ملتقى صائد الرؤى
.. نرحب بتعبير رؤاكم القديمة والحديثة ..

.. ونسعد بنقاشاتكم حول الفتن والرؤى ..

(حياكم الله جميعا ووفقنا واياكم لخير الدنيا والآخره)

الخوارج قديما وحديثا

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:38 am




بسم الله الرحمن الرحيم

ولاعدوان الا على القوم الظالمين
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وعبده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه،

اللهم انصر المجاهدين حقا واخزي مدعي الجهاد واهدهم الى جاده الحق



الخوارج كلاب النار حديث غير ثابت .. والاقرب أنه موقوف على أبي امامة ومن اجتهاده رضي الله عنه .. انظر الرابط .. والله أعلى وأعلم
http://taimiah.org/index.aspx?function=item&id=957&node=5186



فتح الله عليك باب الهدايه والطريق الصحيح وليس طريق خوارج العصر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تقدم الكلام حول حديث الخوارج كلاب النار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قوم يحفظون القران لا يجاوز حناجرهم يتصفون بالغرور والتعالي والتعالم على العلماء حتى ان اسيادهم واصولهم من تعال على علي بن ابي طالب وابن عباس وبقيه الصحابه رضي الله عنهم
[]

تلك الطائفة التي خرجت على جماعة المسلمين وإمامهم، وكان انتشارها وقوتها في زمن علي رضي الله عنه وأرضاه، وإن كان أصل خروجها ونشأتها قد حصل في زمن النبي صلى الله عليه وسلم.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله [size=21]"أي إنهم شر على المسلمين من غيرهم فإنهم لم يكن أحد شراً على المسلمين منهم لا اليهود ولا النصارى، فإنهم كانوا مجتهدين في قتل كل مسلم لم يوافقهم مستحلين لدماء المسلمين وأموالهم وقتل أولادهم مكفرين لهم وكانوا متدينين بذلك ـ أي يرون ذلك دينا ـ لعظم جهلهم وبدعتهم المضلة".


هذا حال الخوارج الذين خرجوا على جماعة المسلمين

هؤلاء الخوارج كان موجودا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم حيث أنه قد جاءته الغنائم في غزوة حنين فقسمها صلى الله عليه وسلم وقد فضل أناسا من سادة القوم في الأعطيات من أجل مصلحة عظيمة رآها

فجاءة رجل من هولاء ناتئ الجبهة وقال اعدل يا محمد !!! (اعدل ) ويا ( محمد) وذلك لانه يرى انه وصل الى درجه اعلى من الرسول في العلم وهذا ماذكرناه ان من صفاتهم التعالم والتعالي والجهل وسهوله التكفير لديهم لكل من يخالفهم وادعاء الجهاد وهم ابعد ما يكونوا عن الجهاد واهله فتحقيق ماربهم الدنيويه يغطونها بالدعوه للجهاد وقتل كل مخالف


نعود للرجل الذي طلب من الرسول العدل !!! ـــــ وهذا الرد البليغ على كل من يقتل مسلم ويكفر مسلم ويرى في نفسه انه اعلى علم من غيره ويغرر بالشباب ليحقق مأربه ومأرب من خرج على ولي الامر لا ارتفع لهم راية ان شاء الله



فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء..؟!"، وقال صلى الله عليه وسلم: "فمن يعدل إن لم أعدل؟، خبتَ وخسرتَ إن لم أعدل"، فقال عمر رضي الله عنه: دعني يا رسول الله أضرب عنق هذا المنافق، فقال: "دعه"، فلما ولى مدبرا قال صلى الله عليه وسلم: "إن من ضئضئ هذا [يعني أصله، ] إن من ضئضئ هذا قوما يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم [أي: يقرؤونه من غير فقه يصل إلى ها هنا ويقف،]، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية، [كما يأتي السهم فيضرب الطائر من مكان فيخرج من مكان آخر لا يأخذ من دمه ولا من ريشه شيئا، وهذا دليل على قلة نصيبهم من الإسلام]، لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد" [أي: قتلا مستأصلا كما قال الله سبحانه وتعالى: {فهل ترى لهم من باقية}].



وفي زمن عثمان رضي الله عنه وأرضاه استمر شرهم وهذا معروف للجميع وقتلوه رضي الله عنه والمصحف في يده،
وركب خارجي على صدره [حتى تروا أنهم يريدون الدنيا] ركب هذا الخارجي على صدره وطعنه بتسع طعنات، ثم قال: أما ثلاث فلله، وأما ستٌّ فلشيءٍ في نفسي عليه.



خرجوا في وقت علي رضي الله عنه وأرضاه، وقصه الاشتر وهو من ؟؟؟؟؟؟ الذي كان يطمع ان يوليه علي على البصره ولما فشل في ذلك انطلق ومن معه الى الكوفه وخرجوا عن طاعته واعتزلوا الناس وبدأوا يثيرون الناس على علي رضي الله عنه بأسم الدينورفعِ شعار الورع والتنسك ركز معي هم دائما يرفعون اسم الدين لتحقيق ماربهم الدنيويه حق اريد به باطل
وقال لهم علي نحن لا نمنعكم المساجد ,, الى ان مالوا على
عبدالله بن خباب ابن صاحب رسول الله وقتلوه وشقوا بطن ام ولده !!! صدق رسول الله في وصفه لهم

وقد أكرم الله سبحانه وتعالى علياً رضي الله عنه وأرضاه بقتالهم،
حتى ان البعض من الصحابه ومنهم جندب رضي الله عنه وهو في جيش علي اصابه بعض الريبه في قتال هولاء لانه رأى هولاء الخوارج يداومون على الصلاة والقيام والعباده قبل ان يقنعه علي رضي الله عنه ويقاتل معه ويقتل سبعين من هولاء الخوارج ,,,


ولا يظن مسلم أن بدعة الخوارج قد انتهت بل إن بدعتهم باقيةٌ إلى أن يخرج قوم منهم في الدجال كما بين ذلك النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن الذي حصل أن الأزياء تغيرت، والألسن تبدلت،

ولكن صفاتهم واحده احداث الاسنان يدعون الجهاد ويكفرون الحكام ومن تحت رعيته لكن الحمد لله
انظروا إلى هذا القول: "كلما خرج قرن قطع" أي: أن الخوارج لن تقوم لهم قائمة أبداً.


قال ابن عمر: سمعت رسول الله صلى الله عيه وسلم يقول: "كلما خرج قرن قطع، أكثر من عشرين مرة، حتى يخرج في عراضهم الدجال"، [يعني حتى يخرج في خداعهم الدجال].

فهم يخرجون على أئمة المسلمين بالطعن والثلب، وإحداث القلاقل والفتن كما خرجوا في وجه النبي صلى الله عليه وسلم، لما خرج أصلهم الفاسد، ونبتتهم الأولى فقال للنبي صلى الله عليه وسلم: اعدل يا محمد فإنك لم تعدل، وكما خرجوا على عثمان، وعلي رضي الله عنهما.

وتنبهوا أيها المسلمون إلى أن الخوارج طبقات ومن هؤلاء الخوارج طبقة تسمى القعدية، وهم الذين يهيجون الناس على الخروج على الحاكم ويحسنونه لهم ولا يخرجون،


ومن صفات هؤلاء الخوارج الجهل، فهم يضعون النصوص في غير محلها الصحيح



ومن عاداتهم الخروج على العلماء والطعن فيهم وتنفير الناس منهم للانفراد بتوجيه الشباب
[color=red]

تجده يتكلم في عالم كبير جليل ويطعنه بأنه عميل وأنه لا ينكر على الحكام وأنه وأنه وأنه، وقد قال بعض السلف: "لحوم العلماء مسمومة وعادة الله في هتك أستار منتقصهم معلومة"، بل ولعله يأتي إلى أمور لا يعلمها إلا الله فيتهمه بأنه حصل على الأموال وحصل على المبالغ الكبيرة للتحدث في هذا الحديث أو ذاك ... فأين العقول؟

ومن صفاتهم ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم، من قتالهم أهل الإسلام، ومسالمة أهل الأوثان،

فتجده يعيش في بلاد الكفر ويمجدهم ليحصل على لقمه عيشه وخسر الاخره ولم يسلم من شره بلد التوحيد والبلاد التي تطبق شرع الله


ومن أعمالهم التي أدى إليها هذا الفكر المتشدد تلك التفجيرات التي تحصل في بلاد المسلمين فيقوم بها أولئك النشىء الجاهل، الذين مازالوا يملأ عقولهم أولئك المهيجون,,,


وأين أنت من ذلك الرجل الموحد الذي قتل في هذا الانفجار، {بأي ذنب قتلت} وكيف ستحاج بين يدي الله وأنت قتلته من غير ذنب؟ وماذا تقول، وبماذا تدفع؟!

انظروا الى الجهلة ماذا يتأولون يقولون إن حدث هذا الانفجار وقُتل فيه بعض المسلمين يبعثون على نياتهم.. الله أكبر.. كيف يبعثون على نياتهم؟؟؟!!!

الم يصفهم الرسول بوصف دقيق بلى والله


التفجير في بلاد المسلمين لا يجوز بأي حال من الأحوال ولو كان المتفجَّر فيه كافراً قد جاء بعهد وأمان من حاكم المسلمين.
بلد تقام فيه الصلاة والشعائر الدينيه الحنيفه فيفجر ويقتل فيه بدعوى الجهاد ؟؟ ماقول هولاء الاحداث عند العرض لاشك انه من فعل الخوارج بلا شك انهم اله في يد الاعداء نسأل الله أن يعجل بكشفهم وفضحهم.


والأدهى من ذلك، ما عزم عليه أهل الشر من التفجير في مكة المكرمة، قبلة المسلمين

لكن خوارج هذا الزمان لم يأخذوا صفه الشجاعه من اسلافهم "؟؟؟؟؟؟" عندما وقف الخارجي امام الحجاج وسبه نجد ان افراخ الخوارج اجبن واقل قدرا وبعض مشائخهم يستخدم التقيه كما يفعله الرافضه



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
اختصرت الكثير من الاحداث التي صارت في تلك الفتره لكن يهمنا وصف الرسول صلى الله عليه وسلم لهم
وانهم سيخرجون في آخر الزمان احداث الاسنان سفهاء
,,, وكانه رأي هولاء الذين نراهم على صفحات النت مدعي الجهاد هولاء الوغدان الصغار انهم اجبن عند اللقاء انهم مثيري الفتن و"؟؟؟؟؟؟؟؟؟"

حث النبي صلى الله عليه وسلم على قتال الخوارج فقال: "سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان"، هم شباب صغار يتحمسون في مجلس ويملؤهم رجل في شريط تهييجي ثم يدفعهم لأعمال التخريب]. وكأنه رأي مانراه الان من هولاء الصغار الاحداث بأبي انت وامي يا رسول الله

تكمله الوصف "يقولون من خير قول البرية"، [أي أنهم إذا تكلموا في القنوات قلت: ليس هناك أبلغ من فلان فإنهم أوتوا جدلا ولحنا، {ولتعرفنهم في لحن القول}]، "يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم" ، "يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم عند الله يوم القيامة".


كما أنه قد وصفهم صلى الله عليه وسلم بوصف شديد، وسماهم شرَّ الخلق والخليقة،



اختصرت عليكم والا الكلام في هذا الجانب كثير ولا ننسى ان الخوارج امتدادهم الى يومنا هذا في كثير من الدول والمواقع ولهم متشيخيهم الذين يأخذون الفتاوى منهم ومنهم الاباضيه في عمان والاخوان ابان مرحله السجن التي عاشوها في مصر

اسمع من هم الخوارج وهم من يكفر الناس وجميع افراد المجتمع كلهم كفار من خالف هواهم والكثير مما يشيب لها رأسك





تم التعديل في بعض الالفاظ وخصوصاً مسألة القول بان الخوارج كلاب النار وانه حديث ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم وما هو إلا من اجتهاد الصحابي الجليل أبي امامة الباهلي رضي الله عنه من مجمل الادلة ومنها يخروج من الاسلام كما يخرج السهم من الرمية .. والله أعلى وأعلم

انظر هنا:

http://taimiah.org/index.aspx?function=item&id=957&node=5186

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:39 am

فتنة التكفير



للشيخ المحدّث العلامة: محمد ناصر الدين الألباني –رحمه الله-
تقريظ سماحة الشيخ العلامة: عبد العزيز بن باز –رحمه الله-
تعليق الشيخ العلامة: محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-


بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة العلامة الألباني رحمة الله في مسألة التكفير



إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
أما بعد (1):
فإن مسألة التكفير عموماً – لا للحكام فقط؛ بل وللمحكومين أيضاً – هي فتنة عظيمة قديمة، تبنتها فرقة من الفرق الإسلامية القديمة، وهي المعروفة بـ (الخوارج) (2).
ومع الأسف الشديد فإن البعض من الدعاة أو المتحمسين قد يقع في الخروج عن الكتاب والسنة ولكن باسم الكتاب والسنة.
والسبب في هذا يعود إلى أمرين اثنين:
أحدهما هو: ضحالة العلم.
والأمر الآخر – وهو مهم جداً -: أنهم لم يتفقهوا بالقواعد الشرعية، والتي هي أساس الدعوة الإسلامية الصحيحة، التي يعد كل من خرج عنها من تلك الفرق المنحرفة عن الجماعة التي أثنى عليها رسول الله صلى الله عليه و سلم في غير ما حديث؛ بل والتي ذكرها ربنا عز وجل، وبين أن من خرج عنها يكون قد شاق الله ورسوله، وذلك في قوله عز وجل: } ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولّى ونصله جهنم وساءت مصيراً } (115 – النساء). فإن الله – لأمر واضح عند أهل العلم – لم يقتصر على قوله } ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى … نوله ما تولى … { وإنما أضاف إلى مشاقة الرسول اتباع غير سبيل المؤمنين، فقال: { ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولّى ونصله جهنم وساءت مصيراً } (115 – النساء).
فاتباع سبيل المؤمنين أو عدم اتباع سبيلهم أمر هام جداً إيجاباً وسلباً، فمن اتبع سبيل المؤمنين: فهو النّاجي عند رب العالمين، ومن خالف سبيل المؤمنين: فحسبه جهنم وبئس المصير.
من هنا ضلت طوائف كثيرة جداً – قديماً وحديثاً – ، لأنهم لم يكتفوا بعدم التزام سبيل المؤمنين حَسْبُ، ولكن ركبوا عقولهم، واتبعوا أهواءهم في تفسير الكتاب والسنة، ثم بنوا على ذلك نتائج خطيرة جداً، خرجوا بها عما كان عليه سلفنا الصالح رضوان الله تعالى عليهم جميعاً.
وهذه الفقرة من الآية الكريمة: } ويتبع غير سبيل المؤمنين } أكدها عليه الصلاة والسلام تأكيداً بالغاً في غير ما حديث نبوي صحيح.
وهذه الأحاديث – التي سأورد بعضاً منها – ليست مجهولة عند عامة المسلمين – فضلاً عن خاصتهم – لكن المجهول فيها هو أنها تدل على ضرورة التزام سبيل المؤمنين في فهم الكتاب والسنة ووجوب ذلك وتأكيده.
وهذه النقطة يسهو عنها – ويغفل عن ضرورتها ولزومها – كثير من الخاصة، فضلاً عن هؤلاء الذين عرفوا بـ (جماعة التكفير)، أو بعض أنواع الجماعات التي تنسب نفسها للجهاد وهي في حقيقتها من فلول التكفير.
فهؤلاء – وأولئك – قد يكونون في دواخل أ نفسهم صالحين ومخلصين، ولكن هذا وحده غير كاف ليكون صاحبه عند الله عز وجل من الناجين المفلحين.
إذ لابد للمسلم أن يجمع بين أمرين اثنين:
· صدق الإخلاص في النية لله عز وجل.
· وحسن الاتباع لما كان عليه النبي صلى الله عليه و سلم.
فلا يكفي – إذاً – أن يكون المسلم مخلصاً وجاداً فيما هو في صدده من العمل بالكتاب والسنة والدعوة إليهما؛ بل لا بد – بالإضافة إلى ذلك – من أن يكون منهجه منهجاً سوياً سليماً، وصحيحاً مستقيماً؛ ولا يتم ذلك على وجهه إلا باتباع ما كان عليه سلف الأمة الصالحون رضوان الله تعالى عليهم أجمعين.
· فمن الأحاديث المعروفة الثابتة التي تؤصل ما ذكرت – وقد أشرت إليها آنفاً – حديث الفرق الثلاث والسبعين، ألا وهو قوله عليه الصلاة والسلام: [افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة، كلها في النار إلا واحدة ] قالوا: من هي يا رسول الله ؟ قال: ] الجماعة [، وفي رواية: ] ما أنا عليه وأصحابي [.
فنجد أن جواب النبي صلى الله عليه و سلم يلتقي تماماً مع الآية السابقة: } ويتبع غير سبيل المؤمنين {. فأول ما يدخل في عموم الآية هم أصحاب الرسول صلى الله عليه و سلم.
إذ يكتف الرسول صلى الله عليه و سلم في هذا الحديث بقوله: ] ما أنا عليه… [، - مع أن ذلك قد يكون كافياً في الواقع للمسلم الذي يفهم حقاً الكتاب والسنة -؛ ولكنه عليه الصلاة والسلام يطبق تطبيقاً عملياً قوله سبحانه وتعالى في حقه صلى الله عليه و سلم أنه: } بالمؤمنين رءوف رحيم { (128- التوبة).
فمن تمام رأفته وكمال رحمته بأصحابه وأتباعه ِأن أوضح لهم صلوات الله وسلامه عليه أن علامة الفرقة الناجية: أن يكون أبناؤها وأصحابها على ما كان عليه الرسول عليه الصلاة والسلام، وعلى ما كان عليه أصحابه من بعده.
وعليه فلا يجوز أن يقتصر المسلمون عامة والدعاة خاصة في فهم الكتاب والسنة على الوسائل المعروفة للفهم؛ كمعرفة اللغة العربية، والناسخ والمنسوخ، وغير ذلك؛ بل لا بد من أن يرجع قبل ذلك كله إلى ما كان عليه أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم؛ لأنهم – كما تبين من آثارهم ومن سيرتهم – أنهم كانوا أخلص لله عز وجل في العبادة، وأفقه منّا في الكتاب والسنة، إلى غير ذلك من الخصال الحميدة التي تخلّقوا بها، وتأدبوا بآدابها.

· ويشبه هذا الحديث تماماً – من حيث ثمرته وفائدته – حديث الخلفاء الراشدين، المروي في السنن من حديث العرباض بن سارية رضي الله تعالى عنه، قال: وعظنا رسول الله صلى الله عليه و سلم موعظة وَجِلَت منها القلوب، وذرفت منها العيون، فقلنا: كأنها موعظة مُودّع فأوصنا يا رسول الله ! قال: ] أوصيكم بالسمع والطاعة، وإن ولي عليكم عبد حبشي، وإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي، وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي، عضوا عليها بالنواجذ… { وذكر الحديث.
والشاهد من هذا الحديث، هو معنى جوابه على السؤال السابق، إذ حض صلى الله عليه و سلم أمته في أشخاص أصحابه أن يتمسكوا بسنته، ثم لم يقتصر على ذلك بل قال: ] وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي [.
فلا بد لنا – والحالة هذه – من أن ندندن دائماً وأبداً حول هذا الأصل الأصيل؛ إذا أردنا أن نفهم عقيدتنا، وأن نفهم عبادتنا، وأن نفهم أخلاقنا وسلوكنا.
ولا محيد عن العودة إلى منهج سلفنا الصالح لفهم كل هذه القضايا الضرورية للمسلم، حتى يتحقق فيه – صدقاً – أنه من الفرقة الناجية.
ومن هنا ضلت طوائف قديمة وحديثة حين لم يتنبّهوا إلى مدلول الآية السابقة، وإلى مغزى حديث سنة الخلفاء الراشدين، وكذا حديث افتراق الأمة، فكان أمراً طبيعياً جداَ أن ينحرفوا كما انحرف من سبقهم عن كتاب الله، وسنة رسول صلى الله عليه و سلم، ومنهج السلف الصالح.
ومن هؤلاء المنحرفين: الخوارج قدماء ومحدثين.
فأن أصل فتنة التكفير في هذا الزمان، – بل منذ أزمان – هو آية يدندنون دائماً حولها؛ ألا وهي قوله تعالى: } ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون { (44- المائدة)، فيأخذونها من غير فهوم عميقة، ويوردونها بلا معرفة دقيقة.
ونحن نعلم أن هذه الآية الكريمة قد تكررت وجاءت خاتمتها بألفاظ ثلاثة، وهي: } فأولئك هم الكافرون {، } فأولئك هم الظالمون { [ 45- المائدة ]، } فأولئك هم الفاسقون { [ 47 – المائدة ].
فمن تمام جَهْل الذين يحتجون بهذه الآية باللفظ الأول منها فقط: } فأولئك هم الكافرون {: أنهم لم يُلِمّوا على الأقل ببعض النصوص الشريعة – قرآناً أم سنة – التي جاء فيها ذكر لفظة (الكفر)، فأخذوها – بغير نظر – على أنها تعني الخروج من الدين، وأنه لا فرق بين هذا الذي وقع في الكفر، وبين أولئك المشركين من اليهود والنصارى وأصحاب الملل الأخرى الخارجة عن ملة الإسلام.
بينما لفظة الكفر في لغة الكتاب والسنة لا تعني – دائماً – هذا الذي يدندنون حوله، ويسلطون هذا الفهم الخاطئ المغلوط عليه.
فشأن لفظة } الكافرون { - من حيث إنها لا تدل على معنى واحد – هو ذاته شأن اللفظين الآخرين: } الظالمون {و} الفاسقون {، فكما أن من وُصف أنه ظالم أو فاسق لا يلزم بالضرورة ارتداده عن دينه، فكذلك من وُصف بأنه كافر؛ سواء بسواء.
وهذا التنوع في معنى اللفظ الواحد هو الذي تدل عليه اللغة، ثم الشرع الذي جاء بلغة العرب – لغة القرآن الكريم –.
فمن أجل ذلك كان الواجب على كل من يتصدى لإصدار الأحكام على المسلمين – سواءً كانوا حكاماً أم محكومين- أن يكون على علم واسع بالكتاب والسنة، وعلى ضوء منهج السلف الصالح.
والكتاب والسنة لا يمكن فهمهما – وكذلك ما تفرع عنهما – ألا بطريق معرفة اللغة العربية وآدابها معرفة دقيقة.
فإن كان لدى طالب العلم نقص في معرفة اللغة العربية، فإن مما يساعده في استدراك ذلك النقص الرجوع إلى فهم من قبله من الأئمة والعلماء، وبخاصة أهل القرون الثلاثة المشهود لهم بالخيرية.

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:39 am

ولنرجع إلى الآية: } ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون {، فما المراد بالكفر فيها ؟ هل هو الخروج عن الملة ؟ أو أنه غير ذلك ؟
فأقول: لا بد من الدقة في فهم هذه الآية، فإنها قد تعني الكفر العملي؛ وهو الخروج بالأعمال عن بعض أحكام الإسلام.
ويساعدنا في هذا الفهم حبر الأمة وترجمان القرآن، عبدالله بن عباس رضي الله عنهما؛ الذي أجمع المسلمون جميعاً – إلا من كان من تلك الفرق الضالة – على أنه إمام فريد في التفسير.
فكأنه طرق سمعه يومئذ ما نسمعه اليوم تماماً من أن هناك أناساً يفهمون هذه الآية فهماً سطحياً، من غير تفصيل، فقال رضي الله عنه: " ليس الكفر الذي تذهبون إليه "، و: " إنه ليس كفراً ينقل عن الملة " و: " هو كفر دون كفر ".
ولعله يعني بذلك الخوارج الذين خرجوا على أمير المؤمنين علي رضي الله عنه، ثم كان من عواقب ذلك أنهم سفكوا دماء المؤمنين، وفعلوا فيهم ما لم يفعلوا بالمشركين: فقال: ليس الأمر كما قالوا، أو كما ظنوا، وإنما هو كفر دون كفر (3).
هذا الجواب المختصر الواضح من ترجمان القرآن في تفسير هذه الآية هو الحكم الذي لا يمكن أن يُفهم سواه من النصوص التي أشرت إليها قبل (4).
ثم إن كلمة (الكفر) ذُكرت في كثير من النصوص القرآنية والحديثية، ولا يمكن أن تُحمل – فيها جميعاً – على أنها تساوي الخروج من الملة (5)، من ذلك مثلاً الحديث المعروف في الصحيحين عن عبدالله بن مسعود رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ] سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر [. فالكفر هنا هو المعصية، التي هي الخروج عن الطاعة، ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام – وهو أفصح الناس بياناً – بالغ في الزجر، قائلاً: ] … وقتاله كفر [.
ومن ناحية أخرى، هل يمكن لنا أن نفسر الفقرة الأولى من هذا الحديث – ] سباب المسلم فسوق [ – على معنى الفسق المذكور في اللفظ الثالث ضمن الآية السابقة: } ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون { ؟
والجواب: أن هذا قد يكون فسقاً مرادفاً للكفر الذي هو بمعنى الخروج عن الملة، وقد يكون الفسق مرادفاً للكفر الذي لا يعني الخروج عن الملة، وإنما يعني ما قاله ترجمان القرآن إنه كفر دون كفر.
وهذا الحديث يؤكد أن الكفر قد يكون بهذا المعنى؛ وذلك لأن الله عز وجل قال: } وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله {. إذ قد ذكر ربنا عز وجل هنا الفرقة الباغية التي تقاتل الفرقة المحقة المؤمنة، ومع ذلك فلم يحكم على الباغية بالكفر، مع أن الحديث يقول: ] … وقتاله كفر [.
إذاً فقتاله كفر دون كفر، كما قال ابن عباس في تفسير الآية السابقة تماماً.
فقتال المسلم للمسلم بغي واعتداء، وفسق وكفر، ولكن هذا يعني أن الكفر قد يكون كفراً عملياً، وقد يكون كفراً اعتقادياً.
من هنا جاء هذا التفصيل الدقيق الذي تولى بيانه وشرحه الإمام – بحق – شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، وتولى ذلك من بعده تلميذه البار ابن قيم الجوزية، إذ لهما الفضل في التنبيه والدندنة على تقسيم الكفر إلى ذلك التقسيم، الذي رفع رايته ترجمان القرآن بتلك الكلمة الجامعة الموجزة، فابن تيمية يرحمه الله وتلميذه وصاحبه ابن قيم الجوزية: يدندنان دائماً حول ضرورة التفريق بين الكفر الاعتقادي والكفر العملي، وإلا وقع المسلم من حيث لا يدري في فتنة الخروج عن جماعة المسلمين، التي وقع فيها الخوارج قديماً وبعض أذنابهم حديثاً.
وخلاصة القول: إن قوله صلى الله عليه و سلم ] … وقتاله كفر [ لا يعني – مطلقاً – الخروج عن الملة.
والأحاديث في هذا كثيرة جداً، فهي – جميعاً- حجة دامغة على أولئك الذين يقفون عند فهمهم القاصر للآية السابقة، ويلتزمون تفسيرها بالكفر الاعتقادي.
فحسبنا الآن هذا الحديث؛ لأنه دليل قاطع على أن قتال المسلم لأخيه المسلم هو كفر، بمعنى الكفر العملي، وليس الكفر الاعتقادي.
فإذا عدنا إلى (جماعة التكفير) – أو من تفرع عنهم –، وإطلاقهم على الحكام، – وعلى من يعيشون تحت رايتهم بالأولى، وينتظمون تحت إمرتهم وتوظيفهم – الكفر والردة، فإن ذلك مبني على وجهة نظرهم الفاسدة، القائمة على أن هؤلاء ارتكبوا المعاصي فكفروا بذلك (6).
ومن جملة الأمور التي يفيد ذكرها وحكايتها: أنني التقيت مع بعض أولئك الذين كانوا من (جماعة التكفير) ثم هداهم الله عز وجل:
فقلت لهم: ها أنتم كفرتم بعض الحكام، فما بالكم تكفرون أئمة المساجد، وخطباء المساجد، ومؤذني المساجد، وخَدَمَةَ المساجد ؟ وما بالكم تكفرون أساتذة العلم الشرعي في المدارس وغيرها ؟
قالوا: لأن هؤلاء رضوا بحكم هؤلاء الحكام الذين يحكمون بغير ما أنزل الله.
فأقول: إذا كان هذا الرضى رضىً قلبياً بالحكم بغير ما أنزل الله، فحينئذ ينقلب الكفر العملي إلى كفر اعتقادي. فأي حاكم يحكم بغير ما أنزل الله وهو يرى ويعتقد أن هذا هو الحكم اللائق تبنيه في هذا العصر، وأنه لا يليق به تبنيه للحكم الشرعي المنصوص في الكتاب والسنة، فلا شك أن هذا الحاكم يكون كفره كفراً اعتقادياً، وليس كفراً عملياً فقط، ومن رضي ارتضاءه واعتقاده: فإنه يلحق به (7).
ثم قلت لهم: فأنتم – أولاً – لا تستطيعون أن تحكموا على كل حاكم يحكم بالقوانين الغربية الكافرة – أو بكثير منها –، أنه لو سئل عن الحكم بغير ما أنزل الله ؟! لأجاب: بأن الحكم بهذه القوانين هو الحق والصالح في هذا العصر، وأنه لا يجوز الحكم بالإسلام، لأنهم لو قالوا ذلك لصاروا كفاراً – حقاً – دون شك ولا ريب.
فإذا انتقلنا إلى المحكومين – وفيهم العلماء والصالحون وغيرهم –، فكيف تحكمون عليهم بالكفر بمجرد أنهم يعيشون تحت حكم يشملهم كما يشملكم أنتم تماماً ؟ ولكنكم تعلنون أن هؤلاء كفار مرتدون، والحكم بما أنزل الله هو الواجب، ثم تقولون معتذرين لأنفسكم: إن مخالفة الحكم الشرعي بمجرد العمل لا يستلزم الحكم على هذا العامل بأنه مرتد عن دينه !.
وهذا عين ما يقوله غيركم، سوى أنكم تزيدون عليهم – بغير حق – الحكم بالتكفير والردة.
ومن جملة المسائل التي توضح خطأهم وضلالهم، أن يقال لهم: متى يحكم على المسلم الذي يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله – وقد يكون يصلي – بأنه ارتد عن دينه ؟
أيكفي مرة واحدة ؟
أو أنه يجب أن يعلن أنه مرتد عن الدين ؟!.
إنهم لن يعرفوا جواباً، ولن يهتدوا صواباً، فنضطر إلى أن نضرب لهم المثل التالي، فنقول:
قاضِ يحكم بالشرع، هكذا عادته ونظامه، لكنه في حكومة واحدة زلَت به القدم فحكم بخلاف الشرع، أي: أعطى الحق للظالم وحرمه المظلوم، فهذا – قطعاً – حكم بغير ما أنزل الله ؟ فهل تقولون بأنه: كَفَرَ كُفرَ ردة ؟
سيقولون: لا؛ لأن هذا صدر منه مرة واحدة.
فنقول: إن صدر نفس الحكم مرة ثانية، أو حكم آخر، وخالف الشرع أيضاً، فهل يكفر ؟
ثم نكرر عليهم: ثلاث مرات، أربع مرات، متى تقولون: أنه كفر ؟! لن يستطيعوا وضع حد بتعداد أحكامه التي خالف فيها الشرع، ثم لا يكفرونه بها.
في حين يستطيعون عكس ذلك تماماً، إذا عُلمَ منه أنه في الحكم الأول استحسن الحكم بغير ما أنزل الله – مستحلاً له – واستقبح الحكم الشرعي، فساعتئذ يكون الحكم عليه بالردة صحيحاً، ومن المرة الأولى.
وعلى العكس من ذلك: لو رأينا منه عشرات الحكومات، في قضايا متعددة خالف فيها الشرع، وإذا سألناه: لماذا حكمت بغير ما أنزل الله عز وجل ؟ فرد قائلاً: خفت وخشيت على نفسي، أو ارتشيت مثلاً فهذا أسوأ من الأول بكثير، ومع ذلك فإننا لا نستطيع أن نقول بكفره، حتى يعرب عمّا في قلبه بأنه لا يرى الحكم بما أنزل الله عز وجل، فحينئذ فقط نستطيع أن نقول: إنه كافر كفر ردة.
وخلاصة الكلام: لا بد من معرفة أن الكفر – كالفسق والظلم –، ينقسم إلى قسمين:
· كفر وفسق وظلم يخرج من الملة، وكل ذلك يعود إلى الاستحلال القلبي.
· وآخر لا يخرج من الملة؛ يعود إلى الاستحلال العملي.
فكل المعاصي – وبخاصة ما فشا في هذا الزمان من استحلال عملي للرّبا، والزنى، وشرب الخمر، وغيرها، – هي من الكفر العملي، فلا يجوز أن نكفر العصاة المتلبسين بشيء من المعاصي لمجرد ارتكابهم لها، واستحلالهم إياها عملياً، إلا إذا ظهر – يقيناً – لنا منهم – يقيناً – ما يكشف لنا عما في قرارة نفوسهم أنهم لا يُحَرّمُون ما حرم الله ورسوله اعتقاداً؛ فإذا عرفنا أنهم وقعوا في هذه المخالفة القلبية حكمنا حينئذ بأنهم كفروا كفر ردة.
أما إذا لم نعلم ذلك فلا سبيل لنا إلى الحكم بكفرهم؛ لأننا نخشى أن نقع تحت وعيد قوله عليه الصلاة والسلام: ] إذا قال الرجل لأخيه: يا كافر، فقد باء بها أحدهما [.
والأحاديث الواردة في هذا المعنى كثيرة جداً، أذكر منها حديثاً ذا دلالة كبيرة، وهو في قصة ذلك الصحابي الذي قاتل أحد المشركين، فلما رأى هذا المُشرك أنه صار تحت ضربة سيف المسلم الصحابي، قال: أشهد أن لا إله إلا الله، فما بالاها الصحابي فقتله، فلما بلغ خبره النبي صلى الله عليه و سلم أنكر عليه ذلك أشد الإنكار، فاعتذر الصحابي بأن المشرك ما قالها إلا خوفاً من القتل، وكان جوابه صلى الله عليه و سلم: ] هلاّ شققت عن قلبه ؟! [. أخرجه البخاري ومسلم من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنه.
إذاً الكفر الاعتقادي ليس له علاقة أساسية بمجرد العمل(8) إنما علاقته الكبرى بالقلب.
ونحن لا نستطيع أن نعلم ما في قلب الفاسق، والفاجر، والسارق، والزاني، والمرابي … ومن شابههم، إلا إذا عبّر عما في قلبه بلسانه، أما عمله فيبنئ أنه خالف الشرع مخالفة عملية.
فنحن نقول : إنك خالفت، وإنك فسقت، وإنك فجرت، لكن لا نقول : إنك كفرت، وارتدت عن دينك، حتى يظهر منه شئ يكون لنا عذر عند الله عز وجل في الحكم بردته، ثم يأتي الحكم المعروف في الإسلام عليه؛ ألا وهو قوله عليه الصلاة والسلام:] من بدل دينه فاقتلوه [ .
ثم قلت – وما أزال أقول – لهؤلاء الذين يدندنون حول تكفير حكام المسلمين:
هبوا أن هؤلاء الحكام كفار كفر ردة، وهبوا – أيضاً – أن هناك حاكماً أعلى على هؤلاء، فالواجب – والحالة هذه – أن يطبق هذا الحاكم الأعلى فيهم الحد.
ولكن؛ الآن: ماذا تستفيدون أنتم من الناحية العملية إذا سلّمنا – جدلاً – أن هؤلاء الحكام كفار كفر ردة ؟! ماذا يمكن أن تصنعوا وتفعلوا ؟.
إذ قالوا: ولاء وبراء؛ فنقول: الولاء والبراء مرتبطان بالموالاة والمعاداة – قلبية وعملية – وعلى حسب الاستطاعة، فلا يشترط لوجودهما إعلان التكفير وإشهار الردة.
بل إن الولاء والبراء قد يكونان في مبتدع، أو عاص، أو ظالم.
ثم أقول لهؤلاء: ها هم هؤلاء الكفار قد احتلوا من بلاد الإسلام مواقع عدة، ونحن مع الأسف ابتلينا باحتلال اليهود لفلسطين.
فما الذي نستطيع نحن وأنتم فعله مع هؤلاء ؟! حتى تقفوا أنتم – وحدكم – ضد أولئك الحكام الذين تظنون أنهم من الكفار(9) ؟!.
هلا تركتم هذه الناحية جانباً، وبدأتم بتأسيس القاعدة التي على أساسها تقوم قائمة الحكومة المسلمة، وذلك باتباع سنة رسول الله r التي ربى أصحابه عليها، ونَشّأهم على نظامها وأساسها.
نذكر هذا مراراً، ونؤكده تكراراً: لا بد لكل جماعة مسلمة من العمل بحق لإعادة حكم الإسلام، ليس فقط على أرض الإسلام، بل على الأرض كلها، وذلك تحقيقاً لقوله تبارك وتعالى:} هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون { (9- الصف). وقد جاء في بعض بشائر الأحاديث النبوية أن هذه الآية ستتحقق فيما بعد.
فلكي يتمكن المسلمون من تحقيق هذا النص القرآني والوعد الإلهي، فلا بد من سبيل بيّن وطريق واضح، فهل يكون ذلك الطريق بإعلان ثورة على هؤلاء الحكام الذين يظن هؤلاء أن كفرهم كفر ردة ؟ ثم مع ظنهم هذا – وهو ظن غالط خاطئ – لا يستطيعون أن يعملوا شيئاً (10).
إذاً؛ ما هو المنهج ؟ وما هو الطريق ؟
لا شك أن الطريق الصحيح هو ما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يدندن حوله، ويُذكّر أصحابه به في كل خطبة: ] وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه و سلم [.
فعلى المسلمين كافة – وبخاصة منهم من يهتم بإعادة الحكم الإسلامي – أن يبدؤوا من حيث بدأ رسول الله صلى الله عليه و سلم، وهو ما نوجزه نحن بكلمتين خفيفتين: (التصفية، والتربية).
ذلك لأننا نعلم حقائق ثابتة وراسخة يغفل عنها – أو يتغافل عنها – أولئك الغلاة، الذين ليس لهم إلا إعلان تكفير الحكام، ثم لا شيء.
وسيظلون يعلنون تكفير الحكام، ثم لا يصدر منهم – أو عنهم – إلا الفتن والمحن !!.
والواقع في هذه السنوات الأخيرة على أيدي هؤلاء، بدءاً من فتنة الحرم المكي، إلى فتنة مصر، وقتل السادات، وأخيراً في
سوريا، ثم الآن في مصر والجزائر – منظور لكل أحد –: هدر دماء من المسلمين الأبرياء بسبب هذه الفتن والبلايا، وحصول كثير من المحن والرزايا.
كل هذا بسبب مخالفة هؤلاء لكثير من نصوص الكتاب والسنة، وأهمها قوله تعالى: } لقد كان لكم في رسول الله أسوةٌ حسنةٌ لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً { (21 – الأحزاب).
إذا أردنا أن نقيم حكم الله في الأرض – حقاً لا ادعاء –، هل نبدأ بتكفير الحكام ونحن لا نستطيع مواجهتهم، فضلاً عن أن نقاتلهم ؟ أم نبدأ – وجوباً – بما بدأ به الرسول عليه الصلاة والسلام ؟
لاشك أن الجواب: } لقد كان لكم في رسول الله أسوةٌ حسنةٌ … {.
ولكن؛ بماذا بدأ رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟
من المتيقين عند كل من اشتم رائحة العلم أنه صلى الله عليه و سلم بدأ بالدعوة بين الأفراد الذين كان يظن فيهم الاستعداد لتقبل الحق، ثم استجاب له من استجاب من أفراد الصحابة – كما هو معروف في السيرة النبوية –، ثم وقع بعد ذلك التعذيب والشدة التي أصابت المسلمين في مكة، ثم جاء الأمر بالهجرة الأولى والثانية، حتى وطد الله عز وجل الإسلام في المدينة المنورة، وبدأت هناك المناوشات والمواجهات، وبدأ القتال بين المسلمين وبين الكفار من جهة، ثم اليهود من جهة أخرى … هكذا.
إذاً؛ لا بد أن نبدأ نحن بتعليم الناس الإسلام الحق، كما بدأ الرسول عليه الصلاة والسلام، لكن؛ لا يجوز لنا الآن أن نقتصر على مجرد التعليم فقط، فلقد دخل في الإسلام ما ليس منه، وما لا يمت إليه بصلة، من البدع والمحدثات مما كان سبباً في تهدم الصرح الإسلامي الشامخ.
فلذلك كان الواجب على الدعاة أن يبدءوا بتصفية هذا الإسلام مما دخل فيه.

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:40 am

هذا هو الأصل الأول: (التصفية)
وأما الأصل الثاني: فهو أن يقترن مع هذه التصفية تربية الشباب المسلم الناشئ على هذا الإسلام المصفى (11).
ونحن إذا درسنا واقع الجماعات الإسلامية القائمة منذ نحو قرابة قرن من الزمان، وأفكارها وممارساتها، لوجدنا الكثير منهم لم يستفيدوا – أو يفيدوا – شيئاً يذكر، برغم صياحهم وضجيجهم بأنهم يريدونها حكومة إسلامية، مما سبب سفك دماء أبرياء كثيرين بهذه الحجة الواهية، دون أن يحققوا من ذلك شيئاً.
فلا نزال نسمع منهم العقائد المخالفة للكتاب والسنة، والأعمال المنافية للكتاب والسنة، فضلاً عن تكرارهم تلك المحاولات الفاشلة المخالفة للشرع.
وختاماً أقول: هناك كلمة لأحد الدعاة– كنت أتمنى من أتباعه أن يلتزموها وأن يحققوها – وهي: (أقيموا دولة الإسلام في قلوبكم تقم لكم على أرضكم)(12).
لأن المسلم إذا صحح عقيدته بناءً على الكتاب والسنة، فلا شك أنه بذلك ستصلح عبادته، وستصلح أخلاقه، وسيصلح سلوكه …الخ
لكن هذه الكلمة الطيبة – مع الأسف – لم يعمل بها هؤلاء الناس، فظلوا يصيحون مطالبين بإقامة الدولة المسلمة … لكن دون جدوى، ولقد صدق فيهم – والله – قول الشاعر: ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها إن السفينة لا تجري على اليبس
لعل فيما ذكرت مقنعاً لكل منصف، ومنتهى لكل متعسف. والله المستعان.



تقريظ سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد (13).
فقد اطلعت على الجواب المفيد الذي تفضل به صاحب الفضيلة الشيخ محمد ناصرالدين الألباني وفقه الله، المنشور في صحيفة المسلمون، الذي أجاب به فضيلته من سأله عن: " تكفير من حكم بغير ما أنزل الله من غير تفصيل ".
فألفيتها كلمة قيمة أصاب فيها الحق، وسلك فيها سبيل المؤمنين، وأوضح وفقه الله أنه لا يجوز لأحد من الناس أن يُكَفّرَ من حكم بغير ما أنزل الله بمجرد الفعل من دون أن يعلم أنه استحل ذلك بقلبه، واحتج بما جاء في ذلك عن ابن عباس رضي الله عنهما وعن غيره من سلف الأمة.
ولاشك أن ما ذكره في جوابه في تفسير قوله تعالى: } ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون {، و } ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون {، و: } ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون {، هو الصواب.
وقد أوضح أن الكفر كفران: أكبر وأصغر، كما أن الظلم ظلمان، وهكذا الفسق فسقان: أكبر وأصغر.
فمن استحل الحكم بغير ما أنزل الله، أو الزنى، أو الربا، أو غيرها من المحرمات المجمع على تحريمها فقد كفر كفراً أكبر، وظلم ظلماً أكبر، وفسق فسقاً أكبر:
ومن فعلها بدون استحلال كان كفره كفراً أصغر، وظلمه ظلماً أصغر، وهكذا فسقه، لقول النبي r في حديث ابن مسعود رضي الله عنه: ] سباب المسلم فسوق وقتاله كفر [ أراد بهذا صلى الله عليه و سلم الفسق الأصغر، والكفر الأصغر، وأطلق العبارة تنفيراً من هذا العمل المنكر.
وهكذا قوله صلى الله عليه و سلم: ] اثنتان في الناس هما بهما كفر: الطعن في النسب والنياحة على الميت [ أخرجه مسلم في صحيحه، وقوله صلى الله عليه و سلم: ] لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض [ أخرجه البخاري ومسلم من حديث جرير رضي الله عنه، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.
فالواجب على كل مسلم ولا سيما أهل العلم التثبت في الأمور، والحكم فيها على ضوء الكتاب والسنة، وطريق سلف الأمة والحذر من السبيل الوخيم الذي سلكه الكثير من الناس لإطلاق الأحكام وعدم التفصيل.
وعلى أهل العلم أن يعتنوا بالدعوة إلى الله سبحانه بالتفصيل، وإيضاح الإسلام للناس بأدلته من الكتاب والسنة، وترغيبهم في الاستقامة عليه، والتواصي والنصح في ذلك مع الترهيب من كل ما يخالف أحكام الإسلام.
وبذلك يكونون قد سلكوا مسلك النبي صلى الله عليه و سلم، ومسلك خلفائه الراشدين وصحابته المرضيين في إيضاح سبيل الحق، والإرشاد إليه، والتحذير مما يخالفه عملاً بقول الله سبحانه: } ومن أحسن قولاً ممّن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين {. وقوله عز وجل: } قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرةٍ أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين {. وقوله سبحانه: } ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالّتي هي أحسن {.
وقول النبي صلى الله عليه و سلم: ] من دل على خير فله مثل أجر فاعله [، وقوله صلى الله عليه و سلم: ] من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً [. وقول النبي صلى الله عليه و سلم لعلي رضي الله عنه لما بعثه إلى اليهود في خيبر: ] ادعهم إلى الإسلام وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله فيه، فوالله لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خيرٌ لك من حمر النعم [ متفق على صحته.
وقد مكث النبي صلى الله عليه و سلم في مكة ثلاث عشرة سنة يدعو الناس إلى توحيد الله، والدخول في الإسلام بالنصح والحكمة والصبر والأسلوب الحسن، حتى هدى الله على يديه وعلى يد أصحابه من سبقت له السعادة، ثم هاجر إلى المدينة عليه الصلاة والسلام،
واستمر في دعوته إلى الله سبحانه، هو وأصحابه رضي الله عنهم، بالحكمة والموعظة الحسنة، والصبر والجدال بالتي هي أحسن، حتى شرع الله له الجهاد بالسيف للكفار، فقام بذلك عليه الصلاة والسلام هو وأصحابه رضي الله عنهم أكمل قيام، فأيدهم الله ونصرهم وجعل لهم العاقبة الحميدة.
وهكذا يكون النصر وحسن العاقبة لمن تبعهم بإحسان وسار على نهجهم إلى يوم القيامة، والله المسؤول أن يجعلنا وسائر إخواننا في الله من أتباعهم بإحسان، وأن يرزقنا وجميع إخواننا الدعاة إلى الله البصيرة النافذة والعمل الصالح، والصبر على الحق حتى نلقاه سبحانه، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


تقريظ العلامة الشيخ محمد العثيمين رحمه الله على كلمتي الألباني و بن باز



الذي فهم من كلام الشيخين(14): أن الكفر لمن استحل ذلك وأما من حكم به على أنه معصية مخالفة: فهذا ليس بكافر؛ لأنه لم يستحله، لكن قد يكون خوفاً أو عجزاً، أو ما أشبه ذلك ، وعلى هذا فتكون الآيات الثلاث(15) منزلة على أحوال ثلاث:
1- من حكم بغير ما أنزل الله بدلاً عن دين الله، فهذا كفر أكبر مخرج عن الملة؛ لأنه جعل نفسه مشرعاً مع الله عز وجل , ولأنه كاره لشريعته.
2- من حكم به لهوى في نفسه، أو خوفاً عليها، أو ما أشبه ذلك، فهذا لا يكفر، ولكنه ينتقل إلى الفسق.
3- من حكم به عدواناً وظلماً، - وهذا لا يتأتى في حكم القوانين، ولكن يتأتى في حكم خاص، مثل أن يحكم على إنسان بغير ما أنزل الله لينتقم منه – فهذا يقال إنه: ظالم
فتنزّل الأوصاف على حسب الأحوال.
ومن العلماء من قال: إنها أوصاف لموصوف واحد، وأن كل كافر ظالم، وكل كافر فاسق، واستدلوا بقوله تعالى:} والكافرون هم الظالمون {، وبقوله تعالى: } وأما الذين فسقوا فمأواهم النّار {. وهذا هو الفسق الأكبر.
ومها كان الأمر فكما أشار الشيخ الألباني، رحمه الله، أن الإنسان ينظر ماذا تكون النتيجة ؟ ليست المسألة نظرية، لكن المهم التطبيق العملي ما هي النتيجة؟
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.




______________


________


__




(1) هذه بداية كلمة العلاّمة الألباني- رحمه الله - والتي تم تسجيلها على الشريط السبعون بعد المائة السادسة، بتاريخ 12/5/1413هـ، الموافق 7/11/199م. وهي مطبوعة ضمن كتاب (فتاوى الشيخ الألباني ومقارنتها بفتاوى العلماء)، إعداد عكاشة عبد المنان صفحة: (238—253)، ولقد نشرتها المجلة السلفية العدد الأول 1415هـ. كما نشرتها أيضاً جريدة المسلمون العدد (556) بتاريخ 5/5/1416هـ، الموافق 29/9/1995م
(2) الخوارج طوائف متعددة مذكورة في كتب الفرق، ومنها ما يزال موجوداً إلى الآن تحت اسم آخر، هو: (الإباضية).
وهؤلاء (الإباضية) كانوا إلى عهد قريب منطوين على أنفسهم، ليس لهم أي نشاط دعوي، ولكن منذ بضع سنين بدأوا ينشطون وينشرون بعض الرسائل والكتب والعقائد التي هي عين عقائد الخوارج القدامى، إلا أنهم يستترون بخصلة من خصال الشيعة، ألا وهي التقية.
فهم يقولون: نحن لسنا بالخوارج، والحق أن الأسماء لا تغير من حقائق المسميات شيئاً، وهؤلاء يلتقون – من جملة ما يلتقون به – مع الخوارج في مسألة تكفير أصحاب الكبائر.
(3) راجع تخريج العلامة لهذه الآثار الصحيحة الجزء السادس صفحة (109) وما بعدها رقم (2552).
(4) قال الشيخ ابن عثيمين في تعليقه على كلمة العلاًمة الألباني:
أحتج الشيخ الألباني بهذا الأثر – عن ابن عباس رضي الله عنهما – ، وكذلك غيره من العلماء الذين تلقوه بالقبول، وإن كان في سنده ما فيه، لكنهم تلقوه بالقبول، لصدق حقيقته على كثير من النصوص فقد قال النبي صلى الله عليه و سلم: ] سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر [، ومع ذلك فإن قتاله لا يخرج الإنسان من الملة، لقوله تعالى: } وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما { إلى أن قال: } إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم {.
لكن لما كان هذا لا يرضي هؤلاء المفتونين بالتكفير، صاروا يقولون: هذا الأثر غير مقبول، ولا يصح عن ابن عباس، فيقال لهم: كيف لا يصح وقد تلقاه من هو أكبر منكم وأفضل وأعلم بالحديث، وتقولون لا نقبل ؟!!
فيكفينا أن علماء جهابذة كشيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم – وغيرهما – تلقوه بالقبول، ويتكلمون به وينقلونه، فالأثر صحيح.
ثم هب أن الأمر كما قلتم: إنه لا يصح عن ابن عباس، فلدينا نصوص أخرى تدل على أن الكفر قد يطلق ولا يراد به الكفر المخرج عن الملة، كما في الآية المذكورة، وكما في قوله صلى الله عليه و سلم: ] اثنتان في الناس هما بهم كفر: الطعن في النسب والنياحة على الميت [، وهذه لا تخرج من الملة بلا إشكال.
لكن كما قيل قلة البضاعة من العلم، وقلة فهم القواعد الشرعية العامة – كما قال الشيخ الألباني وفقه الله في أول كلامه – هي التي توجب هذا الضلال.
ثم شيء آخر نضيفه إلى ذلك وهو: سوء الإرادة التي تستلزم سوء الفهم؛ لأن الإنسان إذا كان يريد شيئاً لزم من ذلك أن ينتقل فهمه إلى ما يريد، ثم يُحرّف النصوص على ذلك. وكان من القواعد المعروفة عند العلماء أنهم يقولون: (استدل ثم اعتقد)، لا تعتقد ثم تستدل فتضل. فالأسباب ثلاث هي:
الأول: (قلة البضاعة من العلم الشرعي)، الثاني: (قلة فقه القواعد الشرعية)، الثالث: (سوء الفهم المبني على سوء الإرادة).
(5) قال فضيلة الشيخ ابن عثيمين جواباً على سؤال سائل:
من سوء الفهم قول من نسب لشيخ الإسلام ابن تيمية أنه قال: " إذا أطلق الكفر فإنما يُراد به كفر أكبر "؛ مستدلاً بهذا القول على التكفير بآية:} فأولئك هم الكافرون { !! مع أنه ليس في الآية أن هذا هو (الكفر) !.
وأما القول الصحيح عن شيخ الإسلام فهو تفريقه – رحمه الله – بين (الكفر) المعرّف بـ (أل)، وبين (كُفر) منكراً.
فأما الوصف؛ فيصلح أن نقول فيه: " هؤلاء كافرون "، أو: " هؤلاء الكافرون "؛ بناءً على ما اتصفوا به من الكفر الذي لا يخرج من الملة، ففرقٌ بين أن يوصفَ الفعلُ، وأن يُوصفَ الفاعلُ.
وعليه؛ فإنه بتأويلنا لهذه الآية على ما ذكر: نحكم بأن الحكم بغير ما أنزل الله ليس بكفر مخرج عن الملة، لكنه كفر عملي، لأن الحاكم بذلك خَرَج عن الطريق الصحيح.
ولا يُفرق في ذلك بين الرجل الذي يأخذ قانوناً وضعياً من قِبَل غيره ويحكّمه في دولته، وبين من يُنشيءُ قانوناً، ويضعُ هذا القانونَ الوضعيّ؛ إذ المهم هو: هل هذا القانون يُخالفُ القانون السماوي أم لا ؟
(6) قال الشيخ ابن عثيمين: نسأل الله العافية.
(7) قال العلامة الألباني معلقاً: ثم يلقبنا هؤلاء – بالباطل – مرجئة العصر !!!.
(8) قال العلامة الألباني معلقاً: " ومن الأعمال أعمالٌ قد يكفر بها صاحبها كفراً اعتقادياً؛ لأنها تدل على كفره دلالة قطعيّة يقينيّة، بحيث يقوم فعله هذا منه مقام إعرابه بلسانه عن كفره؛ كمثل أن يدوس المصحف َ، مع علمه به، وقصده له ".
(9) قال فضيلة الشيخ ابن عثيمين حفظه الله:
هذا الكلام جيد، يعني أن هؤلاء الذين يحكمون على الولاة المسلمين بأنهم كفار ماذا يستفيدون إذا حكموا بكفرهم ؟ أيستطيعون إزالتهم ؟ لا يستطيعون، وإذا كان اليهود قد احتلوا فلسطين قبل نحو خمسين عاماً، ومع ذلك ما استطاعت الأمة الإسلامية كلها عربها وعجمها أن يزيحوها عن مكانها، فكيف نذهب ونسلط ألسنتنا على ولاة يحكموننا ؟ ونعلم أننا لا نستطيع إزالتهم، وأنه سوف تراق دماء وتستباح أموال، وربما أعراض أيضاً، ولن نصل إلى نتيجة. =
= إذاً ما الفائدة ؟ حتى لو كان الإنسان يعتقد فيما بينه وبين ربه أن من هؤلاء الحكام من هو كافر كفراً مخرجاً عن الملة حقاً، فما الفائدة من إعلانه وإشاعته إلا إثارة الفتن ؟ كلام الشيخ الألباني هذا جيد جداً.
لكنا قد نخالفه في مسألة أنه لا يحكم بكفرهم إلا إذا اعتقدوا حل ذلك، هذه المسألة تحتاج إلى نظر(أ). لأننا نقول: من حكم بحكم الله، وهو يعتقد أن حكم غير الله أولى فهو كافر – وإن حكم بحكم الله – وكفره كفر عقيدة.
(10) وقد سُئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين عن الشبهة التالية وهي:
هناك شبهة عند كثير من الشباب هي التي استحكمت في عقولهم، وأثارت عندهم مسألة الخروج، وهي: أن هؤلاء الحكام المبدلون وضعوا قوانين وضعية من عندهم، ولم يحكموا بما أنزل الله فحكم هؤلاء الشباب بردتهم وكفرهم، وبنوا على ذلك: أن هؤلاء ما داموا كفاراً فيجب قتالهم، ولا ينظر إلى حالة ضعفهم لأن حالة الضعف قد نسخت، كما يقولون بآية السيف!!! (الآية 5 – التوبة) فما عاد هناك مجال للعمل بمرحلة الاستضعاف، التي كان المسلمون عليها في مكة !!.
فأجاب فضيلته عن هذه الشبهة فقال:
لا بد أن نعلم أولاً هل انطبق عليهم وصف الردة أم لا ؟
وهذا يحتاج إلى معرفة الأدلة الدالة على أن هذا القول أو الفعل ردة، ثم تطبيقها على شخص بعينه، وهل له شبهة أم لا ؟
يعني: قد يكون النص قد دل على أن هذا الفعل كفر، وهذا القول كفر، لكن هناك مانع يمنع من تطبيق حكم الكفر على هذا الشخص المعين.
والموانع كثيرة، منها: الظن – وهو جهل – ومنها: الغلبة.
فالرجل الذي قال لأهله: إذا مت فحرقوني واسحقوني في اليم، فإن الله لو قدر عليّ ليعذبني عذاباً لا يعذبه أحد من العالمين؛ – والحديث أخرجه البخاري، ومسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه – هذا الرجل ظاهر عقيدته الكفر والشك في قدرة الله، لكن الله لما جمعه وخاطبه قال: يارب إني خشيت منك أو كلمة نحوها، فغفر له، فصار هذا الفعل منه تأويلاً. (أي غير مقصود له، ولا مُراد منه).
ومثل ذلك الرجل الذي غلبه الفرح، وأخذ بناقته قائلاً: اللهم أنت عبدي وأنا ربك!! – أخرجه البخاري، ومسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه – كلمة كفر، لكن هذا القائل يكفر؛ لأنه مغلوب عليه، فمن شدة الفرح أخطأ، أراد أن يقول: اللهم أنت ربي وأنا عبدك، فقال اللهم أنت عبدي وأنا ربك !.
والمكره يكره على الكفر فيقول كلمة الكفر، أو يفعل فعل الكفر، ولكن لا يكفر بنص القرآن؛ لأنه غير مريد، وغير مختار.
وهؤلاء الحكام، نحن نعرف أنهم في المسائل الشخصية – كالنكاح والفرائض وما أشبهها – يحكمون بما دل عليه القرآن على اختلاف المذاهب.
وأما في الحكم بين الناس فيختلفون … ولهم شبهة يوردها لهم بعض علماء السوء، يقولون: إن النبي صلى الله عليه و سلم يقول: ] أنتم أعلم بأمور دنياكم [. وهذا عام، فكل ما تصلح به الدنيا فلنا الحرية فيه؛ لأن الرسول صلى الله عليه و سلم قال: ] أنتم أعلم بأمور دنياكم [ !!.
وهذه – لا شك – شبهة. لكن هل هو مسوغ لهم في أن يخرجوا عن قوانين الإسلام في إقامة الحدود، ومنع الخمور وما شابه ذلك ؟.
وعلى فرض أن يكون لهم في بعض النواحي الاقتصادية شبهة، فإن هذا ليس فيه شبهة.
وأما تمام الإشكال المطروح فيقال فيه: إذا كان الله تعالى بعد أن فرض القتال قد قال:} إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين وإن يكن منكم مائة يغلبوا ألفاً من الذين كفروا بأنهم قومٌ لا يفقهون { (65- الأنفال). فكم هؤلاء ؟! واحدٌ بعشرة.
ثم قال:} الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفاً فإن يكن منكم مائةٌ صابرةٌ يغلبوا مائتين وإن يكن منكم ألفٌ يغلبوا ألفين بإذن الله والله مع الصابرين {.
وقد قال بعض العلماء: إن ذلك في، وقت الضعف، والحكم يدور مع علته، فبعد أن أوجب الله عليهم مصابرة العشرة قال: } الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفاً {.
ثم نقول: إن عندنا نصوصاً محكمة تبين هذا الأمر، وتوضحه؛ منها قوله تعالى: } لا يكلف الله نفساً إلا وسعها {. فالله سبحانه لا يكلف نفساً إلا وسعها وقدرتها، والله سبحانه يقول – أيضاً –:} فاتقوا الله ما استطعتم {.
فلو فرضنا – بحسب الشروط والضوابط التي ذكرها العلماء الأجلاَّء – أن الخروج المشار إليه على هذا الحاكم واجب، فإنه لا يجب علينا ونحن لا نستطيع إزاحته، فالأمر واضح … ولكنه الهوى يهوي بصاحبه.
(أ) قال العلامة الألباني معلقاً: لم يظهر لي وجه احتمالية هذه المخالفة، إذ أنني أقول: لو أن أحداً من الناس – ولو من غير الحكام – رأى أن حكم غير الإسلام أولى من حكم الإسلام – ولو حكم بالإسلام عملاً – فهو كافر؛ إذاً لا اختلاف، لأن المرجع أصلاً إلى ما في القلب.
لكن كلامنا على العمل.
وفي ظني أنه لا يمكن لأحد أن يطبق قانوناً مخالفاً للشرع يحكم فيه في عباد الله إلا وهو يستحله ويعتقد أنه خير من القانون الشرعي، فهو كافر، هذا هو الظاهر، وإلا فما الذي حمله على ذلك ؟
قد يكون الذي حمله على ذلك خوفاً من أناس آخرين أقوى منه إذا لم يطبقه، فيكون مداهناً لهم، فحينئذ نقول: إن هذا كالمداهن في بقية المعاصي، وأهم شيء في هذا الباب هو مسألة التكفير الذي ينتج العمل، وهو الخروج على هؤلاء الأئمة، هذا هو المشكل. نعم، لو أن الإنسان عنده قوة يستطيع يُصفي كل حاكم كافر له ولاية على المسلمين، كان هذا مما نرحب به إذا كان كفراً بواحاً عندنا فيه من الله برهان، لكن المسألة ليست على هذه الصفة وليست هينة !!.
(11) قال فضيلة الشيخ ابن عثيمين حفظه الله:
يريد الشيخ الألباني أن يُصفى الإسلام أولاً، لأن الإسلام الآن فيه شوائب، شوائب في العقيدة، شوائب في الأخلاق، شوائب في المعاملات، شوائب في العبادات، كل هذه الأربعة.
في العقيدة: هذا أشعري، هذا معتزلي، هذا كذا، هذا كذا.
في العبادات: هذا صوفي، هذا قادري، هذا تيجاني … إلخ.
في المعاملات: هذا يحلل الربا الاستثماري، وهذا يحرمه، وهذا يبيح الميسر، وهذا يحرمه.
فتجد أن الإسلام يحتاج أولاً إلى تصفيه من هذه الشوائب، وهذا يحتاج إلى جهود كبيرة من العلماء وطلاب العلم، ثم بعد ذلك يتربى الشباب على هذا الإسلام المصفى من هذه الشوائب. فعندئذ يخرج جيل من الشباب على عقيدة سليمة وأخلاق وآداب كريمة موافقة للكتاب والسنة والسلف الصالح.
(12) قال الشيخ ابن عثيمين: هذه الكلمة جيدة، والله المستعان.
(13) هذا تعليق لسماحة الشيخ العلاّمة عبد العزيز بن عبد الله بن باز على كلمة العلاّمة محمد ناصر الدين الألباني السابقة رحمهما الله جميعاً.
وقد نُشر في مجلة الدعوة العدد (1511) بتاريخ 11/5/1416هـ الموافق 5/10/1995م.
كما نشرته أيضاً جريدة المسلمون، العدد (557) بتاريخ 12/5/1416هـ الموافق 6/10/1995م.
(14) بعد أن قُرِئ على الشيخ ابن عثيمين كلمة الألباني السابقة في مسألة التكفير والحكم بغير ما أنزل الله. فقد قُرئ عليه تعليق العلامة ابن باز على كلمة العلامة الألباني، ثم بعد ذلك علّق حفظه الله بتعليق مجمل نافع على الكلمتين خلاصة لما سبق، سأل الله أن ينفع به.
(15) أي قوله تعالى: } ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون {، وقوله تعالى: } ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون {، وقوله تعالى: } ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون { [ سورة المائدة، الآيات: 47،45،44 ]

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:47 am


_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:49 am


_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:50 am


_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:54 am


التحذيرمن البدع : بدعة الخوارج

تنظيم القاعدة خوارج هذا العصر

الإباضية والخوارج والتكفيريين






إن الحمد لله، نحمده، و نستعينه، و نستغفره، ونعوذ بالله، من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم.

عن العرباض بن سارية قال : وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة وجلت منها القلوب ، وذرفت منها العيون ، قلنا : يا رسول الله كأنها موعظة مودع فأوصنا قال : (( أوصيكم بتقوى الله عز وجل والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد وأنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً فعليكم بسنّتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة ))
قال الترمذي :حديث حسن صحيح .
وعن حذيفة قال : كل عبادة لا يتعبدها أصحاب محمد فلا تعبّدوها فإن الأول لم يدع للآخر مقالاً فاتقوا الله يا معشر القراء وخذوا طريق من كان قبلكم رواه أبو داود ،
وقال الدرامي أخبرنا الحكم بن المبارك أنبأنا عمر بن يحيى قال : سمعت أبي يحدّث أبيه قال : كنا نجلس على باب عبد الله بن مسعود قبل صلاة الغداة فإذا خرج مشيناً معه إلى المسجد فجاءنا أبو موسى الأشعري فقال أخرج إليكم أبو عبدالرحمن بعد ؟ قلنا لا ، فجلس معنا حتى خرج ، فلما خرج قمنا إليه جميعاً فقال له أبو موسى : يا أبا عبدالرحمن إني رأيت في المسجد آنفاً أمراً أنكرته ولم أرَ والحمدلله إلا خيراً ، قال : ما هو ؟ فقال : إن عشت فستراه قال : رأيت في المسجد قوماً حلقاً جلوساً ينتظرون الصلاة في كل حلقة رجل وفي أيديهم حصى فيقول كبروا مائة فيكبرون مائة ، فيقول هللوا مائة فيهللون مائة ، ويقول : سبحوا مائة فيسبحون مائة ، قال : فماذا قلت لهم ؟ قلت : ما قلت لهم شيئاً انتزار رأيك أو انتظار أمرك ، قال : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم وضمنت لهم ألا يضيع حسناتهم شيء ؟ ثم مضى ومضينا معه حتى أتى حلقة من تلك الحلق فوقف عليهم فقال ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ قالوا : يا أبا عبد الله حصى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح ، قال : فعدّوا سيئاتكم فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء ، ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم ، هؤلاء صاحبة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلى ملة هي ما أردنا إلا الخير قال وكم من مريد للخير لن يصيبه ،

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قوماً يقرءون القرآن لا تجاوز تراقيهم ، وايم الله لعل أكثرهم منكم ثم تولى عنهم ، فقال عمرو بن سلمة رأينا عامة أولئك الحِلَق يطاعنوننا يوم النهروان مع الخوارج .

إن مما ابتليت به الأمة الإسلامية مما زعزع أمنها وروع سكانها وجعل للكفار عليها السبيل خروج فرقة مارقة عن الدين لا يألون في مسلم إلا ولا ذمة وهؤلاء هم الخوارج وقد كان بداية ظهورهم في عهد عثمان رضي الله عنه حيث خرجوا عليه حتى أدى ذلك إلى قتله مظلوما شهيداً ثم خرجوا على علي فقاتلهم وقتلهم شر قتله وكان هذا الفعل له منقبة عظيمة.

قال الإمام محمد بن الحسين الآجري –رحمه الله-: (( لم يختلف العلماء قديماً وحديثاً أن الخوارج قوم سوء، عصاة لله –عز وجل- ولرسوله -صلى الله عليه وسلّم-، وإن صلّوا وصاموا، واجتهدوا في العبادة، فليس ذلك بنافع لهم، وإن أظهروا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وليس ذلك بنافع لهم؛ لأنهم قوم يتأولون القرآن على ما يهوون، ويموّهون على المسلمين. وقد حذرنا الله –عز وجل- منهم، وحذّرنا النبي -صلى الله عليه وسلّم-، وحذرنا الخلفاء الراشدون بعده، وحذرناهم الصحابة –رضي الله عنهم- ومن تبعهم بإحسان –رحمة الله تعالى عليهم-.

والخوارج هم الشراة الأنجاس الأرجاس، ومن كان على مذهبهم من سائر الخوارج، يتوارثون هذا المذهب قديماً وحديثاً، ويخرجون على الأئمة والأمراء ويستحلون قتل المسلمين.

وأوّل قرن طلع منهم على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-: هو رجل طعن على النبي -صلى الله عليه وسلّم- وهو يقسم الغنائم بالجعرانة، فقال: اعدل يا محمد، فما أراك تعدل، فقال -صلى الله عليه وسلّم-: ((ويلك ، فمن يعدل إذا لم أكن أعدل؟ )) وأخبر –عليه الصلاة والسلام-: ((إنّ هذا وأصحاباً له يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرميّة))، وأمر –عليه الصلاة والسلام- في غير حديث بقتالهم، وبين فضل من قتلهم أو قتلوه.

ثم إنّهم بعد ذلك خرجوا من بلدان شتى، واجتمعوا وأظهروا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حتى قدموا المدينة، فقتلوا عثمان بن عفان –رضي الله تعالى عنه-، وقد اجتهد أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- ممن كان في المدينة في أن لا يقتل عثمان، فما أطاقوا على ذلك –رضي الله عنهم. ثم خرجوا بعد ذلك على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب –رضي الله عنه-، ولم يرضوا بحكمه، وأظهروا قولهم، وقالوا: لا حكم إلا لله، (كمن ينادي الآن بالحاكمية ويريد تكفير الحكام) فقال علي –رضي الله عنه-: ((كلمة حق أرادوا بها الباطل))،

فقاتلهم علي –رضي الله عنه-، فأكرمه الله –عز وجل- بقتلهم، وأخبر عن النبي -صلى الله عليه وسلّم- بفضل من قتلهم أو قتلوه، وقاتل معه الصحابة –رضوان الله تعالى عليهم-، فصار سيف علي بن أبي طالب في الخوارج سيف حق إلى أن تقوم الساعة)). انتهى كلامه رحمه الله.

وهو وصف دقيق لهم وبيان انهم لا زالوا يخرجون إلى أن تقوم الساعة وورد في حديث آخر أنهم كلما خرج منهم قرن قطع حتى يكون آخرهم مع الدجال، لذلك فما هؤلاء الذين يفجرون في بلاد الإسلام ويقتلون المسلمين والآمنين والمستأمنين بغير حق إلا وراث لأولئك وعلى منهجهم.

ومن الأحاديث التي وردت في بيان صفاتهم وعلاماتهم ما جاء في حديث جابر بن عبدالله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن هذا وأصحابه يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم يمرقون منه كما يمرق السهم من الرمية))،
وجاء في حديث أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن من ضئضيء هذا قوما يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد)).

وقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على قتلهم وقتالهم ويكون ذلك للإمام ومن يوليه على ذلك، فعن علي رضي الله عنه انه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم عند الله يوم القيامة )).

وعن زيد بن وهب الجهني أنه كان في الجيش الذين كانوا مع علي رضى الله تعالى عنه الذين ساروا إلى الخوارج فقال علي رضى الله تعالى عنه أيها الناس إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((يخرج قوم من أمتي يقرأون القرآن ليس قراءتكم إلى قراءتهم بشيء ولا صلاتكم إلى صلاتهم بشيء ولا صيامكم إلى صيامهم بشيء يقرأون القرآن يحسبون أنه لهم وهو عليهم لا تجاوز صلاتهم تراقيهم يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لو يعلم الجيش الذين يصيبونهم ما قضي لهم على لسان نبيهم صلى الله عليه وسلم لاتكلوا عن العمل)).

ووردت أيضا أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في وصفهم بأنهم شر الخلق والخليقة وأنهم كلاب النار وإن كانوا يظهرون الصلاح والاستقامة والجهاد زعموا فعن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن بعدي من أمتي أو سيكون بعدي من أمتي قوم يقرأون القرآن لا يجاوز حلاقيمهم يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرمية ثم لا يعودون فيه هم شر الخلق والخليقة)).

وعن ابن أبي أوفى رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((الخوارج كلاب النار)).فلا يغرك ما ينزينون به من الصلاح ودعوى الجهاد والاستقامة فكل ذلك لا ينفعهم شيء ولا يتجاوز إلى قلوبهم،

ذُكر لابن عباس رضي الله عنهما الخوارج واجتهادهم وصلاحهم فقال : ((ليسوا بأشد اجتهاداً من اليهود والنصارى، وهم على ضلالة)).ولذلك يقول الإمام محمد بن الحسين الآجري رحمه الله : (( فلا ينبغي لمن رأى اجتهاد خارجي قد خرج على إمام عدلاً كان الإمام أم جائراً فخرج وجمع جماعة وسلّ سيفه واستحل قتال المسلمين فلا ينبغي له أن يغتر بقراءته للقرآن ولا بطول قيامه في الصلاة ولا بدوام صيامه ولا بحسن ألفاظه في العلم إذا كان مذهبه مذهب الخوارج)).

وقيل للحسن رحمه الله يا أبا سعيد خرج خارجي بالخريبة محلة عند البصرة فقال: ((المسكين رأى منكراً فأنكره فوقع فيما هو أنكر منه)).

وهذا حال الخوارج تماماً يرون المنكرات فيلجأون إلى تغييرها بالسيف فيسفكون الدم الحرام ويقتلون المسلمين بزعم إنكار المنكر وإصلاح الوضع.والخروج على حكام المسلمينوسل السيوف عليهم سبب عظيم لضعف الدول الإسلامية وتأخرها وفشلها واستغلال عدوها الفرص ضدها، فآثاره وما يترتب عليه من الدمار والضرر خطير بعكس ما يظن هؤلاء الخوارج من أنهم بخروجهم وتفجيرهم سينصرون الإسلام ويقيمون دولة الإسلام.

فإنّ من أعظم الآثار التي يخلّفها الخروج على الحكام وعدم السمع والطاعة لهم:
ضعف الدولة الإسلامية، وانتهاك قواها، مع ما يقابله من قوّة العدو، وظهور شوكته.
فإنَّ في الخروج عليه إضعافاً لجيشه، وتقليلاً من عددهم، وذلك لأنّ الحاكم سيصد الخوارج وسيقاتلهم، وسيحاول استئصال شوكتهم، فيذهب كثير من جنده، وسيخسر كثيراً من عتاده، خاصّة إذا كان الخارجي له شوكة وشأفة وقوّة يصعب استئصالها.

وسينشغل المسلمون بقتال هؤلاء الخوارج وستتعطل الثغور وينشغلوا عن إعداد أنفسهم،ويقلّ الجهاد في سبيل الله، فيقوى العدو، ويزداد في إعداد نفسه، إن لم يداهم الإسلام والمسلمين.

وقد سمع الحسن البصري -رحمه الله- رجلاً يدعو على الحجاج فقال له: (( لا تفعل -رحمك الله- إنكم من أنفسكم أوتيتم، وإنما تخاف إن عزل الحجاج أو مات أن تليكم القردة والخنازير)).

وفي المقابل فإنّ الخوارج مع قتلهم للمسلمين، وإضعافهم لهم، يَتركون أهل الأوثان والشرك والكفر، ويُديرون معاركهم ضد أهل الإسلام، كما جاء ذلك في قول النبي -صلّى الله عليه وسلّم-: (( يقتلون أهل الإسلام، ويدعون أهل الأوثان)).

وقال العلامة المعلمي -رحمه الله-: (( ومن كان يكرهه (أي: الخروج على الولاة) يرى أنّه شق لعصا المسلمين، وتفريق لكلمتهم، وتشتيت لجماعتهم، وتمزيق لوحدتهم، وشغل لهم بقتل بعضهم بعضاً، فتهن قوّتهم وتقوى شوكة عدوّهم، وتتعطّل ثغورهم، فيستولي عليها الكفار، ويقتلون من فيها من المسلمين، ويذلّونهم، وقد يستحكم التنازع بين المسلمين فتكون نتيجته الفشل المخزي لهم جميعاً، وقد جرّب المسلمون الخروج فلم يروا منه إلا الشرّ)).

وهذا الأثر ينتج عنه أثر آخر خطير على الإسلام والمسلمين، وهو هزيمتهم وفشلهم أمام عدوّهم فيحدث على الإسلام والمسلمين ما لا قِبَل لهم به من استيلاء الكفار على دولتهم، ومنعهم من إظهار دينهم. فكما أنّ الاتفاق سبب للنجاح، والطاعة سبب للنصر، فكذلك الاختلاف سبب للفشل، والعصيان سبب للهزيمة،

وفي ذلك يقول الله تعالى: {وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُم).


وفي يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-: (( ولما أحدثت الأمّة الإسلاميّة ما أحدثت، وفرقوا دينهم، وتمرّدوا على أئمتهم، وخرجوا عليهم، وكانوا شيعاً؛ نزعت المهابة من قلوب أعدائهم، وتنازعوا ففشلوا وذهبت ريحهم، وتداعت عليهم الأمم، وصاروا غثاء كغثاء السيل))

ومن الآثار السيئة -أيضاً-، انتهاز العدوّ لهذه الفرصة، وهي اختلاف الرعيّة على إمامهم وتقاتلهم فيما بينهم، فينهض لغزو المسلمين، أو السطو على بعض بلدانهم وأموالهم، وشنّ الغارات عليهم، فإنّ الكفار يستغلون أي فرصة ضد المسلمين، كما قال تعالى: {وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُمْ مَيْلَةً وَاحِدَةً}، هذا إذا انشغلوا عن أسلحتهم، فكيف إذا انشغلوا ببعضهم البعض، ووهت قوّتهم، وضعفت شكيمتهم.

قال الإمام ابن عبدالبر -رحمه الله-: (( فالصبر على طاعة الإمام الجائر أولى من الخروج عليه، لأنّ في منازعته والخروج عليه: استبدال الأمن بالخوف، وإراقة الدماء، وانطلاق أيدي الدهماء، وتبييت الغارات على المسلمين، والفساد في الأرض، وهذا أعظم من الصبر على جور الجائر ))


ومن الأمثلة على ذلك من تاريخنا الإسلامي: استغلال الخزر اختلاف المسلمين، وذلك بخروج إبراهيم بن عبدالله بن حسن أخو النفس الزكيّة على الدولة العباسية، فشنوا الغارة على المسلمين. قال الذهبي -رحمه الله-: ((وعَرَفت الخزر باختلاف الأمة، فخرجوا من باب الأبواب، وقتلوا خلقاً بأرمينية، وسبوا الذرية، فلله الأمر)).

إن توقف حركة الجهاد، وانشغال المسلمين عن الفتوح والغزوات ضد الكفرة والمشركين،وانشغالهم عن إعداد أنفسهم مادياً ومعنوياً لمن أعظم الآثار التي يخلّفها مخالفة منهج السلف في باب معاملة الحكام، فما يكاد إمام من أئمة المسلمين أن يغزو بلداً، أو يفتح حصناً، أو يعدّ نفسه إلا ويأتيه ما يشغله من خروج الخوارج في أهله وبلده، فيضطر إلى الرجوع، فيرد كيدهم في نحرهم، ويصرف شرهم وخطرهم عن الإسلام والمسلمين.

قال الشيخ محب الدين الخطيب -رحمه الله- عند حديثه عن الذين خرجوا على عثمان -رضي الله عنه-: (( وإنّ الشرّ الذي أقحموه على تاريخ الإسلام بحماقاتهم، وقصر أنظارهم، لو لم يكن من نتائجه إلا وقوف حركة الجهاد الإسلامي فيما وراء حدود الإسلام سنين طويلة لكفى به إثماً وجناية ))

وفي قصّة ابن الأشعث ما يؤكّد هذا المعنى، فإنّ جيش ابن الأشعث الذي ولاه الحجاج لقتال الترك، قد انتصر انتصارات كبيرة، وفتح عدداً من بلدان رتبيل الكافر، ولكن لما صمّموا على الخروج على الحجاج، وخلعه وخلع الخليفة، وبيعتهم لابن الأشعث، ترتب على ذلك، توقف جهاد الكفار من الترك، وخروجهم من بلاد الكفار، وقتالهم للمسلمين ولمّا كان المعتصم يقاتل الروم، وفتح عدداً من بلدانهم، وأثخن فيهم قتلاً وسبياً، إلى أن وصل إلى قُسنطينيّة وصمّم على محاصرتها، أتاه ما أزعجه من خروج العباس بن المأمون عليه.والأمثلة من التاريخ الإسلامي على ذلك كثيرة، وما هذا إلا غيض من فيض.

إن مما يؤلم حقا كل قلب سليم صحيح ما يحدث في بلاد الإسلام الآن من تدمير وتفجير، وما التفجير الآخير إلا دليل واضح لما قلناه مراراً من أنهم يريدون الإسلام وضرب المسلمين وإضعاف دولهم، ويظهر تماماً بطلان دعاواهم أنهم لا يريدون من هذه التفجيرات إلا قتل الكفار ممن يعيشون هناك، فتفجيرهم هذا في مكان ليس فيه أحد من الكفار، ويظهر كذلك بطلان دعواهم أنهم يريدون إصلاح البلد فكيف يريدون إصلاحه وهم لرجال أمنه يقتلون ولمراكز الأمن يفجرون.

وقد أصدر سماحة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ حفظه الله بياناً ورد فيه: ((وإني إبراءً للذمة ونصحاً للأمة وبياناً لحال هذه الفئة الضالة المنحرفة التي اتخذت الدين لها ستارا لابين لعموم المسلمين أن هذا العمل محرم بل هو من أكبر الكبائر لأدلة كثيرة)) ثم ذكر عدداً منها

ثم قال: ((وقد أجمع المسلمون اجماعا قطعيا على عصمة دم المسلم وتحريم قتله بغير حق وهذا مما يعلم من دين الاسلام بالضرورة. ومما سبق من النصوص الثابتة الصريحة يتضح عدة أمور أهمها.يتبع

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:56 am

أولا - تحريم قتل المسلم بغير حق وأنه من أكبر الكبائر.
ثانيا - أن النبي صلى الله عليه وسلم جعله قرينا للشرك في عدم مغفرة الله لمن فعله.
ثالثا - أن من قتل مسلما متعمدا فقد توعده الله بالغضب واللعنة والعذاب الاليم والخلود في النار.
رابعا - أن الدم الحرام هو أول المظالم التي تقضى بين العباد وحصول الخزي يوم القيامة لمن قتل مسلما بغير حق.
خامسا - أن قتل المسلم بغير حق من أعظم الورطات التي لا مخرج منها.
سادسا - عظم حرمة المسلم حتى انه أعظم حرمة من الكعبة بل زوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم.
سابعا - أن الاعانة أو الاشارة أو تسهيل قتل رجل مسلم كلها اشتراك في قتله وهؤلاء جميعا متوعدون بأن يكبهم الله في النار حتى لو اشترك في ذلك أهل السماء والارض لعظم حرمة دم المسلم.
ثامنا - أن من فرح بقتل رجل مسلم بغير حق لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا.
تاسعا - أن قتل المسلم من أعظم ما يرضي عدو الله ابليس عليه لعنة الله. هذا كله في قتل المسلم بغير حق فكيف إذا انضم ذلك الى إضعاف الأمة المسلمة وتهديد الأمن وتفجير الممتلكات وترويع الامنين من المسلمين والانتحار وغير ذلك من كبائر الذنوب الني لا يقدم عليها إلا من طمس الله على بصيرته وزين له سوء عمله فراه حسنا)).

وقال: ((واني اذ أبين حكم هذه الفعال القبيحة المنكرة لاؤكد على أمور منها: أن دين الاسلام يحارب هذه الافعال ولا يقرها وهو بريء مما ينسبه اليه أولئك الضالون المجرمون.

ومنها: أن الله قد فضح أمر هذه الفئة الضالة المجرمة وأنها لا تريد للدين نصرة ولا للامة ظفرا بل تريد زعزعة الأمن وترويع الامنين وقتل المسلمين المحرم قتلهم بالاجماع والسعي في الارض فسادا.

ومنها: أنه لا يجوز لاحد أن يتستر على هؤلاء المجرمين وأن من فعل ذلك فهو شريك لهم في جرمهم وقد دخل في عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم "لعن الله من آوى محدثا". فالواجب على كل من علم شيئا من شأنهم أو عرف أماكنهم أو أشخاصهم أن يبادر بالرفع للجهات المختصة بذلك حقنا لدماء المسلمين وحماية لبلادهم.

ومنها: أنه لا يجوز بحال تبرير أفعال هؤلاء القتلة المجرمين.)).إلى آخر كلامه،


فيجب على المسلم التمسك بالكتاب والسنة واتباع العلماء الكبار الذين ديدنهم التحذير من البدع من خوفهم على التوحيد فهم ينصرونه في كل حين . وليحذر المسلم من هؤلاء الخوارج ولا يغتر بتظاهرهم بالزهد والفقرونصرة الدين فإن لهم في هذا الزمان عن أسلافهم تخفي وتقية .. فالحذر الحذر من مذهب الخروج وموارده ومصادره . ثبتنا الله وإياكم
على السنة وجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن.

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:01 am

سرًا ما ذعته حان وقته باذِيعَه ******ما كنت أذِيعه معتبره من الأسرَار
كم مرةًَ ضاقت عليَ الوسِيعَة ******حتى ضلُوعِي أصبحت كَنهَا جدَار

وأعدائي يا فيصل عداة الشريعة *****من لا تبي جنة ولا تخاف من نار

تغضب علي إن قلت بالعنق بيعة ********لولاة أمور الأمة بسر وجهار

والمرجعية في أمور الشريعة *******يرجع إلى من عندهم علم وكبار

إلي على منهج سلفنا تبيعة ***** بنهج السلف ما مالت يمين ويسار

وهي أجعلتنا ديما في الطليعة ***وهي دايما أسباب النجاة من الأخطار

وجابوا شبههم واجعلوها ذريعة *********وتصيدوا فيها صغيرين الأعمار

وبوجيههم كنا حصونا منيعة *********عن الولاة وعن هل العلم والدار

وأفكارهم قمنا نجفف نبيعه ********بفتاوى أهل العلم تجفيف الأفكار

بَنطِيع من الله أمرنا نَطِيعَه ***********طاعة ولي الأمر لو يظلم وجار

وحكامنا تحكم بحكم الشريعة *******ومع الشريعة حكمه وبعد الأنظار
من مثلنا ينعم بحياة متيعة **********دين وأمان ويأمن العرض والعار
لو ما تكاتفنا بنصبح نزيعة *************مشردين بدون مأوى ولا دار
بأسباب ناس أدمغتهم صديعة ****لأعداء الشريعة رؤوسهم صارت أوكار
واجب علينا بذل ما نستطيعه **********قدام ما نعجز إذا كبرت النار
بقلب الحقائق تملك أشياء فضيعة******وهذي بضَاعَتهَم وما فيه تُجَار
لكن أمام الحق تصبح صريعة *********الكذب لو طول ترى حباله قصار

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:03 am

فكر الخوارج كم أضاع شبابا = قتل التقاة وأهلك الأحبابا
ذكر الرسول سبيلهم وطريقهم = قــد بان حين قاتلوا الأصحابا
قتلوا الذي بالعدل أحكم ملكه = فاروق أحمد من دعي فأجابـا
وكذا عثمان ذو النوريـن من =
جعل
الحياء مفصلا جلبابـا
قتلوه غدرا يوم عنه تآلبوا = جمعوا له الأوباشا والأحزابا
وكذا علي زوج بنت نبينا = وأبو الحسين فلا تكن مرتابا
هم قاتلوه فلتكن متأكدا = طعنوه ظلما داخلا محرابا
فأعلم هديت الرشد أن طريقهم = قد ذللت بالغدر فزادت الأوصابا
فإذا أردت ياصدقي وصفهم = فأسمع كلامي ولا تكن غضابا
وأعلم بان الجرح فيهم سنــة = فإذا جرحت فلـم أكن مغتابا
فهم الخوارج فرقة مشؤومة = فاحذرهم وجانب الأذنابا
من دينهم تكفير صاحب زلة = وكذا الولاة فلا تكن هيابا
كم من قتيل قد تيتم إبنه = غصبوا النساء وأفسدو الأنسابا
جعلوا الإمامة شرعة وطريقة = بل غاية أبدية فلا تكن مرتابا
كم أفسدوا من زاهد متعبد = وبفكرهم قد أغلقوا الأبوابا
تحقر صلاتك إن رأيت صلاتهم = وكذا التلاوة إن أردت كتابا
فاسمع كلامي إن أردت نصيحة = وخذ بقولي واتبع أسبابا
فأحذرهم يامن أردت سكينة في = العيش و أهجر فكرهم أحقابا
واعلم بان الحق أبلج ظاهر =وأرجوا الذي إذا دعيت أجابا
يصرف عليك بمنه أفكارهم =وأحمد إلها خالقا وهابا
هذي نصيحة مشفق أسميتها : = فكر الخوارج كم أضاع شبابا

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:11 am


_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:14 am


_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:23 am

فتاوى علماء الإسلام في أسامة بن محمد بن لادن-




منَ الله على هذه البلاد بوجود نخبة من العلماء الكبار السائرين على منهج سلف الأمة في تقرير المسائل الشرعية ، ومن أولئك العلماء الشيخ الإمام محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى.


والشيخ لم نراه يوماً من الأيام يناصر أهل الباطل ولو بكلمة واحدة ومن يقرأ فتاوى وكتب الشيخ أو يسمعها فإنه سيجد ذلك جلياً واضحاً وهذا الأمر يعرفه الصغير والكبير في هذه البلاد المباركة وعلى رأسهم إخوانه من العلماء أمثال الفوزان واللحيدان وآل الشيخ وبن غديان والعباد
((( الناصحين بحق)))
وقد حرص أعداء هذه البلاد من جماعات التكفير والتفجير والتحزبات لحشد الفتاوى والمقالات المؤيدة لزعماء
التنظيم حرصاً منهم لترويج أفكارهم في المملكة العربية السعودية خاصة أو في بلاد المسلمين عامة.
وكان من تلك الشبه التي روجها كتاب التنظيم ومحبيه فتوى للشيخ محمد بن عثيمين فيها إتصال هاتفي بينه رحمه الله وبين أسامة بن لادن.
يزعمون فيها أنها ثناء على أسامة بن لادن.
هدفهم من ذلك أن الشيخ بن عثيمين راضٍ عن
أسامة بن لادن وعلى منهجه.
ولكن ربك لهم بالمرصاد ، قال جل شأنه
{بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ }الأنبياء18


فالإتصال الذي حصل بين أسامة بن لادن وبين الشيخ محمد بن عثيمين والذي يروجه أدعياء الجهاد قديماً قبل أن تتضح راية أسامة بن لادن في تكفيره الدولة السعودية وتبنيه التفجيرات في بلادنا المباركة وقبل أن يبدأ بالطعن في الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله هو ورفيق دربه في أيمن الظواهري


والسبب في ذلك عدة أمور:
1- أن الشيخ محمد بن عثيمين ممن بايع ولاة الأمر ولم يرى الخروج عليهم والكلام والقدح فيهم وتأليب قلوب الشباب عليهم.
بينما أسامة بن لادن يرى تكفيرهم ويرى الخروج عليهم وتأليب الشباب عليهم.


2- أن الشيخ محمد بن عثيمين حرم تفجيرات الرياض وأعتبر فاعلها مرتكب لكبيرة من كبائر الذنوب وفعله فعل الخوارج ،
بينما أسامة بن لادن هو من حرض على هذه التفجيرات وتمنى المشاركة فيها.


3- أن الشيخ محمد بن عثيمين لايرى الجهاد بدون أذن ولي الأمر
بينما أسامة بن لادن يرى ويحرض على الجهاد بدون أذن ولي الأمر لأنه يكفرهم.
4- أن الشيخ محمد بن عثيمين يرى حرمة العمليات الإنتحارية

بينما أسامة بن لادن يحرض عليها .
5- أن الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله يقدر العلماء وعلى رأسهم شيخه الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله في وقته

بينما أسامة بن لادن لايقدرهم وقد سبق وأن قدح فيه وذمه في بعض كتاباته وهذا أمر معروف ومنشور!


فالخلاصة إذاً
أن الشيخ محمد بن عثيمين يختلف إختلافاً كلياً مع أقنوم الخوارج أسامة بن لادن وأن شبه

التنظيم ومحبي التنظيم مردودة عليهم من هذه الأمور ومن غيرها.
يقول تعالى:
( فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ)


هذه واحدة..


الثانية:
وهي القاصمة في هذا الموضوع فالشيخ الإمام محمد بن عثيمين زيادة على وضوح منهجه في هذا الباب ،
فإنه سبق وأن حذر من دعاة الضلال وقد بين موقفه جلياً في خطبة جمعة ووافق سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله في تحذيره
من دعاة الباطل وأهل الفتن والمعروفة بتحذيره من المسعري والفقيه وبن لادن.


حيث قال رحمه الله:


ولقد أنتشر في الآونة الأخيرة أنتشر نشرات تأتي من خارج البلاد وربما تكتب في داخل البلاد فيها سب ولاة الأمور
والقدح فيهم وليس فيها ذكر أي خصلة من خصال الخير التي يقومون بها وهذه بلا شك من الغيبة وإذا كانت من الغيبة فإن قرأتها حرام
وكذلك تداولها حرام ولا يجوز لأحد أن يتداولها ولا أن ينشرها بين الناس وعلى من رآها أن يمزقها أو يحرقها لأن هذه تسبب الفتن تسبب الفوضى تسبب الشر
ولقد حذر مفتي هذه المملكة شيخنا عبد العزيز بن باز وفقه الله ورحمه
في الدنيا والآخرة
لقد حذر من تداول هذه المنشورات وبين أنها سبب لفتنة عظيمة سبب للتفريق بين الحكام والرعية
وسبب للشر والفساد وحذر وفقه الله لما فيه الخير حذر من تداول هذه الأوراق المنشورة
وأنا كذلك أحذر معه وكذلك بقية أخواننا العلماء الناصحين يحذرون أمتهم من تداول هذه المنشورات


المرجع موقع الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله
http://www.gooh.net/binothaimeen/khotab/article_632.shtml



وللإستماع للخطبة كاملة وفيها التحذير
عند الدقيقة 11،20 ..
http://www.gooh.net/binothaimeen/khotab/article_632.shtml
قلت تأملوا ياعباد الله كلام الإمام محمد بن عثيمين رحمه الله
أولاً:قوله عن الإمام ابن باز:
لقد حذر من تداول هذه المنشورات وبين أنها سبب لفتنة عظيمة سبب للتفريق بين الحكام والرعية
ثانياً:قوله رحمه الله
وأنا كذلك أحذر معه وكذلك بقية أخواننا العلماء الناصحين يحذرون أمتهم من تداول هذه المنشورات
قال البربهاري
فالشيخ رحمه الله قد بين موقفه من نشرات أهل الضلال والذين عناهم سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله وهم أهل الفتنة ومازالوا
وهو كذلك يسير على هذا المنهج مع بقية إخوانه الناصحين ويحذرون أمتهم من تداول هذه المنشورات!!
فرحم الله الإمام محمد بن عثيمين رحمه الله
يقول جل وعلا:
{فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ }الرعد17


فتاوى علماء الإسلام في أسامة بن محمد بن لادن-


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه .
أما بعد معشر إخواننا المسلمين جعلنا الله وإياكم على النعم شاكرين وعند البلوى والمحن صابرين فقد ظهر في وقتنا وفشا فيه كثير من الفتن وتغيير الأحوال وفساد الدين واختلاف القلوب واحياء البدع وإماتة السنن ما دل على إنقراض الدنيا وزوالها ومجىء الساعة واقترابها إذ كل ما قد تواتر من ذلك وتتابع وانتشر وفشا وظهر قد أعلمنا به صلى الله عليه وسلم وخوفناه وسمعه منه صحابته رضوان الله عليهم وأداه عنهم التابعون رحمة الله عليهم ونقله أئمتا إلينا عن أسلافهم ونقله لنا الثقات من الرواة .
وإن من هذه البلايا والرزايا التي ابتلي به كثير من شباب هذه الأمة افتتانهم بما يسمى ( أسامة بن لادن ) الذي ركب الصعب والذلول في سبيل إحياء سنن الخوارج ، وإلصاقها بالدعوة السلفية الحقة ، وإضفاء الشرعية على أعماله الإرهابية ضد المملكة العربية السعودية وغيرها من الدول المسلمة باسم الجهاد ، فكان أن قيض الله من هذه الأمة علماء جهابذة وقفوا له بالمرصاد وبينوا عواره ، وهتكوا أستاره ، ولكن دعاة الباطل يحاولون بكل ما يستطيعون إخفاء فتاوى هؤلاء العلماء الكبار عن الناس ، ولكن يأبى الله تعالى إلا أن يظهر الحق وقمع الباطل ، إن الباطل كان زهوقاً ، فإليك رحمك الله هذه الفتاوى الشرعية الموثقة في ما يسمى ( أسامة بن لادن ) :


الفتوى الأولى للعلامة الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله - :C
. مجلة البحوث الإسلامية العدد 50 ص 7- 17 :
قال الإمام بن باز – رحمه الله : (( أما ما يقوم به الآن محمد المسعري وسعد الفقيه وأشباههما من ناشري الدعوات الفاسدة الضالة فهذا بلا شك شر عظيم ، وهم دعاة شر عظيم ، وفساد كبير ، والواجب الحذر من نشراتهم ، والقضاء عليها ، وإتلافها ، وعدم التعاون معهم في أي شيء يدعو إلى الفساد والشر والباطل والفتن ؛ لأن الله أمر بالتعاون على البر والتقوى لا بالتعاون على الفساد والشر ، ونشر الكذب ، ونشر الدعوات الباطلة التي تسبب الفرقة واختلال الأمن إلى غير ذلك .
هذه النشرات التي تصدر من الفقيه ، أو من المسعري أو من غيرهما من دعاة الباطل ودعاة الشر والفرقة يجب القضاء عليها وإتلافها وعدم الالتفات إليها ، ويجب نصيحتهم وإرشادهم للحق ، وتحذيرهم من هذا الباطل ، ولا يجوز لأحد أن يتعاون معهم في هذا الشر ، ويجب أن ينصحوا ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يدَعوا هذا الباطل ويتركوه .
ونصيحتي للمسعري والفقيه وابن لادن وجميع من يسلك سبيلهم أن يدَعوا هذا الطريق الوخيم ، وأن يتقوا الله ويحذروا نقمته وغضبه ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يتوبوا إلى الله مما سلف منهم ، والله سبحانه وعد عباده التائبين بقبول توبتهم ، والإحسان إليهم ، كما قال سبحانه : { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ} وقال سبحانه : { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } والآيات في هذا المعنى كثيرة )) أهـ .




الفتوى الثانية للعلامة الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله - :C
. ذكر الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله - في (جريدة المسلمون والشرق الأوسط - 9 جمادى الأولى 1417هـ) : أن أسامة بن لادن من المفسدين في الأرض، ويتحرى طرق الشر الفاسدة وخرج عن طاعة ولي الأمر.


فتوى المحدث الشيخ مقبل بن هادي الوادعي – رحمه الله - :C
. في لقاء مع علامة اليمن الشيخ مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله- في جريدة الرأي العام الكويتية بتاريخ 19/12/1998 العدد : 11503 قال الشيخ مقبل -رحمه الله- : (( أبرأ إلى الله من بن لادن فهوشؤم وبلاء على الأمة وأعمــاله شر )).
و في نفس اللقاء ( السائل : الملاحظ أن المسلمين يتعرضون للمضايقات في الدول الغربية بمجرد حدوث انفجار في أي مكان في العالم ؟
أجاب الشيخ مقبل : أعلم ذلك ، وقد اتصل بي بعض الأخوة من بريطانيا يشكون التضييق عليهم ، ويسألون عما إذا كان يجوز لهم إعلان البراءة من أسامة بن لادن ، فقلنا لهم تبرأنا منه ومن أعماله منذ زمن بعيد ، والواقع يشهد أن المسلمين في دول الغرب مضيق عليهم بسبب الحركات التي تغذيها حركة الإخوان المفلسين أو غيرهم ، والله المستعان . السائل : ألم تقدم نصيحة إلى أسامة بن لادن ؟
أجاب الشيخ : لقد أرسلت نصائح لكن الله أعلم إن كانت وصلت أم لا ، وقد جاءنا منهم أخوة يعرضون مساعدتهم لنا وإعانتهم حتى ندعو إلى الله ، وبعد ذلك فوجئنا بهم يرسلون مالا ويطلبون منا توزيعه على رؤساء القبائل لشراء مدافع ورشاشات ، ولكنني رفضت عرضهم ، وطلبت منهم ألا يأتوا إلى منزلي ثانية ، وأوضحت لهم أن عملنا هو دعوي فقط ولن نسمح لطلبتنا بغير ذلك )) أهـ.


. وقال الشيخ مقبل – رحمه الله - في كتاب (تحفة المجيب) من تسجيل بتاريخ 18 صفر 1417 هـ تحت عنوان (من وراء التفجيرات في أرض الحرمين؟ ) : (( وكذلك إسناد الأمور إلى الجهال، فقد روى البخاري ومسلم في "صحيحيهما" عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : (( إنّ الله لا يقبض العلم انتزاعًا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتّى إذا لم يبق عالمًا اتّخذ النّاس رءوسًا جهّالاً، فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلّوا وأضلّوا )).
كما يقال: العالم الفلاني ما يعرف عن الواقع شيئًا، أو عالم جامد، تنفير، كما تقول مجلة "السنة" التي ينبغي أن تسمى بمجلة "البدعة"، فقد ظهرت عداوتها لأهل السنة من قضية الخليج.
وأقول: إن الناس منذ تركوا الرجوع إلى العلماء تخبطوا يقول الله عز وجل: {وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردّوه إلى الرّسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الّذين يستنبطونه منهم }، وأولي الأمر هم العلماء والأمراء والعقلاء الصالحون.
وقارون عند أن خرج على قومه في زينته قال أهل الدنيا: {يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون إنّه لذو حظّ عظيم * وقال الّذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحًا ولا يلقّاها إلاّ الصّابرون }.
سئل: متى السّاعة؟ فقال: (( إذا وسّد الأمر إلى غير أهله فانتظر السّاعة)) رئيس حزب وهو جاهل.eوالعلماء يضعون الأشياء مواضعها: {وتلك الأمثال نضربها للنّاس وما يعقلها إلاّ العالمون }، {إنّ في ذلك لآيات للعالمين }، {إنّما يخشى الله من عباده العلماء }، {يرفع الله الّذين آمنوا منكم والّذين أوتوا العلم درجات }. فهل يرفع الله أهل العلم أم أصحاب الثورات والانقلابات وقد جاء في "صحيح البخاري" عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النّبيّ
ومن الأمثلة على هذه الفتن الفتنة التي كادت تدبر لليمن من قبل أسامة بن لادن إذا قيل له: نريد مبلغ عشرين ألف ريال سعودي نبني بها مسجدًا في بلد كذا . فيقول: ليس عندنا إمكانيات، سنعطي إن شاء الله بقدر إمكانياتنا. وإذا قيل له: نريد مدفعًا ورشاشًا وغيرهما. فيقول: خذ هذه مائة ألف (أو أكثر) وإن شاء الله سيأتي الباقي )) أهـ .


فتوى الشيخ العلامة أحمد النجمي – حفظه الله - :C
. سئل الشيخ العلامة أحمد النجمي–حفظه الله-:
أحسن الله إليك هذا سائل يقول قد صح النبي عليه الصلاة و السلام أنه قال : (( لعن الله من آوى محدثاً ))،هل هذا الحديث ينطبق على دولة طالبان و خاصة أنهم يؤون الخوارج ويعدونهم في معسكر الفاروق الذي يشرف عليه أسامة بن لادن و فيه أربعة فصائل: الفصيل الأول فصيل المعتم ، وفصيل الشهراني ، و فصيل الهاجري ، وفصيل السعيد ، وهؤلاء الأربعة هم الذين فجروا في العليا ، و يكفرون الحكام و يكفرون العلماء في هذه البلاد ؟
فأجاب الشيخ -حفظه الله-: (( لا شك أن هؤلاء يعتبروا محدثين،و هؤلاء الذين آووهم داخلون في هذا الوعيد الذي قاله النبي صلى الله عليه وسلم و اللعنة التي لعنها من فعل ذلك، (( لعن الله من آوى محدثاً )) فلو أن واحداً قتل بغير حق و أنت أويته و قلت لأصحاب الدم ما لكم عليه سبيل و منعتهم ، ألست تعتبر مؤوياً للمحدثين ! )) أهـ.


فتوى معالي الشيخ صالح آل الشيخ – حفظه الله - :C
. قال معالي الشيخ صالح آل الشيخ في (جريدة الرياض )بتاريخ ( 8/11/2001 ) في جانب الانحراف في فهم الإسلام ، هذا له أسباب كثيرة جداً ، لكن من أهمها أن المعلم في التعليم ما قبل الجامعي يحتاج إلى نظرة جادة ، أنا لست مع الذين يقولون إن المشكلة في المناهج ، إن المشكلة في المعلم والمعلم الآن يعطي منهجاً مختصراً ، وهذا المنهج لو أتينا ونشرحه مثلاً خذ منهج العقيدة في المتوسط هذا المنهج يمكن أن نقرأه في يوم كله من أوله إلى أخره لأنه كله عشرون صفحة أو ثلاثون صفحة، وهو الآن (المعلم) يعلّم هذا المنهج لمدة سنة أو كل يوم ساعة، هنا الشرح الذي سيكون، أن بعض المعلمين عندما يعطي المعاني غير الصحيحة وأنا واجهت هذا عند أولادي حيث يأتون ويقولون إن هذه معناها كذا وكذا ومفهومها كذا وتطبيقها بهذا الشكل، ويكون هذا خلاف الصحيح حتى في مسائل التوحيد والعقيدة يطبقونها بشكل خاطئ، والمنهج هو نفس المنهج الديني الذي درستموه كلكم..فلماذا قبل ثلاثين سنة لم يؤد إلى انحراف أو غلو ديني ولم يعط إلا خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة؟ وفي الخمس عشرة سنة الأخيرة صار هناك اندفاع كبير جداً من الشباب يحتاج إلى علاج.
ومن أهم أسبابه هو المعلم ، ولهذا أقول من الضروري أن يكون المعلم للموضوعات الشرعية والدينية معداً إعداداً صحيحاً وليس كل متخرج في كلية شرعية أو من كلية إسلامية يصلح لأن يعلم.إن المعلم يحتاج حتى تضبطه إلى إعداد أولاً ويحتاج إلى كتاب معلم مفصل لا يخرج عنه، وإذا خرج عن كتاب المعلم هذا يحاسب عليه لأن كتاب المعلم لا وجود له في المسائل الدينية، هناك كتاب الفقه، كتاب التوحيد، كتاب التفسير، لكن أين الشرح ومن أن يأتي به يعطونك مدارس كثيرة جداً. حتى إنه في هذه الأزمة ربما سمعتم بعض المدرسين يمجد أسامة بن لادن وهذا خلل في فهم الإسلام )) أهـ.

ماذا قدم ( أسامة بن لادن ) من خدمات لأعداء الاسلام

بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

وبعد :

تتجلى صورة الأشياء حقا كانت أم باطلة من خلال نتائجها , وتعرف الأمور ونتيقن بها من خلال ميزان العقل , وبالنظر فيما انتهجه أسامة بن لادن ومن تبعه ومناصروهم تتجلى أمامنا أمور لابد من الوقوف امامها هي رسالة وتذكير لهم وتثبيت لنا على الحق إن شاء الله وهذه الأمور تتلخص أن هذه الجماعة لا يمكن إقناعها بالنصوص القرآنية والأحاديث النبوية التي تدين أفعالهم لأنهم وإن كانوا يؤمنون بهذه الأدلة كما نؤمن بها إلا أنهم يفهمونا غير ما نفهمه نحن سواء كعلماء أو كعوام , فقتل النفس التي حرم الله في نظرهم حرام وقتل الذمي حرام وهكذا , لكن الاختلاف يبرز في من يكون هذا الذي حرم الله قتله , وفي تعريف الذمي , وبالتالي فالاتفاق في الإيمان بنفس النص موجود لكن فهم النص مختلف , من خلال ما قدمت به موضوعي أردت أن أبرهن أن هؤلاء لا يأتون للحق ويعودون إليه بالقرآن والسنة في الغالب لكن مخاطبة ما قد تبقى لهم من عقل أمر فيه نظر لأنني فقط سأورد فيما يلي النتائج التي تكونت نتيجة أعمال أسامة بن لادن وأعوانه ومن سار على نهجه , ومن خلال النتائج وبما حباك الله من فطنة وعقل وبمقدار وزنك للأمور في نفس الميزان الذي جعلك تؤمن بالكثير من أمور الغيب أطلب منك الحكم على هذه الفئة وعلى أعمالها ولا تنس أن تسأل في كل نقطة مما يلي من هو المستفيد الأكبر من أعمال ابن لادن وأعوانه ؟

نتائج أعمال أسامة بن لادن :

1) إعطاء جواز سفر لامريكا يسمح لها الدخول لأي دولة تحت ذريعة الحرب على الإرهاب .

2) سقوط نظام طالبان .

3) احتلال العراق , وتأكدت هنا ذريعة الإرهاب بعد فشل الحلفاء إثبات أسلحة الدمار الشامل لدى النظام البائد .

4) مضايقة كل الجاليات الإسلامية في كل أنحاء العالم بل وقتل أعداد منها بسبب الكراهية التي وأن لم تلد بعد أحداث سبتمبر إلا أنها خرجت من البيضة بالتأكيد .

5) قتل عدد من أبناء المسلمين من جنود ومدنيين كانوا في مواقع مختلفة أثناء الهجمات الإرهابية في المملكة .

6) تيتم أبناء من سبق ذكرهم في النقطة الخامسة وفقدان عدد من العائلات لمن يعولها بعد الله وتفطر قلوب الأمهات حزنا على أبنائهن وأزواجهن وإخوانهن فضلا عن مشاعر الأقارب .

7) تشويه صورة الإسلام وتكريه الناس فيه خاصة في العالم الغربي وتعطيل مصالح المسلمين والإسلام في تلك الدول .

8) إثارة الفتنة بين صفوف المسلمين وتفرق الناس وتحزبهم .

9) تجرؤ الأقلام التي كانت تتردد ألف مرة حين تريد مهاجمة الإسلام فأصبحت تتفنن نهارا جهارا بقذف الإسلام والمسلمين وتتهمهم بأبشع الصفات من يهود ونصارى وعموم الكفار ومن علمانيين ومتصيدي الماء العكر , والبركة طبعا فيما يسمى ( الحرب ضد الإرهاب ) .

10) التهجم على حماة الفضيلة من رجال الهيئة دون رادع وزيادة كراهيتهم في فئة الشباب وتطاول الغرب بالمطالبة بإلغاء الهيئة كسبب رئيس من أسباب الإرهاب .

11) تجرؤ البعض على فكري ابن تيمية ومحمد بن عبدالوهاب ومحاولة تشويه هذين العلمين من خلال ( مسمار جحا ) ألا وهو الإرهاب وذكرت هذين الشيخين على سبيل المثال لا الحصر .

12) التسبب في تشتيت الذهن الإسلامي والتشويش عليه وزرع الشك في نفوس المسلمين .

13) زعزعة أمن البلاد وتعطيل بعض مصالح المسلمين نتيجة لأعمال التفجير التي حصلت وهدر لأموال الدولة وبالتالي أموال الأمة .

14) تشويه صورة الرجل الملتزم ( المطوع ) لتصبح اللحى في نظر كثير من العوام وبعض الخواص بدلا من دلائل التقى مظهرا من مظاهر التشدد وخطرا يهدد أمننا .

15) التهجم على علماء الأمة والتشكيك في نزاهتهم بل وتكفير البعض لهم نتيجة التعصب والتطرف الأعمى .

16) قتل عدد من الأبرياء في دول متعددة تعرضت لأعمال إرهابية تستقصد في مجملها الجنود الامريكان فتكون جل الضحايا من غيرهم وهذا أمر تكرر كما في نيروبي .

17) ارتفاع أسهم اليهودية على حساب الإسلام وزيادة التعاطف مع اليهود ضد المسلمين خاصة إخواننا في فلسطين .

18) زيادة التنكيل بالفلسطينيين عن ذي قبل خاصة وأن الهدف واحد والعدو واحد ألا وهو ( الإرهاب ) وما بما بأحداث جنين ببعيدة عنا .

19) تهديد أمن أكثر من دولة إسلامية متهمة بإعانة الإرهاب مثل سوريا .

20) افتقاد الأمة لأمل التغلب على العدو الخارجي بعد ظهور أعداء لنا من الداخل ولا حول ولا قوة إلا بالله .

فيما سبق أوردت لكم عشرين صورة حية هي نتاج أفعال ابن لادن ومعاونيه ووالله إن كل ما سبق لا يأتي شيئا أمام كلمة أو بضع كلمات يسب فيها كافر محمدا عليه الصلاة والسلام وأنه سبب ما يحصل في العالم من إرهاب , فانظر إلى هذه الصور الحية من واقع الحياة واحكم فالله بيني وبينك , وكن صادقا مع ربك ونفسك ودعك مني وتأكد أن العمل لو كان طيبا فلابد لنتاجه أن يكون طيبا ولنا في رسول الله أسوة حسنة فعمله طيب ونتاجه طيب وتذكر قول المولى عز وجل : ( فأما الزبد فيذهب جُفآء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض ) فما سيبقى هو الحق لإن الخبيث لا جذور له ليبقى فالأصل الطيب وهو ما سيبقى بإذن الله .

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  فقه الجهاد في الإثنين مايو 27, 2013 1:27 am

والله من حرقة قلبي ماني عارفه ارد علئ ايش وأخلي ايش ماراح اقول غير حسبنا الله ونعم الوكيل

لي عوده اذا شاء الله

فقه الجهاد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 265
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:31 am

صفات خوارج العصر من فتاوى علماء العصر






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:

فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

(( سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم عند الله يوم القيامة )) رواه البخاري ومسلم.

الخوارج لا يعرفهم كثير من الناس لأن أهل البدع بصفة عامة لا يستطيع تمييزهم عامة الناس إلا إذا كانوا أهل منعة وشوكة أو أن يكونوا منعزلين عن المخالفين لهم، قال شيخ الإسلام في كتاب النبوات (1/139) : "وكذلك الخوارج لما كانوا أهل سيف وقتال ظهرت مخالفتهم للجماعة حين كانوا يقاتلون الناس وأما اليوم فلا يعرفهم أكثر الناس".

وللخوارج لهم صفات يعرفون بها ، لكن ينبغي أن يعلم أن بعض هذه الصفات عرفت عنهم بالتتبع والاستقراء وكلام العلماء ، ولا يشترط في كل صفة تذكر عنهم أن يقروا بها ، قال شيخ الإسلام كما في مجموع الفتاوى (13/49) : " وأقوال الخوارج إنما عرفناها من نقل الناس عنهم لم نقف لهم على كتاب مصنف "

بل إن الباحث يجد أن الخوارج الأولين المتفق على ضلالهم قد استشكل أمرهم على أهل عصرهم فكيف بمن يظهرون الانتساب إلى السنة في هذا العصر وهم خوارج شعروا أم لم يشعروا .

وإليك أخي الكريم بعضاً من صفاتهم مستقاة من فتاوى علماء العصر:

1- التدين بالخروج على ولاة الأمر وعدم السمع والطاعة لهم بالعمروف:

سئل سماحة الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله - :

س: بعض الأخوة – هداهم الله – لا يرون وجوب البيعة لولاة الأمر في هذه البلاد، فما هي نصيحتكم سماحة الوالد؟

فأجاب رحمه الله :

ننصح الجميع بالهدوء والسمع والطاعة – كما تقدم – والحذر من شق العصى والخروج على ولاة الأمور لأن هذا من المنكرات العظيمة، هذا دين الخوارج ، هذا دين الخوارج دين المعتزلة، الخروج على ولاة الأمور وعدم السمع والطاعة لهم في غير معصية، وهذا غلط خلاف ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم ، النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالسمع ولطاعة بالمعروف وقال: (( من رأى من أميرة شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يداً من طاعة )) وقال: (( من أتاكم وأمركم جميع يريد أن يريد أن يشق عصاكم ويفرق جماعتكم فاضربوا عنقه )) فلا يجوز لأحد أن يشق العصا أويخرج على ولاة الأمور أو يدعوا إلى ذلك فهذا من أعظم المنكرات وأعظم أسباب الفتنة والشحناء والذي يدعوا إلى ذلك هذا دين الخوراج والشاق يقتل لأنه يفرق الجماعة ويشق العصا ، فالواجب الحذر من ذلك غاية الحذر، والواجب على ولاة الأمور إذا عرفوا من يدعوا إلى هذا أن يأخذوا على يديه بالقوة حتى لا تقع فتنة. [ من شريط بعنوان : " حكم الحملات الإعلامية على بلاد الحرمين" ]

وقال – رحمه الله - :

(( وهذه الدولة بحمد الله لم يصدر منها ما يوجب الخروج عليها، وإنما الذي يستبيحون الخروج على الدولة بالمعاصي هم الخوارج ، الذين يكفرون المسلمين بالذنوب، ويقاتلون أهل الإسلام، ويتركون أهل الأوثان، وقد قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم إنهم: (( يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية )) وقال: ((أينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم عند الله يوم القيامة )) متفق عليه. والأحاديث في شأنهم كثيرة معلومة )) [مجموع فتاوى سماحته (4/91)]



قال محدث العصر الإمام الألباني رحمه الله تعالى:

عند حديث ( بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة ..) بعد أن رد على الخوارج قال: والمقصود أنهم سنّوا في الإسلام سنةً سيئة ،وجعلوا الخروج على حكام المسلمين ديناً على مر الزمان والأيام ، رغم تحذير النبي صلى الله عليه وسلم منهم في أحاديث كثيرة ، منها قوله صلى الله عليه وسلم ((الخوارج كلاب النار)).

ورغم أنهم لم يروا كفراً بَواحاً منهم ، وإنما ما دون ذلك من ظلم وفجور وفسق .

واليوم – والتاريخ يعيد نفسه كما يقولون- ؛ فقد نبتت نابتة من الشباب المسلم لم يتفقهوا في الدين إلا قليلا ورأوا أن الحكام لا يحكمون بما أنزل الله إلا قليلا فرأوا الخروج عليهم دون أن يستشيروا أهل العلم والفقه والحكمة منهم بل ركبوا رؤوسهم أثاروا فتناً عمياء وسفكوا الدماء في مصر وسوريا , والجزائر وقبل ذلك فتنةالحرم المكي فخالفوا بذلك هذا الحديث الصحيح الذي جرى عليه عمل المسلمين سلفا وخلفا إلا الخوارج) . [أنظر السلسلة الصحيحة المجلد السابع / القسم الثاني صـ1240-1243]



2- تكفير مرتكب الكبيرة:

وسئل الإمام إبن باز رحمه الله :

سماحة الوالد : نعلم . أن هذا الكلام أصل من أصول أهل السنة والجماعة ، ولكن هناك- للأسف- من أبناء أهل السنة والجماعة من يرى هذا فكرا انهزاميا ، وفيه شيء من التخاذل ، وقد قيل هذا الكلام؛ لذلك يدعون الشباب إلى تبني العنف في التغيير

فأجاب : هذا غلط من قائله ، وقلة فهم ؛ لأنهم ما فهموا السنة ولا عرفوها كما ينبغي ، وإنما تحملهم الحماسه والغيرة لإزالة المنكر على أن يقعوا فيما يخالف الشرع كما وقعت الخوارج والمعتزلة ، حملهم حب نصر الحق أو الغيرة للحق ، حملهم ذلك على أن وقعوا في الباطل حتى كفروا المسلمين بالمعاصي كما فعلت الخوارج ، أو خلدوهم في النار بالمعاصي كما تفعل المعتزلة .

فالخوارج كفروا بالمعاصي ، وخلدوا العصاة في النار ، والمعتزلة وافقوهم في العاقبة ، وأنهم في النار مخللدون فيها . ولكن قالوا : إنهم في الدنيا بمنزلة بين المنزلتين ، وكله ضلال .

والذي عليه أهل السنة- وهو الحق- أن العاصي لا يكفر بمعصيته ما لم يستحلها فإذا زنا لا يكفر ، وإذا سرق لا يكفر ، وإذ شرب الخمر لا يكفر ، ولكن يكون عاصيا ضعيف الإيمان فاسقا تقام عليه الحدود ، ولا يكفر بذلك إلا إذا استحل المعصية وقال : إنها حلال ، وما قاله الخوارج في هذا باطل ، وتكفيرهم للناس باطل ؛ ولهذا قال فيهم النبي : ( إنهم يمرقون من الدين مروق السهم من الرميه ثم لا يعودون إليه يقاتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان )

هذه حال الخوارج بسبب غلوهم وجهلهم وضلالهم ، فلا يليق بالشباب ولا غير الشباب أن يقلدوا الخوارج والمعتزلة ، بل يجب أن يسيروا على مذهب أهل السنة والجماعة على مقتضى الأدلة الشرعية ، فيقفوا مع النصوص كما جاءت ، وليس لهم الخروج على السلطان من أجل معصية أو معاص وقعت منه ، بل عليهم المناصحة بالمكاتبه والمشافهة ، بالطرق الطيبة الحكيمة ، وبالجدال بالتي هي أحسن ، حتى ينجحوا ، وحتى يقل الشر أو يزول ويكثر الخير .

هكذا جاءت النصوص عن رسول . الله صلى الله عليه وسلم ، والله عز وجل يقول : الخوارج قديما وحديثا Image001فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ الخوارج قديما وحديثا Image002

فالواجب على الغيورين لله وعلى دعاة الهدى أن يلتزموا حدود الشرع ، وأن يناصحوا من ولاهم الله الأمور ، بالكلام الطيب ، والحكمة ، والأسلوب الحسن ، حتى يكثر الخير ويقل الشر ، وحتى يكثر الدعاة إلى الله ، وحتى ينشطوا لي دعوتهم بالتي هي أحسن ، لا بالعنف والشدة ، ويناصحوا من ولاهم الله الأمر بشتى الطرق الطيبة السليمة ، مع الدعاء لهم بظهر الغيب : أن الله يهديهم ، ويوفقهم ، ويعينهم على الخير ، وأن الله يعينهم على ترك المعاصي التي يفعلونها وعلى إقامة الحق .

هكذا يدعو المؤمن الله ويضرع إليه : أن يهدي الله ولاة الأمور ، وأن يعينهم على ترك الباطل ، وعلى إقامة الحق بالأسلوب الحسن ويذكرهم حتى ينشطوا في الدعوة بالتي هي أحسن ، لا بالعنف والشدة ، وبهذا يكثر الخير ، ويقل الشر ، ويهدي الله ولاة الأمور للخير والاستقامة عليه ، وتكون العاقبة حميدة للجميع .

[ من كتاب: "المعلوم من واجب العلاقة بين الحاكم والمحكوم" ]
http://www.binbaz.org.sa


3- تهييج الناس وإيغار صدروهم على الحكام بذكر معايبهم والطعن فيهم والتظاهر ضدهم:

سئل سماحة الإمام عبد العزيز بن باز - رحمه الله – :

عن المنشورات الوافدة من لندن، ومضمون كلام السائلين أنهم سمعوا كلاماً لبعض العلماء لكن يريدون الفتيا التي تصدرونها أنتم حتى نكون على بينة من أمرنا.

فأجاب – رحمه الله - :

أما المنشورات التي تصدر من المسعري ومن معه في لندن للتشويش على هذه الدولة وهذه البلاد، قد صدر منا غير مرة الوصية بعدم نشرها، أو بإتلاف ما يوجد منها، وأنها تجر إلى الفتن والفرقة والاختلاف، فالواجب إتلاف ما يصدر وعدم تداوله بين المسلمين، والدعاء لولاة الأمور بالتوفيق والهداية والصلاح وأن الله يعينهم على كل خير وأن الله يسدد خطاهم، ويمنحهم البطانة الصالحة، في الصلاة وغيرها؛ يدعوا الإنسان ربه في سجوده، وفي آخر صلاته، وفي آخر الليل، للمسلمين ولولاة الأمر بالتوفيق والهداية وصلاح الأمر والبطانة، أما نشر العيوب فهذا من أسباب الفتن، ولما نشرت الخوارج العيوب في عهد عثمان قام الظلمه والجهلة على عثمان فقتل حتى قتل علي بسبب هذه المنشورات الخبيثة، ما بين كذب وبين صدق لا يوجب الخروج على ولاة الأمور، بل يوجب الدعاء لهم بالهداية والتوفيق، هذه الأشياء التي سلكها المسعري وأشباهه هي من جنس ما سلكه عبد الله بن سبأ وأشباهه في عهد عثمان وعلي حتى فرقت الأمة، وحتى وقعت الفتنة وقتل عثمان ظلماً، وقتل علي ظلما وقتل جمع كثير من الصحابة ظلماً. [ من شريط بعنوان : " حكم الحملات الإعلامية على بلاد الحرمين" ]



وسئل رحمه الله :

يرى البعض : أن حال الفساد وصل في الأمة لدرجة لا يمكن تغييره إلا بالقوة وتهييج الناس على الحكام ، وإبراز معايبهم؛ لينفروا عنهم ، وللأسف فإن هؤلاء لا يتورعون عن دعوة الناس لهذا المنهج والحث عليه ، ماذا يقول سماحتكم؟

فأجاب : هذا مذهب لا تقره الشريعة؛ لما فيه من مخالفة للنصوص الآمرة بالسمع والطاعة لولاة الأمور في المعروف ، ولما فيه من الفساد العظيم والفوضى والإخلال بالأمن .

والواجب عند ظهور المنكرات إنكارها بالأسلوب الشرعي ، وبيان الأدلة الشرعية من غير عنف ، ولا إنكار باليد إلا لمن تخوله الدولة ذلك؛ حرصا على استتباب الأمن وعدم الفوضى ، وقد دلت الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك ، ومنها : قوله صلى الله عليه وسلم : { من رأى من أميره شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة } وقوله صلى الله عليه وسلم : { على المرء السمع والطاعة فيما أحب وكره في المنشط والمكره ما لم يؤمر بمعصية الله }

وقد بايع الصحابة رضي الله عنهم النبي صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في المنشط والمكره ، والعسر واليسر ، وعلى ألا ينزعوا يدا من طاعة ، إلا أن يروا كفرا بواحا عندهم من الله فيه برهان . والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .

والمشروع في مثل هذه الحال : مناصحة ولاة الأمور ، والتعاون معهم على البر والتقوى ، والدعاء لهم بالتوفيق والإعانة على الخير ، حتى يقل الشر ويكثر الخير .

نسأل الله أن يصلح جميع ولاة أمر المسلمين ، وأن يمنحهم البطانة الصالحة ، وأن يكثر أعوانهم في الخير ، وأن يوفقهم لتحكيم شريعة الله في عباده ، إنه جواد كريم.

وقال الإمام إبن عثيمين – رحمه الله - :

(( بل العجب أنه وجه الطعن إلى الرسول عليه الصلاة والسلام، قيل له : (إعدل) وقيل له : (هذه قسمة ما أريد بها وجه الله)، قيل للرسول صلى الله عليه وسلم، وقال الرسول: إنه ( يخرج من ضئضئ هذا الرجل من يحقر أحدكم صلاته عند صلاتهم)، (ضئضئ أي: نفسه)، وهذا أكبر دليل على أن الخروج على الإمام يكون بالسيف ويكون بالقول والكلام، لأن هذا ما أخذ السيف على الرسول، لكنه أنكر عليه وما يوجد في بعض كتب أهل السنة من أن الخروج على الإمام هو الخروج بالسيف، فمرادهم من ذلك الخروج النهائي الأكبر، كما ذكر النبي عليه الصلاة والسلام : الزنى يكون بالعين، يكون بالأذن، يكون باليد، يكون بالرجل، لكن الزنا الأعظم الذي هو الزنا في الحقيقة هو: زنى الفرج ولهذا قال: والفرج يكذبه، فهذه العبارة من بعض العلماء هذا مرادهم، ونحن نعلم علم اليقين بمقتضى طبيعة الحال، أنه لا يمكن أن يكون خروجاً بالسيف إلا وقد سبقه خروج باللسان والقول، الناس لا يمكن أن يحملوا السيف على الإمام بدون شيء يثيرهم، فلا بد من أنه هناك شيء يثيرهم وهو الكلام، فيكون الخروج على الأئمة بالكلام خروجاً حقيقةً دلت عليه السنة ودل عليه الواقع، أما السنة فعرفناها، وأما الواقع فإننا نعلم عليم اليقين: أن الخروج بالسيف فرع عن الخروج باللسان والقول، لأن الناس لن يخرجوا على الإمام بمجرد (يالله أمش) خذ السيف لا بد أن يكون هناك شوكة وتمهيد وقدح للإمة وسلب لمحاسنهم، ثم تتمليء القلوب غيضاً وحقداً وحينئذ يحصل البلاء )). [ من شريط بعنوان : " حكم الحملات الإعلامية على بلاد الحرمين" ]

وسئل العلاّمة الفوزان – حفظه الله - :

هل الخروج على الأئمة يكون بالسيف فقط أم يدخل في ذلك الطعن فيهم وتحريض الناس على منابذتهم والتظاهر ضدهم؟

ج: ذكرنا هذا لكم، قلنا الخروج على الأئمة يكون بالسيف وهذا أشد الخروج ويكون بالكلام، بسبهم وشتمهم والكلام فيهم في المجالس وعلى المنابر، هذا يهيج الناس ويحثهم على الخروج على ولي الأمر وينقص قدر الولاة عندهم، فالكلام خروج.



_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:31 am


وقال العلاّمة الفوزان عن الخوارج:

وفي عصرنا ربما سمّوا من يرى السمعَ والطاعةَ لأولياء الأمور في غير ما معصية عميلاً، أو مداهنًا، أو مغفلاً‏.‏ فتراهم يقدحون في وَليَّ أمرهم، ويشِّهرون بعيوبه من فوق المنابر، وفي تجمعاتهم، والرسولُ صلى الله عليه وسلم يقولُ‏:‏ ‏(‏من أرادَ أن ينصحَ لسلطان بأمر؛ فلا يبدِ له علانيةً ولكن ليأخذْ بيدِه، فيخلوا به، فإن قَبِلَ منه فذَّاكَ، وإلا كان قد أدَّى الذي عليه‏)‏ رواه أحمد‏:‏ ‏(‏3/404‏)‏ من حديث عياض بن غنم - رضي الله عنه -، ورواه - أيضًا - ابن أبي عاصم في ‏"‏السنة‏"‏‏:‏ ‏(‏2/522‏)‏‏.‏

أو إذا رأى وليُّ الأمرِ إيقافَ أحدِهم عن الكلام في المجامع العامة؛ تجمعوا وساروا في مظاهرات، يظنونَ - جهلاً منهم - أنَّ إيقافَ أحدِهم أو سجنَهُ يسوغُ الخروج، أوَلَمْ يسمعوا قولَ النبي صلى الله عليه وسلم في حديث عوف بن مالك الأشجعي - رضي الله عنه -، عند مسلم ‏(‏1855‏)‏‏:‏ ‏(‏لا‏.‏ ما أقاموا فيكم الصلاة‏)‏‏.‏

وفي حديث عبادة بن الصامت - رضي الله عنه - في ‏"‏الصحيحين‏"‏‏:‏ ‏(‏إلا أن تروا كفرًا بواحًا، عندكم فيه من الله برهان‏)‏ وذلك عند سؤال الصحابة واستئذانهم له بقتال الأئمة الظالمين‏.‏

ألا يعلمُ هؤلاء كم لبثَ الإمامُ أحمدُ في السجنِ، وأينَ ماتَ شيخُ الإسلامِ ابنُ تيمية‏؟‏‏!‏‏.‏

ألم يسجن الإمام أحمد بضع سنين، ويجلد على القول بخلق القرآن، فلِمَ لَمْ يأمر الناس بالخروج على الخليفة‏؟‏‏!‏‏.‏

وألم يعلموا أن شيخ الإسلام مكث في السجن ما يربو على سنتين، ومات فيه، لِمَ لَمْ يأمرِ الناسَ بالخروجِ على الوالي - مع أنَّهم في الفضلِ والعلمِ غايةٌُ، فيكف بمن دونهم -‏؟‏‏؟‏‏!‏‏.‏

إنَّ هذه الأفكارَ والأعمالَ لم تأتِ إلينا إلا بعدما أصبحَ الشبابُ يأخذون علمَهم من المفكِّرِ المعاصرِ فلان، ومن الأديب الشاعرِ فلان، ومن الكاتبِ الإسلامي فلان، ويتركونَ أهل العلمِ، وكتبَ أسلافِهم خلفَهم ظهريًا؛ فلا حولَ ولا قوّةَ إلا بالله‏.‏

"‏من محاضرة ألقاها الشيخ بمدينة الطائف يوم الاثنين الموافق 3/3/1415هـ في مسجد الملك فهد بالطائف‏. "‏
http://www.alfuzan.net/islamLib/viewchp.asp?BID=347&CID=1#s19


فائدة:

وقال عبد الله بن محمد الضعيف – أحد أئمة السلف - : " قَعَدُ الخوارج هم أخبث الخوارج " [رواه أبو داود في (( مسائل أحمد )) ص (271) بسند صحيح]

قال ابن حجر في وصف بعض أنواع الخوارج: " والقَعَدية الذين يُزَيِّنون الخروجَ على الأئمة ولا يباشِرون ذلك " [((هدي الساري)) ص (483) وانظر (( الإصابة )) عند ترجمة عمران بن حطّان]



3- تكفير من لم يحكم بغير ما أنزل الله مطلقاً :

سئل الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله – متى يكفر الحاكم بغير ما أنزل الله؟

فقال الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ : إذا كان مستحلا له أو يرى أنه ماهو مناسب أو يرى الحكم بغيره أولى ، المقصود أنه محمول على المستحل أو الذي يرى بعد ذا أنه فوق الاستحلال يراه أحسن من حكم الله ، أما إذا كان حكم بغير ما أنزل الله لهواه يكون عاصيا مثل من زنا لهواه لا لاستحلال ، عق والديه للهوى ، قتل للهوى يكون عاصيا ، أما إذا قتل مستحلا ، عصى والديه مستحلا لعقوقهما ، زنا مستحلا : كفر ، وبهذا نخرج عنالخوارج ، نباين الخوارج يكون بيننا وبين الخوارج حينئذ متسع ولا ـ بتشديد اللام بمعنى أو ـ وقعنا فيما وقعت فيه الخوارج ، وهو الذي شبه على الخوارج هذا ، الاطلاقات هذه .

وسئل في نفس الشريط هل ترون أن هذه المسألة اجتهادية ؟

فقال الشيخ ابن باز : والله أنا هذا الذي اعتقده من النصوص يعني من كلام أهل العلم فيما يتعلق في الفرق بين أهل السنة والخوارج والمعتزلة ، خصوصا الخوارج ، أن فعل المعصية ليس بكفر إلا إذا استحله أو دافع عن دونها بالقتال . [ شريط مناقشة التكفير ]



سئل الإمام محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله -:

عمن يكفر حكام المسلمين فقال: ( هؤلاء الذين يكفّرون؛ هؤلاء ورثة الخوارج الذين خرجوا على علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-، والكافر من كفّره الله ورسوله، وللتكفير شروط؛ منها: العلم، ومنها: الإرادة؛ أن نعلم بأن هذا الحاكم خالف الحق و هو يعلمه، وأراد المخالفة، ولم يكن متأولاً ...). [ من شريط كشف اللثام عن أحمد سلام – دار بن رجب ]

فائدة:

قال الإمام الشاطبي في الاعتصام (2/736):

استشهاد الخوارج على كفر الحاكم بقوله تعالى: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ [المائدة:44] وهذا الاستشهاد ليس وليد عصرنا، بل خوارج عصرنا رووه بالإسناد المتصل إلى شيوخهم الخوارج الأوّلين، الذين خرجوا على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه { تشابهت قلوبهم ...}

أخرج ابن وهب عن بُكير أنه سأل نافعاً: كيف راي ابن عمر في الحرورية (أي: الخوارج) ؟

قال: ( يراهم شرار خلق الله، إنهم انطلقوا إلى آيات أُنزلت في الكفار فجعلوها على المؤمنين)

فسُّر سعيد بن جبير من ذلك، فقال: ( مما يتّبع الحرورية من المتشابه قوله تعالى: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ويقرنون معها: ﴿ ثم الذين كفروا بربهم يعدلون فإذا رأو الإمام يحكم بغير الحق قالوا: قد كفر، ومن كفر عدل بربه؛ ومن عدل بربه فقد أشرك، فهذه الأمة مشركون. فيخرجون – أي:الحرورية – فيقتلون ما رأيت، لأنهم يتأولون هذه الآية ).



4- تكفير الحاكم بحجة أنه عطّل الجهاد :

سئل العلاّمة الفوزان – حفظه الله - :

هناك من يقول: إن ولاة الأمر والعلماء في هذه البلاد قد عطلوا الجهاد وهذا الأمر كفر بالله، فما هو رأيكم في كلامه؟

ج: هذا كلام جاهل، يدل على أنه ما عنده بصيرة ولا علم وأنه يكفر الناس، وهذا رأي الخوارج والمعتزلة، نسأل الله العافية، لكن مانسيء الظن بهم نقول هؤلاء جهال يجب عليهم أن يتعلموا قبل أن يتكلموا أما إن كان عندهم علم ويقولون بهذا القول، فهذا رأي الخوارج وأهل الضلال.

[الجهاد وضوابطه الشرعية للعلامة الفوازان ص 49]
5- التفجير:

قال الإمام ابن عثيمين في حادث تفجير الخبر:

(( لا شك أن هذا العمل لا يرضاه أحد، كل عاقل، فضلا عن المؤمن، لأنه خلاف الكتاب والسنة، ولأن فيه إساءة للإسلام في الداخل والخارج.. ولهذا تعتبر هذه جريمة من أبشع الجرائم، ولكن بحول الله إنه لا يفلح الظالمون، سوف يعثر عليهم إن شاء الله، ويأخذون جزاءهم، ولكن الواجب على طلاب العلم أن يبينوا أن هذا المنهج منهج خبيث، منهج الخوارج الذي استباحوا دماء المسلمين وكفوا عن دماء المشركين )) ·

[الفتاوى الشرعية في القضايا العصرية للشيخ فهد الحصين]


6- تجويز قتل رجال الأمن:

سئل العلاّمة الفوزان – حفظه الله - :

انتشر بين الكثير من الشباب منشورات تفيد جواز قتل رجال الأمن وخاصة "المباحث" وهي عبارة عن فتوى منسوبة لأحد طلاب العلم وأنهم في حكم المرتدين، فنرجو من فضيلتكم بيان الحكم الشرعي في ذلك والأثر المترتب على هذا الفعل الخطير؟

ج: هذا مذهب الخوارج، فالخوارج قتلوا علي بن أبي طالب رضي الله عنه أفضل الصحابة بعد أبي بكر وعمر وعثمان، فالذي قتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه ألا يقتل رجال الأمن؟؟ هذا هو مذهب الخوارج، والذي أفتاهم يكون مثلهم ومنهم نسأل الله العافية.

[الفتاوى الشرعية في القضايا العصرية للشيخ فهد الحصين]


7- من أقوالهم: أن الإمام من يجتمع عليه جميع المسلمين في أنحاء المعمورة من الشرق إلى الغرب :

سئل العلاّمة الفوزان – حفظه الله - :

هل هذا القول صحيح ان الإمام من يجتمع عليه جميع المسلمين في أنحاء المعمورة من الشرق إلى الغرب؟

ج: هذا كلام الخوارج، الإمام من بايعه أهل الحل والعقد من المسلمين، ويلزم الباقين طاعته. وليس بلازم أنه يبايعه كلهم من المشرق والمغرب، رجالاً ونساء، هذا ليس منهج الإسلام في عقد الإمامة.

وبـعـد:
هل يوج خوارج في هذا الزمان ؟!!
سئل العلاّمة الفوزان – حفظه الله -: هل يوجد في هذا الزمان من يحمل فكر الخوارج؟

فقال الشيخ:

يا سبحان الله، وهذا الموجود أليس هو فعل الخوارج، وهو تكفير المسلمين، وأشد من ذلك قتل المسلمين والاعتداء عليهم، هذا مذهب الخوارج.

وهو يتكون من ثلاثة أشياء:

أولاً: تكفير المسلمين.

ثانياً: الخروج عن طاعة ولي الأمر.

ثالثاً: استباحة دماء المسلمين.

هذه من مذهب الخوارج، حتى لو اعتقد بقلبه ولا تكلم ولا عمل شيئاً، صار خارجياً، في عقيدته ورأيه الذي ما أفصح عنه.




[ كتاب : "الفتاوى الشرعية في القضايا العصري" لفهد الحصين ]




ذكر بعض الأحاديث الصحيحة الوارد في الخوارج


$ عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقسم قسماً، أتاه ذو الخويصرة، وهو رجل من بني تميم، فقال: يا رسول الله اعدل، فقال: (( ويلك، ومن يعدل إذا لم أعدل، قد خبت وخسرت إن لم أكن أعدل )).

فقال عمرt: يا رسول الله، ائذن لي فيه فأضرب عنقه؟

فقال: (( دعه، فإن له أصحاباً يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم، يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى رصافه فما يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى نضيه - وهو قدحه - فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء، قد سبق الفرث والدم، آيتهم رجل أسود، إحدى عضديه مثل ثدي المرأة، أو مثل البضعة تدردر، ويخرجون على حين فرقة من الناس )).

قال أبو سعيد: فأشهد أني سمعت هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأشهد أن علي بن أبي طالب قاتلهم وأنا معه، فأمر بذلك الرجل فالتمس فأتي به، حتى نظرت إليه على نعت النبي صلى الله عليه وسلم الذي نعته. قال: فأنزلت فيه: {وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ}



أخرجه البخاري في كتاب: استتابة المرتدين / باب: من ترك قتال الخوارج للتألف ولئلا ينفر الناس عنه رقم: 3414
أخرجه مسلم في الزكاة، باب: ذكر الخوارج وصفاتهم، رقم: 1064.


معاني الكلمات:

(لا يجاوز تراقيهم) لا يتعداها، والتراقي جمع ترقوة وهي عظم يصل ما بين ثغرة النحر والعاتق، والمراد: لا يفقهون معناه، ولا تخشع له قلوبهم، ولا يؤثر في نفوسهم، فلا يعملون بمقتضاه.

(يمرقون) يخرجون منه سريعا دون أن يستفيدوا منه.

(الرمية) هو الصيد المرمي، شبه مروقهم من الدين بمروق السهم الذي يصيب الصيد، فيدخل فيه ويخرج منه دون أن يعلق به شيء منه، لشدة سرعة خروجه.

(نصله) حديدة السهم.

(رصافه) هو العصب الذي يلوى فوق مدخل النصل.

(قدحه) هو عود السهم قبل أن يوضع له الريش.

(قذذه) جمع قذة وهي واحدة الريش الذي يعلق على السهم.

(قد سبق الفرث والدم) أي لم يتعلق به شيء منهما لشدة سرعته، والفرث ما يجتمع في الكرش مما تأكله ذوات الكروش.

(آيتهم) علامتهم.

(البضعة) قطعة اللحم.

(تدردر) تضطرب وتذهب وتجيء.

(حين فرقة) أي زمن افتراق بينهم، وفي رواية (على خير فرقة) أي أفضل طائفة.



$ وعن أبي سعيد رضي الله عنه قال: بعث علي رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم بذهبية، فقسمها بين الأربعة: الأقرع بن حابس الحنظلي ثم المجاشعي، وعيينة بن بدر الفزاري، وزيد الطائي ثم أحد بني نبهان، وعلقمة بن علاثة العامري، ثم أحد بني كلاب، فغضبت قريش والأنصار، قالوا: يعطي صناديد أهل نجد ويدعنا، قال: (( إنما أتألفهم )). فأقبل رجل غائر العينين مشرف الوجنتين، ناتئ الجبين، كث اللحية محلوق، فقال: اتق الله يا محمد، فقال: (( من يطع الله إذا عصيت؟ أيأمنني الله على أهل الأرض فلا تأمنونني )).

فسأل رجل قتله - أحسبه خالد بن الوليد - فمنعه، فلما ولى قال: (( إن من ضئضئ هذا، أو: في عقب هذا قوم يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم، يمرقون من الدين مروق السهم من الومية، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان، لئن أنا أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد )).



أخرجه البخاري في باب: قتل الخوارج والملحدين بعد إقامة الحجة عليهم رقم: 3166
أخرجه مسلم في الزكاة، باب: ذكر الخوارج وصفاتهم، رقم: 1064.


معاني الكلمات:

(بذهبية) قطعة من ذهب.

(صناديد) رؤساء، جمع صنديد.

(غائر العنين) عيناه داخلتان في رأسه لاصقتان بقعر الحدقة، ضد الجاحظ.

(مشرف الوجنتين) عاليهما، والوجنتان العظمان المشرفان على الخدين، وقيل لحم جلد الخدين.

(كث اللحية) كثير شعرها.

(ضئضئ) هو الأصل والعقب، وقيل: هو كثرة النسل.

(لا يجاوز حناجرهم) لا يفقهون معناه ولا ينتفعون بتلاوته.

(يمرقون) يخرجون منه خروج السهم إذا نفذ من الصيد من جهة أخرى، ولم يتعلق بالسهم من دمه شيء.

(الرمية) الصيد المرمي.

(قتل عاد) أي أستأصلهم بالكلية بأي وجه، ولا أبقي أحدا منهم]





$ وعن أبي سلمة وعطاء بن يسار أنهما أتيا أبا سعيد الخدري، فسألاه عن الحروريَّة: أسمعت النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: لا أدري ما الحروريَّة؟ سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (( يخرج في هذه الأمة -ولم يقل منها - قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم، يقرؤون القرآن لا يجاوز حلوقهم، أو حناجرهم، يمرقون من الدين مروق السهم من الرميَّة، فينظر الرامي إلى سهمه، إلى نصله، إلى رصافه، فيتمارى في الفوقة، هل علق بها من الدم شيء )).



أخرجه البخاري في باب: قتل الخوارج والملحدين بعد إقامة الحجة عليهم رقم: 6532


قال البخاري في "صحيحه" : ( وكان ابن عمر يراهم شرار خلق الله، وقال: إنهم انطلقوا إلى آيات نزلت في الكفار فجعلوها على المؤمنين ) فتح الباريخ (12/282)



$ وعن سعيد بن جُمْهان قال: أتيتُ عبد الله بن أبي أوفى وهو محجوب البصر، فسلّمت عليه، قال لي: مَن أنت؟ فقلت: أنا سعيد ابن جمهان، قال: فما فعل والدك؟ قلت: قتلَتْه الأزارقة، قال: " لعن الله الأزارقة! لعن الله الأزارقة! حدَّثنا رسول الله e أنهم: (( كلاب النار ))، قال: قلت: الأزارقة وحدهم أم الخوارج كلها؟ قال: بلى الخوارج كلها، قال: قلت: فإن السلطان يظلم الناسَ ويفعل بهم، قال: فتناول يدي فغمزها بيده غمزة شديدة ثم قال: " ويحك يا ابن جمهان! عليك بالسواد الأعظم، عليك بالسواد الأعظم، إن كان السلطان يسمع منك فأْتِهِ في بيته فأخبره بما تعلم، فإن قَبِل منك وإلا فدَعْهُ؛ فإنك لست بأعلم منه ".


رواه أحمد (4/382ـ 383) والطبراني ورجال أحمد ثقات روى ابن ماجة منه طرفاً، وحسنه الألباني


(الأزارقة) هم أتباع نافع بن الأزرق الخارجي





$ وعن أبي غالب قال: كنت بدمشق زمن عبد الملك فأتي برؤوس الخوارج فنصبت على أعواد فجئت لأنظر هل فيها أحد أعرفه؟ فإذا أبو أمامة عندها فدنوت منه فنظرت إلى الأعواد فقال: (( كلاب النار)) ثلاث مرات (( شر قتلى تحت أديم السماء ومن قتلوه خير قتلى تحت أديم السماء )) قالها ثلاث مرات ثم استبكى قلت: يا أبا أمامة ما يبكيك؟

قال: كانوا على ديننا ثم ذكر ما هم صائرون إليه غداً.

قلت أشيئاً تقوله برأيك أم شيئاً سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

قال: إني لو لم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا مرة أو مرتين أو ثلاثاً إلى السبع ما حدثتكموه أما تقرأ هذه الآية في آل عمران: {يوم تبيض وجوه وتسود وجوه} إلى آخر الآية {وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون}

ثم قال: (( اختلف اليهود على إحدى وسبعين فرقة سبعون فرقة في النار وواحدة في الجنة، واختلف النصارى على اثنتين وسبعين فرقة في النار وواحدة في الجنة،وتختلف هذه الأمة على ثلاثة وسبعين فرقة اثنتان وسبعون فرقة في النار وواحدة في الجنة)). فقلنا: انعتهم لنا، قال: ((السواد الأعظم )) .

رواه ابن ماجة والترمذي باختصار. رواه الطبراني ورجاله ثقات.


$ عن أبي سعيد الخدري وأنس بن مالك، عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: (( سيكون في أمتي اختلافٌ وفرقةٌ، قومٌ يحسنون القيل ويسيئون الفعل، يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الدِّين مروق السهم من الرمية، لا يرجعون حتى يرتدَّ على فوقه، هم شرُّ الخلق والخليقة، طوبى لمن قتلهم وقتلوه يدعون إلى كتاب اللّه وليسوا منه في شىء، من قاتلهم كان أولى باللّه تعالى منهم ))

قالوا: يارسول اللّه، ما سيماهم؟ قال: (( التحليق )).

وفي رواية عن أنيس قال: (( سيماهم التحليق والتسبيد فإذا لقيتموهم فأنيموهم )).

قال أبو داود: التسبيد: استئصال الشعر

أخرجه أحمد في المسند (3/197) وأبو داود في باب في قتال الخوارج. رقم : 4765


$ عن عقبة بن وساج قال كان صاحب لي يحدثني عن شأن الخوارج وطعنهم على أمرائهم فحججت فلقيت عبد الله بن عمرو فقلت له أنت من بقية أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد جعل الله عندك علماًوأناس بهذا العراق يطعنون على أمرائهم ويشهدون عليهم بالضلالة فقال لي: أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بقليد من ذهب وفضة فجعل يقسمها بين أصحابه فقام رجل من أهل البادية فقال: يا محمد والله لئن أمرك الله أن تعدل فما أراك أن تعدل فقال: (( ويحك من يعدل عليه بعدي )) فلما ولى قال: (( ردوه رويدا )) فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إن في أمتي أخا لهذا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرجوا فاقتلوهم ثلاثا )).

(أخرجه إبن أبي عاصم في "السنة" (933) وقال الألباني : صحيح على شرط البخاري.)




$ عن أبي برزة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( يخرج في آخر الزمان قوم كأن هذا منهم، هديهم هكذا يقرؤن القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية، ثم لا يرجعون إليه ووضع يده على صدره سيماهم التحليق، لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم مع المسيح الدجال، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم! هم شر الخلق والخليقة )).

(أخرجه الحاكم في المستدرك (2/147) وقال: صحيح وسكت عنه الذهبي.)


$ وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله e قال: (( ينشأُ نَشْءٌ يقرؤون القرآن لا يُجاوِز تراقيهم، كلما خرج قرنٌ قُطِع )) قال ابن عمر: سمعتُ رسول الله e يقول: (( كلما خرج قرنٌ قُطع )) أكثر من عشرين مرة:(( حتى يَخرج في عِراضهم الدَّجَّال )).

((صحيح ابن ماجه)) للألباني رقم (144) وقال: " حسن ".

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:35 am

السلام عليكم


بسم الله الرحمن الرحيم


ولا عدوان الا على الظالمين

يخرج فيكم قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم ، وصيامكم مع صيامهم ، وعملكم مع عملهم ، ويقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم ، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ، ينظر في النصل فلا يرى شيئا ، وينظر في القدح فلا يرى شيئا ، وينظر في الريش فلا يرى شيئا ، ويتمارى في الفوق





الراوي :أبو سعيد الخدريالمحدث:البخاري - المصدر:صحيح البخاري- الصفحة أو الرقم:5058
خلاصة حكم المحدث:[صحيح]







أنه كان في الجيش الذين كانوا مع علي رضي الله عنه . الذين ساروا إلى الخوارج . فقال علي رضي الله عنه : أيها الناس ! إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " يخرج قوم من أمتي يقرأون القرآن . ليس قراءتكم إلى قراءتهم بشيء . ولا صلاتكم إلى صلاتهم بشيء . ولا صيامكم إلى صيامهم بشيء . يقرأون القرآن . يحسبون أنه لهم وهو عليهم . لا تجاوز صلاتهم تراقيهم . يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية " . لو يعلم الجيش الذي يصيبونهم ، ما قضي لهم على لسان نبيهم صلى الله عليه وسلم ، لاتكلوا عن العمل . وآية ذلك أن فيهم رجلا له عضد ، وليس له ذراع . على رأس عضده مثل حلمة الثدي . عليه شعرات بيض . فتذهبون إلى معاوية وأهل الشام وتتركون هؤلاء يخلفونكم في ذراريكم وأموالكم ! والله ! إني لأرجو أن يكونوا هؤلاء القوم . فإنهم قد سفكوا الدم الحرام . وأغاروا في سرح الناس . فسيروا على اسم الله . قال سلمة بن كهيل : فنزلني زيد بن وهب منزلا . حتى قال : مررنا على قنطرة . فلما التقينا وعلى الخوارج يومئذ عبدالله بن وهب الراسبي . فقال لهم : ألقوا الرماح . وسلوا سيوفكم من جفونها فإني أخاف أن يناشدوكم كما ناشدوكم يوم حروراء . فرجعوا فوحشوا برماحهم . وسلوا السيوف . وشجرهم الناس برماحهم . قال : وقتل بعضهم على بعض . وما أصيب من الناس يومئذ إلا رجلان . فقال علي رضي الله عنه : التمسوا فيهم المخدج . فالتمسوه فلم يجدوه . فقام علي رضي الله عنه بنفسه حتى أتى ناسا قد قتل بعضهم على بعض . قال : أخروهم . فوجدوه مما يلي الأرض . فكبر . ثم قال : صدق الله . وبلغ رسوله . قال : فقام إليه عبيدة السلماني . فقال : يا أمير المؤمنين ! ألله الذي لا إله إلا هو ! لسمعت هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : إي . والله الذي لا إله إلا هو ! حتى استحلفه ثلاثا . وهو يحلف له .







الراوي:علي بن أبي طالبالمحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:1066
خلاصة حكم المحدث:صحيح









كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجعرانة وهو يقسم التبر والغنائم وهو في حجر بلال فقال رجل اعدل يا محمد فإنك لم تعدل فقال ويلك ومن يعدل بعدي إذا لم أعدل فقال عمر دعني يا رسول الله حتى أضرب عنق هذا المنافق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا في أصحاب أو أصيحاب له يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية






الراوي:جابر بن عبداللهالمحدث:الألباني - المصدر:صحيح ابن ماجه- الصفحة أو الرقم:142
خلاصة حكم المحدث:صحيح








عندما نسقط هذه الأحاديث على الحكام فلا تصح لأن صلاتهم قليلة وصومهم اقل وقرائتهم للقران شبه منعدمه الا من رحم ربي

اذا من هم ؟ هل هم الشيعة ايضا لا , الشيعة قليلون صلات وصومهم على الريحة ....الخ





الخوارج اولهم من قال لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم اعدل




ولنعرف فكرهم فهم منغلقين على انفسهم يرون انهم اهل الأيمان والصلاح من يخالفهم يستحق اللعن والتكفير والقتل

محبب اليهم اللعن والتكفير


قساة القلوب الرحمة عندهم شبه منعدمة

محبب اليهم الغيبة والنميمة هذا فيه كذا وهذا فعل كذا الى ان يخرجونه من الأسلام ..الخ




يلبسون نظارة سوداء



يمجدون زعمائهم تمجيدا عجيبا بل ويدخلونهم الجنة ويترضون عليهم




يرون نفسهم على الحق وبالدليل قول اولهم لمحمد صلى الله عليه وسلم اعدل يا محمد




يجيدون قتل الغيلة ولنا في قتل علي رضي الله عنه مثال والأمثلة كثيرة





بعضهم صغار في السن قليل منهم من يرجع الى الحق



اشداء في القتال اكثر منا شجاعة ولنا مثال في قطري ابن الفجاءة المازني التميمي. من فرسان الأزارقة الشراة وشجعانهم ... والأمثلة كثيرة

نستحقر انفسنا من شجاعتهم التي هي في غير محلها





يقرؤون القران لايجاوز حناجرهم اي لايفهمون ولا يعقلون الأيات ولا يتدبرونه جيدا




الخوارج اهل فتنة وفتنتهم خطيرة لذلك كان في قتلهم اجر.

والأخطر من ذلك انهم كثيروا صلات وصيام ..وشجعا في القتال.الخ

فالجاهل بهم يحسب انهم على حق

وهنا تأتي الفتنة






والله اعلم سيخالف بعضهم المهدي والقسم الأخر سيتوب




الى ان يظهر الدجال ويتبعونه والله المستعان

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:36 am

عبدالرحمن بن ملجم عليه من الله ما سيتحق ومن معه كانوا من اوائل الخوارج

لقد كفروا علي رضي الله عنه وخرجوا عليه وقتل غيلة

حتى عبد الرحمن ابن ملجم مافعله في فكره يعتبره جهادا ولم يتب

وكان يذكر الله وهو ينفذ فيه القصاص

ومن معه بعد قتله اشعروا فيه يمدحونه على فعلته الشنيعة


أدرك عبد الرحمن بن ملجم الجاهلية وكان قد تربى في كنف علي ابن ابي طالب, هاجر في خلافة إلى المدينة وقرأ على معاذ بن جبل. اجتمع نفر من الخوارج في مكة فذكروا قتلاهم في وقعة النهروان وقال بعضهم: لو أننا شرينا أنفسنا لله فأتينا أئمة الضلالة على غرة فقتلناهم فأرحنا العباد منهم, وثأرنا لإخواننا الشهداء. فتعاقدوا على ذلك عند انقضاء الحج، ومن ثم دعوا بالشراة, فتعهد عبد الرحمن بن ملجم بقتل علي بن أبي طالب، وتعهد الحجاج التميمي المعروف باسم (البرك) بقتل معاوية، وتعهد عمرو بن بكر التميمي بقتل عمرو بن العاص وقد نفذ ابن ملجم جريمته بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب في صبيحة 19 من رمضان سنة 40 هجري وهو في حال القيام من السجود فيما أخفق الآخران. وكان مقتل أمير المؤمنين علي ابن ابي طالب بعد ثلاث أيام من هذه الجريمة في ليلة إحدى وعشرين من رمضان من السنة الأربعين للهجرة النبوية المباركة




كان عبد الرحمن بن ملجم ممن تظهر فيه علامة الصلاح والتقوى والزهد بل كانت علامة السجود ظاهرة في وجه و كيف لا وهو من وصى به عمر بن الخطاب رضي الله عنه عمرو بن العاص رضي الله عنه أن يجعل له بيت في مصر قريب من المسجد يعلم الناس القرآن ..

نعم هذا هو عبد الرحمن بن ملجم قاتل الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه نعم هذا الزاهد العابد الورع .... محفظ القران و حافظه هو من قتل علي رابع الخلفاء الراشدين والمبشر بالجنة أبا الحسن والحسين سيدا شباب الجنة قتل علي بضربة سيف وهو يردد قول الله تعالى (( و من الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله و الله رءوف بالعباد )).....



وهذا مثال وقس عليه ؟!

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:41 am


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجعرانة وهو يقسم التبر والغنائم وهو في حجر بلال فقال رجل اعدل يا محمد فإنك لم تعدل فقال ويلك ومن يعدل بعدي إذا لم أعدل فقال عمر دعني يا رسول الله حتى أضرب عنق هذا المنافق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا في أصحاب أو أصيحاب له يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 142
خلاصة حكم المحدث: صحيح


أتاه رجل يعني النبي و هو يقسم تبرا يوم حنين فقال : يا محمد اعدل فقال : و يحك إن لم أعدل عند من يلتمس العدل ؟ ثم قال : يوشك أن يأتي قوم مثل هذا يسألون كتاب الله و هم أعداؤه يقرؤون كتاب الله محلقة رؤوسهم إذا خرجوا فاضربوا أعناقهم
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 944
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد



كنت أتمنى أن ألقى رجلا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يحدثني عن الخوارج فلقيت أبا برزة الأسلمي في نفر من أصحابه في يوم عرفة فقلت: حدثني بشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله في الخوارج فقال: ألا أحدثك بما سمعته أذناي ورأته عيناي إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بدنانير فكان يقسمها وعنده رجل أسود مطموم الشعر عليه ثوبان أبيضان بين عينيه أثر السجود فكان يعرض لرسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يعطه فعرض له من قبل وجهه فلم يعطه شيئا ثم أتاه من خلفه فلم يعطه شيئا فقال: يا محمد ما عدلت هذا اليوم في القسمة فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم غضبا شديدا ثم قال: والله لا تجدون أحدا يعني: أعدل عليكم مني , ثلاث مرات ثم قال: يخرج من قبل المشرق رجال كأن هذا منهم هديهم هكذا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية لا يعودون إليه ووضع يده على صدره سيماهم التحليق لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم مع المسيح الدجال وإذا رأيتموهم فاقتلوهم شرار الخلق والخليقة , يقولها ثلاثا
الراوي: أبو برزة الأسلمي المحدث: البوصيري - المصدر: إتحاف الخيرة المهرة - الصفحة أو الرقم: 8/62
خلاصة حكم المحدث: رواته ثقات


بعث علي رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم بذهبية ، فقسمها بين الأربعة : الأقرع بن حابس الحنظلي ثم المجاشعي ، وعيينة بن بدر الفزاري ، وزيد الطائي ثم أحد بني نبهان ، وعلقمة بن علاثة العامري ، ثم أحد بني كلاب ، فغضبت قريش والأنصار ، قالوا : يعطي صناديد أهل نجد ويدعنا ، قال : ( إنما أتألفهم ) . فأقبل رجل غائر العينين مشرف الوجنتين ، ناتئ الجبين ، كث اللحية محلوق ، فقال : اتق الله يا محمد ، فقال : ( من يطع الله إذا عصيت ؟ أيأمنني الله على أهل الأرض فلا تأمنونني ) . فسأل رجل قتله - أحسبه خالد بن الوليد - فمنعه ، فلما ولى قال : ( إن من ضئضئ هذا ، أو : في عقب هذا قوم يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم ، يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية ، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان ، لئن أنا أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد ) .
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3344
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


صدقت يا رسول الله فقد قتلوا عثمان كفروه وقتلوه

وقتلوا علي رضي الله عنه..وهم يحسبون انهم على حق



وفي عصرنا قتلوا المسلمين الأبرياء في ديارهم...وايضا يحسبون نفسهم على حق

والويل لمن يبين لهم ...لا يناله الا السب واللعن.والشتم والتحقير..والتكفير.لايوقرون كبيرا ولا يرحموا صغيرا.هذه اخلاقهم....

وهذا منهجهم ......



بينما رسول الله ذات يوم يقسم قسما فقال له ذو الخويصرة - رجل من بني تميم - : يا رسول الله اعدل قال : ويحك و من يعدل إذا لم أعدل ؟ فقام عمر فقال : يا رسول الله دعني أئذن لي فلأضرب عنقه فقال : لا إن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته عند صلاتهم ، و صيامه مع صيامهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ينظر إلى نصله فلا يوجد شيء ثم ينظر فوقه فلا يوجد شيء ثم ينظر فوقه فلا يوجد شيء سبق الغرث و الدم يخرجون على حين فترة من الناس آيتهم رجل أدعج إحدى يديه مثل ثدي المرأة أو كالبضعة تدردر و قال أبو سعيد : أشهد لسمعت هذا من رسول الله و أشهد إني كنت مع علي حين قتلهم فالتمس في القتلى فأتي به على النعت الذي نعت رسول الله
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 924
خلاصة حكم المحدث: صحيح




نعم تحتقرون صلاتكم عند صلاتهم..وصيامكم الى صيامهم

فهم اكثر منا في الطاعات وشديدوا بأس في القتال..ولاكن للأسف لايتفكرون

في القران لايجاوز حناجرهم..وهذه اشارة انهم لايفهمون القران ولا يتدبروه جيدا

يعني التفكر...والتدبر معدوم.....

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:44 am

فلا يحل لأي ان انسان ان يقتل مسلما موحدا بحجة الجهاد..واخراج المشركين من جزيرة العرب

وماحدث في بلاد الحرمين من التفجيرات والقتل الجماعي..لأناس ابرياء مسلمين..لايحله دين...هذه ليست اخطاء بل جرائم...

وترويع للأمنين.....

وايضا ماحدث في الفندق الذي بالأردن....و ذهب ضحيته اناس مسلمون ابرياء


والشاهدة كانت ساجدة التي لم يعمل حزامها الناسف........

وماحدث في العراق وما زال يحدث..سواء من الرافضة ومن معهم والجيش الأمريكي.ومن حالفه..والخوارج( المارقة) ..ومن ايدهم

فهولاء الثلاثة د مروا العراق وقتلوا شعبه...وهجروه

فاللهم عليك بهم وانتقم منهم......


*عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال في حجة الوداع هذا يوم حرام وبلد حرام فدماؤكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام مثل هذا اليوم وهذا اليوم إلى يوم تلقونه وحتى دفعة دفعها مسلم مسلما يريد بها سوءا وسأخبركم من المسلم المسلم من سلم الناس لسانه ويده والمؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله
الراوي: فضالة بن عبيد المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 3/271
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات




*أنه قال في حجة الوداع : هذا يوم حرام ، وبلد حرام ، فدماؤكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام مثل هذا اليوم وهذا البلد إلى يوم تلقونه ، وحتى دفعة دفعها مسلم مسلما يريد بها سواء ، وسأخبركم من المسلم ، من سلم الناس من لسانه ويده . والمؤمن : من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم . والمهاجر : من هجر الخطايا والذنوب . والمجاهد : من جاهد نفسه في طاعة الله تعالى الراوي: فضالة بن عبيد الأنصاري المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: مختصر البزار - الصفحة أو الرقم: 1/464
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


وقوله تعالى : { ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما } .

روينا من طريق البخاري أنا علي - هو ابن عبد الله - أنا إسحاق بن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص عن أبيه عن عبد الله بن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم { لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما } .



*عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : { لا تحاسدوا ، ولا تناجشوا ،
ولا تباغضوا ، ولا تدابروا ، ولا يبع بعضكم على بيع بعض ، وكونوا عباد الله إخواناً ، المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ،
ولا يخذله ، ولا يكذبه ، ولا يحقره ، التقوى ها هنا } ويشير إلى صدره ثلاث مرات { بحسب امرىء أن يحقر أخاه المسلم ،كل المسلم على المسلم حرام : دمه وماله وعرضه } .
[رواه مسلم:2564] .



*كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فانطلق لحاجة فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تفرش فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال : من فجع هذه بولدها ؟ ردوا ولدها إليها ورأى قرية نمل قد حرقناها فقال : من حرق هذه ؟ قلنا : نحن قال : إنه لا ينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1/64
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


* كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فانطلق لحاجته فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تفرش فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال من فجع هذه بولدها ؟ ردوا ولدها إليها . ورأى قرية نمل قد حرقناها ، فقال : من حرق هذه ؟ قلنا : نحن ، قال : إنه لا ينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5268
خلاصة حكم المحدث: صحيح



في هذا الحديث الصحيح ندرك ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم من الرأفة والرحمة بجميع الخلق ومنهم الحيوان، حيث أمر من فجع ذلك الطائر أن يرد إليها فراخها، شفقة عليها ورحمة بها.

وأمر صلى الله عليه وسلم أيضاً بحرمة الحرق للحيوان، كما ورد في الحديث السابق نهيه صلى الله عليه وسلم أن تحرق قرى النمل بالنار فقال: « إِنَّهُ لاَ يَنْبَغِى أَنْ يُعَذِّبَ بِالنَّارِ إِلاَّ رَبُّ النَّارِ ».



الله اكبر يا نبينا وحبيبنا وقدوتنا محمد صلى الله عليك وسلم....

ماهذه الرحمة سبحان الله..




1 - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعا ، فدخلت فيها النار ) . قال : فقال والله أعلم : ( لا أنت أطعمتها ولا سقيتها حين حبستها ، ولا أنت أرسلتها فأكلت من خشاش الأرض ) .
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2365
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


2 - عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعا ، فدخلت فيها النار ، يقال - والله أعلم - : لا أنت أطعمتيها ، ولا سقيتيها حين حبستيها ، ولا أنت أرسلتيها فأكلت من خشاش الأرض
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 292
خلاصة حكم المحدث: صحيح


دخلت النار بسبب قطة (هرة)...فما بالك بدماء المسلمين وغير المسلمن الأبرياء...وتقول اخطاء...

فالشاهد : ان الله عزوجل يحب الرحمة والتراحم..



*أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( بينا رجل يمشي ، فاشتد عليه العطش ، فنزل بئرا فشرب منها ، ثم خرج فإذا هو بكلب يلهث ، يأكل الثرى من العطش ، فقال : لقد بلغ هذا مثل الذي بلغ بي ، فملأ خفه ثم أمسكه بفيه ، ثم رقي فسقى الكلب ، فشكر الله له فغفر له ) . قالوا : يا رسول الله ، وإن لنا في البهائم أجرا ؟ قال : ( في كل كبد رطبة أجر ) . الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر:صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2363
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

الرجل رحم الكلب فسقاه...فغفر الله له...الله اكبر....

وتلك منعة القطة وحبستها حتى ماتت...فدخلت النار بسبها..





تقول طا ئفة منصورة ..وهل نصرهم الله في جزيرة العرب..!!؟







1 - لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء فهم كالإناء بين الأكلة حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك قالوا يا رسول الله وأين هم قال ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس
الراوي: أبو أمامة المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: مسند عمر - الصفحة أو الرقم: 2/823
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

2 - لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك قالوا يا رسول الله وأين هم قال ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس
الراوي: أبو أمامة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/291
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات‏‏


اللهم اربط على قلوبهم المرابطين في الأقصى وحول الأقصى...لله درهم.....وهنيئا لهم بهذا الحديث....

اللهم انصر المجاهدين الحق الذين يجاهدون في سبيلك ...ويحبون نبيك الكريم

ويتبعون ..ما قاله

---------------

*كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بعث سرية يقول لا تقتلوا شيخا كبيرا
الراوي: بريدة المحدث: الطحاوي - المصدر: شرح معاني الآثار - الصفحة أو الرقم: 3/224
خلاصة حكم المحدث: صحيح


*انطلقوا باسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله ولا تقتلوا شيخا فانيا ولا طفلا ولا صغيرا ولا امرأة ولا تغلوا وضموا غنائمكم وأصلحوا وأحسنوا إن الله يحب المحسنين
الراوي: أنس بن مالك المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2614
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]


*انطلقوا بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله لا تقتلوا شيخا فانيا ولا طفلا ولا صغيرا ولا امرأة ولا تغلوا وضموا غنائمكم وأصلحوا وأحسنوا فإن الله يحب المحسنين
الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 4/60
خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة]


و هذ النصائح النبوية للجيش حينما يذهب الى الجهاد..وهذه اخلاق المجاهدين..في سبيل الله

مع غير المسلمن فما بالك بديار الأسلام والمسلمين...


وها هم صحبه صلى الله عليه وسلم

ابوبكر رضي الله عنه.يتبع منهج نبيه محمد صلى الله عليه وسلم



*أخرج البيهقيُّ بسنده عن أبى عمران الجوني: أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه بعث يزيد بن أبي سفيان رضي الله عنه إلى الشام فمشى معه يشيعه؛
فقال له يزيد: إنى أكره أن تكون ماشيًا وأنا راكب.
فقال الصديق: إنك خرجت غازيًا فى سبيل الله وإنى أحتسب فى مشيي هذا معك.
ثم أوصاه الصديق فقال:

لا تقتلوا صبياً ولا امرأة ولا شيخاً كبيرًا ولا مريضًا ولا راهبًا ولا تقطعوا مثمرًا ولا تخربوا عامرًا ولا تذبحوا بعيرًا ولا بقرة إلا لمأكل ولا تغرقوا نحلاً ولا تحرقوه.



قال البيهقي: وقد رُوي فى ذلك عن النبى صلى الله عليه وسلم .

(السنن الكبرى ج9 ص90)




*أن أبا بكر لما بعث جيوشا إلى الشام فخرج يمشي مع يزيد بن أبي سفيان وكان يزيد أمير ربع من تلك الأرباع فقال : إني موصيك بعشر خلال : لا تقتلوا امرأة ، ولا صبيا ، ولا كبيرا هرما ، ولا تقطعوا شجرا مثمرا ، لا تخربن عامرا ، ولا تعقرن شاة ، ولا بعيرا إلا لمأكلة ، ولا تغرقن نخلا ، ولا تحرقنه ، ولا تغلل ، ولا تجبن
الراوي: يحيى بن سعيد المحدث: ابن كثير - المصدر: إرشاد الفقيه - الصفحة أو الرقم: 2/320
خلاصة حكم المحدث: قد روي هذا عن أبي بكر الصديق من وجوه كثيرة

منقول

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:48 am


_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:51 am


_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 1:52 am


_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 2:25 am

حوار مع أهل التكفير قبل التفجير (كتاب فيه رد على من كفر ثم فجر)
لفضيلة الشيخ
ماهر بن ظافر القحطاني
حفظه الله



http://majalis-aldikr.com/upload/aln3esa-1286485746.rar

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 2:52 am

"تم حذف الصورة لأنها توغر الصدور وهدف المنتدى هو الاجتماع وليس الفرقه وما يوغر الصدور ويولد العداوات من جديد"



قصيدة في الخوارج .............. ارجوا ان تقرأ كاملة .

برئنا إلى الرحمن من كل مجرم *** يهون عليه قتل نفس لمسلم

وقــتـل لذمــي وذبـــح معــــاهد *** وتحويل عرس الآمنين لمأتم

فمن أجل من يرمى ويقتل آمن *** وينسف بنيانا على رأس نوم

ويودَى غريب الدار في غير أهله *** وتفجع أم بالوليد المنعم


لقد حرم الإسلام عنا حديدة *** تشير كما عند البخاري ومسلم

وقد جعل الله النفوس عزيزة *** أعز من البيت الحرام المعظم

ومن يقتل النفس التقية خالدا *** بنار عليه لعنة الله ترتمي

أمن أجل دين الله ذاك زعمتم *** كذبتم فدين الله غير مهدم

فئن قلتم ضد اليهود فعالكم *** وضد النصارى قولكم غير محكم

بتفجيركم والقتل قرت عيونهم *** وصالوا وجالوا بالحصان المطهم

لقد ظهرت للسلمين فعالكم *** على أنها دين لشارون ينتمي

شعرتم به أو لم تكونوا شعرتم *** فما ركة التفجير من صنع أخزم

ومن كان يجني حربكم فهو صاحب *** لها دون أن يرمي بقوس وأسهم

فمن غير أعداء الإله تسرهم *** صنائعكم ياخيل نار التأزم

أفي مثل هذا الوقت كان خروجكم *** وجيش العدى مستوفز للتهجم

فأنتم كلاب النار مهما ادعيتم *** ومهما رعت في لحمكم أم قشعم

هذا الرابط يوضح حقيقة حديث كلاب النار:

http://taimiah.org/index.aspx?function=item&id=957&node=5186

بأعمالكم تعطون للكفر فرصة *** ليغزواحمانا بالخميس العرمرم

وكي يدًّعي أنا دعاة جريمة *** ولسنا دعاة للسلام المكرم

ونحن معاذ الله نرضى بفعلكم *** ونرضى بقتل الكافر المتلوم

لأنا من القرآن نعلم أنه *** حرام علينا قتل غير مُجَرَّم

ومن سنة المختار نعلم أنكم *** خوارج هذا العصر دون تلعثم

رؤسكم في لندن الكفر جلهم *** يغوصون في وحل وشرب ومطعم

وتحت نظام الكفر تم نموهم *** وفي ظل أجواء الظلام المخيم

فلو أنهم لله كان خروجهم *** لَمَا ظفروا بالدعم من كل مجرم

وما كان يرعاهم نظام لكافر *** قداعتبر الإسلام كاسا لعلقم

وأما الذي فينايفجر نفسه *** وفي جانب البيت العتيق المحرم

فقد أوعد الرحمن قاتل نفسه *** بنار ومن يلحد بمكة يؤلم

فيا أيها المغرور قاتل نفسه *** تأمل بقول الله في نص محكم

وقول رسول الله في غير موضع *** صريحا تعالى عن حديث مُرَجَّم

أتترك قول الله ثم رسوله *** وتتبع قول الخارجي المعلم

ومن هاهنا من منبر الشعر قومنا *** ننادي بنجد والحجاز وزمز

بأن عليهم أن يعيدوا تأملا *** بأفكار قطب أو سرور المنظم

وأفكار بناء ومن سار سيرهم *** فكلهم أصحاب فكر ملغم

فهم نفخوا الفكر الحروري بعصرنا*** ومدوه بالأعصاب والروح والدم

فلولاهم لم تنتشر قط فكرة *** مبنطلة في رأس شخص معمم

فكيف بأرض الخير والدين والهدى*** نمت حية التكفير في ناب ضيغم

بلاد بها أمن وعدل ونعمة *** تمد جناحيها على كل مسلم

وفيها لتطبيق الحدود حكومة *** لآل سعود فضلها غير مبهم

ملوك على تعظيم شرع محمد *** تباروا بعزم كالحسام المصمم

وفي خدمة الإسلام تلك جهودهم *** (تشير بلا كف وتشدوا بلا فم)

فلو كانت الأفضال تحصى لدولة *** فهيهات يحصي فضلها قول ملهم

ولا ندعي فيها الكمال وإنما *** نرى أنها خير من السفك للدم

وخير من الباب الذي تفتحونه *** لغزو النصارى واليهود المحوم

وخير نظام في البسيطة كلها *** يقيم لشرع الله حق التسلم

فمن غيرهم يعطي لدي محمد *** بدولته حقًّ الرقيب المقوم

ويأمر بالمعروف من دون غلظة *** وعن منكر ينهى بدون تجهم

وينزل حكم الله في كل حالة *** بضرب لرأس أو بقطع لمعصم

ومن غيرهم قد حال دون تحزب *** يدق به ما بيننا عطر منشم

وقد قال جمع من ذوي العلم والتقى *** كما قلت قولا كاالرحيق المختم

لآل سعود دولة سلفية *** تغلغل فينا بين لحم وإعظم

حوت قبلة الإسلام والبلدة التي *** لها يأرز الإيمان حيا كأرقم

وفيها لكل المسلمين عمالة *** مباركة من يعربي وأعجم

فماذا يريد المفسدون بدولة *** علاقتها بالله لن تتصرم

أيبغون فتح الباب نحو تحزب *** يقطع أوصال الفؤاد الململم

صراع على الكرسيِّ باسم تعدد *** وباسم انتخاب ينتهي بالتشرذم

يساوى به الصعلوك بالعالم الذي *** فتاواه في ليل الحياة كأنجم

وفيه يساوى المؤمنون بفاسق *** خبيثٍ وليثٌ بالغزال الملثم

وإقصاء شرع الله باسم تحاكم *** إلى الشعل حتى في الرباء الحرم

فمن غلبت أصواتُه صوتَ غيره *** يفوز على أقرانه بالتقدم

وإن كان زنديقا وأن كان ماجنا *** وإن كان داع من دعاة جهنم

وفيه احترام الرأي حتى إذا غدا *** يبيح الزنا إن كان طوعا بدرهم

وفتح محلات الفساد يرودها *** من الناس أمثال الذباب المُوَنَّم

وحُرِّيَّـة التعبير في كل سانح *** يعِن براس الشارب المتهكم

ودعوة تحرير الفتاة بخدرها *** من الدين تمشي الأرض من دون محرم

وتخلع عنها كل قيد يعيقها *** عن السير في درب الضلال المنمنم

حجابا وأخلاقا ودينا وعفة *** يثرن على الوضع القديم المعقم

وتُصنَع ما بين الرجال حواجز *** وبين ذوات الخدر في كل مَحْكَمِ

فتلك تريد الزوج ألا يسومَها *** بأخرى وتسعى جهدها بالتظلم

وأخرى ترى ألايفوز بمنصب *** فلان ولم تركض إليه بأدهم

تريد وزيرا أن تكون وقاضيا *** وأن تصبح الشرطي في ليل مظلم

ولا أفلح القوم الذين تأمرت *** عليهم نساء صحَّ عن خير مَفْحَم

أبو بكرةٍ ألقى بها عندعائش *** بلا وجل يوم القتال المدمدم

أهذا هو الأمر الذي تطلبونه *** لشعبكم الشعب العريق المسَلَّم

فأف لدين أنتم تحملونه *** إذا كان هذا الدين يدعوا لمأثم

ويدعوا لقتل الصائمين نهارهم *** ويدعوا لقتل القائم المترنم

وقتل حماة الأمن في كل موقع *** رجالا وركبانا عليهم ترحمي

لقد أعلنوا حربا على كل حاكم *** يخالفهم أو طالب أو معلم

فمن لم يذق طعم الخوارج آفة *** يذقه أخيرا في الرياض ويطعم

يرون قتال المسلمين فريضة *** كما كان يرنوا في علي ابن ملجم

فلم ينج منهم خير قرنٍ عقيدةً *** قديما أينجوا بعدهم أيُّ مسلم

فلا تهنوا في قتل قوم خوارج *** ببر وبحر أو بجو مغيم

فهذا جزاء الله من فوق عرشه *** إذا لم يتوبوا عن فساد ومغرم

بقتلٍ وصلبٍ أو بقطعٍ تظاهرت *** عليه براهين الكتاب المحَكَّم

فأنتم إذا قاتلتموهم بطاعة *** لِربي وهم قتلى كلاب جهنم

وأنتم على خير وفضل وسنة *** وهم شر قتلى تحت شمس وأنجم

بذلك قد صحت أحاديث جمة *** عن المصطفى من نسل حوى وآدم

وأختم قولي باصلاة على الذي *** له حن جذع كامشوق المتيم

_____________

كلاب اهل النار .......................... الخوارج



الخوارج قديما وحديثا Rasool_allah_sword[/center]

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حافظ في الإثنين مايو 27, 2013 7:37 am

أطالب بحذف الموضوع حالا

فعنوان الموضوع غير مناسب

وأيضا فيه كثير من قذف التشهير من غير بينه

فأرجو من الإدار سرعة حذف لما فيه من مخالف لأدب الحوار

نحن لسنا ضد الحوار ولكن بأدب وأدلة وحجج قوية

أما هكذا لا والله هذا سب وشتام بل حكم على مسلمين لم نعلم منهم إلا كل خير بدخول النار والعياذ بالله

أسأل الله العلي العظيم أن يغفر لي ولكم ويهدينا إلى سواء السبيل

حافظ
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 25/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 8:01 am

كل هذه الأدلة ولم يعجبك

هذاوصف محمد صلى الله عليه وسلم للخوارج انهم كلالالالالاب النااااااااااااااار

وايضا يشتمل الموضوع على كلام العلماء الأجلاء

حاول ان تطلع على الموضوع جيدا قبل ان تحكم بارك الله فيك

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  جعبة الأسهم في الإثنين مايو 27, 2013 11:23 am

حاسم 1433 كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم

ولاعدوان الا على القوم الظالمين
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وعبده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه،

اللهم انصر المجاهدين حقا واخزي مدعي الجهاد واهدهم الى جاده الحق

الخوارج كلاب النار حديث غير ثابت .. والاقرب أنه موقوف على أبي امامة ومن اجتهاده رضي الله عنه .. انظر الرابط .. والله أعلى وأعلم
http://taimiah.org/index.aspx?function=item&id=957&node=5186



فتح الله عليك باب الهدايه والطريق الصحيح وليس طريق خوارج العصر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تقدم الكلام حول حديث الخوارج كلاب النار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قوم يحفظون القران لا يجاوز حناجرهم يتصفون بالغرور والتعالي والتعالم على العلماء حتى ان اسيادهم واصولهم من تعال على علي بن ابي طالب وابن عباس وبقيه الصحابه رضي الله عنهم
[]

تلك الطائفة التي خرجت على جماعة المسلمين وإمامهم، وكان انتشارها وقوتها في زمن علي رضي الله عنه وأرضاه، وإن كان أصل خروجها ونشأتها قد حصل في زمن النبي صلى الله عليه وسلم.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله [size=21]"أي إنهم شر على المسلمين من غيرهم فإنهم لم يكن أحد شراً على المسلمين منهم لا اليهود ولا النصارى، فإنهم كانوا مجتهدين في قتل كل مسلم لم يوافقهم مستحلين لدماء المسلمين وأموالهم وقتل أولادهم مكفرين لهم وكانوا متدينين بذلك ـ أي يرون ذلك دينا ـ لعظم جهلهم وبدعتهم المضلة".


هذا حال الخوارج الذين خرجوا على جماعة المسلمين

هؤلاء الخوارج كان موجودا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم حيث أنه قد جاءته الغنائم في غزوة حنين فقسمها صلى الله عليه وسلم وقد فضل أناسا من سادة القوم في الأعطيات من أجل مصلحة عظيمة رآها

فجاءة رجل من هولاء ناتئ الجبهة وقال اعدل يا محمد !!! (اعدل ) ويا ( محمد) وذلك لانه يرى انه وصل الى درجه اعلى من الرسول في العلم وهذا ماذكرناه ان من صفاتهم التعالم والتعالي والجهل وسهوله التكفير لديهم لكل من يخالفهم وادعاء الجهاد وهم ابعد ما يكونوا عن الجهاد واهله فتحقيق ماربهم الدنيويه يغطونها بالدعوه للجهاد وقتل كل مخالف


نعود للرجل الذي طلب من الرسول العدل !!! ـــــ وهذا الرد البليغ على كل من يقتل مسلم ويكفر مسلم ويرى في نفسه انه اعلى علم من غيره ويغرر بالشباب ليحقق مأربه ومأرب من خرج على ولي الامر لا ارتفع لهم راية ان شاء الله



فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء..؟!"، وقال صلى الله عليه وسلم: "فمن يعدل إن لم أعدل؟، خبتَ وخسرتَ إن لم أعدل"، فقال عمر رضي الله عنه: دعني يا رسول الله أضرب عنق هذا المنافق، فقال: "دعه"، فلما ولى مدبرا قال صلى الله عليه وسلم: "إن من ضئضئ هذا [يعني أصله، ] إن من ضئضئ هذا قوما يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم [أي: يقرؤونه من غير فقه يصل إلى ها هنا ويقف،]، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية، [كما يأتي السهم فيضرب الطائر من مكان فيخرج من مكان آخر لا يأخذ من دمه ولا من ريشه شيئا، وهذا دليل على قلة نصيبهم من الإسلام]، لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد" [أي: قتلا مستأصلا كما قال الله سبحانه وتعالى: {فهل ترى لهم من باقية}].



وفي زمن عثمان رضي الله عنه وأرضاه استمر شرهم وهذا معروف للجميع وقتلوه رضي الله عنه والمصحف في يده،
وركب خارجي على صدره [حتى تروا أنهم يريدون الدنيا] ركب هذا الخارجي على صدره وطعنه بتسع طعنات، ثم قال: أما ثلاث فلله، وأما ستٌّ فلشيءٍ في نفسي عليه.



خرجوا في وقت علي رضي الله عنه وأرضاه، وقصه الاشتر وهو من ؟؟؟؟؟؟ الذي كان يطمع ان يوليه علي على البصره ولما فشل في ذلك انطلق ومن معه الى الكوفه وخرجوا عن طاعته واعتزلوا الناس وبدأوا يثيرون الناس على علي رضي الله عنه بأسم الدينورفعِ شعار الورع والتنسك ركز معي هم دائما يرفعون اسم الدين لتحقيق ماربهم الدنيويه حق اريد به باطل
وقال لهم علي نحن لا نمنعكم المساجد ,, الى ان مالوا على
عبدالله بن خباب ابن صاحب رسول الله وقتلوه وشقوا بطن ام ولده !!! صدق رسول الله في وصفه لهم

وقد أكرم الله سبحانه وتعالى علياً رضي الله عنه وأرضاه بقتالهم،
حتى ان البعض من الصحابه ومنهم جندب رضي الله عنه وهو في جيش علي اصابه بعض الريبه في قتال هولاء لانه رأى هولاء الخوارج يداومون على الصلاة والقيام والعباده قبل ان يقنعه علي رضي الله عنه ويقاتل معه ويقتل سبعين من هولاء الخوارج ,,,


ولا يظن مسلم أن بدعة الخوارج قد انتهت بل إن بدعتهم باقيةٌ إلى أن يخرج قوم منهم في الدجال كما بين ذلك النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن الذي حصل أن الأزياء تغيرت، والألسن تبدلت،

ولكن صفاتهم واحده احداث الاسنان يدعون الجهاد ويكفرون الحكام ومن تحت رعيته لكن الحمد لله
انظروا إلى هذا القول: "كلما خرج قرن قطع" أي: أن الخوارج لن تقوم لهم قائمة أبداً.


قال ابن عمر: سمعت رسول الله صلى الله عيه وسلم يقول: "كلما خرج قرن قطع، أكثر من عشرين مرة، حتى يخرج في عراضهم الدجال"، [يعني حتى يخرج في خداعهم الدجال].

فهم يخرجون على أئمة المسلمين بالطعن والثلب، وإحداث القلاقل والفتن كما خرجوا في وجه النبي صلى الله عليه وسلم، لما خرج أصلهم الفاسد، ونبتتهم الأولى فقال للنبي صلى الله عليه وسلم: اعدل يا محمد فإنك لم تعدل، وكما خرجوا على عثمان، وعلي رضي الله عنهما.

وتنبهوا أيها المسلمون إلى أن الخوارج طبقات ومن هؤلاء الخوارج طبقة تسمى القعدية، وهم الذين يهيجون الناس على الخروج على الحاكم ويحسنونه لهم ولا يخرجون،


ومن صفات هؤلاء الخوارج الجهل، فهم يضعون النصوص في غير محلها الصحيح



ومن عاداتهم الخروج على العلماء والطعن فيهم وتنفير الناس منهم للانفراد بتوجيه الشباب
[color=red]

تجده يتكلم في عالم كبير جليل ويطعنه بأنه عميل وأنه لا ينكر على الحكام وأنه وأنه وأنه، وقد قال بعض السلف: "لحوم العلماء مسمومة وعادة الله في هتك أستار منتقصهم معلومة"، بل ولعله يأتي إلى أمور لا يعلمها إلا الله فيتهمه بأنه حصل على الأموال وحصل على المبالغ الكبيرة للتحدث في هذا الحديث أو ذاك ... فأين العقول؟

ومن صفاتهم ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم، من قتالهم أهل الإسلام، ومسالمة أهل الأوثان،

فتجده يعيش في بلاد الكفر ويمجدهم ليحصل على لقمه عيشه وخسر الاخره ولم يسلم من شره بلد التوحيد والبلاد التي تطبق شرع الله


ومن أعمالهم التي أدى إليها هذا الفكر المتشدد تلك التفجيرات التي تحصل في بلاد المسلمين فيقوم بها أولئك النشىء الجاهل، الذين مازالوا يملأ عقولهم أولئك المهيجون,,,


وأين أنت من ذلك الرجل الموحد الذي قتل في هذا الانفجار، {بأي ذنب قتلت} وكيف ستحاج بين يدي الله وأنت قتلته من غير ذنب؟ وماذا تقول، وبماذا تدفع؟!

انظروا الى الجهلة ماذا يتأولون يقولون إن حدث هذا الانفجار وقُتل فيه بعض المسلمين يبعثون على نياتهم.. الله أكبر.. كيف يبعثون على نياتهم؟؟؟!!!

الم يصفهم الرسول بوصف دقيق بلى والله


التفجير في بلاد المسلمين لا يجوز بأي حال من الأحوال ولو كان المتفجَّر فيه كافراً قد جاء بعهد وأمان من حاكم المسلمين.
بلد تقام فيه الصلاة والشعائر الدينيه الحنيفه فيفجر ويقتل فيه بدعوى الجهاد ؟؟ ماقول هولاء الاحداث عند العرض لاشك انه من فعل الخوارج بلا شك انهم اله في يد الاعداء نسأل الله أن يعجل بكشفهم وفضحهم.


والأدهى من ذلك، ما عزم عليه أهل الشر من التفجير في مكة المكرمة، قبلة المسلمين

لكن خوارج هذا الزمان لم يأخذوا صفه الشجاعه من اسلافهم "؟؟؟؟؟؟" عندما وقف الخارجي امام الحجاج وسبه نجد ان افراخ الخوارج اجبن واقل قدرا وبعض مشائخهم يستخدم التقيه كما يفعله الرافضه



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
اختصرت الكثير من الاحداث التي صارت في تلك الفتره لكن يهمنا وصف الرسول صلى الله عليه وسلم لهم
وانهم سيخرجون في آخر الزمان احداث الاسنان سفهاء
,,, وكانه رأي هولاء الذين نراهم على صفحات النت مدعي الجهاد هولاء الوغدان الصغار انهم اجبن عند اللقاء انهم مثيري الفتن و"؟؟؟؟؟؟؟؟؟"

حث النبي صلى الله عليه وسلم على قتال الخوارج فقال: "سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان"، هم شباب صغار يتحمسون في مجلس ويملؤهم رجل في شريط تهييجي ثم يدفعهم لأعمال التخريب]. وكأنه رأي مانراه الان من هولاء الصغار الاحداث بأبي انت وامي يا رسول الله

تكمله الوصف "يقولون من خير قول البرية"، [أي أنهم إذا تكلموا في القنوات قلت: ليس هناك أبلغ من فلان فإنهم أوتوا جدلا ولحنا، {ولتعرفنهم في لحن القول}]، "يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم" ، "يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم عند الله يوم القيامة".


كما أنه قد وصفهم صلى الله عليه وسلم بوصف شديد، وسماهم شرَّ الخلق والخليقة،



اختصرت عليكم والا الكلام في هذا الجانب كثير ولا ننسى ان الخوارج امتدادهم الى يومنا هذا في كثير من الدول والمواقع ولهم متشيخيهم الذين يأخذون الفتاوى منهم ومنهم الاباضيه في عمان والاخوان ابان مرحله السجن التي عاشوها في مصر

اسمع من هم الخوارج وهم من يكفر الناس وجميع افراد المجتمع كلهم كفار من خالف هواهم والكثير مما يشيب لها رأسك



_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17019
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  جعبة الأسهم في الإثنين مايو 27, 2013 11:30 am

حافظ كتب:أطالب بحذف الموضوع حالا

فعنوان الموضوع غير مناسب

وأيضا فيه كثير من قذف التشهير من غير بينه

فأرجو من الإدار سرعة حذف لما فيه من مخالف لأدب الحوار

تم تعديل العنوان لما هو أنسب وموافق لما يريد ابلاغه الاخ حاسم 1433 .. وكذلك تم حذف بعض المقاطع التي فيها شتم وقذف ودعاء على الشيخ اسامة رحمه الله وغفر له حيا او ميتاً .. والله الموفق

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17019
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  الطريق الوسط في الإثنين مايو 27, 2013 11:34 am

كلام بحاجة الى تامل وتدبر
ففيه الغث والسمين
والله اعلم

_________________
<br>

الطريق الوسط
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 178
تاريخ التسجيل : 29/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  جعبة الأسهم في الإثنين مايو 27, 2013 11:39 am

حاسم 1433 كتب:كل هذه الأدلة ولم يعجبك

هذاوصف محمد صلى الله عليه وسلم للخوارج انهم كلالالالالاب النااااااااااااااار

وايضا يشتمل الموضوع على كلام العلماء الأجلاء

أخي/ حاسم 1433

كل رأي مرحب به بيننا ولا نصادر الآراء سوى أن الجزم بما لا يصح لا نقبل به كالقول بـ كلاااااب النار على أنه حديث نبوي .. وكذلك حذفنا المقاطع التي فيها سب وشتم للرموز حتى لا يتحول الموضوع لحلبة مصارعة لأننا جميعا نريده حواراً مثمرا .. وفي المقابل تركنا أقوال العلماء لفتح المجال للحوار الهادف والمثمر إن شاء الله .. وحذفنا القول بأنهم كلاب النار .. لأن الاقرب أنه حديث موقوف لا يرفع للنبي صلى الله عليه وسلم لأنه فيما يبدو من اجتهاد الصحابي أبي امامة الباهلي من مجمل الادلة ومن بينها أن يمرقون من الدين كام يمرق السهم من الرمية .. اقرأ هنا:

http://taimiah.org/index.aspx?function=item&id=957&node=5186


عدل سابقا من قبل جعبة الأسهم في الإثنين مايو 27, 2013 12:35 pm عدل 1 مرات

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17019
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 11:55 am

لمَّا أُتيَ برءوسِ الأزارقةِ فنُصِبتْ على دَرجِ دمشقَ جاءَ أبو أمامةَ فلمَّا رآهم دمَعت عيناهُ فقال كلابُ النَّارِ ثلاثَ مرَّاتٍ هؤلاءِ شرُّ قتلى قُتلوا تحتَ أديمِ السَّماءِ وخيرُ قتلى تحتَ أديمِ السَّماءِ الَّذينَ قتلَهم هؤلاءِ قال فقلتُ ما شأنُك دمعت عيناكَ قال رحمةً لَهم إنَّهم كانوا من أَهلِ الإسلام قال قلنا أبرأيِك قلتَ هؤلاء كلابُ أهل النَّارِ أو شيئًا سمعتَه من رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ قال إنِّي لجريءٌ بل سمعتُه من رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ غيرَ مرَّةٍ ولا ثِنتين ولا ثلاثًا قال فعدَّ مرارًا
الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث:الوادعي - المصدر: صحيح دلائل النبوة - الصفحة أو الرقم: 609
خلاصة حكم المحدث: حسن

- كنت بدمشقَ زمنَ عبدِ الملكِ فأُتِيَ برؤوسِ الخوارجِ فنُصِبَت على أعوادٍ فجئت لأنظرَ هل فيها أحدٌ أعرفُه فإذا أبو أمامةَ عندَها فدنوت منه فنظرت إلى الأعوادِ فقال كلابُ النارِ ثلاثَ مراتٍ شرُّ قتلَى تحتَ أديمِ السماءِ ومَن قتلوه خيرُ قتلَى تحتَ أديمِ السماءِ قالها ثلاثَ مراتٍ ثم استبكى قلت يا أبا أمامةَ ما يبكيكَ قال كانوا على دينِنا ثم ذكر ما هم صائرونَ إليه غدًا قلت أشيئًا تقولُه برأيِك أم شيئًا سمعتَه من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال إني لو لم أسمعْه من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المرةَ أو مرتين أو ثلاثًا إلى السبعِ ما حدَّثتكُموه أما تقرأ هذه الآيةَ في آلِ عمرانَ يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ إلى آخرِ الآيةِ وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ثم قال اختلف اليهودُ على إحدَى وسبعينَ فرقةً سبعونَ فرقةً في النارِِ وواحدةٌ في الجنةِ واختلف النصارَى على اثنتينِ وسبعينَ فرقةً إحدَى وسبعونَ فرقةً في النارِِ وواحدةٌ في الجنةِ وتختلفُ هذه الأمةُ على ثلاثةً وسبعينَ فرقةً اثنتانِ وسبعونَ فرقةً في النارِِ وواحدةٌ في الجنةِ فقلنا انعتْهم لنا قال السوادُ الأعظمُ
الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث:الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 6/236
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات

- دخل أبو أمامة الباهلي دمشق فرأى رؤوس حروراء قد نصبت فقال : كلاب النار وكلاب النار ثلاثا شر قتلى تحت ظل السماء ، خير قتلى من قتلوا ثم بكى فقام إليه رجل فقال : يا أبا أمامه هذا الذي تقول من رأيك أم سمعته قال : إني إذا لجريء كيف أقول هذا عن رأي ، قد سمعته غير مرة ولا مرتين قال : فيما يبكيك ؟ قال : أبكي لخروجهم من الإسلام ، هؤلاء الذين تفرقوا واتخذوا دينهم شيعا .
الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث:الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 481
خلاصة حكم المحدث: جيد

- الخوارجُ كلابُ النارِ.
الراوي: - المحدث:الإمام أحمد - المصدر: كشاف القناع - الصفحة أو الرقم: 6/161
خلاصة حكم المحدث: صح من عشرة أوجه

رأى أبو أمامة رؤوسا منصوبة على درج دمشق ، فقال أبو أمامة : كلاب النار شر قتلى تحت أديم السماء ، خير قتلى من قتلوه ، ثم قرأ : ( يوم تبيض وجوه وتسود وجوه ) إلى آخر الآية . قلت لأبي أمامة : أنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : لو لم أسمعه إلا مرة أو مرتين أو ثلاثا أو أربعا – حتى عد سبعا – ما حدثتكموه
الراوي: أبو غالب الراسبي المحدث:الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3000
خلاصة حكم المحدث: حسن


عَن النبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ أنَّهُ قالَ: الخوارجُ كِلابُ النَّارِ
الراوي: عبدالله بن أبي أوفى المحدث:العراقي - المصدر: التقييد والإيضاح - الصفحة أو الرقم: 318
خلاصة حكم المحدث: مرسل


قال لعن اللهُ الأزارقةَ حدَّثنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنهم كلابُ النارِ ، قال قلت الأزارقةُ وحدَهم أم الخوارجُ كلُّها قال بل الخوارجُ كلُّها قال قلت فإن السلطانَ يظلمُ الناسَ ويفعلُ بهم ويفعلُ بهم قال فتناول يدي فغمزها غمزةً شديدةً ثم قال ويحَك يا ابنَ جمهانَ عليك بالسوادِ الأعظمِ مرتين إن كان السلطانُ يسمعُ منك فائتِه في بيتِه فأخبرْه بما تعلمُ فإن قَبِل منك وإلا فدَعْه فإنك لستَ بأعلمَ منه
الراوي: عبدالله بن أبي أوفى المحدث:الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 5/233
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات


أتيت عبد الله بن أبي أوفى وهو محجوب البصر فسلمت عليه فقال من أنت قلت أنا سعيد بن جهمان قال ما فعل والدك قلت قتلته الأزارقة قال لعن الله الأزارقة لعن الله الأزارقة ثم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كلاب النار قلت الأزارقة وحدهم أو الخوارج كلها قال بل الخوارج كلها قلت فإن السلطان يظلم الناس ويفعل بهم ويفعل فتناول بيدي فغمزها غمزة شديدة ثم قال يا ابن جمهان عليك بالسواد الأعظم فإن كان السلطان يسمع منك فائته في بيته فأخبره بما تعلم فإن قبل منك وإلا فدعه فلست بأعلم منه
الراوي: عبدالله بن أبي أوفى المحدث:الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 6/235
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات



بارك الله فيك شيخنا الفاضل جعبة الأسهم

لفظ اهل( البدع كلاب النار) هو غير صحيح
ولكن الخوارج (كلاب النار) فهو ثابت كما نقلته في الأعلى


جزاك الله خيرا


_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  جعبة الأسهم في الإثنين مايو 27, 2013 12:18 pm

أخي/ حاسم 1433

الحديث صحيح إلى إبي امامة الباهلي رضي الله عنه .. وهذا يسمى حديثاً موقوفاً .. فكيف يقال بأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ذلك حرفياً وهناك علة في الحديث باللفظ المذكور عن ابن ابي اوفى ؟!!! هذا غير صحيح ونسبة اللفظ للنبي صلى الله عليه وسلم خاطئة .. والله أعلم

فيا أخي أنا لا أقول لا يجوز اطلاق لفظة كلاب النار على الخوارج مثل ما فعل الصحابي أبي امامة الباهلي رضي الله عنه .. لكنك لست في نهاية معركة وتنظر للقتلى لتقول ذلك بما يوغر الصدور ويجعل الردود محتقنة وغاضبة بما يفقد المتابعين الهدف من الحوار .. فهذا جدال والجدال يكون بالتي هي أحسن وليس بالتي هي أخشن .. فاللفظة وإن صح استخدامها كمعنى لبعض الاحاديث الثابته لكن يشترط لها أمرين:

* ان تكون في الخوارج الذين انطبقت عليهم صفات الخروج.

* أن تكون في موضع مناسب كاطلاق هذه اللفظة كموقف ابي امامة رضي الله عنه .. أو في الدروس العلمية للتحذير مممن تنطبق عليهم.

أما هنا أخي حاسم 1433 فأنت بين إخوة يبحثون عن الحق ويحبون الخير لكل المسلمين ولا يتحزبون إلا لـ "لا إله إلا الله: واهلها .. فلا تناسب هذه العبارات حتى وإن صحت موقوفة .. ولعلك لم تتنبه للشاهد في توضيح علة حديث "الخوارج كلاب النار" دون اهل البدعة وهو موجود في الرابط نفسه:

ورواه ابن الجوزي في تلبيس إبليس بلفظ: « الخوارج كلاب أهل النار »2 وقال محقق الكتاب: إن الأعمش لم يسمع بها من ابن أبي أوفى

http://taimiah.org/index.aspx?function=item&id=957&node=5186

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17019
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الإثنين مايو 27, 2013 12:50 pm

بارك الله فيك شيخنا الفاضل

انت رجل حكيم فهمت ما تقصده

ماشاء الله تبارك الله

جزاك الله خيرا

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  الهمداني في الإثنين مايو 27, 2013 3:29 pm

موضوع رائع

انا نفسي اعرف دائما الخوارج في جيوش بني امية ماهو السر وايش السبب

قديما كانوا في جيش معاوية .. والان في جيش ال سعود
الهمداني
الهمداني
عضوية ملغية "ايقاف نهائي"

عدد المساهمات : 3554
تاريخ التسجيل : 30/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  عاشقة السماء في الثلاثاء مايو 28, 2013 3:04 am

السلام عليكم أسرة احلى منتدى
أنار الله بصائرنا وبصائركم
وجعلناوإياكم من أنصار الحق


القول بأن المجاهدين غلاة وخوارج

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين.

وبعد...

فإن من أعظم نعم الله تعالى على العبد؛ صحة الفهم وحسن القصد، وما أُعطي عبد أعظم بعد الإسلام من هاتين النعمتين، فبهما يأمن العبد أن يكون من المغضوب عليهم، وهم اليهود الذين فسدت قصودهم، أو أن يكون من النصارى الذين فسدت فهومهم.

وصحة الفهم نور يقذفه الله في قلب من يشاء من عباده الذين حسنت قصودهم ونياتهم، فيستطيع الإنسان بحسن الفهم أن يميز بين الصحيح والفاسد والحق والباطل، قال تعالى: {يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَآءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلآ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ}.

ولذلك فقد روى البخاري في صحيحه من حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنهما؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين) [1].

والفقه؛ هو الفهم عن الله تعالى، وهو أمر زائد عن مجرد العلم.

ولا يتمكن الإنسان سواء كان عالماً أو قاضياً من الفتوى والحكم بالحق إلا بنوعين من الفهم، فالأول؛ فهم الواقع والفقه فيه، والنوع الثاني؛ فهم الواجب في هذا الواقع، وهو حكم الله تعالى الذي أنزله في كتابه أو على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم، ثم يطبق أحدهما على الآخر.

فالعالم الحق؛ هو الذي يعرف حقيقة الواقع الذي يعيشه، ويتوصل بمعرفة هذا الواقع ومعرفة أحكام الله تعالى إلى ما يجب فعله على المكلفين، ومتى لم يفعل ذلك أو قصر في أحدهما كان خطؤه أكثر من صوابه، بل ربما ضل وأضل ونسب إلى الشريعة ما ليس منها وأضاع حقوق الناس.

وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه سيأتي على الناس زمان يتصدر الإفتاء فيه من ليس بأهل له وأنهم يضِلُّون ويُضِلُّون.

فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رءوسا جهالا، فسئلوا فأفتوا بغير علم، فضلوا وأضلوا) [2].

وهذا الجهل؛ إما أن يكون جهلاً بالحكم الشرعي الذي أنزله الله في كتابه أو شرعه على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم، وإما أن يكون جهلاً بالواقع الذي يفتي فيه، فتراه يفتي بما لا يعقله ولا يعرفه أهل العلم والإيمان.

ولقد كلَّت الأسماع والأبصار من سماع وقراءة المقالات في شن الغارة تلو الغارة والتحامل على أولياء الله الذين يجاهدون في سبيله، ولقد عرف أهل العدل والإنصاف - الذين لم يمتلكهم خوف على منصب، ولا شح براحة وأمن موهوم، بل هم متجردون لإحقاق الحق وإبطال الباطل -؛ أن هذه الحملة الظالمة على المجاهدين ما هي إلا جزء من حملة طاغوتية على أصول الإسلام وثوابته سواء علم بذلك من قام بها أم لم يعلم.

ولقد قامت هذه الحملة الظالمة على عدة أسس، منها وصف المجاهدين بـ "التكفيريين" [3] و "الخوارج" [4] و "الغلاة" [5] - وهم الذين أقامهم الله لرفع رؤوس أهل الإسلام في هذا الوقت الذي كاد نجم الدين فيه أن يأفل وعراه أن تنفصم - وهي أوصاف تشوه سمعتهم، فعالمهم جاهل، ومجاهدهم خارجي، ومتبعهم تكفيري ضال! وحسبنا الله ونعم الوكيل.

وكأن كل فرق الإلحاد والبدع التي يعاني منها أهل الإسلام والسنة الويلات قد اندثرت، ولم يبق إلا المجاهدون ليوصفوا بهذا الوصف العقيم، فلابد من اجتماع على محاربتهم وتصفيتهم حتى تصفو بلاد الإسلام منهم! وكأنه لا توجد من بين فرق الضلال والكفر جميعاً من يستحق التصدي له، فلا علمانية ولا رافضة ولا طرق صوفية شركية ولا دعاة للإباحية!


فأين غيرة هؤلاء المنتقدين على دين الله حين تُسَبُّ الذات الإلهية في الصحف والإذاعات في بلاد المسلمين جهاراً نهاراً؟!


وأين غيرتكم أيها المنتقدون حين توصف نصوص الكتاب والسنة ومجالس العلم بأنها تراث عفى عليه الدهر؟!


أين غيرتكم حين ينشر الشرك الأكبر بين المسلمين في حرم الله؟!


أين غيرتكم ضد من يحملون الكتب والمنشورات التي تشتمل على الشرك الأكبر باسم لعن الجبت والطاغوت؟!


أين غيرتكم يا هؤلاء عندما انتشرت الفواحش والمنكرات من قتل وسرقة وخمور ومخدرات وزنا ولواط وشذوذ وردَّة؟!

نحن نعلم أن من سنة الله تعالى الماضية؛ أنه جعل لكل نبي ولكل دعوة حق أعداء من المجرمين، ابتلاءً وامتحاناً لأهل الحق وللناس عامة، كما قال تعالى: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً}.

ولكنَّا نعجب ولا ينقضي عجبنا من هؤلاء ومن اتهامهم للمجاهدين بأنهم خوارج، وذلك لأنهم أعلم الناس بمذهب الخوارج وأصول دعوتهم.

فإنهم يعلمون يقيناً أن منهج الخوارج يقوم على ثلاثة أسس أصلية، وهي:

1) التكفير بالذنوب غير المكفِّرة، مثل السرقة والزنا وشرب الخمر والكذب، والخوارج أول من كفَّر أهل القبلة بالذنوب بل بما يرونه هم من الذنوب، فقالوا؛ إن من فعل شيئاً من هذه المعاصي فهو كافر خارج عن ملة الإسلام، وهو مخلد في النار مع الكفار الأصليين، ولا يُصَلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين، ولو أقر بالتوحيد وفعل الواجبات الشرعية كلها، واستحلوا دماء أهل القبلة بذلك.

فكانوا كما نعتهم النبي صلى الله عليه وسلم: (يقتلون أهل الإسلام، ويدعون أهل الأوثان!) [6].

2) أن معسكرهم ودارهم هي دار الإسلام، ودار غيرهم دار كفر يجب الهجرة منها، وكفَّروا على بن أبي طالب وعثمان بن عفَّان رضي الله عنهما ومن والاهم، وقتلوا على بن أبي طالب رضي الله عنه مستحلين لقتله، قتله عبد الرحمن بن ملجم المرادي منهم.

3) وينبني على الثاني؛ أن من لم يهاجر إليهم ولم يخرج معهم ويحارب المسلمين الموحدين فهو كافر، ولو اعتقد معتقدهم.

وقد خالفوا أهل السنة والجماعة في عدة مسائل، أهمها؛ أنهم أبطلوا رجم المحصن، وقطعوا يد السارق من الإبط، وأوجبوا الصلاة على الحائض في حيضها، وكفَّروا من ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إن كان قادراً على ذلك.

فهذا مختصر لعقيدة ومنهج الخوارج.

فهل سمع أحد أو قرأ أن المجاهدين أو علماءهم يكفِّرون بارتكاب جريمة الزنا أو شرب الخمر أو الربا أو القتل أو نحو ذلك من الكبائر حتى يوصفوا بأنهم خوارج؟! وهل سمعنا أن جماعات المجاهدين يحكمون على معسكرات غيرهم من أهل التوحيد بأنها دار كفر، وأن من لم يكن معهم من أهل التوحيد والإسلام كفارٌ؟!

سبحانك هذا بهتان عظيم!

وهل قام المجاهدون بما قاموا به من جهاد وعاداهم عليه الشرق والغرب إلا دفاعاً عن هؤلاء المسلمين الموحدين؟ وهل الذين نذروا أنفسهم لجهاد اليهود والنصارى والطواغيت الحاكمين لبلاد المسلمين ومن يستهين بشريعة الله تعالى ودينه خارجي؟!

وهل هناك أعظم من أن يُدْعي هؤلاء الحكام إلى الحكم بشريعة الله، فيقولوا؛ نحن ملزمون بأحكام القانون الوضعي الذي وضعه البشر ولا محيد لنا عنه؟! وهل هناك استهزاء بالدين أعظم من أن تُجْعل أحكام الشريعة الإسلامية مصدراً ثانوياً من مصادر التشريع يحكم بها القضاة بعد القانون الوضعي الكفري والعرف [7]؟!

وهل يقول عاقل؛ إن من يحرِّم الواجبات الشرعية، ومنها الجهاد في سبيل الله تعالى، بحجة أن ميثاق الأمم المتحدة يحرِّم الاعتداء على الدول الآمنة، ويعتبر الجهاد في سبيل الله جريمة يجب أن يقف المجتمع الدولي كله ضدها، وهم أعضاء في هذه المنظمة الكافرة، ملزمون بأحكامها ولو خالفت أحكام الشريعة الإسلامية وشريعة السماء، هل يقول؛ بأن هؤلاء مسلمون لا يجوز الخروج عليهم، وأن من خرج عليهم تكفيري ضال؟!

إن كل عاقل إذا التفت عن يمينه أو شماله، فلن يجد إلا العمالة للغرب الكافر، ولن يجد إلا حكاماً يتسابقون لإرضاء اليهود، فهذا الحاكم يعقد اتفاقية دفاع مشترك مع أمريكا - عدوة المسلمين الأولى - لمدة عشرين عاماً، وآخر يطلب ود أمريكا وإسرائيل بالقبض على الآلاف من المسلمين، ويحكم عليهم بأحكام قد تصل إلى الإعدام، وإن تساهل فبأحكام تصل إلى الأشغال الشاقة المؤبدة، وغير ذلك كثير، ناهيك عن إذلال الشعوب وحكمهم بغير ما أنزل الله تعالى، وبيع ثروات المسلمين إلى أعداء الإسلام لأجل الحفاظ على الكراسي.

فهل الخروج على هؤلاء الحكام خروج عن الإسلام وشذوذ عن مذهب أهل السنة والجماعة والسلف؟!

وهل يجوز لعالم أن يأمر الشباب المسلم المجاهد بتسليم السلاح لأمثال هؤلاء الطواغيت ليذبحوهم به من الوريد إلى الوريد؟! أو أن يحرِّم الخروج عليهم ويعتبره خروجاً عن الإسلام؟!

حاشا وكلا أن يكون علماؤنا بهذه السذاجة وقلة العلم والفقه، مع الجرأة على مثل هذه الفتاوى الخطيرة التي لا تخدم في حقيقتها إلا أعداء الإسلام.

ونحن نذكِّر هنا بقول أحد علماء المسلمين الذين عرفوا خطر هؤلاء الحكام على الإسلام وأهله وحذروا منهم.

وهو الشيخ العلامة المحدث الفقيه أحمد شاكر رحمه الله حيث قال: (وقد وقع المسلمون في هذه العصور الأخيرة فيما نهاهم الله عنه من طاعة الذين كفروا، فأسلموا إلى الكفار عقولهم وألبابهم، وأسلموا إليهم في بعض الأحيان بلادهم، وصاروا في كثير من الأقطار رعية للكافرين من الحاكمين، وأتباعاً لدول هي ألد أعداء الإسلام والمسلمين، ووضعوا في أعناقهم ربقة الطاعة لهم، بما هو من حق الدولة من طاعة المحكوم للحاكم، بل قاتل ناس ينتسبون للإسلام من رعايا الدول العدوة للإسلام إخوانهم المسلمين في دول كانت إسلامية إذ ذاك، ثم عمَّ البلاء فظهر حكام في كثير من البلاد الإسلامية يدينون بالطاعة للكفار عقلاً وروحاً وعقيدةً، واستذلوا الرعية من المسلمين وبثوا فيهم عداوة الإسلام بالتدريج، حتى كادوا يردوهم على أعقابهم خاسرين، وما أولئك بالمسلمين، فإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون) [8].

وقال رحمه الله في بيان حقيقة هؤلاء الحكام وأحكامهم، والذين يحرِّم هؤلاء المنتقدون للمجاهدين الخروج عليهم ويعتبرونه خروجاً عن الإسلام وذلك في تعليقه على تفسير قوله تعالى: {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ}، حيث قال رحمه الله: (فانظروا أيها المسلمون! في جميع البلاد الإسلامية أو البلاد التي تنتسب إلى الإسلام في أقطار الأرض إلى ما صنع بكم أعداؤكم المبشرون والمستعمرون، إذ ضربوا على المسلمين قوانين ضالة مدمرة للأخلاق والآداب والأديان، قوانين افرنجية وثنية، لم تُبْن على شريعة ولا دين، بل بنيت على قواعد وضعها رجل كافر وثني أبي أن يؤمن برسول عصره عيسى عليه السلام وأصر على وثنيته، إلى ما كان من فسقه وفجوره وتهتكه! هذا هو "جوستنيان" أبو القوانين وواضع أسسها - فيما يزعمون - والذي لم يستح رجل من كبار رجالات القانون المنتسبين ظلماً وزوراً إلى الإسلام، أن يترجم قواعد ذاك الرجل الفاسق الوثني، ويسميها مدونة جوستنيان سخرية وهزءاً بمدونة مالك رحمه الله إحدى موسوعات الفقه الإسلامي المبني على الكتاب والسنة والمنسوبة إلى إمام دار الهجرة، فانظروا إلى مبلغ الرجل من السخف، بل من الوقاحة والاستهتار!

هذه القوانين التي فرضها على المسلمين أعداء الإسلام السافر هي في حقيقتها دين آخر جعلوه ديناً للمسلمين بدلاً من دينهم النقي السامي، لأنهم أوجبوا عليهم طاعتها، وغرسوا في قلوبهم حبها وتقديسها والعصبية لها، حتى لقد تجري على الألسنة والأقلام كثيراً كلمات تقديس القانون وقدسية القضاء مثل؛ "حرم المحكمة"، وأمثال ذلك من الكلمات التي يأبون أن توصف بها الشريعة الإسلامية وآراء الفقهاء الإسلاميين، بل هم حينئذ يصفونها بكلمات الرجعية والجمود والكهنوت وشريعة الغاب! إلى أمثال ما ترى من المنكرات في الصحف والمجلات والكتب العصرية، التي يكتبها أتباع أولئك الوثنيين! ثم صاروا يطلقون على هذه القوانين ودراساتها كلمة الفقه والفقيه والتشريع والمشرع، وما إلى ذلك من الكلمات التي يطلقها علماء الإسلام على الشريعة وعلمائها، وينحدرون فيتجرأون على الموازنة بين دين الإسلام وشريعته وبين دينهم المفترى الجديد...).

إلى أن قال الشيخ أحمد شاكر رحمه الله: (وصار هذا الدين الجديد هو القواعد الأساسية التي يتحاكم إليها المسلمون في أكثر بلاد الإسلام ويحكمون بها، سواء منها ما وافق في بعض أحكامه شيئاً من أحكام الشريعة وما خالفها، وكله باطل وخروج، لأن ما وافق الشريعة إنما وافقها مصادفة لا اتباعاً لها، ولا طاعة لأمر الله وأمر رسوله، فالموافق والمخالف كلاهما مرتكس في حمأة الضلالة، يقود صاحبه إلى النار لا يجوز لمسلم أن يخضع له أو يرضى به) [9].

والحقيقة التي لابد من قولها؛ إن إصول منهج هؤلاء المنتقدين هي بعينها أصول الجهمية الغلاة أو المرجئة الضالين، وأن فساد مسلك هؤلاء المنتقدين للجماعات المجاهدة؛ إنما هو نابع من فساد أصولهم في النظر والحكم، يقول الله تبارك وتعالى: {أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}، ويقول عزَّ من قائل: {وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِداً كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ}.

ففساد اعتقاد كثير من الأفراد والجماعات في أبواب الإيمان والكفر أثمر عندهم وعند من قلدهم وقال بقولهم؛ فساداً تفرع عن ذلك الأصل، من موالاة من حكموا بإسلامهم من أئمة الكفر وتوليهم ونصرتهم، بل ومشاركتهم في كفرياتهم وباطلهم حيث لم يعد الباطل عندهم باطلاً لفساد أصولهم.

ومن ثم فلا عجب أن نرى كثيراً من هؤلاء يصفون الطواغيت الذين سبق بيان حالهم بأنهم أولياء الأمور الذين تجب على الناس طاعتهم.
ولا عجب أن نسمع ونقرأ عن "هيئة كبار العلماء"! وصف المجاهدين بأنهم محاربون لله ورسوله، ودعوتهم لعوام الناس أن يسارعوا بإبلاغ ولي أمرهم بأي معلومة عن المجاهدين ويرصدون لهذا المكافآت الباهظة من بيت مال المسلمين!

ولا عجب أن نرى ممن يتظاهرون بالانتساب للسلفية والتمسك بالسنة مَنْ هم أجناد الطواغيت وعساكرهم وأوتادهم وجواسيسهم! ففساد الأصول دون شك سبب لفساد هذه الفروع.

ولا عجب إن رأينا كثيراً من المنتسبين للعلم والسلفية يقفون في بعض الأحيان في خندق الطواغيت والعلمانيين أو في عدوة الملحدين وصف المجرمين، بدعاوي المحافظة على الوحدة الوطنية أو التماسك الاجتماعي، أو الحفاظ على المكتسبات، أو بدعوى دحر العدو المشترك!

ولا تعجب إن رأيت كثيراً من المنتسبين إلى العلم ممن يقتدي بهم الناس ويشار إليهم بالبنان ويقلدهم الخواص والعوام؛ يعطون أئمة الكفر وصناديد الشرك صفقة أيديهم وثمرة أفئدتهم، فيبايعونهم أئمة للمسلمين ويتولونهم ويظاهرونهم على كل من عاداهم، ولو كانوا من خواص الموحدين وخلاصة المجاهدين، ويُصِّيرون الطاغوت المحارب لله ورسوله والمؤمنين ولياً لأمر المسلمين، والمجرم القاتل المفسد حريصاً على مصالح المسلمين!

ونحن - ولله الحمد والمنة - على بينة من ربنا جل جلاله، ونسلك درب نبينا صلى الله عليه وسلم وصحابته الميامين رضي الله عنهم وأئمة الإسلام الأعلام أئمة الهدى ومصابيح الدجى، وندين الله تعالى بما كان عليه سلفنا الأوائل المهديون، ولا نكفِّر مسلماً بذنب غير مكفِّر ما لم يستحله، ونرى أن كل من نطق بالشهادتين أو أدى شعائر الإسلام مسلماً ما لم ينقض ذلك بكفر أكبر ليس له في ارتكابه عذر شرعي، ونوالي كل مسلم بحسب ما معه من الإيمان والعمل الصالح، ولا نخرج عن الكتاب والسنة وإجماع أئمتنا وعلمائنا الأخيار في قليل ولا كثير، ونتبرأ من اليهود والنصارى والطواغيت وأعداء الإسلام وأعوانهم وأشياعهم ومن ناصرهم، ونتقرب إلى الله تعالى بجهادهم وقتالهم حتى تطهر الأرض من رجسهم ويكون الدين كله لله، وندين الله بأن كل جماعة موحدة مجاهدة أينما وجدت وحيثما كانت لها علينا حق النصرة والدفاع والذب عن أعراضهم.

هذا ونسأل الله تعالى أن يبصِّرنا بالحق ويثبتنا عليه حتى نلقاه، غير مغيرين ولا مبدلين، وأن يجعلنا من عباده المجاهدين ومن حزبه المفلحين، وأن يعجِّل بنصر الإسلام وجنده نصراً عزيزاً قريباً مؤزراً، ويجعلنا منهم، إنه على كل شيء قدير.


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


مجلة؛ طلائع خرسان، العدد السادس
ربيع الأول/1427هـ



--------------------------------------------------------------------------------

[1] رواه البخاري ومسلم وأحمد عن معاوية، وأحمد والترمذي عن ابن عباس، وابن ماجة عن أبي هريرة رضي الله عنهم.

[2] رواه البخاري، حديث رقم 98، ومسلم وأحمد والترمذي وابن ماجة.

[3] هذا وصف دأب الطواغيت وأعوانهم من الكتَّاب والصحفيين على وصف المجاهدين به، تنفيراً للعامة عنهم وعن دعوتهم، واستعمله متابعة لهؤلاء المجرمين، وللأسف جماعة ممن ينسبون إلى العلم وأهله، والمقصود به أن المجاهدين يكفِّرون عوام المسلمين الموحدينٍ!

[4] الخوارج جمع خارج، ولا يطلق ذلك إلا على من خلع الإمام الحق العدل وأعلن عليه العصيان، وسموا خوارج لأنهم خرجوا على الإمام الحق عثمان بن عفان رضي الله عنه، ويسمون أنفسهم الشراة أي الذي يشرون أنفسهم من الله تعالى أي يبيعونها له تعالى، ومن أسمائهم المُحَكِّمة أو الحكمية، أي الذين قالوا؛ لا حكم إلا لله، عندما وافق الإمام علي رضي الله عنه على التحكيم درءاً للفتنة بين المسلمين، وللخوارج اعتقادات مخالفة لأهل السنة في باب الإيمان وبعض أبواب الفقه، ولم يكن بحمد الله تعالى بينهم أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بل قاتلهم الصحابة مع أمير المؤمنين على بن أبي طالب رضي الله عنه.

[5] الغلو هو مجاوزة الحد والزيادة عن المشروع، وهذا وصف دأب هؤلاء المفترون على وصف المجاهدين في سبيل الله به ظلماً وعدواناً.

[6] رواه البخاري ومسلم وأحمد وأبو داود والنسائي.

[7] ويؤكد هذا ما قاله المستشار سعد العيسوي رئيس محكمة استئناف الإسكندرية، وذلك عندما أصدر المستشار محمود غراب رحمه الله حكماً بالجلد على شارب خمر تنفيذاً لأحكام الشريعة الإسلامية، فقال العيسوي: (إن من قضى بهذا الحكم وإن صح، فقد خالف الدستور وهو نص "المادة: 66"؛ لا جريمة ولا عقوبة إلا بناءً على قانون، ولا يقال في ذلك إن حد السكر شرعاً هو الجلد، وأن الشريعة الإسلامية هي الأوَلى بالتطبيق، ذلك لأن المشرِّع وحتى الآن يطبق قوانين مكتوبة ومقررة، وليس للقاضي أن يعمل غيرها من لدنه مهما اختلفت مع معتقده الديني أو السياسي، وأفصح المشرع عن ذلك صراحة في المادة الأولى من التقنين المدني بأن القاضي - أي الوضعي - يطبق القانون، فإن لم يجد في نصوصه ما ينطبق على الواقعة طبَّق العرف، وإن لم يجد طبَّق أحكام الشريعة الإسلامية، وإن لم يجد طبق القانون الطبيعي وقواعد العدالة، فجنائياً لا يجوز ولا يقبل من القاضي أن يجرَّم فعلاً لا ينص القانون على اعتباره جريمة، ولا يجوز له أو يُقْبل منه أن يقضي بعقوبة لم ينص عليها القانون) [جريدة أخبار اليوم المصرية، بتاريخ 19/4/1982].

[8] عمدة التفسير مختصر تفسير ابن كثير لأحمد شاكر: 3/15.

[9] عمدة التفسير لأحمد شاكر: 3/214 - 215.
عاشقة السماء
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  فقه الجهاد في الثلاثاء مايو 28, 2013 3:51 am

اسال الله العلي العظيم ان يرزقك الفردوس الاعلى بلا حساب ولا عذاب اختي الحبيبه عاشقة السماء وان يجعل لك بكل حرف جبال من الحسنات وان يحشرك مع نبينا صلوات ربي وسلامه عليه

فقه الجهاد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 265
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  فقه الجهاد في الثلاثاء مايو 28, 2013 6:22 am



فقه الجهاد
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 265
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  تباشير في الثلاثاء مايو 28, 2013 9:05 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية يجب تذكير الأخ حاسم بقوانين المنتدى التي خالفها:

تمنع منعاً قاطعاً كل المساهمات التعسفية و الهادفة فقط إلى إثارة الشغب أو المهينة لشخص أو جماعة أو ثقافة أو ديانة...إلخ.

- تحل بالصبر و أدب الحوار و النقاش و بعد المساهمة انتظر دورك الى ان يساهم احد الأعضاء بعدك قبل أن ترد عليه من جديد. فلا داعي لأن ترسل عدة مساهمات متتالية تحتكر بها النقاش لوحدك فاعضاؤنا لا يستحبون ذلك

تباشير
نعوذ بالله من الفتن

عدد المساهمات : 707
تاريخ التسجيل : 27/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  جعبة الأسهم في الثلاثاء مايو 28, 2013 11:37 am

اختنا الفاضلة عاشقة السماء.

بالنسبة لي في هذه الفتنة وما يسمونه الخروج على الحكام فلي نظرتي الخاصة:

* أن هناك فئة خارجية بالفعل. تستغل ما يحدث لتفتعل المشكلات والقتل وتبرر ذلك بحب الجهاد.

* أن هناك فئة كانت تجاهد في الثغور ولما عادت باتت مطالبة ومطاردة بأوامر بين ليلة وضحاها. وهؤلاء هم الضحية فهم كانوا بين سندان التشكيك الغربي في توجهاتهم ومطرقة اللاوعي في ملاحقتهم والتنكيل بهم. رحم الله من مات منهم.

* البقية في الثغور وهؤلاء لا تتوقف مساجد المسلمين من الدعاء لهم والقنوت لهم بأن ينصرهم الله على أعداء الدين من طوابير أهل الرفض (عملاء الغرب ومطية الدولار) وعلى الدول الكبرى التي تريد ابادتهم.

وبالنسبة لما حدث في بلاد الحرمين وفي اغلب الدول العربية فقد اختلطت الفئة الاولى بالفئة الثانية عند الحكومات العربية بفعل الاعلام الصهيوني العالمي .. وساهم في هذا الخلط عملاء من بني جلدتنا ويتحدثون بألسنتنا .. بحيث أنهم جعلوا الحكومات تعتبر المجاهدين فكر واحد ووضعتهم لها في سلة واحده وخصوصاً ممن عادوا بعد جهادهم مع انهم يختلفون في التوجهات والمشارب .. ولكن قامت الآلة الاعلامية ببرمجة بعضهم للمواجهة وليس للدفاع عن النفس فمنهم من قاوم حتى قضى ومنهم من فضل استهداف المجمعات السكنية للأجانب ومنهم سلم نفسه للسلطات .. هذه هي القصة والاعداء يركزون على الفئة الاولى والثانية (فالاولى تكفيرية ولا تنتسب للجهاد الافغاني من الاساس بل كانت عالة عليه منذ نشأته) فيصورون لها ضرورة المواجهة والفئة الثانية يصورون لها انغلاق السبل إلا بالمواجهة حتى ينضوون بشكل ضمني وفكري مع الفئة الاولى ولو بشكل ايديولوجي فهذا يكفي .. وأما المجاهدون على خطوط النار مع العدو فيتم تضليل الحكومات بشأن ما يصدرونه من نصائح لها ويصورن للحكومات الاسلامية بأنهم يستهدفونها وكذلك يصورون من خلال اعلامهم ولو بشكل غير ملفت كأسلوب للبرمجة بأن الحكومات تستهدفهم وقد ساهمت بكذا وكذا .. فيستمر الاعداء باستحثاث المواجهة إلى ان تكون فعلية ولا حول ولا قوة إلا بالله .. ولذلك على العلماء الناصحين محاولة رأب الصدع الذي احدثته آلة الاعلام الصهيونية وفرق بين أهل السنة والجماعة وبين قادتها وعلمائها .. والله المستعان

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17019
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  عاشقة السماء في الثلاثاء مايو 28, 2013 5:26 pm

فقه الجهاد كتب:اسال الله العلي العظيم ان يرزقك الفردوس الاعلى بلا حساب ولا عذاب اختي الحبيبه عاشقة السماء وان يجعل لك بكل حرف جبال من الحسنات وان يحشرك مع نبينا صلوات ربي وسلامه عليه

اللهم آمين أختي فقه الجهاد
ولكم بالمثل

عاشقة السماء
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  عاشقة السماء في الثلاثاء مايو 28, 2013 5:34 pm

جعبة الأسهم كتب:اختنا الفاضلة عاشقة السماء.

بالنسبة لي في هذه الفتنة وما يسمونه الخروج على الحكام فلي نظرتي الخاصة:

* أن هناك فئة خارجية بالفعل. تستغل ما يحدث لتفتعل المشكلات والقتل وتبرر ذلك بحب الجهاد.

* أن هناك فئة كانت تجاهد في الثغور ولما عادت باتت مطالبة ومطاردة بأوامر بين ليلة وضحاها. وهؤلاء هم الضحية فهم كانوا بين سندان التشكيك الغربي في توجهاتهم ومطرقة اللاوعي في ملاحقتهم والتنكيل بهم. رحم الله من مات منهم.

* البقية في الثغور وهؤلاء لا تتوقف مساجد المسلمين من الدعاء لهم والقنوت لهم بأن ينصرهم الله على أعداء الدين من طوابير أهل الرفض (عملاء الغرب ومطية الدولار) وعلى الدول الكبرى التي تريد ابادتهم.

وبالنسبة لما حدث في بلاد الحرمين وفي اغلب الدول العربية فقد اختلطت الفئة الاولى بالفئة الثانية عند الحكومات العربية بفعل الاعلام الصهيوني العالمي .. وساهم في هذا الخلط عملاء من بني جلدتنا ويتحدثون بألسنتنا .. بحيث أنهم جعلوا الحكومات تعتبر المجاهدين فكر واحد ووضعتهم لها في سلة واحده وخصوصاً ممن عادوا بعد جهادهم مع انهم يختلفون في التوجهات والمشارب .. ولكن قامت الآلة الاعلامية ببرمجة بعضهم للمواجهة وليس للدفاع عن النفس فمنهم من قاوم حتى قضى ومنهم من فضل استهداف المجمعات السكنية للأجانب ومنهم سلم نفسه للسلطات .. هذه هي القصة والاعداء يركزون على الفئة الاولى والثانية (فالاولى تكفيرية ولا تنتسب للجهاد الافغاني من الاساس بل كانت عالة عليه منذ نشأته) فيصورون لها ضرورة المواجهة والفئة الثانية يصورون لها انغلاق السبل إلا بالمواجهة حتى ينضوون بشكل ضمني وفكري مع الفئة الاولى ولو بشكل ايديولوجي فهذا يكفي .. وأما المجاهدون على خطوط النار مع العدو فيتم تضليل الحكومات بشأن ما يصدرونه من نصائح لها ويصورن للحكومات الاسلامية بأنهم يستهدفونها وكذلك يصورون من خلال اعلامهم ولو بشكل غير ملفت كأسلوب للبرمجة بأن الحكومات تستهدفهم وقد ساهمت بكذا وكذا .. فيستمر الاعداء باستحثاث المواجهة إلى ان تكون فعلية ولا حول ولا قوة إلا بالله .. ولذلك على العلماء الناصحين محاولة رأب الصدع الذي احدثته آلة الاعلام الصهيونية وفرق بين أهل السنة والجماعة وبين قادتها وعلمائها .. والله المستعان

أكرمك الله أخي جعبة الأسهم
وجعلنا الله وإياكم هداة مهتدين


أخي من يجاهدون في أسقاع الأرض، حاملين أرواحهم على أكفهم، بالنيابة عن أمة المليار، معروفون وجلهم يتبعون لذات المرجع، وكل أعمالهم نجد لها سند شرعي يدعمها، وإصداراتهم توضح كل عمل يقومون به، والهدف من ورائه، ويتبين لنا حرصهم الشديد على أرواح المسلمين، وبراءتهم من العمليات التي تستهدف المدنيين المسلمين بشكل مباشر، وتلصق زوراً وبهتاناً بهم -سيما في العراق-.
والمصيبة أن محاربوهم من الشرق والغرب أجادوا استخدام الإعلام للتلبيس على الناس، وساهم في ذلك بكل أسف وحرقة علماء، منهم من جعل الإعلام مصدره الموثوق للحكم على المجاهدين.

عاشقة السماء
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  جعبة الأسهم في الأربعاء مايو 29, 2013 10:08 am

اختنا الفاضلة عاشقة السماء.

البشر غير النبي صلى الله عليه وسلم ليسوا بمعصومين .. وتحدث التجاوزات في الجهاد فقد حدثت مع الصحابة رضي الله عنهم وان تحدث مع غيرهم فمن باب أولى .. ويمكن التجاوز عن بعض التجاوزات لعدم تشويه مسار الجهاد .. غير أن هناك فئة لا يقتصر أمرها على التجاوزات الشرعية في مسألة الدماء وحسب .. بل ظهرت فئة أشرت لها تكفر بالعموم وتستبيح دماء المعصومين وتقاتل المسلمين عنوة وتخطط من أجل ذلك (وليس قتالهم من باب الدفاع عن النفس) .. ويجب الوقوف من قبل المجاهدين للكفار في الثغور قبل غيرهم في وجه هذه الفئة التي ستجر المسلمين للتفرقة ثم تتمسح بهم للتجاوز عن فضائعها في المسلمين بسبب فتاوى متعجلة .. وهم ليسوا مخطئين في مسار الجهاد ليتم التغاضي عنهم .. بل هم اصحاب عقيدة مغالية في مسألة تكفير الحكام والعلماء ولا يتورعون عن التكفير او الحكم بالردة عيناً دون وصف الفعل بالكفر والنصح في ذلك .. هؤلاء هم الذين أعنيهم وهم بدأوا في التشكل وازداد رصيدهم في أحداث سوريا .. ومن باب حمل الأمانة لا يجب انتظار نتائج هذه التوجهات حتى تحدث من هذه الفئة التي ستوجه بنادقها بداية للمسلمين قبل غيرهم بحجة هذا تابع لعالم سلطان وهذا تابع لعالم في الميدان .. والجميع مجتهدون فكيف يتقاتل المجتهدون والمتأولون .. والكفار بجوارهم يرقصون ويغنون ؟!!!!

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17019
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  عاشقة السماء في الخميس مايو 30, 2013 2:27 am

ote="جعبة الأسهم"]اختنا الفاضلة عاشقة السماء.

البشر غير النبي صلى الله عليه وسلم ليسوا بمعصومين .. وتحدث التجاوزات في الجهاد فقد حدثت مع الصحابة رضي الله عنهم وان تحدث مع غيرهم فمن باب أولى .. ويمكن التجاوز عن بعض التجاوزات لعدم تشويه مسار الجهاد .. غير أن هناك فئة لا يقتصر أمرها على التجاوزات الشرعية في مسألة الدماء وحسب .. بل ظهرت فئة أشرت لها تكفر بالعموم وتستبيح دماء المعصومين وتقاتل المسلمين عنوة وتخطط من أجل ذلك (وليس قتالهم من باب الدفاع عن النفس) .. ويجب الوقوف من قبل المجاهدين للكفار في الثغور قبل غيرهم في وجه هذه الفئة التي ستجر المسلمين للتفرقة ثم تتمسح بهم للتجاوز عن فضائعها في المسلمين بسبب فتاوى متعجلة .. وهم ليسوا مخطئين في مسار الجهاد ليتم التغاضي عنهم .. بل هم اصحاب عقيدة مغالية في مسألة تكفير الحكام والعلماء ولا يتورعون عن التكفير او الحكم بالردة عيناً دون وصف الفعل بالكفر والنصح في ذلك .. هؤلاء هم الذين أعنيهم وهم بدأوا في التشكل وازداد رصيدهم في أحداث سوريا .. ومن باب حمل الأمانة لا يجب انتظار نتائج هذه التوجهات حتى تحدث من هذه الفئة التي ستوجه بنادقها بداية للمسلمين قبل غيرهم بحجة هذا تابع لعالم سلطان وهذا تابع لعالم في الميدان .. والجميع مجتهدون فكيف يتقاتل المجتهدون والمتأولون .. والكفار بجوارهم يرقصون ويغنون ؟!!!![/quote]
lue]
أخي جعبة الأسهم أكرمك الله

اخي منذ نعومة أظافري وقبل أن أفقه شيئا في فقه الجهاد، كان قلبي يعتصر حزناً على ظلم المجاهدين
وزاد حزني وألمي بعد أن أحطت بأحكام الجهاد من بطون كتب علماء القرون الأولى، وليس علماء اليوم الذين تسببوا في إضعاف الأمة إلى جانب حكامها.
ولو سلمنا بفهمهم لضاع الدين ولم تقم له قائمة إلى يوم الدين، ولكن سنن الله لا تتبدل، وحملة الرسالة والجهاد ماضٍ إلى قيام الساعة.
وما تفضلت به أخي وفق قناعاتي وفهمي لا ينطبق البتة على المجاهدين في سوريا وغيرها

والله حسبهم وهو نعم الوكيل
عاشقة السماء
عاشقة السماء
إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

عدد المساهمات : 4735
تاريخ التسجيل : 08/02/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الثلاثاء يونيو 11, 2013 2:03 am

القحطانيه كتب:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية يجب تذكير الأخ حاسم بقوانين المنتدى التي خالفها:

تمنع منعاً قاطعاً كل المساهمات التعسفية و الهادفة فقط إلى إثارة الشغب أو المهينة لشخص أو جماعة أو ثقافة أو ديانة...إلخ.

- تحل بالصبر و أدب الحوار و النقاش و بعد المساهمة انتظر دورك الى ان يساهم احد الأعضاء بعدك قبل أن ترد عليه من جديد. فلا داعي لأن ترسل عدة مساهمات متتالية تحتكر بها النقاش لوحدك فاعضاؤنا لا يستحبون ذلك

هداك الله واصلحك

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  حاسم 1433 في الثلاثاء يونيو 11, 2013 2:05 am

الهمداني كتب: .. والان في جيش ال سعود
scratch

_________________
الخوارج قديما وحديثا 853784617
لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب...
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب....
 
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب.
حاسم 1433
حاسم 1433
على الشواية

عدد المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  الجهاد جهاد في الأربعاء يونيو 19, 2013 2:48 pm

عاشقة السماء كتب:
أخي جعبة الأسهم أكرمك الله

اخي منذ نعومة أظافري وقبل أن أفقه شيئا في فقه الجهاد، كان قلبي يعتصر حزناً على ظلم المجاهدين
وزاد حزني وألمي بعد أن أحطت بأحكام الجهاد من بطون كتب علماء القرون الأولى، وليس علماء اليوم الذين تسببوا في إضعاف الأمة إلى جانب حكامها.
ولو سلمنا بفهمهم لضاع الدين ولم تقم له قائمة إلى يوم الدين، ولكن سنن الله لا تتبدل، وحملة الرسالة والجهاد ماضٍ إلى قيام الساعة.
وما تفضلت به أخي وفق قناعاتي وفهمي لا ينطبق البتة على المجاهدين في سوريا وغيرها

والله حسبهم وهو نعم الوكيل



السلام عليكم
الجهاد جهاد يقول
استسمح أخي [جعبة الأسهم] لارد على الاخت الفاضلة
نعم الجهاد ماضٍ إلى يوم القيامة بعز عزيز او بذل ذليل
انما الاختلاف من صميم الابتلاء وتضخيمه يبرز الثغرات
وتكون واضحة لعدونا فيتسلل خلالها يبث بيننا سمومه
من يرى نصرة الدين في جهاد الكلمة لا يختلف عمن يرى النصرة بالنفس والسلاح
إلا في الظروف التي هيأت لكلٍ أرضية مناسبة ينصر بها الدين واهله
فضل الله المجاهدين على القاعدين درجة
الاهم من هذا ان لا ينسى الجميع الاعداد والتدرب بشكل عاجل على السلاح
لأن الظروف قد تتبدل ما بين عشية وضحاها ويتخلى عنكم كل أحد إلا الله

عليكم بتوقيعي وجاهدوا انفسكم وعدوكم بايمانكم والمنهج الذي ارتضاه الله للمؤمنين
لا تتفرقوا ولا تختلفوا فيخالف الله بين قلوبكم


_________________
(بسم الله الرحمن الرحيم)

[وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة ابيكم ابراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس فاقيموا الصلاة واتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير] سورة الحج
الجهاد جهاد
الجهاد جهاد
وجاهدوا في الله حق جهاده

عدد المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  الهمداني في الجمعة يونيو 21, 2013 6:28 pm

هناك خوارج .. خرجوا عن جماعة المسلمين .. وهؤلاء لا يصح تكفيرهم مطلقا .. ولكن اخوان بغى بعضهم على بعض

وهناك خوارج .. خرجوا عن طاعة الله وتنفيذ اوامره .. وهؤلاء هم كفار .. وقتالهم فيه اجر .. لانهم لا يؤمنون بالبعث او القدر ويحلون المحرمات .. 

والاشخاص الذين يحللون بقتل المسلمين هم خوارج كفار ..

من يقوم باصدار فتوى لقتل الشيعه ظالم لنفسه .. ومن يقوم بتحليل قتل السنة فهو في النار .. 

, وَعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما - قَالَ:
لو أن جبلا بغى على جبل لَدُكَّ الباغي. (1)

2662 - حَدَّثَنَاهُ أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، ثنا يُوسُفُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْخُوَارِزْمِيُّ، بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ أَبُو نَصْرٍ التَّمَّارُ، وَحَدَّثَنِي أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ بَالَوَيْهِ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدٍ الْجَزَّارُ، ثنا أَبُو نَصْرٍ التَّمَّارُ، ثنا كَوْثَرُ بْنُ حَكِيمٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ: «يَا ابْنَ مَسْعُودٍ، أَتَدْرِي مَا حُكْمُ اللَّهِ فِيمَنْ بَغَى مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ؟» قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ: «فَإِنَّ حُكْمَ اللَّهِ فِيهِمْ أَنْ لَا يُتْبَعَ مُدْبِرَهُمْ، وَلَا يُقْتَلُ أَسِيرُهُمْ، وَلَا يُذَفَّفُ عَلَى جَرِيحِهِمْ»
[



علي ابن ابي طالب رضي الله عنه .. يقول في فتنته مع معاوية .. اخوتنا بغوا علينا .. ولم يقل انهم كفار او مرتدين
الهمداني
الهمداني
عضوية ملغية "ايقاف نهائي"

عدد المساهمات : 3554
تاريخ التسجيل : 30/04/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخوارج قديما وحديثا Empty رد: الخوارج قديما وحديثا

مُساهمة  جعبة الأسهم في السبت يونيو 22, 2013 10:21 am

الهمداني كتب:هناك خوارج .. خرجوا عن جماعة المسلمين .. وهؤلاء لا يصح تكفيرهم مطلقا .. ولكن اخوان بغى بعضهم على بعض

وهناك خوارج .. خرجوا عن طاعة الله وتنفيذ اوامره .. وهؤلاء هم كفار .. وقتالهم فيه اجر .. لانهم لا يؤمنون بالبعث او القدر ويحلون المحرمات .. 

والاشخاص الذين يحللون بقتل المسلمين هم خوارج كفار ..

من يقوم باصدار فتوى لقتل الشيعه ظالم لنفسه .. ومن يقوم بتحليل قتل السنة فهو في النار ..

اخي/ الهمداني

اسمحلي بمخالفتك .. كلامك أيها الكريم خليط بين الصواب والخطأ .. فقولك هناك خوارج (خرجوا عن طاعة الله وتنفيذ اوامره .. وهؤلاء هم كفار .. وقتالهم فيه اجر) .. خلطت فيه بين النوعين الذين ذكرتهما (دون توضيح!!!) .. فقولك ان الذين لا يؤمنون بالعبث أو القدر ويحلون المحرمات بأنهم كفار قول صائب .. أما قولك بأن قتالهم فيه أجر فهو صائن ولكنك الصقته بالكفار وهو خاص بالخوارج .. فكانك تدعي بأن الاحاديث التي ذكرت بأن قتالهم فيه أجر خاصة بهذا النوع .. اليس هذا خلط للأمور ؟!!!

اما الخوارج الذين قتالهم فيه أجر فهم من يخرجون على الحاكم المسلم الذي لم يطرأ عليه الكفر ويكفرونه بالكبيرة .. وليسوا بمن يخرج على الحاكم ولم يكفرونه فابن الاشعث وإن كان فعله خطئاً إلا أنه ليس خارجياً لانه لم يكفر الحجاج .. والحسين رضي الله عنه ليس بخارجي ولا مخطيء لأنه لم يكفر يزيد وأراد العودة ولكن تم الغدر به من جهتين اسلمه شيعته في العراق واوضعوا بينه وبين ابن زياد عليه من الله ما يستحق .. أما من يخرج على حاكم مسلم شرعي لم يرتكب كفرا او ما يحكم عليه المجتهدون بالكفر .. فليس من الخوارج بل حاله كحال ابن الاشعث مع الحجاج إما أن يهزم أو ينتصر .. والله أعلى وأعلم

_________________
لا تنسوا جرائم الكفار واذنابهم في النساء والاطفال وهم في بيوتهم آمنين ،، وسيسركم القصاص العادل:


قسماً ستنسون اهوال افغانستان وفيتنام والعراق و (الشام) إن اقتربتم من كنزنا مكة والمدينة وسنعيد كنزنا المفقود (القدس الشريف):


جعبة الأسهم
الفقير إلى عفو ربه

عدد المساهمات : 17019
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى