ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الجمعة مارس 18, 2016 11:39 pm



انتشار أمني كثيف في بغداد قبل يوم من احتجاجات "التيار الصدري"

8/6/1437

شهدت العاصمة العراقية بغداد، اليوم الخميس، انتشاراً أمنياً كثيفاً قرب مداخل "المنطقة الخضراء"، التي تضم مقار الحكومة والبرلمان، قبل يوم واحد من اعتصام مفتوح دعا له زعيم "التيار الصدري"، مقتدى الصدر.

وانتشرت قوات "مكافحة الارهاب"، والجيش العراقي في ساحة "التحرير"، وسط بغداد، وعلى الجسور والمداخل المؤدية، إلى "المنطقة الخضراء"، وبدأت عمليات تفتيش دقيقة للحافلات.

وقال أحمد خلف، ضابط في الشرطة العراقية، إن "تعليمات صدرت من المراجع الأمنية العليا في البلاد، بدخول القطعات العاملة في بغداد بحالة استعداد تام لأي طارئ".

وأضاف خلف، أن "قوات مكافحة الشغب استقدمت إلى المنطقة قبل يوم واحد مع الاعتصام، الذي دعا له زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر"، لافتا، إلى أن "الوضع الامني متشنج في العاصمة، وهناك مخاوف من حدوث الأسوأ".

ويأتي الانتشار الأمني الكثيف بعد تحذير وجهه ائتلاف "دولة القانون"، الذي ينتمي له رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، من تنظيم اعتصامات "الصدر"، غدا الجمعة.

وقال الائتلاف في بيان له، أمس الأربعاء، إن "التظاهر حق دستوري، إلا أن الاعتصامات ونشر السلاح واستخدام القوة ليس دستوريا بل خارجا على القانون"، محذرا من أن "أي مغامرة ستقضي على كل منجز من الحرية والديمقراطية وتوجهات بناء الدولة".

ورغم التحذيرات والاجراءات الأمنية المشددة، التي فرضت في بغداد خلال الساعات الماضية، إلا أن أنصار "مقتدى الصدر"، مصرون على تلبية دعوته ونصب الخيام عند مداخل "المنطقة الخضراء".

وقال عماد حسن عضو مكتب الصدر في بغداد، إن "الاعتصام قائم ولاتراجع عنه، إلا بقرار يصدره مقتدى الصدر، أما ما أعلن من الحكومة فنحن لسنا معنيين به، ونعمل حاليا على استكمال التحضيرات للتوجه إلى مداخل المنطقة الخضراء".

ودعا الصدر، أمس الأربعاء، إلى استمرار احتجاجات مناصريه ضد الفساد، التي تشهدها العاصمة بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، بعد ساعات من قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي، بعدم السماح باقامة الاعتصامات.

وكان "الصدر"، قد هدد في بيان سابق له، باقتحام "المنطقة الخضراء"، في حالة أخفق "العبادي"، في تشكيل حكومة "تكنوقراط"، خلال 45 يوماً بدأت في 12 شباط/فبراير الماضي.

المصدر: عربي 21



خلافات الشيعة في العراق تستعر.. الصدر يحشد والمالكي يهدده

8/6/1437

المختصر / لم يلق رفض رئيس الوزراء حيدر العبادي، إقامة اعتصامات في بغداد صداه عند زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر. فبعد تراجع الأخير عن اقتحام المنطقة الخضراء في وقت سابق، فإنه أكد مضيه في "الاعتصام أمام بوابات المنطقة الخضراء اعتبارا من يوم الجمعة المقبل ولمدة 45 يوما حددها للحكومة لإنجاز الإصلاحات"، بحسب بيان له.

وأشاد الصدر في بيان له، الأربعاء، بوجود المدنيين مع الإسلاميين في الاحتجاجات ضد الظلم والفساد، وقال: "إن ذلك يضفي المزيد من التكاتف بين أفراد الشعب لإنقاذ العراق من الفساد والمفسدين".

وفي وقت سابق، شدد العبادي على عدم سماح القانون بإقامة الاعتصام دون تراخيص، وأكد عدم إمكانية "تأمين وحماية التجمعات بصورة دائمة في حين تنهمك القوات الأمنية في المعارك مع تنظيم الدولة"، بحسب بيان لمكتبه.

المالكي يهدد

ولكن الأمر يبدو مغايرا بالنسبة لخطاب رئيس الوزراء السابق زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، فقد هاجم في بيان شديد اللهجة، الاعتصامات المزمع بدؤها الجمعة، تلبية لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ملوّحا باستخدام القوة، من خلال التهديد بأنّ "الرجال بالرجال والسلاح بالسلاح".

وقال المالكي في بيانه، الأربعاء، موجها كلامه إلى العراقيين: "تبرز أمامنا ظاهرة غريبة في ظرف حرج وهي الطريقة التي يريد البعض بها إجراء عملية الإصلاح وفق قناعاته وسياقات تفكيره حصرا، دون مراعاة الآليات الدستورية"، في إشارة إلى اعتصامات الصدر.

وأضاف أنّ "تلك التحركات هي محاولات لفتح ثغرة في جدار الوحدة الوطنية يتسلل من خلالها أعداء العراق والعملية السياسية، ويجدون ضالتهم وفرصتهم لإسقاط العملية السياسية، وتتحرك البؤر المعادية لشعبنا كحزب البعث المقبور والعصابات الإجرامية والإرهابيين والطائفيين لينتقموا للضربات التي وجهناها لهم".

وشدّد قائلا: "لن يستطيع أحد مهما تصور قوته وحضوره، السيطرة على الأوضاع المتداعية التي يستغلها أعداؤنا جميعا"، داعيا "القوى السياسية إلى المبادرة بالموافقة على إجراء التعديل الوزاري كخطوة على الطريق، وإلى التكاتف حول أسس التفاهم والشراكة التي ينظمها الدستور مع شعور عال بالمسؤولية".

وقال المالكي: "إنّنا نعض على جراحنا ونستمر في استئصال هذه الغدد ليستقيم الأمر بالعمل الجماعي والتفاهم وفق الأسس والمبادئ الوطنية، وليس في أجواء التهديدات وقرقعة السلاح الذي لن يخرج أحد فيه رابحا"، مشدّدا على أنّ "السلاح يقابله سلاح والرجال يقابلهم رجال ويبقى دافع الثمن هو الشعب والبلد، وبالذات المناطق التي لم تتمكن عصابات داعش من تخريبها بعد، وإن الاحتكام إلى الشارع خطأ ينتهي بتدمير البلد والمجتمع".

وكان الصدر قال لأتباعه في بيان السبت الماضي، وصفه مكتبه بأنه "نداء تاريخي"، إن "هذا يومكم لاجتثاث الفساد والمفسدين من جذورهم وتخليص الوطن من تلكم الشرذمة الضالة المضلة"، وطلب "من الجميع أن لا يقصّروا في ذلك، فإني أجد ذلك من واجبات المواطن لنصرة وطنه وإلا سيكون مقصرا أمامه وخاذلاً له لا سمح الله".

العامري يرفض التهديد

من جهته، رفض الحليف الأول لنوري المالكي، زعيم مليشيا بدر، هادي العامري، لغة التهديد التي وردت في بيان ائتلاف دولة القانون.

وطالب العامري في بيان له الخميس، "الجميع بالحكمة والعقل وتغليب المصلحة العامة على كل المصالح الذاتية من أجل الخروج من الأزمة"، مؤكدا وقوف منظمة بدر ضد أي منهج تصعيدي بين الشركاء السياسيين".

وشدد العامري، وهو نائب قائد مليشيات الحشد الشعبي، على أن الأمور لا تحل من خلال التصعيد، داعيا من أسماهم "عقلاء القوم" بتدارك الموقف والبحث عن حل للأزمة من خلال الحوار وحده الذي هو الطريق السليم للخروج من الأزمة الحالية.

إلى ذلك، فقد انتشرت مجموعة من القناصة تابعة للأجهزة الأمنية العراقية فوق بنايات الدوائر الحكومية والوزارات والمصارف، تحسبا لأي أمر طارئ، وتتهيأ القوات الأمنية لإغلاق الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير والمنطقة الخضراء، وسط بغداد، بحسب مواقع محلية عراقية.

وذكرت أن "القطعات العسكرية من الجيش والشرطة ومكافحة الإرهاب ومكافحة الشغب، دخلت في حالة إنذار بدرجة (ج)، وهناك انتشار أمني كثيف سيطبق من هذه اللحظة مع تشديد الإجراءات الأمنية على جميع مداخل ومخارج المنطقة الخضراء".

ونقلت مواقع عراقية عن مصادر أمنية، أنه "سيتم إغلاق أغلب الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير والطرق القريبة من المنطقة الخضراء وسط العاصمة (مكان اعتصامات الصدريين)، بما فيها الجسر المعلق في مركز بغداد".

المصدر: عربي 21


العبادي يكلف "العمليات المشتركة" بمواجهة المعتصمين

كلف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قيادة العمليات المشتركة بفرض الأمن في بغداد، في تطور قد يتضمن تهديدا لآلاف المتظاهرين الذين بدؤوا اليوم اعتصاما عند مداخل المنطقة الخضراء وسط العاصمة احتجاجا على المحاصّة السياسية واستشراء الفساد.

ونقل مراسل الجزيرة في بغداد عن مراقبين القول إن تكليف العبادي لقيادة العمليات المشتركة ترجم الامتعاض من وصول المحتجين -ومعظمهم من أنصار التيار الصدري- للمناطق الحساسة التي تضم مقار حكومية وأمنية ودبلوماسية.

وقيادة العمليات المشتركة تتولى إدارة كل القوات العسكرية بكافة أفرعها، وتتولى بشكل أساسي إدارة المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وتسيطر على كافة موارد القوة المسلحة في العراق.

وكانت قوات الشرطة -التي كلفت بحماية المنطقة الخضراء- قد فشلت بمنع المتظاهرين من الوصول إلى أعتاب المنطقة الخضراء والاعتصام هناك صباح اليوم.

وتوقع مراقبون أن يكون التكليف الذي تضمن تخويلا بـ"الصلاحيات اللازمة لذلك" بمثابة تفويض بإبعاد المعتصمين عن الأماكن التي يتواجدون فيها حاليا.

وكلف العبادي قيادة العمليات المشتركة بضبط الأمن على الرغم من رسائل التهدئة التي بعث بها اليوم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، حيث حث أنصاره على الهدوء وعدم الصدام مع القوات الأمنية.

وجاء قرار العبادي الأخير على الرغم من تصريحه قبل ساعات بأن من حق المواطن العراقي التظاهر والتعبير عن رأيه لمحاسبة المقصرين ومحاربة الفساد والمشاركة في عملية الإصلاح الحكومي.

وكان آلاف العراقيين -أغلبيتهم من أتباع التيار الصدري- بدؤوا اليوم الجمعة اعتصاما عند مداخل الطرق والجسور الرئيسة المؤدية إلى المنطقة الخضراء وسط بغداد للضغط على الحكومة من أجل القيام بإصلاحات سياسية والقضاء على الفساد المستشري، وتمكن المتظاهرون من تحطيم حواجز القوات الأمنية على جسر الجمهورية، وعبروه إلى الضفة الثانية حيث جدار المنطقة الخضراء.

آفاق التغيير
وأكد مقتدى الصدر في بيان اليوم أن "آفاق التغيير قد بدأت وبدأت الغمامة بالانقشاع والزوال"، وشكر الشرطة على تعاونها "وإخلاصها للشعب".

وأدى آلاف المتظاهرين صلاة الجمعة في شارع رئيسي يؤدي إلى المنطقة الخضراء، وبعدها نصبوا خياما ليقيم فيها المشاركون بالاعتصام.

ومنعت قوات الأمن المعتصمين من دخول المنطقة، وأقامت حواجز إسمنتية ونصبت أسلاكا شائكة على مداخلها، كما نشرت أعدادا كبيرة في محيطها.

وأكد عقيد في الشرطة العراقية لوكالة الأنباء الفرنسية أن "قوات الأمن فتحت جميع المداخل الرئيسية لمدينة بغداد بعد أن كانت مغلقة طوال نهار اليوم، لكنها أغلقت الطرق الرئيسية والجسور المؤدية إلى المنطقة الخضراء"، حيث مقر الحكومة وسفارات أجنبية وسط بغداد، أبرزها سفارتا الولايات المتحدة وبريطانيا.

من جانبه، قال مسؤول مكتب التيار الصدري في بغداد إبراهيم الجابري إن "الاعتصام بدأ أمام بوابات المنطقة الخضراء ردا على الفاسدين من الذين سكنوا الخضراء".

وأضاف خلال كلمة وسط تجمع ضم آلاف الأشخاص إن "الاعتصام مفتوح عند ثلاثة مداخل رئيسية تؤدي إلى المنطقة الخضراء".

شعارات وطنية
وحمل مئات من المعتصمين أعلاما عراقية فيما استخدم آخرون فرشا بسيطة عند المدخل الرئيسي لكرادة مريم وسط بغداد حيث انتشرت الخيم وتعالت الأناشيد الوطنية.

وقال المعتصم أبو مؤمل "نطالب بالتغيير لأن البلد وصل إلى مرحلة لا يمكن السكوت عنها، سننتظر انتهاء المهلة المحددة وإذا لم يقوموا بشيء فسندخل الخضراء".

وكان الصدر أمهل رئيس الحكومة حيدر العبادي في الـ13 من فبراير/شباط الماضي 45 يوما للقيام بإصلاحات حكومية، ويفترض أن تنتهي هذه المهلة بعد عشرة أيام من بدء اعتصام اليوم الجمعة.

ويطالب الصدر بإنهاء المحاصّة السياسية التي أقرت منذ الغزو الأميركي للعراق 2003، واختيار وزراء تكنوقراط، وفتح ملفات الفساد التي ارتكبتها الأحزاب الكبرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليق:

هذه الميليشيات والفيالق والجماعات المسلحة ما هي إلا صناعة غربية .. وظهر جلياً خروجها عن النهج العربي الرافض لنشر الفوضى والتشيع بقوة السلاح .. والله المستعان

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الأحد مارس 20, 2016 10:47 pm


العراق.. لا توافق حول التعديل الوزاري

الأحد 11 جمادي الثاني 1437هـ - 20 مارس 2016م

دبي - قناة العربية

كشف خالد الشواني، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية العراقية أنه لم يتم الاتفاق بعد على أن يكون التعديل الوزاري شاملاً وهل سيكون الوزراء من التكنوقراط أم من الكتل السياسية .

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أعلن إن اجتماع الرئاسات الثلاث والكتل السياسية في العراق السبت أكد على ضرورة الحفاظ على هيبة الدولة، ومنع أي مظاهر مسلحة خارج نطاق الأجهزة الأمنية. وقال الجبوري إن المشاركين في الاجتماع ثمنوا حالة الانضباط العالي للمعتصمين.

كما أعلن أنه تم الاتفاق على تشكيل 3 لجان الأولى ستجتمع مع رئيس الوزراء للإسراع في التغيير الوزاري، فيما تلتقي الثانية بممثلين من المعتصمين وسماع مطالب المعتصمين، ويتعلق عمل اللجنة الثالثة ومتابعة عملية الإصلاح السياسي وإنهاء ملف التعيينات بالوكالة في الدولة العراقية.

الرئيس العراقي يتدخل لحل الأزمة وفض الاعتصام

السبت 10 جمادي الثاني 1437هـ - 19 مارس 2016م

دبي - قناة العربية

لم يجد الرئيس العراقي بديلا إلا أن يدخل على خط الأزمة السياسية الناشبة في البلاد قبل أن تتطور للأسوأ، حيث دعا فؤاد معصوم لاجتماع مع رئيسي الوزراء حيدر العبادي ومجلس النواب سليم الجبوري، بحضور قادة الكتل السياسية لبحث الأزمة المتعلقة بالإصلاحات الحكومية، والتي توسعت لتصل إلى الشارع والأجهزة الأمنية.

وبدأ الآلاف من أنصار رجل الدين مقتدى الصدر اعتصاما مفتوحا في محيط المنطقة الخضراء، حيث مقر الحكومة للضغط على العبادي وإجباره على البدء بالإصلاحات الحكومية التي وعد بها.
اعتصام أثار مشاكل داخل المؤسسة الأمنية

حيث تقاعست غرفة عمليات بغداد، كما يرى العبادي بحسب مصادر مطلعة، عن القيام بعملها، وسمحت لأنصار التيار الصدري بتخطي النقاط الأمنية والوصول للمنطقة الخضراء، ونتيجة لهذا سارع العبادي بتجميد صلاحيات غرفة عمليات بغداد، ونقلها بقيادة العمليات مع بقاء رئيس غرفة عمليات بغداد الفريق الركن عبدالأمير الشمري في منصبه.

ورأى مراقبون هذه الخطوة رسالة تهديد مبطنة لأي ضباط أو مراتب عسكرية قد تتعاون مع المتظاهرين والمعتصمين.

في الجانب الأخر، يحاول التيار الصدري حشد الدعم لعملية الاعتصام، حيث ناشد مقتدى الصدر في بيان وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية بتغطية الاعتصامات بكل صدق وشفافية، وبعيداً عن ما اعتبره تزييفا وتحريفا للحقائق.


علاوي يساند الاعتصامات ويدعو لمجلس إنقاذ

الأحد 11 جمادي الثاني 1437هـ - 20 مارس 2016م

دبي- قناة العربية

دعا رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي إلى تشكيل مجلس إنقاذ يشرف على العملية السياسية في العراق. كما أكد وقوفه إلى جانب الاعتصامات التي قال إنه لا يجب أن تتوقف حتى تحقيق مطالبها.

من جهته، وصف النائب عن كتلة الأحرار النيابية رسول صباح الطائي القرار الصادر عن اجتماع الرئاسات العراقية الثلاث بتشكيل لجنة لحوار المعتصمين بأنه "حبر على ورق ومضيعة للوقت".

وأشار الطائي إلى أن مطالب المعتصمين واضحة وأنه كان من المفترض أن ينتج عن الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية الاتفاق على تغيير الحكومة ومحاسبة الفاسدين وتشكيل حكومة تكنوقراط من المستقلين والأكفاء. وحذر الطائي من اقتحام المنطقة الخضراء من قبل المعتصمين في حال انتهاء مهلة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دون أي تغيير جذري.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الخميس مارس 24, 2016 5:54 pm

لمن يريد أن يعرف طبيعة الخلاف بين الشيعة في العراق دونكم هذا الخبر فهو يختصر الكثير ؟!!!

سليماني يهدد بإقصاء معارضي التدخل الإيراني بالمنطقة

الخميس 15 جمادي الثاني 1437هـ - 24 مارس 2016م

صالح حميد – العربية.نت

هدد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بمنع الإصلاحيين وكل معارضي التدخل الإيراني في المنطقة من تبوؤ أي منصب سياسي، لأنهم هتفوا في احتجاجات الانتفاضة الخضراء عام 2006 بالاهتمام بمشاكل وأزمات إيران بدل إعطاء الأولوية والتدخل في قضايا فلسطين ولبنان.

ونقلت وكالة "مشرق" التابعة للحرس الثوري، عن سليماني قوله: "من هتفوا في عام 2009 بشعار "لا غزة، لا لبنان، روحي فداء إيران"، لا يمكن أن يكونوا بأي منصب سياسي، أو أن يكونوا في رأس صناع القرارات الكبرى في البلد".

يذكر أن الإصلاحيين وأنصار الحركة الخضراء أطلقوا منذ عام 2009 شعارات تندد بتدخل الحرس الثوري وفيلق القدس في الدول العربية، كما رددوا هتافات تؤيد الانتفاضات العربية، خاصة الثورة السورية ضد بشار الأسد عام 2011، ما أدى بالحرس أن يقمع مسيراتهم بشدة ويضع اثنين من قادة الحركة الخضراء مير حسين موسوي ومهدي كروبي تحت الإقامة الجبرية، ويحظر نشاط الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي.

وكان نائب رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، الجنرال مسعود جزائري، هدد في 8 مارس الجاري، بإرسال قوات إيرانية إلى اليمن لمساعدة ميليشيات الانقلابيين الحوثيين، على غرار دعم طهران لنظام بشار الأسد الذي يقتل شعبه في سوريا.

ويحاول الحرس الثوري الإيراني الحافظ على التمدد الإيراني في المنطقة من خلال التواجد العسكري والإنفاق المالي الهائل على دعم حلفاء طهران والميليشيات والخلايا الإرهابية في الدول العربية، رغم معارضة قطاعات واسعة من الإيرانيين الذين يقولون بأن ملايين الفقراء أحوج لهذه الأموال.
ويقول معارضون إن إيران تحتاج لحلول سريعة لإنقاذها من الأزمات المعيشية والاقتصادية والفقر والبطالة التي تهدد بثورة جياع بدل تبديد الأموال في دعم طموح نظام الملالي للتوسع في المنطقة على حساب حرمان الإيرانيين وتهديد الأمن والسلم في المنطقة.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في السبت مارس 26, 2016 10:10 pm


العبادي يرفض مهلة تشكيل الحكومة والصدر يهدد

رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مهلة التشكيلة الوزارية الجديدة، في حين هدد رجل الدين مقتدى الصدر بتصعيد الاحتجاجات، غير أن الأمم المتحدة دعت الكتل السياسية لدعم العبادي في إصلاحاته.

وقال العبادي إنه لم يتمكن حتى الآن من الانتهاء من تسمية وزراء مرشحين للتشكيلة الحكومية التي وعد بها، والتي قال إنها ستكون من المتخصصين (تكنوقراط).

وكان زعيم التيار الصدري قد هدد أمس الجمعة بأنه سيدعو إلى تصعيد الاعتصامات والاحتجاجات التي يقوم بها أتباعه في بغداد قرب المنطقة الخضراء، في حال عدم تقديم العبادي أسماء مرشحيه لتولي حقائب وزارات الحكومة الجديدة اليوم السبت.

وشدد الصدر في خطبة الجمعة أمس، التي ألقاها ممثل عنه أمام عشرات الآلاف من المصلين خارج بوابات المنطقة الخضراء في بغداد، على ضرورة أن يحل متخصصون لا انتماءات حزبية لهم محل الوزراء الحاليين للتعامل مع ما وصفها بالمحسوبية السياسية الممنهجة التي ساهمت في انتشار الرشوة والاختلال، وفق تعبيره.

وقال الشيخ أسعد النصيري ممثل الصدر "إذا جاء بحزمة إصلاحات منطقية وترضي الشعب ولا تحصل على تصويت ملائم في البرلمان، فسوف لن يكون ذلك إلا تعميما للاحتجاجات، وتكون ضد كل من لم يصوت من البرلمانيين".

وبدأ أتباع الصدر اعتصاما خارج المنطقة الخضراء قبل أسبوع للضغط على الحكومة حتى تنفذ وعودها بمكافحة الفساد، في حين أبدى العبادي استعدادا للتحرك لكنه لم يسرع في إجراء التعديل الوزاري الذي أعلن اعتزامه تنفيذه في فبراير/شباط الماضي.

ويطالب الصدريون بإنهاء المحاصصة السياسية التي أقرها كبار قادة الأحزاب السياسية الحاكمة منذ 13 عاما، واختيار وزراء "تكنوقراط"، وفتح ملفات الفساد التي ارتكبتها الأحزاب الكبرى.

يشار إلى أن الصدر أمهل في 13 فبراير/شباط العبادي 45 يوما للقيام بإصلاحات حكومية.

من جانبه دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون -الذي يزور بغداد- الكتل السياسية إلى دعم مشروع الإصلاحات التي يقوم بها العبادي.

وقال في كلمة أمام مجلس النواب "أدعو كل قادة البلاد هنا اليوم إلى المضي قدما في جهودهم تجاه رؤية موحدة للتقدم في مشروع المصالحة الوطنية في العراق".

ورأى أن مثل هذه الرؤية يجب أن تشمل قانون المساءلة والعدالة، وقانون العفو العام المثير للجدل، وكذلك قانون تأسيس الحرس الوطني.

المصدر : الجزيرة + وكالات


مجلس النواب قد يلجأ لحجب الثقة عن العبادي

السبت 17 جمادي الثاني 1437هـ - 26 مارس 2016م

دبي - قناة العربية

كشف كاظم الشمري رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية في العراق الذي يتزعمه إياد علاوي عن أن مجلس النواب قد يلجأ إلى سحب الثقة من رئيس الوزراء حيدر العبادي والذهاب إلى التغيير الشامل في الحكومة وتكليف شخصية أخرى لتشكيل حكومة تكنوقراط لضعف العبادي في اتخاذ القرارات بحسم ووضوح.

وأضاف الشمري أن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري سيجتمع غدا مع 5 من قادة الكتل السياسية لبحث الأوضاع التي تشهدها الساحة العراقية.

من جانبه أشار العبادي إلى أن النقاشات ستجري خلال هذا الأسبوع مع الكتل السياسية حول التشكيلة الحكومية الجديدة.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الإثنين مارس 28, 2016 8:58 pm

التحالف الوطني يعد بالمساعدة بعد إقرار مهلة للعبادي

تعهد التحالف الوطني الشيعي الحاكم في العراق بالمساعدة في تشكيل حكومة جديدة بعيد منح البرلمان رئيس الوزراء حيدر العبادي مهلة حتى الخميس لإعلان حكومة "تكنوقراط" يفترض أن يكون في مقدمة أولياتها مكافحة الفساد, وإنهاء ما يوصف بالمحاصصة السياسية.

ووعد التحالف -في بيان صدر اليوم الاثنين إثر اجتماع طارئ عقده مساء الأحد بحضور العبادي ورئيس التحالف إبراهيم الجعفري (وزير الخارجية)- بتلبية المطالب الشعبية عبر التعجيل بتشكيل الحكومة الجديدة, ومكافحة الفساد بوتيرة أسرع.

وقال إنه حدد "آلية" لسرعة الحسم في ما يتعلق بالترشيحات للحكومة الجديدة والوظائف العليا في الدولة, بحيث يكون الترشيح متاحا لكل الكفاءات وفق مبدأ الشفافية.

وكان التحالف الوطني أعلن -إثر الاجتماع الطارئ الذي عقده مساء أمس- التوصل إلى مبادرة تتضمن دعوة جميع القوى السياسية إلى ما سماه الحوار الجاد، متعهدا بالتعاون مع جميع الكتل لإنجاز حكومة جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وفي وقت سابق اليوم، صوت 170 نائبا من جملة 250 حضروا جلسة مجلس النواب لصالح إمهال العبادي حتى الخميس لإعلان تشكيلة الحكومة المنتظرة. وقال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري إن هذه المهلة نهائية, ولوّح بمساءلة العبادي في حال لم يقدم التشكيلة في الوقت المحدد.

وجاء اجتماع التحالف، في ظل ضغوط يمارسها التيار الصدري الذي يطالب بتشكيل حكومة تكنوقراط تضع حدا لما يسميه المحاصصة السياسية. وبدأ زعيم التيار مقتدى الصدر أمس اعتصاما مع بعض مرافقيه داخل المنطقة الخضراء, وكان أنصاره بدؤوا مؤخرا اعتصاما على أسوار المنطقة التي تضم مقار الحكومة والبرلمان وسفارات أجنبية.

والتقى رئيس الوزراء مساء أمس زعيم التيار الصدري المعتصم في المنطقة الخضراء، سعيا للاتفاق على الخطوط الكبرى للتغيير الحكومي المرتقب.

ولم تمنع التصريحات عن قرب إعلان الحكومة الجديدة خروج مظاهرات جديدة لأنصار التيار الصدري اليوم بمدينة الصدر في بغداد, وفي مناطق بمحافظة ديالى, وكذلك في كربلاء والنجف, وفي وساط وميسان.

وكانت مهلة مدتها 45 يوما حددها الصدر لتشكيل حكومة جديدة قد انتهت الأحد. يُذكر أن للتيار الصدري 34 نائبا في البرلمان, وثلاثة وزراء في الحكومة.

ثمرة الضغوط
وقال مراسل الجزيرة وليد إبراهيم إن الضغوط التي يمارسها التيار الصدري حالت دون منح مهلة أسبوعين للعبادي لإعلان الحكومة، وإنها آتت أكلها.

وتابع أن التحالف الوطني الشيعي الحاكم كان عقد مساء الأحد اجتماعا طارئا بحضور العبادي والجعفري, ونقل عن مصادر أن الاجتماع كان "عاصفا" في ظل الخلافات القائمة بين مكونات التحالف حول التغيير الحكومي الجذري المرتقب.

وقالت تلك المصادر إن بعض قادة التحالف اتهموا العبادي بأنه يريد إزاحة الإسلاميين من الحكومة, وبأنه المتسبب في "الفتنة" وطالبوه بعدم الرضوخ لضغوط الصدر. ونقل المراسل عن المصادر نفسها أن العبادي أبلغ المجتمعين بأنه سيذهب الخميس إلى البرلمان لعرض تشكيلة الحكومة الجديدة في حال لم يحصل اتفاق.

وكانت المظاهرات المطالبة بالإصلاح السياسي ومكافحة الفساد قد انطلقت في يوليو/تموز الماضي, وفي الشهر التالي أعلن رئيس الوزراء عن أول حزمة إصلاحات, بيد أن منتقدي الحكومة يقولون إنه لم يُنفذ منها شيء يُذكر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الثلاثاء أبريل 19, 2016 7:37 pm



بأسلوب احتجاجي جديد.. أنصار الصدر يعطلون 8 وزارات

11/7/1437

اتخذ أنصار رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر، أسلوبا جديدا في الاحتجاجات التي وصفت بـ"التصعيدية"، وذلك بعدما حاصرت جموع من المتظاهرين التابعين للصدر عددا من مباني الوزارات العراقية وتعطيلها عن العمل.

وبدأ أتباع الصدر في ظل إجراءات أمنية مشددة، الأحد، اعتصاما مفتوحا في ساحة التحرير وسط بغداد للمطالبة بتنفيذ الإصلاحات وتشكيل حكومة تكنوقراط، فيما حاصر آخرون مقار ثماني وزارات وسط العاصمة لمطالبة الوزراء بتقديم استقالاتهم وتحت قبة البرلمان.

وحاصر متظاهرون من أتباع التيار الصدري، الاثنين، وزارات الاتصالات والزراعة والكهرباء، وسط العاصمة بغداد، للضغط على وزيريها لتقديم استقالتهما، فيما قطعوا شارع أبي نواس أمام حركة السيارات.

وطوق المئات من أنصار التيار الصدري، الاثنين، مقر شبكة الإعلام العراقي شبه الرسمية والتي تعد بمثابة وزارة للإعلام، وسط بغداد، للمطالبة بإقالة رئيسها عبد الجبار الشبوط، فيما انتشرت قوات أمنية في محيط مبنى الشبكة تحسبا لأي طارئ، حسبما ذكرت مواقع عراقية.

يأتي ذلك بعدما حاصروا، الأحد، مقار وزارات العدل والخارجية والثقافة والإعمار والإسكان وسط العاصمة بغداد، لمطالبة الوزراء بتقديم استقالاتهم، فيما أغلقت القوات الأمنية المكلفة بحماية تلك الوزارات البوابات ومنعت الموظفين من الخروج.

يشار إلى أن المعتصمين من أتباع الصدر في عدد من المحافظات قرروا إنهاء اعتصامهم والتوجه إلى العاصمة بغداد بدءا من الاثنين، للتظاهر والاعتصام أمام الوزارات، للمطالبة بإنهاء المحاصصة الطائفية وتشكيل حكومة تكنوقراط.

وكان مقتدى الصدر دعا، السبت، الوزراء لتقديم استقالاتهم "فورا"، وأمهل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مدة 72 ساعة لتقديم حكومة تكنوقراط إلى البرلمان، مهددا بـ"إيكال الأمر للشعب والاصطفاف معه في حال عدم استجابة العبادي".

وأعلنت رئاسة الجمهورية العراقية عن اجتماع برعايتها لقادة الكتل السياسية، من أجل حل الأزمة السياسية الخانقة في البلاد.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن الرئيس معصوم سيلتقي عددا من القادة الحكوميين والسياسيين في إطار الجهود التي يواصلها، من أجل تقريب وجهات النظر المختلفة وتدارك الأزمة السياسية الحالية.

من جهته، طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي، البرلمان العراقي بالانعقاد "فورا"، قائلا: "أدعو مجلس النواب الموقر إلى الانعقاد فورا لتجاوز العقبات والمساهمة في وضع الحلول للتحديات التي تواجه البلاد، ونحن واثقون أن العراق سيخرج من أزماته بشكل أقوى مما كان عليه ومتفائلون بمستقبل أفضل لشعبنا ووطننا العزيز"، بحسب بيان له

المصدر: عربي 21

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في السبت أبريل 30, 2016 11:44 pm



ميليشيات الصدر تقتحم المنطقة الخضراء وإعلان الطوارئ في بغداد

نشرت: السبت 30 أبريل 2016 - 06:40 م بتوقيت مكة

مفكرة الإسلام : أعلنت قيادة عمليات بغداد، حالة "الطوارئ القصوى" في العاصمة العراقية، اليوم السبت، بعد أن اقتحم العشرات المتظاهرين من انصار مقتدى الصدر المنطقة الخضراء، ومقر البرلمان العراقي.

وجاء اقتحام البرلمان العراقي من قبل المحتجين المؤيدين لمقتدى الصدر، بعد فشل النواب في التصويت على تشكيلة لحكومة تكنوقراط قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي، استجابة لمطالب الإصلاح ومحاربة الفساد التي طالب بها مؤيدو التيار الصدري منذ أشهر.

وطالب رئيس البرلمان العراقي "سليم الجبوري" زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بسحب المتظاهرين، وحذر من انهيار الدولة بعد اقتحام متظاهرين البرلمان عقب فشله بالتصويت على تشكيلة الحكومة الجديدة، بينما أغلقت القوات الأمنية مداخل بغداد وفرضت تعزيزات أمنية في محيط السفارات بالمنطقة الخضراء.

وأعلنت القوات الأمنية حالة التأهب القصوى في العاصمة، وأغلقت مطار بغداد الدولي ومنعت عشرات المسافرين من الوصول إليه.

وأظهرت صور بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات المتظاهرين وهم يعتدون بالضرب بالأيدي والعصي على رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الفضيلة عمار طعمة.

وفي تعليقه على هذه الأحداث، قال النائب عن تحالف القوى العراقية أحمد السلماني إن ما جرى يحمل رسالة مفادها أن التغيير يجب أن يحدث بالقوة، محذراً من أن مثل هذه التصرفات من شأنها أن تنهي العملية السياسية برمتها، متسائلا "هل هذه السلمية التي ينادي بها المتظاهرون؟".


ويعيش العراق منذ أسابيع أزمة سياسية حادة، جراء الخلافات بشأن تشكيلة حكومية يريدها رئيس الوزراء العبادي، من التكنوقراط، عوضا عن المنتمين إلى أحزاب.

وتحاول الأحزاب والقوى السياسية، من جهتها أن تتشبث بالمناصب والحقائب الوزارية، وتحركت للحؤول دون تمرير تشكيلة مستقلة قدمها العبادي إلى البرلمان.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الإثنين مايو 02, 2016 5:47 pm

انسحاب تكتيكي .. cheers

بعد هتاف أنصاره "إيران برا برا".. الصدر يزور طهران

الاثنين 25 رجب 1437هـ - 2 مايو 2016م


العربية.نت- فرانس برس

غادر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاثنين، النجف متوجهاً إلى إيران بعد أن أعلن المعتصمون، الأحد- وهم بمعظمهم من أتباع الصدر- إنهاء التظاهرات مؤقتاً في المنطقة الخضراء بانتظار تحقيق المطالب، بعد أن اقتحموا، السبت، مقر البرلمان وتعدوا على عدد من النواب، ورفعوا هتافات تنتقد إيران، مطالبين بخروجها من العراق(سياسيا).

وقال مصدر رسمي في مطار النجف، إن "زعيم التيار الصدري غادر صباحا عبر مطار النجف متوجهاً إلى طهران"، وأشار إلى أن "الصدر غادر بصحبة رجلي دين على متن طائرة تابعة لشركة طيران إيرانية".

يأتي هذ في حين أعلن الصدر، السبت، اعتكافه عن النشاط السياسي لشهرين إثر فشل مجلس النواب في عقد جلسة للتصويت على وزراء مستقلين ضمن مشروع إصلاحات.

واقتحم متظاهرون، غالبيتهم من أنصار التيار الصدري، السبت، المنطقة الخضراء حيث مقر الحكومة ومجلس النواب، بهدف الضغط على البرلمان للموافقة على حكومة من وزراء مستقلين تكنوقراط، وإقالة الوزراء المرتبطين بالأحزاب المهيمنة على السلطة. وقام أنصار التيار الصدري برفع الشعارات المطالبة بخروج إيران، هاتفين "إيران برا برا" ومهاجمين قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.


_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف دعاء في الإثنين مايو 02, 2016 9:10 pm

الله ينتقم منهم و من كل اللي يساعدهم

دعاء
ضيف كريم

عدد المساهمات : 807
تاريخ التسجيل : 01/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف باحث و مجتهد في الإثنين مايو 02, 2016 11:06 pm

بكل بساطه الحبل بيد امريكا
تاره تسحبه هنا وتاره هناك
والهدف ضرب العراقيين بعضهم ببعض
ولامر من هذا كله ان هذا الحبل وظيفته الالتفاف حول اعناق اهل السنة
سواء ايدنا من يقاتل من السنه او عارضنا هذه الحقيقه
والعنف لابد منه اذ ان السلام يعني قتلهم
والنزوح يعني تشريدهم واستغلالهم

_________________
[b](كُلُّ نفسٍ بِمَا كَسبت رهِينَة)[/b]

باحث و مجتهد
ضيف كريم

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 14/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اضطرابات بين الميليشيات الشيعية في العراق .. متجدد

مُساهمة من طرف جعبة الأسهم في الثلاثاء مايو 03, 2016 10:54 pm

باحث و مجتهد كتب:
ولامر من هذا كله ان هذا الحبل وظيفته الالتفاف حول اعناق اهل السنة

+ 100

وهذه بعض الدلائل:


الصدر يتبرأ من هتافات أنصاره المناهضة لإيران

نشرت: الثلاثاء 03 مايو 2016 - 09:45 م بتوقيت مكة


مفكرة الإسلام : كشف الزعيم الشيعي مقتدى الصدر عن موقفه من الهتافات التي رددها أنصاره ضد إيران.

وأعلنت كتلة الأحرار في البرلمان العراقي التابعة لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر اليوم الثلاثاء رفض الأخير للهتافات المناهضة لـ إيران التي رددها أتباعه بعد اقتحامهم للمنطقة الخضراء في العاصمة بغداد قبل ثلاثة أيام.

وقال رئيس كتلة الأحرار ضياء الأسدي في بيان إن "الهتافات ضد إيران بعد اقتحام المنطقة الخضراء مرفوض من (الصدر) ومن كتلة الأحرار وجماهير التيار الصدري الواعية", على حد وصفه.

وبشأن زيارة مفترضة قام بها الصدر إلى إيران مؤخرا، أضاف الأسدي أنه لا يعلم ما إذا كان موضوع السفر صحيحا، مستغربا ما أسماه الأبعاد الغريبة التي صاحبت الخبر, على حد قوله.

وتابع "جزء من عائلة الصدر في بيروت وإيران، وهو يزورهم بين الحين والآخر، إضافة إلى أن لديه علاقات اجتماعية وعلمية وسياسية في بلدان كثيرة، فلماذا الاستغراب من سفره لأي مكان؟".

وغادر زعيم التيار الصدري الاثنين النجف متوجها إلى مطار الخميني جنوب طهران.
وأعلن الصدر السبت اعتكافه عن النشاط السياسي لشهرين إثر فشل مجلس النواب في عقد جلسة للتصويت على وزراء مستقلين ضمن مشروع إصلاحات.

وسُمعت هتافات مناهضة لطهران منها "إيران بره بره" رددها آلاف المتظاهرين من أتباع الصدر خلال وبعد اقتحامهم للمنطقة الخضراء السبت الماضي، عقب فشل البرلمان في عقد جلسة للتصويت على التشكيلة الوزارية لحكومة التكنوقراط الجديدة.

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 16857
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى