل بالحذر وعدم المجاهرة بدعم هذا المرشح، خشية أن يتم المس بشرعيته في نظر الفلسطينيين ويظهره كعميل لإسرائيل.

وفي مقال نشرته مجلة "Israel Defense"، صباح اليوم، شدد شوفال على توظيف من أسماهم "عملاء بالوكالة" مثل الأمريكيين والمصريين والأوروبيين والأردنيين، للتأثير على هوية خليفة عباس بحيث يكون مريحا لإسرائيل ولهذه الأطراف.

وشدد على أن تدخل إسرائيل "الذكي" وتأثيرها على مرحلة ما بعد عباس مهم لأنه يحمل في طياته تلافيا لمخاطر توقف التعاون الأمني المهم والحيوي، منوها إلى أن إسرائيل استغلت الصراع بين "فتح" و"حماس" في أعقاب المواجهات التي دارت بينهما في غزة في صيف 2007، من أجل تعزيز علاقاتها مع السلطة.

وحذر شوفال من مخاطر تدهور غير مسبوقة على الواقع الأمني في إسرائيل في حال لم تبادر إسرائيل للتأثير على مستقبل الأمور في السلطة، مشددا على أن وقوع إسرائيل تحت وطأة المفاجأة في أعقاب غياب عباس سيكون مكلفا.

وأضاف أن مسألة غياب عباس عن المشهد السياسي، ما هي إلا مسألة وقت، وأن الجميع بات يعرف هذا الأمر.

وأوضح شوفال أن السلطة الفلسطينية تعاني من فقدان شرعية متعاظم في أوساط الفلسطينيين بسبب الطابع الاستبدادي لإدارة عباس لشؤون الحكم فيها، وبسبب إحباط الفلسطينيين من عوائد المفاوضات.

ونوه شوفال إلى أن هناك احتمال أن تستغل حركة حماس غياب عباس وفقدان السلطة الشرعية لتسيطر على الضفة الغربية، ما يدفع إسرائيل لإعادة احتلالها، مستدركا بأن تولي إسرائيل زمام الأمور من بعد غياب عباس يحمل في طياته مخاطر كبيرة بسبب الكلفة الأمنية والسياسية والاقتصادية.

ولم يستبعد شوفال أن يفضي غياب عباس إلى انفجار صراع داخل السلطة وحركة فتح، يفضي إلى فوضى تؤدي بدورها إلى المس بالواقع الأمني في إسرائيل؛ منوها إلى أن ذلك يفرض على إسرائيل التدخل وبكل قوة.

وكانت معلومات تدور في الكواليس عن تحضير إسرائيل لمحمد دحلان للقيام بهد الدور إلا أن تعاظم الاتهامات الموجهة لدحلان من دخل حركة فتح تعطل هذا الطرح.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عباس غاضب على نقابة الصحفيين بسبب دحلان

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الإثنين مارس 21, 2016 5:37 pm

"إسرائيل" تخشى "الغياب المفاجئ" لمحمود عباس

نشرت: الإثنين 21 مارس 2016 - 04:30 م بتوقيت مكة

مفكرة الإسلام : مع تصاعد الهبة الفلسطينية تنتاب الأوساط الصهيونية حالة من القلق الشديد خوفا من غياب مفاجئ لرئيس السلطة محمود عباس من المشهد السياسي.

فقد أشارت قناة التلفزة "الإسرائيلية" العاشرة إلى أن قلقا يسود دوائر صنع القرار في إسرائيل من تداعيات "غياب مفاجئ" لرئيس السلطة محمود عباس، من مشهد الأحداث على الواقع السياسي والأمني في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.
وفي تقرير بثته الليلة الماضية، نقلت القناة عن محفل في قيادة المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال، قوله إنه من غير المستبعد أن يغيب عباس عن الساحة نتيجة تفاقم الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية أو بسبب أوضاعه الصحية.
وأكد المحفل أن عباس يخشى أن يتعرض شخصيا لعقوبات إسرائيلية في حال تفاقمت الأوضاع الأمنية، في حين رفض أن يقدم إيضاحات حول الوضع الصحي لعباس.
من جهة أخرى، أكد عدد من الوزراء والنواب في الائتلاف الحاكم في تل أبيب نيتهم مواصلة طرح مشروع القانون الذي يسمح للمحاكم الإسرائيلية بفرض حكم الإعدام على منفذي عمليات المقاومة.
وقال وزير السياحة الليكودي يريف ليفين في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية مساء الأحد، إنه لا يوجد أي مبرر يحول دون تطبيق هذا الحكم، على اعتبار أنه يحمل في طياته قوة ردعية كبيرة.
وأضاف أن تطبيق هذا الحكم يجعل إسرائيل في حل من التوصل لصفقات تبادل أسرى مع حركات المقاومة الفلسطينية.

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد أجمعت على أن التعاون الأمني بين السلطة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي لم يكن في يوم من الأيام أوثق مما هو عليه الآن.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال صباح الاثنين، عن محافل عسكرية في تل أبيب، قولها إن الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة تلعب دورا مهما في منع اتساع دائرة موجة العمليات التي تتواصل في الضفة الغربية والقدس وداخل الخط الأخضر، وتعاظم خطورتها.

وأشارت المحافل إلى أن التعاون الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل بلغ درجة أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة تعمل من أجل تقليص فرص تواصل العمليات بناء على معلومات تتلقاها من جهاز المخابرات الداخلية "الشاباك"، في حين أن هذه الأجهزة تزود "الشاباك" بمعلومات تساعده على إحباط عمليات مخطط لها.

وأوضحت المحافل أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة تتعامل بيد من حديد مع أي محاولة لتنظيم مظاهرات شعبية بالقرب من المستوطنات، وعلى الشوارع التي يستخدمها المستوطنون والجيش، ما يقلص من فرص الاحتكاك بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال ومستوطنيه.
وكان محللون صهاينة قد طالبوا بترتيب نقل القيادة من عباس لأحد القيادات الموثوق فيها لتل أبيب خوفا من غيابه المفاجئ.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17021
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى