ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

سبحان الله . حرف يغير معنى الجملة و يقلب حال المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سبحان الله . حرف يغير معنى الجملة و يقلب حال المسلمين

مُساهمة  دعاء في السبت يناير 16, 2016 8:18 pm

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

تم ذكر الشيخ الشيخ بن تيميه هنا في المنتدى انه قال عن الخوارج


السِّيمَا سِيمَا أَوَّلِهِمْ كَمَا كَانَ ذُو الثُديَّة ؛ لا أَنَّ هَذَا وَصْفٌ لَازِمٌ لَهُمْ". وقال القرطبي : "(سيماهم التحليق) أي: جعلوا ذلك علامةً لهم على رفضهم زينة الدّنيا ، وشعارًا ليُعرفوا به "


و بالبحث عن هذه الفتوى وجدنا ان الشيخ ابن تيمية قال
السِّيمَا سِيمَا أَوَّلِهِمْ كَمَا كَانَ ذُو الثُديَّة ؛ لانَّ هَذَا وَصْفٌ لَازِمٌ لَهُمْ"

انظروا كيف يغير حرف واحد معنى الكلمة و انظروا ايضا كيف ان المدلسين ينشرون الكذب على صفحات المنتديات . فلو بحثت عنها في المنتديات تجدهم كاتبينها هكذا (لا ان ) بدل لان . و الفرق كبير فرق السماء و الارض


مجموع فتاوى بن تيمية

دعاء
ضيف كريم

عدد المساهمات : 807
تاريخ التسجيل : 01/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سبحان الله . حرف يغير معنى الجملة و يقلب حال المسلمين

مُساهمة  الحق واحد في الأحد يناير 17, 2016 12:26 am

ما حصل يسمى تصحيف ونحسن الظن في الناس
قال عليه الصلاة والسلام : إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث )
فقد يكون خطأ مطبعي غير مقصود .

لكن لا يؤثر كثيرا في المعنى المراد به ، لأن ما نقصده هو الجزء الأول من الكلام ( قوله : سيما أولهم ) ،لا الثاني !!، ويعضده أيضا كلام القرطبي والنووي .
فعندما قال ابن تيمية :[ وهذه السيما سيما أولهم كما كان ذو الثدية ; لأن هذا وصف لازم لهم ]

أي :أن هذه العلامة علامة أولهم لأن الوصف لازم لأولهم تميزوا فيه كما تميز به ذو الثدية، مثل الثدي في إحدى عضديه ، كما قال صلى الله عليه وسلم : آيتهم رجل أسود ، إحدى عضديه مثل ثدي المرأة ، ومع هذا هذه العلامة ليس مخصوص بأولئك القوم لأن الخوارج لايزالون يظهرون إلى ظهور الدجال .
فتوقع شيخ الإسلام ابن تيمية ظهور هذه العلامات عليهم مرة أخرى في الخوارج الذين لايزالون يظهرون إلى ظهور الدجال .

فالحديث على ظاهره ذكره ابن البطال شارح الحديث : أنه وصف التحليق هذا عن قوم مخصوصين تنبأ بهم عرفهم بالوحي وحصل ذلك فعلا .
أما من قول النبي سيماهم أخذ أهل العلم فائدة أنهم يميزون بعلامة وشعار أيا كان ذلك ليعرفوا به كما ذكر ذلك القرطبي .



ذكر ابن البطال أن الحديث الذي ذكر عن التحليق إنما هو وصف لقوم عرفهم النبي بالوحي الذين قتلهم علي بالنهروان
قال ابن البطال شارح الحديث : يمكن أن يكون هذا الحديث في قوم عرفهم النبي صلى الله عليه وسلم بالوحي أنهم خرجوا ببدعتهم عن الإسلام إلى الكفر وهم الذين قتلهم علي بالنهروان) ثم علق عليه ابن حجر في الفتح فقال : وقد تقدمت هذه القصة لعلي في الفتن وليست للخوارج، ثم قال أيضا ابن حجر : وليس الوصف الأول في كلامه وصف الخوارج المبتدعة وإنما هو وصف النواصب أتباع معاوية بصفين]المرجع: فتح الباري لشرح صحيح البخاري.

فقال شيخ الإسلام ابن تيمية :
وهذه العلامة التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم هي علامة أول من يخرج منهم ليسوا مخصوصين بأولئك القوم . فإنه قد أخبر في غير هذا الحديث أنهم لا يزالون يخرجون إلى زمن الدجال ] . انتهى من كلامه .

وقال أيضا في مجموع الفتاوي :
[فهؤلاء أصل ضلالهم : اعتقادهم في أئمة الهدى وجماعة المسلمين أنهم خارجون عن العدل وأنهم ضالون وهذا مأخذ الخارجين عن السنة من الرافضة ونحوهم ثم يعدون ما يرون أنه ظلم عندهم كفرا . ثم يرتبون على الكفر أحكاما ابتدعوها ]. انتهى من كلامه .


قال الإمام النووي :
والمراد بالتحليق حلق الرءوس . قال : واستدل به بعضهم على كراهته ، ولا دلالة فيه ، وإنما هو علامة لهم ، والعلامة قد تكون بحرام ، وقد تكون بمباح.
وقال القرطبي : قوله : سيماهم التحليق ، أي : جعلوا ذلك علامة لهم على رفضهم زينة الدنيا ، وشعارا ليعرفوا به ، وهذا منهم جهل بما يزهد وما لا يزهد فيه ، وابتداع منهم في دين الله شيئا ، كان النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدون وأتباعهم على خلافه . ( المرجع : شرح السيوطي لسنن النسائي )

avatar
الحق واحد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 29/11/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سبحان الله . حرف يغير معنى الجملة و يقلب حال المسلمين

مُساهمة  السهل الممتنع في الأحد يناير 17, 2016 7:59 pm


حسبنا الله ونعم الوكيل
avatar
السهل الممتنع
وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا

عدد المساهمات : 998
تاريخ التسجيل : 06/08/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سبحان الله . حرف يغير معنى الجملة و يقلب حال المسلمين

مُساهمة  جعبة الأسهم في الجمعة فبراير 26, 2016 11:38 pm

دعاء كتب:الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

تم ذكر الشيخ الشيخ بن تيميه هنا في المنتدى انه قال عن الخوارج


السِّيمَا سِيمَا أَوَّلِهِمْ كَمَا كَانَ ذُو الثُديَّة ؛ لا أَنَّ هَذَا وَصْفٌ لَازِمٌ لَهُمْ". وقال القرطبي : "(سيماهم التحليق) أي: جعلوا ذلك علامةً لهم على رفضهم زينة الدّنيا ، وشعارًا ليُعرفوا به "

أختنا الفاضلة/ دعاء

دائماً ما تكون السيما للتأكيد والتثبت لحالة قريبة العهد .. وليست من الصفات الدائمة للخوارج كلما خرجوا .. بل بالعكس ممكن يكون الخارجي في زماننا مودرن وصاحب جاه ومناصب ويروح كابريه ايضاً .. أما الصفة الملازمة لخوارج آخر الزمان ولا يتفقون فيها حتى مع الخوارج في زمن علي رضي الله عنه فهي في هذا الحديث المتفق عليه:

عَنْ سُوَيْدِ بْنِ غَفَلَةَ، قَالَ قَالَ عَلِيٌّ إِذَا حَدَّثْتُكُمْ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَلأَنْ أَخِرَّ مِنَ السَّمَاءِ أَحَبُّ إِلَىَّ مِنْ أَنْ أَقُولَ عَلَيْهِ مَا لَمْ يَقُلْ وَإِذَا حَدَّثْتُكُمْ فِيمَا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ فَإِنَّ الْحَرْبَ خَدْعَةٌ ‏.‏ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ سَيَخْرُجُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ أَحْدَاثُ الأَسْنَانِ سُفَهَاءُ الأَحْلاَمِ يَقُولُونَ مِنْ خَيْرِ قَوْلِ الْبَرِيَّةِ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لاَ يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ فَإِذَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاقْتُلُوهُمْ فَإِنَّ فِي قَتْلِهِمْ أَجْرًا لِمَنْ قَتَلَهُمْ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ‏"‏ ‏.‏ متفق عليه

أَحْدَاثُ الأَسْنَانِ سُفَهَاءُ الأَحْلاَمِ

صفتان لا تنفكان عن بعضهما عند خوارج آخر الزمان
.. فقد تكون جماعة بها أحداث اسنان إلا أنهم ليسوا سفهاء الاحلام وفي الغالب هم الاقرب للحق بميزان سوف أذكره إن شاء الله .. وقد تكون جماعة ليسوا بأحداث اسنان إلا أنهم سفهاء أحلام كالمرجئة والطغاة ويستثنى منهم مرجئة الفقهاء فهم أقل حالاً منهم إلا انهم على خطر ايضاً.. ولا أرى فئة من المسلمين تجمع بين الصفتين سوى جماعة الاخوان المتأسلمين حتى إن حركتهم قد تتطور لتنحو إلى الرفض كما بدأت الروافض خوارج ثم رافضة .. واما ميزان تحديد الحق والباطل ومعرفة الاقرب للحق منهم فهو صفة مشتركة للخوارج واشباههم قديماً وحديثاً نستخرجها من حديث آخر:

(.. يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان ..)


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17037
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى