ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)
ملتقى صائد الرؤى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية

اذهب الى الأسفل

الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية   Empty الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية

مُساهمة  سلطان في الجمعة يناير 02, 2015 8:30 pm



الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية


بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين


وقول الله تعالى ( وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا كتمونه ) .

وقوله ( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويامرون بالمعروف وينهون عن المنكر ) .

وقوله ( ادع إلى سبيل ربك ) .


وقوله صلى الله عليه وسلم " مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر "

وقوله صلى الله عليه وسلم " من رأى منكم منكر فاليغيره "


من هذا المنطلق الشرعي ساذكر ما يظهر من الاخطاء المخالفة للشرع التي لدى ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية , وهذا لا يعني مدح من يخاصنها ويحاربها فلبما هو شر منها بكفر مجمع عليه لدى العلماء , وإنما نصيحة وبيان كما حثت عليها ما سبق من نصوص شرعية .


الخطأ الأول : لا وجود لدعوة ظاهرة لأنه لا وجود لأئمة كبار يقودون هذا الدعوة فكل ما يرى هو من شورات وتصريحات ومقصوصات من بطون الكتب اشبه ما تكون بعملية دعائية للسلوك معين لا غير, فدين الإسلام دين بينة وبرهان والعبادات والمعاملات فيه لابد فيها من علم يلم بها وهذا يطلب عالم ومتعلم , فمن هنا إذا لم يكن هناك علماء لدى هذا التنظيم فهذه مصيبة وإن كان هناك علماء فعليهم أن يكونوا بارزين يقارعون الحجة بالحجة ويردون الشبه ويدعون المخالفين لما يرونه الحق سواء كنوا رافضة أو يهو أو نصارى أو غيرهم , فكل ما يرى الآن هو تهديد بالقتل والإبادة ! وكأن دين الله دين الجبابرة وأهل البطش وفرض السيطرة وبسط النفوذ , فلا بد مع القوة دعوة وبيان التي لا بد فيها من علماء ربانيين لا كما يرى من نشر مطويات وكتيبات والعلماء لا يصنون ويستجلبون كما الآلات والمعدات وإنما هم مواهب ربانية والله يذهب العلم من الأرض بقبض العلماء كما جاء في النصوص , فإن كان هناك عالم عرف صدقه وامانته واتساع علمه فحين إذ يسمع لقوله ويطاع ويجمع الناس حوله لنشر علمه وبثه في الناس وهذا سبب لنشر العلم وتكاثر العلماء الربانيين والموفق من وفقه الله .


الخطأ الثاني : اطلاق اسم الولاية التي اقامها ما يعرف بنظيم الدولة الإسلامية اسم (خلافة على منهاج لنبوة) , اعلم وفقك الله أن الشهادة لشيئ أو بشيء أمره عظيم جدا كيف وإن كانت هذه الشهادة لنسبة أمر لدين الله , وقد جاء في قصة تظهر حال أو خليفة وأصدق فرد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي كانت خلافة على منهاج النبوة بشهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم , أن ابا بكر الصديق سئل عن آية من كتاب الله فتورع عن الجواب وقال أي أرض تقلني وأي أرض تظلني إن أنا قلت في كتاب الله ما لا اعلم , فاطلاق هؤلاء اسم خلافة على منهاج النبوة شهادة منهم و قال تعالى ( ستكتب شهادتهم ويسئلون ) , فليعدوا للسؤال جوابا , ولم يأتي في النصوص تزكية وشهادة لأحد بعد انقراض القرون الثلاثة الأولى إلا ما جاء في ذكر أمر المهدي , وهذا لا يعني انعدام الخير في الناس فلا يزال الخير موجودا ولكن الخير والصلاح درجة دون الأخرى , فليسموا أمرهم ما شاؤوا ان يسموا لكن عليهم أن يتقوا تزكية أنفسهم وامرهم ويتقوا الشهادة التي سيسألون عنها .


الخطأ الثالث : كثرة الحلف لدى افرادهم بقولهم ( والله لننتصر ) و ( والله لينهزم الاعداء ) وهكذا , اعلم وفقك الله أن امر التوحيد والعبودية مقامه أن يبقى العبد في منزلته كمخلوق لا يملك من ملك سيده شيء إلى ما الى ما أذن له سيده به وهو وإن خاض في الأذون فيه فإن تكبير وتعظيم سيده ومعرفة حقه ومنته عليه في قلبه لا تفارقه , ومن هنا تعلم أن القسم على الله بأن يكون كذا او لا يكون أمر عظيم , ولعله دخل على القوم تقليدا لبعض العلماء وأن هذا حسن ظن بالله واستدلالاً بنص مروي , وانما حال الموفقين الرجوع لحال الصدر الأول والنظر في حالهم فهم أجرى الناس بما نقلوا واعمل الناس بالسنن , فالحديث الذي فيه "لو اقسم على الله لأبره" كان مرتبط بحادثة قصاص من صحابية كسرة سن جاية فاقسم أحد الصحابة أن لا تكسر سن الصحابية قصاصا , فهنا حكم الله ومبلغ الشرع حاضر فابر الله قسمه أن لا تكسر سنها , فكان الحديث " أن من عباد الله من لو اقسم على الله لأبره" , أما الخوض في هذا الأمر فهو من الموبقات عكس ما يظنه المتهوكون من حصول الكرامة والمنزلة عند الله واقرب شيء له حديث الذي قال والله لا يغفر الله لفلان وما اصابه بسبب كلمته هذه , ولينظر الموفق حال الرسل وحال خاتمهم عليهم الصلاة والسلام وكيف أن منهم من قتل وأذي وليتأمل المتأمل قصة تضرع النبي صلى الله عليه وسلم يوم بدر , وقصة دعاء القنوت على المشركين ونزول قوله تعالى ( ليس لك من الأمر شيء ) ليتبين له حقيقة الحال .


الخطأ الرابع: تحريض من يتعاطف معهم في غير بلادهم سؤاء كانت تلك البلاد عربية أو غير عربية , على القتل والاغتيال , مع العلم أن هؤلاء المقيمين في تلك البلدان سواء كانوا من اهلها أو ممن قدم عليها قد اظهروا لقادة وأهل لتلك البلاد أنهم مليتزمون بنظامهم مراعين لمصالحهم فعند إذ سمحوا لهم بالبقاء والعيش معهم , فإن والحال هذه تحريض هؤلاء على القيام بهذا الأعمال تحريض على الغدر فإن كانوا يرون أن تلك البلاد غير مسلمه فليدعوا للهجرة منها حتى يكون حالهم على بينة فإن عاقبوا احد بعد تبين حالهم ودعوة عدوهم لما رأوه حق فلا يكون حين إذ غدر وإنما هو ما سماه الله في كتابه عقاب .


الخطأ الخامس: عدم تحريم ومنع المظاهرات والاعتصامات , وسكوتهم عنها في بلادهم أو حين يقوم بها من يناصرهم وفي هذه الاشياء محاذير شرعية عديدة يكف أناها خلاف سمت النبي صلى الله عليه وسلم الذي لم يكن صخابا بالاسواق , وأنه أمر بالسكينة حين كانت الجموع في عبادة , وكذلك جعل هذه المحدثات عبادة لمناصرة الدين أو لأمر بمعروف ونهي عن منكر زعموا .


الخطأ السادس: الانتحار وجعل ذلك شهادة , اعلم وفقك الله أن امر التشريع في الدين عظيم قال تعالى ( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ) فمن رام تحقيق عبوديته وتوحيده فليكن عبد لربه بوقوفه عند نهيه وأن لا يبتدر لأمر إلا بما يأمر به ربه , ولعل اللبس دخل على هؤلاء من استدلال بعض العلماء بحديث الغلام من ارشاده لما يمكن عدوه من قتله , فالغلام لم يقتل نفسه وإنما قتله عدوه , فيعرف أن هذا غلط والنصوص متظاهره في حرمة الانتحار وأنه من كبائر الذنوب , ففرق بين الأمرين كونه عرض نفسه للقتل كما يفعل المجاهد من تعريض نفسه للقتل كونه اقدم على القتال, وكون هو من يقوم بقتل نفسه وإن رأى حصول مطلوب يراه , فحال هذا كحال من يسرق ليحصل منفعة فإن رب المال لم يأذن له وجاء في نصوص الوحيين رخص للاكل من مال الغير في بعض الحيان بحال وهيئة معينة كالأكل بلا استئذان في بيوت الأباء والاكل من البستان دون الاخذ منه بما لا يؤذي رب المال, فدل ذلك على وجوب التوقي وأن الانسان محاسب , وهنا رب القاتل لنفسه لم يأذن له بقتل نفسه بل حرمه فهو المالك المتصرف في ملكه فلا تعتدي أيه العبد على ما لا تملك وما لم يؤذن لك فيه .


الخطأ السابع: الاستخفاف بالضعفاء وحريضهم وتعريضهم للأذى , وهو ما يفعله الداعين لأمر هؤلاء من دعوة لحمل السلاح والبدء في القتال في أي مكان ولربما كانوا بلا أمير ولا أهل حل وعقد ولا في دار منعة , وهذا خلاف هديه صلى الله عليه وسلم فقد جاء أنه حين كان بمكة وقدم عليه من رغب في اتباعة فاعلمه بأن لا قدرة له على ذلك وأمره بالعودة إلى أهله حتى يسمع به أنه قد ظهر فإن سمع بظهوره فحين إذ يقدم عليه , فها هي رعايته صلى الله عليه وسلم لمن اسلم فأين هؤلاء الذين لا يبالون باهلاك الناس وتعريضهم ليفتنوا ويرجعوا على اعقابهم لربما عن الاسلام باساسه , وذلك بتحميسهم وبدعوتهم لهم بالبدأ بالمجابهة والقتال في كل مكان .

اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا اللهم من الراشدين , اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد .

_________________
الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية   2cp6z2b

http://ferkous.com/site/rep/index.php
سلطان
سلطان
وجاهدوا في الله حق جهاده

عدد المساهمات : 172
تاريخ التسجيل : 24/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية   Empty رد: الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية

مُساهمة  سلطان في السبت يناير 03, 2015 10:57 am

رابط منسق لمن اراد النشر والدلاله على الخير

http://justpaste.it/iq52

_________________
الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية   2cp6z2b

http://ferkous.com/site/rep/index.php
سلطان
سلطان
وجاهدوا في الله حق جهاده

عدد المساهمات : 172
تاريخ التسجيل : 24/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية   Empty رد: الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية

مُساهمة  الساري في السبت يناير 03, 2015 7:04 pm

من الخطأ الاول الي سابع لايوجد الا الدوله الاسلاميه التي تعالج الخطاء فستعين بالله ثم بنهج الدوله تري الفرق بين نهج علماء السلطان واتباعه ونحن مع الفعل وليس الكلام ....!!

_________________
الفعل وليس المعرفه هي الغايه العظمي في الحياة
الساري
الساري
سبحان ربنا ان كان وعد ربنا لمفعولا

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 13/07/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية   Empty رد: الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية

مُساهمة  سلطان في السبت يناير 03, 2015 7:40 pm

هذه الاخطاء ليست على سبيل الحصر فقط ما حضر لي , والمؤمن لا يرد من يامره بالتقوى , فقد قال الله لنبيه اكمل الخلق ( ياأيها النبي اتقي الله ) الآية , والسعيد من بحث عن اصلاح نقصه وقال رحم الله امرء اهدى إلي عيوبي ...

_________________
الاخطاء الشرعية لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية   2cp6z2b

http://ferkous.com/site/rep/index.php
سلطان
سلطان
وجاهدوا في الله حق جهاده

عدد المساهمات : 172
تاريخ التسجيل : 24/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى